المنتدى الاهلا وى الاول

(ايها الزائر )(رساله هامه اليك )(ادخل وشارك بعضويه معنا فى الاهلاوى)

(مميزات العضويه كثيره جدا)(ستشاهد اشياء لن تشاهدها وانت زائر)

(اضغط على تسجيل وسجل عضويتك معنا )(وان كنت عضو اضغط على دخول فورا؟)

احنا فى انتظاركم (يلا بسرعه

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

المنتدى الاهلا وى الاول

(ايها الزائر )(رساله هامه اليك )(ادخل وشارك بعضويه معنا فى الاهلاوى)

(مميزات العضويه كثيره جدا)(ستشاهد اشياء لن تشاهدها وانت زائر)

(اضغط على تسجيل وسجل عضويتك معنا )(وان كنت عضو اضغط على دخول فورا؟)

احنا فى انتظاركم (يلا بسرعه

المنتدى الاهلا وى الاول

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المنتدى الاهلا وى الاول

عيش الكوره شجع الاهلي

انتم الان فى قلب القلعه الحمراء

المنتدى الاهلاوى الاول
www.ahly100.tk



المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 766 بتاريخ الأربعاء 05 مايو 2021, 9:27 am

المواضيع الأخيرة

» الاهلي يقدر..كيان الأبطال لايموت
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالإثنين 25 سبتمبر 2017, 7:56 am من طرف الاهلى

» العاب روحانيه ادخل مش هتندم
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالأربعاء 28 مايو 2014, 12:39 am من طرف mays

» لعبه ايه امنيتك
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالسبت 03 مايو 2014, 12:06 am من طرف mays

» انا عضوه جديده
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالسبت 03 مايو 2014, 12:02 am من طرف mays

» لعبة الاوامر
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالثلاثاء 29 أبريل 2014, 5:54 pm من طرف mays

» والله دي لعبه هتجنني
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالثلاثاء 29 أبريل 2014, 5:47 pm من طرف mays

» قصة لمن يريد التزوج
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالثلاثاء 29 أبريل 2014, 5:32 pm من طرف mays

» اختبر شخصيتك ادخلوو لايفوتكم
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالثلاثاء 29 أبريل 2014, 5:29 pm من طرف mays

» الجائزة 1000 جنية يلا مستنين اية
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالثلاثاء 29 أبريل 2014, 5:25 pm من طرف mays

» اكلات خفيفة وسريعة التحضير
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالثلاثاء 29 أبريل 2014, 5:22 pm من طرف mays

» تعارف عضو زملكاوى جديد
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالأحد 22 سبتمبر 2013, 1:59 pm من طرف الاهلى

» صور خطوبه عماد متعب على يارا نعوم)(حصريا على الاهلاوى الاول
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالإثنين 25 فبراير 2013, 2:51 pm من طرف التفتيش

» كلمات نابعه من قلب محطم " تستحق القراءه
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالخميس 03 يناير 2013, 12:34 pm من طرف eng sakariye

» من افلام جنيفر لوبيز فلم الاجرام والاثارة للكبار فقط مترجم 259 ميجا U Turn دي في دي
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالإثنين 29 أكتوبر 2012, 4:45 am من طرف حبه ذبحني

» من افضل لاعب مصري
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالجمعة 05 أكتوبر 2012, 3:53 am من طرف bada

» سجل دخولك على المنتدى بصلاه على النبى
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالإثنين 10 سبتمبر 2012, 2:55 pm من طرف زملكاوى صميم

» عايز تبعت رساله تهنئه بشهر رمضان ادخل وشوف وال تعجبك اكتبها
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالإثنين 10 سبتمبر 2012, 2:52 pm من طرف زملكاوى صميم

» عيد ميلاد الليله مين عيد ميلاد حبيبة قلبي ادخل هني بسرعه ...!!!
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالإثنين 10 سبتمبر 2012, 2:46 pm من طرف زملكاوى صميم

» **هنا بيانات كل الاعضاء**اتفضلم عرفم نفسكم **وتعرفم على غيركم **
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالإثنين 10 سبتمبر 2012, 2:36 pm من طرف زملكاوى صميم

» شريط شرين الجديد حبيت *كامل (حصريا)
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالثلاثاء 04 سبتمبر 2012, 5:11 am من طرف komatso001

» هتضحك غصب عنك
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالإثنين 27 أغسطس 2012, 10:49 pm من طرف moro

» بالصور.. تصاميم ملاعب قطر لكأس العالم 2022
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالإثنين 27 أغسطس 2012, 10:42 pm من طرف moro

» ايه اكتر موقف محرج اتعرضت ليه؟؟؟؟؟؟؟؟
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالإثنين 27 أغسطس 2012, 10:39 pm من طرف moro

» ألبوم منوعات اغانى حزن وجرح اروع الاغانى
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالثلاثاء 15 مايو 2012, 4:03 am من طرف a7med_al3aidy

» *ننفرد كعادتنا بالاغنيه التى هزت الوطن العربى *الضمير العربى *حصريا على الاهلاوى
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالأربعاء 18 يناير 2012, 8:31 pm من طرف bibayou

» اجازة الربيع في دبي مع مكتب ترحال العربية
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالسبت 07 يناير 2012, 11:36 pm من طرف business

» اجازة الربيع في دبي مع مكتب ترحال العربية
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالثلاثاء 03 يناير 2012, 6:40 pm من طرف business

» برنامج يحول الكتابه الى صوت رجل أو إمرأة
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالخميس 22 ديسمبر 2011, 3:01 pm من طرف مصطفی

» البطاقه العائليه للرسول عليه الصلاة والسلام " ارجو التثبيت للأهمية"
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالخميس 22 ديسمبر 2011, 2:43 pm من طرف مصطفی

» جوزية
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 Emptyالثلاثاء 22 نوفمبر 2011, 1:05 am من طرف loveُs angil


+15
وردة بلا لون
عيد الحب
memooo
bad girl
yaratv
samah2008eg
aya
رانونا
britny
ماجى
Abeer
banota
اعلامية مووت
mody_mody
BONBONAYA
19 مشترك

خوف من الحب .. منقوله

BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 31 أكتوبر 2008, 12:52 am

الفصل السابع
الجزء الرابع

صلاح ما فتحش سيرة لعبد العزيز .. والموضوع اللي حصل من يومين كانها ما حصلتش اصلا .. تامر علاقته مع لمى تحسنت .. ورجعوا زي الاول .. اما رهف قعدت محتاسة عشان حفلتها اللي حتكون النهاردة .. وسارة لسة بيعاملوها زي العروسة في بيت ابو عمر مش مقصرين معها .. وطول اليوم ميرنا ورهف بيقعدوا معاها ويتكلموا معاها ويونسوها ..
وسارة وميرنا بيساعدوا رهف في ترتيبات الحفلة ....الوضع في البيت كان فوضى .. البنات من الصبح عند الكوافير عشان يعملوا شعرهم ويتمكيجوا .. وبعد ما رجعوامن الكوافير قعدوا يلبسوا ويجهزوا نفسهم .. على الساعة 7.30 كانت سارة جاهزة ومخلصة راحت لميرنا في اوضتها وشافتها وهي واقفة وتبص للمرايا وهي متنرفزة ...
ساراا: مالك مترفزة كدة ليه
ميرنا : اوووووف حغسل شعري ..
سارة : لييييييييييه
ميرنا : انتي مش شايفة عامل ازاي ..الكوافيرة ما ظبتهوش ..
سارة : هههههه والله جميلة ..
ميرنا : لا والله .. والمكياج كمان مش حلو....
سارا: ههههههههه .. ليه دى جميل جدااا
ميرنا : وشي كله ابيض من كريم الاساس ورقبتي سودا ازاي ..
سارة : ايوة عندك حق كريم الاساس كتير بس خفيفيه ..
ميرنا : لا انا حدخل استحمى ..
سارة : ما ينفعش مش حتلحقي الساعة دلوقتي 8
ميرنا : عادي وايه المشكلة يعني ..حنشفه بالاستشوار واسيبه من غير فرمة ..
ميرنا شعرها ناعم قوووووي لدرجة ان ولا تسريحة بتمسك فيه من نعومته ..
سارة : والله حرام تسريحتك مش وحشة ..
ميرنا : اهو انتي قلتي مش وحشة يعني برضه مش حلوة ..
سارة : انا ما قلتش كدة ..
ميرنا : انا عارفة ان الكوافيرة دي ما بتعرفش تعمل حاجة خسارة فيها الفلوس اللي خدتها ..
سارا: ههههههه
ميرنا : يارتني كنت قلتلها تعملي زيك شوفي شعرك يجنن والمكياج خفيف ازاي ..
سارة : والله انتي اللي قلتلها عايزة ابقى عروسة ا لنهاردة ..
ميرنا : انتي اللي العروسة ... فستانك يجنن من فين اشترتيه ..
سارا: من فرنسا ..
ميرنا : شافك عبد العزيز
سارا: لا ليه؟؟
ميرنا : حيتجنن عليكي لو شافك بالمنظر دى لانك قمر ما شاء الله عليكي ..
سارا: هههههههههه.. عادي وبطلي كلام بقى
ميرنا : ايه عادي ... بقولك ايه انا حروح استحمى ما ينفعش تطلعي احلى مني وبتغمز لسارة...
سارا: هههههههههههههههههه... وانا حروح اشوف رهف عاملة ايه
ميرنا : رهف اللي يشوفها يقول ان النهاردة فرحها ..
سارة : ههههههه كل واحد عايزة تعمل عروسة النهاردة
خرجت سارة وهي بتضح وراحت على اوضة رهف .. بعد ما خلصت ميرنا نشفت شعرها بالاستشوار .. وحطت مكياج خفيف احسن من البوية اللي كانت حطاها الكوافيرة ..
رهف: يالله اتأخرنا قوووي
ميرنا : اصبري خلي شعري ينشف ..
رهف: لازم اروح بدري...
ميرنا : ما تروحي هو في حد مسكك ..
رهف : مين حيوديني يعني ..
سارة : اتصلت على عبد العزيز عشان يجي يوصلهم ..
رهف: مش حيرضى يجي انا عرفاه ..
ميرنا : قولي لعمر مش حيقول لالالا ولا خلي السواق يوصلنا ..
رهف: السواق مع امي في بيت نورا...
سارا: ليه امي فوزية مش حتروح الحفلة ..
رهف : حتيجي .. بس خدت مي لبيت نورا .. وبعدين حتيجي مع نورة ..
ميرنا : طيب عمر وابويا فين ...



سارا:مش محتاج دى كله انا حتصل بعدالعزيز يجي يوصلنا ..
رهف : هو فين دلوقتي ..
سارا:اعتقد انه تحت انا سامعة صوته ..
رهف: خلاص قولى له ...
سارا: حروح اناديه ..
ولسة سارة طالعة من اوضة ميرنا الا وتشوف عبد العزيز على السلم ..
سارا: كويس انك جيت يا عبد العزيز
وقف عبدالعزيز وقعد يبص لسارة وهو مبلم وفاتح عنيه جامد .
سارا: مالك يا عبد العزيز في ايه
عبدالعزيز: ما فيش حاجة ..
سارا: مالك بتبصلي كدة ليه
عبدالعزيز: هو دى الفستان اللي احنا اشترناه من باريس
سارا: ايوة .. في حاجة ..
عبدالعزيز: لالالالا ما فيش حاجة ..
سارا: طيب وليه كنت بتبصلي كدة كأني لبسة حاجة غلط ..
عبدالعزيز: ههههههه..
سارا: لا بجد يا عبد العزيز في حاجة وحشة
عبدالعزيز: لا بس كنت مستغرب
سارا: مستغرب من ايه ؟؟؟؟؟؟؟
عبدالعزيز:طبعا مستغرب..ماكنتش متوقع انك بالجمال دى كله .. لما قستي الفستان في المحل ما كانش حلو زي دلوقتي ..
احمر وجهه سارا : شكرا
عبدالعزيز: عشان انتي حلوة مش الفستان اللي حلو ... انتي اللي محلية الفستان ..
سارا: انا قصدي شكرا على المجاملة
عبدالعزيز بنظرات تقتل وفمه مايل شوي: انا ما بجملش ... دي حقيقة .
سارا: خلاااااص
عبدالعزيز. باستغراب: هو ايه اللي خلاص ..
سارا: ما تقولش كدة وما بتبصليس بالنظرات دي تاني ..
عبدالعزيز: ههههههههههه.. انت قمر ياسارة .... تعرفي انا حخلي ماما تقرى عليكي عشان ما حدش يحسدك ...
خرجت رهف من الاوضة ..
رهف : احنا اتأخرنا وانتوا قاعدين بتتغازلوا ..
عبدالعزيز : وانتي مالك بينا .. انا ورماتي وبنتكلم ايه الحشرية دي ..
رهفد : عندكم اوضتكم اعملوا فيها اللي انتوا عايزين ..
سارا عاشت الجو : ررررررررهف
رهف: هههههه.. والله انت عبيطة
عبدالعزيز: اهو انتي اللي عبيطة ..
رهف: يعني هي ليه المدح وانا الترقية .. والنهاردة حفلتي ولاحتى علقت على شكلي ..
عبدالعزيز: ماله شكلك زي كل يوم ..
رهف: حررااااااااام عليك
سارا: ههههههههههههههه
رهف: وانت كمان ياسارة بتضحكي ..
سارة : انتي اللي جبتيه لنفسك ..
رهف: المهم انت حتوصلنا ياعبدالعزيز ..
عبدالعزيز: اوصلكم فين .
سارا: للحفلة ...
عبدالعزيز: لا اسف انا مستعجل روحوا مع السواق
رهف: السواق مع امي
عبدالعزيز : عندكم عمر يوصلكم
سارا: كدة يا عبد العزيز انا بتكسف ا ركب مع حد
عبدالعزيز:ما فههاش حاجة حتروحي مع اخواتي واخوايا عادي ... يالا ا نا مستعجل ان ا جي اغير هدومي وانزل ..
سارا: طيب نزلنا على الطريق ..
عبدالعزيز: امم... طيب بسرعه
رهف جات لخوها وباسته: مشكوووووووووووور يااغلى اخ في الدنيا
عبدالعزيز: المهم بسرعة
سارا: اكيد.
دخل عبدالعزيز اوضته وراحت معاه سارة .. اما رهف رجعت لاوضة ميرنا ..
رهف: ميرنا عبد العزيز بيقول بسرعة
ميرنا : يووووه شعري لسة مانشفش .. اصبروا ..
رهف: عبد العزيز بيقول بسرعة لحسنمش حيوصلنا ...
ميرنا : عمر حيوصلنا .. انا اتصلت بيه وهو قال طيب ..
رهف: خلاصحروح انا وسارا مع عبدالعزيز وانتى تعالى مع عمر
ميرنا : بطلوا رخامة انا مش عايزة اجي لوحدي ...
رهف: ما ينفعش كدة ا تاخرنا ..
ميرنا : مش حتأخر ربع ساعة وحكون جاهزة ....
رهف: اوووووف طيب حنستناكي
دخلت عليها سارا وهي خلاص لبست عباية عشان الفستان مكشوف على الاخر ..
سارا: يالا يابنات عبد العزيز نزل ... بسرعة
رهف: خلاص قولى له يروح .. عمر حيجي
سارا: ما ينفعش ... خلينا نروح مع عبد العزيز
رهف: الاميره لسة ما خلصتش
سارا: ميرنا انت الحقينا
منيره: لا سارا بلاش غلاسة انا عايزة اجي معاكم
سارا: يووووه ...
رن موبيل سارة ..
سارا: دى عبد العزيز اكيد في السيارة
رهف: خلاص قولى له ان عمر حيوصلنا
ردت سارا على عبدالعزيز...
عبدالعزيز: انتوا فين يالا اخرتوني
سارا: خلاص يا عبد العزيز روح وعمر حيوصلنا ..
عبدالعزيز : براحتكم .... مع السلامه ...
وقفلت سارة مع عبد العزيز .. وبعدا ماخلصت ميرنا .. وعدت ربع ساعة ولغاية دلوقتي عمر ما جاش .. وقعدت ميرنا تتصل بعمر وما بيردش عليها ... راحت اتصلت على باباها اللي كان في الاستراحة .. وتسال عن عمر وماكانش يعرف مكانه ... وما رضيش ابوهم يجي يوصلهم للحفلة ..
رهف: كل دى منك يا ميرنا مين اللي حيودينا دلوقتي ..
ميرنا : وانا اش عرفني ان عمر حيختفي كدة ..
رهف: وحنعمل ايه دلوقتي ..
سارة : اخلي السواق يجيلنا ..
رهف: السواق مع امي
سارا: لا قصدي سواق اهلى ...
ميرنا : لا احرج يمكن امك او مها يحتاجوه ..
سارا:حتصل بيهم واشوفهم ..
اتصلت سارة على بيتهم .. رد علهيا تامر ..
سارا: السلام عليكم
تامر : وعليكم السلام ... اهلا
سارا: ازيك يا تامر ... بقول ايه امي فينها ...
تامر : موجودة بتلبس ليه ..
سارة : لا عايزاها تبعتلنا السواق عشان نروح الحفلة ..
تامر : ليهما عندكمش حد ..
سارة : لا عبد العزيز مشغول والسواق مع امي فوزية .. وعمي صلاح في الاستراحة .. وعمر مش عارفين هو فين .
تامر : انتي كنتي ناوية تروحي مع عمر ..
سارا: معايا رهف وميرنا ..
تامر : ااااه بحسب .. خلاص حبعتلك السواق دلوقتي ولا يهمك ..
سارة : يمكن امي تحتاجة ..
تامر : لا تخافين مش حتحتاجة دلوقتي ..
سارا: شكراااااا يا تامر ..
تامر : هههههه العفو انتي تامري يا قمر ...
سارا: اوكي باي ..
وقفل سليمان السماعة مع اخته وهو بيبتسم .. وراح وقف عند المرايا اللي في المدخل .. وقعدت يوضب في نفسه ويحط برفان... وشافته امه ..
ام محمد: على فين ا نشاء الله مش انت قولت انك مش حتطلع الليلة ..
تامر : ايه ا لجمال دى يا ماما حتغطي على الموجودين في الحفلة ...
ام محمد: هههههه .. انت عليك لسان بينقط عسل.. طالع زي ابوك ..
تامر : هههههه عارف
ام محمد: برضه ما قلتليش رايح فين ..
تامر : عندي مشوار ... حروح بسرعة وحرجع ..عايزة حاجة ..
ام محمد: لو فاضى وصلنا للحفلة
تامر : عندكم السواق .. يالا يا امي حتأخر ..
وخرج من البيت وركب سيارته ...
رهف: ما ينفعش كدة اتأخرنا قوووي
سارا: دلوقتي حيجي السواق هو في الطريق
ميرنا : تتوقعوا فين عمر والله اني خايفة عليه ..
رهف: كل منك انتى
ميرنا : هوا نا عملت ايه ..
رن الجرس ..
سارا: اكيد السواق جيه ..
رهف: واخيرا .. انا حروح اركب السيارة يالا بقى عشان اتأخرنا ..
سارا: طيب
ونزلت رهف عشان تركب السياره ...

حتعمل ايه رهف لماتركب السيارة ؟؟؟
ومين ياترى اللي حتتصدم فيه رهف في الحفلة .. ومين اللي حيصدمها ؟؟
انتظرونا في الجزء الخامس عشان نعرف ايه اللي حيحصل
..


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 31 أكتوبر 2008, 12:55 am


الفصل السابع
الجزء الخامس

رهف: ما ينفعش كدة اتأخرنا قوووي
سارا: دلوقتي حيجي السواق هو في الطريق
ميرنا : تتوقعوا فين عمر والله اني خايفة عليه ..
رهف: كل منك انتى
ميرنا : هوا نا عملت ايه ..
رن الجرس ..
سارا: اكيد السواق جيه ..
رهف: واخيرا .. انا حروح اركب السيارة يالا بقى عشان اتأخرنا ..
سارا: طيب
ونزلت رهف عشان تركب السياره ...

ميرنا وهي بتلبس عبايتها عشان الفستان مكشوف قوووي .. انا مش مطمنة ..
سارا: ليه؟؟
ميرنا : عمر ما جاش ولا برد على التليفون ..
سارا: اكيد مشغول
ميرنا : مش عوايده انا دى اخويا وانا عرفاه ...
سارا: انتي ما تشليش هم وربنا يستر انشاء الله .. يالا خلينا ننزل لان رهف على اخرها وحتسبنا وتمشي ....

وقفت رهف برى محتاره.. ماشافت سيارة بيت اهل سارة اللي السواق بيسوقها .. كانت في سيارة سبورت سودا واقفة عند باب بيتهم ... بس اكيد مش السواق ما بيسوقش سيارة زي دي .. ياربي حتأخر على الحفلة ... لاحظت جوة السيارة في شاب قاعد في السيارة ..رجعت تاني جوة البيت الا وقابلتها سارة وميرنا ....
سارة : مالك رجعتي ليه تاني ...
رهف: اوووووووف... لا
سارا:غريبة تاخر ... ادى دي سيارة تامر بيعمل ايه هنا ..
اول ما نطقت سارة اسم تامر قلب رهف قعد يدق جامد وبصوت عالي لدرجة خافت ان اللي حواليها يلاحظوا حاجة ...
ميرنا : انت متأكدة ياسارة ...
سارة : ايوة ... ايه اللي مقعدوا في السيارة وايه اللي جابه هنا ... لحظة حشوفه ..
راحت سارة لسيارة تامر وفتحت الباب اللي جامبه ... اتخض تامر منها لانه ما حسش بيها لانه كان مشغول في المسجل اللي معليه على الاخر ومش حاسس بالدنيا اللي برة ..ولما خد باله من اخته ...
تامر :خضتيني ... حد يعمل كدة ..
سارة : انت بتعمل ايه هنا ..
تامر : مش سامعها من الموسيقى العالية قوووي راح وطى الصوت ..
تامر : انت قلتي ايه ..
سارة : بقولك انت بتعمل ايه هنا ..
تامر : لا ابدا قلت ا وديكم الحفلة ..
سارة : ومن امتى الاخلاق النبيلة دي ...
تامر : من زمان عندي بس انتي اللي ما بتشوفيش ..
سارة : امال فين السواق
تامر : امي عايزاه قلتانا اجي وأوصلكم ..
سارة : وليه ماتصلتش بيا وتقولي ..
تامر : ضربت الجرس ههههه
سارة : لا والله ... وليه انشاء الله وفين موبيلك .
تامر : معرفش ما خطرش على بالي ... وتاني حاجة انا واقف قدام الباب وعايزاني ادفع فواتير عشان اكلمك ...
سارة : بس انا معايا رهف وميرنا ..
تامر: عادي وفيها ايه انا مش غريب .. لومش عايزاني اوصلكم حمشي ...
سارة : لالالا لحظة .. حناديلهم .. استنى اوعى تمشي ..
تامر : خدي راحتك انا فاضي
سارة بتبصلة استغراب : غريبة انت مش طبيعي النهاردة ..
تامر : انا تلاقيني في وقت الازمات ... حلال المشاكل زي ما اصحابي بيقولولي ..
سارة : لحظة ..
تامر : يالا روحي نادي البنات انامش السواق بتاعكم حفضل مستنيكم كدة ..
سارا: هههههههههههه.....ايوة دى تامر اللي انا عارفاه ..
رجعت سارة لرهف وميرنا اللي كانوا واقفين عند الباب مستنينها ...
سارة : يلا نروح .....
رهف بخضة : مع اخوكي ...
سارة : ايوة اصل ماما عايزة السواق فهو جيه يوصلنا ..
رهف : لا احراج انا مش حروح
ميرنا : اه صحيح احراج يا سارة ..
سارة : احراج من ايه منك ليها .. على فكرة احنا اتأخرنا وما فيش حد غيره دلوقتي ينقذنا ..
رهف: عمر حيجي
ميرنا : ايوة يارهف سارة عندها حق .. عمر اتأخر قوووي ومش عارفين حيجي امتى .. خلينا نروح مع تامر احسن .
رهف : انتوا روحوا وانا حستنى عمر لما يجي ...
سارا: يالا رهف بلاش حركات اطفال .. يالا قدامي ..
رهف: يوووه والله انا مكسوفة ..
ميرنا : خلاص خليكي انت قاعدة هنا لوحدك واحنا رايحين.
وراحوا ميرنا وسارة للسيارة .. سارة كربت جمب تامر اخواها قدام وميرنا قعدت ورا سارة ..لم رهف شافت نفسها واقفة لوحدها في الشارع ودى غلط جريت ولحقتهم وركبت ورا تامر ... وبعد ماتحركت السيارة والوضع كان هادي جدا
تامر قطع السكوت الل كان مالي المكان : مالكم ساكتين ليه
سارة : ولا حاجة
تامر: والحفلة دي بخصوص ايه بقى ..
سارة : حفلة تخرج رهف ...
تامر : بجد مبرووووووك يارهف ...

مع ان تامر عارف ايه مناسبة الحفلة بس كان بيستعبط .. وكان عايز يسمع صوت رهف ... بس البنت مش مدياله وش ... ومش عايزةتتكلم معاه ابدا... قعدوا طول الطريق ميرنا وسارة يتكلموا .... حتى لما سارة وجهت سؤال لرهف ردت عليها بصوت واطي جداااا لدرجة ان تامر اللي قاعد قدمها ما سمعهوش وكان حيموت من الغيظ .. تامر في سره مالها دي مكسوفة مني و لا ايه ... كنت فاكرها جريئة بعد الموقف اللي حصل بينا في ليلة فرح سارة ... رهف اللي كانت مش مرتاحة ابدا ... ومش قادرة تشارك ميرنا وسارة في الكلام بتاعهم ..... رفعت راسها للمرايا اللي قدام وشافت تامر وهو بيسوق وكان مندمج بالسواقة ... وتامر ما خدش باله منها .. ورهف شافت عني تامر .. نفس عيون سارة كبار وواسعين ومكحلين بس الفرق بين عينه وعين سارة ان سارة عنيها بني وهو عنيه سودا.. حست بجداذبية غريبة في عنيه لدرجة انها ما قدرتش تشيل عنيها من المرايا ... ولاحظ تامر انا بتبص على عنيه ووقع عنيه في عنيها وابتسم لها ... وعلى طول لفت رهف لجهة الشباك وقامت تتأمل السيارات وهي بتشتم نفسها في سرها .. انا ايه اللي انا عملته دى ... عرف اني كنت ببص عليه ... ياترى حيقول عليا ايه دلوقتي .... يووووه ايه قصتي مع الانسان دى ليه بفكر فيه كتيير قوووي كدة ...وليه بترعب لما بسمع اسمه ...هو ليه بيحصلي المواقف البايخة دي دايما .... حست انها متراقبة ... ومش قادرة تتحرك ... وكانت عين تامر لسه في المرايا مستنيها تبص تاني في المرايا ... كان نفسه يكلمها بس وجود سارة وميرنا يمنعه انه يكلمها... لو يقدر يوقف السيارة وينزلهم ويقعد يتكلم مع رهف ... وافتكر الموقف اللي حصل يوم فرح سارة ... سارة لحظته وهو بيبتسم ...
سارة : انت بتبتسم ليه ..
انتبه ليها تامر ... وكانه صحي من حلم ..
تامر : لا ولا حاجة بس افتكرت موقف ..
سارة : والموقف دى بيضحك قوووي كدة ..
تامر : امممممم .. تقدري تقولي عنه انه محرج ..
سارة : طيب وليه بتبتسم ..
تامر : عشان انا لما افتكرته دلوقتي لقيته محرج قووووي لدرجة انه ضحكني قوووي .
سارا: يااااه شكل الموقف محرج على الاخر ..
تامر : ههههههه تعرفي لو يقولولي عيد الموقف دى تاني مش حقول لالء .
سارة : ما انت لسة بتقول عليه محرج ..
تامر : ايوة محرج بس لذيذ...
سارا وهي عاقده حواجبها: مش فاهمة
تامر : ولا حتفهمي ..
سارا: طيب ماتقولي عشان افهم ..
تامر : امممم طيب مرة كنت نازل من على السلم ...
رهف كانت مفتحة ودانها على الاخر وعايزة تسمع هو حيقول ايه وعنيها لسة على الشباك ..
... اول ما سمعت يقول سلم ... لفت وشها ناحية المرايا وهي فاتحة عنيهاعلى اخر ...

يعني عرفني وقت السلم ...
تامر : ههههههههههه
سارة : طيب وبعدين ما تكمل ...
تامر: لالالا بعدين بعض الناس حيزعلوا ...
وغمز لرهف بعنية ... وتنمت رهف وقتها ان الارض تتشق وتبلعها .. رجعت وبصت للشباك تاني وهي حاسة انها خلاص مش قادرة ...ياترى ايه قصده بالكلام اللي قاله دى ... سارةوميرنا مش حاسين باللي بيجرى ...
سارة : اي ناس؟؟؟
تامر :عزيزين عليا قووووي ..
سارة وهي مستغربة : مين يعني ..
تامر : بقولك ايه يا سارة .... خلاص مش حكمل الحكاية ... وبلاش رغي كتيير ... يالا انتوا في اي قاعة احنا وصلنا ....
سارة : القاعة الرابعة ...
وقفت السيارة عند الباب ...
ميرنا : شكرا يا تامر ما قصرتش ..
تامر : العفو على ايه ....ما علمتش حاجة ...
سارة : حتيجي تاخدنا ...
تامر : تصدقوا انكم وجعتوا راسي ..
سارة : انا بضحك معاك ... شكرا يا اخويا ...
ونزلوا من السياره ... اما رهف نزلت وهي في عالم ثاني .. ومش حاسة بنفسها ابدا ... ايه قصدوه بعزيزين عليا ..... يعني انا عزيزة بالنسبة له ... هو يقصدني انا ... ليه الموقف دى حصل معايا انا ... هو ازاي عرفني ...
دخلوا البنات للقاعة .. راحت ميرنا وسارة للحمام عشان يظبطوا نفسهم ... ورهف طلعت فوق عند البنات .. ولقيتهم كلهم متجمعين فوق .. كانوا حوالي 6 بنات مشتركين في الحفلة ... مع رهف طبعا ... سلمى وندى صديقات رهف المقربين جدااا .....
ندى: واخيرا اتكرمتي وجيتي .. ما لسة بدري ..
سلمى : مالك يارهف شكلك مش طبيعي ؟
ندى : مالك وشك احمر قوووي .
رهف: هاه .. لا بس حرانه
ونزلوا البنات كلهم للقاعة تحت عشان يشوفوا ترتبات الحفلة والمعازيم


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 31 أكتوبر 2008, 12:59 am

الفصل السابع
الجزء السادس


ونزلوا البنات كلهم للقاعة ع شان يشوفوا ترتيبات الحفلة والمعازيم رهف بطبيعتها اجتماعية معظم المدرسة اصحابها .. غير اختها ميرنا مالهاش غير سارة وبس ...كانت القاعة جميلة جدااا وفي كتيب عند باب القاعة عشان المعازيم يكتبوا ذكرى للبنات فيها .. بعد ما تملت القاعة ... وعلى حدود الساعة 11 ونص .. راحوا البنات فوق ولبسوا ارواب وقبعات التخرج ... واستلموا هداياهم من اسرة المدرسة .. بس منيرة كانت مش مطمنة عشان اخوها عمر ليه ما بيردش عليها .. اكيد حصله حاجة .. وماحبتش تقول لامها عشان ماتقلقش ....... ولما شافت ان الموضوع زاد عن حدة ولغاية دلوقتي ما تصلش بيها عمر ... راحت واتصلت على عبد العزيز عشان تسأله عن عمر ..

ميرنا : السلام عليكم
عبدالعزيز: وعليكم السلام ...
ميرنا : بقولك ايه يا عبد العزيز هو فين عمر ..
عبد العزيز قال حاجة بس ميرنا ما سمعتش عشان صوت الموسيقى كانت عالية قوووي ..
ميرنا وهي بتصرخ : مش سمعاك ..
ميرنا وهي لسة مش سامعة اي حاجة ..
ميرنا : هااااااه كنت بتقول ايه
عبد العزيز : بقولك غيري مكانك عشان تسمعي ..
ميرنا : ماشي لحظة ..
وطلعت برة القاعة وراحت الحمام ..
ميرنا : الوووو ايوة يا عبد العزيز ....
عبد العزيز : ياساتر ايه الازعاج دى ..
ميرنا : بالعكس الجو جميل قوووي والحفلة رائعة ..
عبدالعزيز: نعم كنتي بتقول ايه بقى
ميرنا : ماتعرفش فين عمر ..
عبد العزيز : اهو جمبي .. ليه ..
ميرنا : بجد انتوا فين اوعى تكونوا في المستشفى ...
عبدالعزيز: ياساتر على افكارك ليه .. احنا في الاستراحةمع اصحابنا ..
ميرنا : احلف ..
عبد العزيز : يعني انا بضخك عليكي انت مش مصدقاني يا بت ..
ميرنا : طيب اديهولي اكلمه عشان اتأكد ..
عبدالعزيز: مادام عايزة تكلمي ليهماتصلتيش بيه على طول ..
ميرنا : انا عمالة اتصل بيه وهو ما بيردش عليا وخفت عليه ..
عبد العزيز : لحظة ..

عبدالعزيز وهو بينادي عمر الي قاعد بعيد عنه شوية ...
عبدالعزيز: عمر ليه ما بتردش على موبيلك ..
عمر : هو ما رنش اصلا ..
عبد العزيز : ميرنا عمالة تتصل بيك وانت ما بتردش عليها ليه ..
عمر وهو بيدخل اديه في البنطلون : شكلي نسيت الموبيل في السيارة .... ليه عايزين ايه ؟
عبد العزيز ردج التليفون على ودانه " بيقولك عايزة ايه ..
ميرنا : هو ليه ما بيردش عليا ..
عبد العزيز : هو نسي الموبيل في السيارة ...
ميرنا : دى مش بس موبيله دى نسينا احنا كمان .... قوله مساء الخير ... واحنا مستنينه عشان يودينا الحفلة والبيه قاعد مع اصحابه ونسينا ..
عبدالعزيز رجع يكلم عمر:بيقولوك ليه ما جتش ودتهم الحفلة ..
عمر حط ايده على راسه: يوووووووووه نسيت ...
وقام من مكانه
عبدالعزيز: رايح فين خلاص راحوا الحفلة وقربوا يرجعوا كمان هههههه
عمر : اديني التليفون اكلمهم .. الووو .
ميرنا : اهلا يا عمر .. انت خوفتني عليك قوووي ..
عمر : ههههه ماتخافيش انا بخير ما فيش حاجة...
ميرنا : اللي واخد عقلك يا سيدي ... ازاي تنسانا ...
عمر: معلش انشغلت ونسيت التليفون في السيارة .
ميرنا : المهم اني اطمنت عليك ..
دخلت نورة الحمام وشافت اختها بتتكلم في التليفون ..
نوره: مالك يا ميرنا مستخبية في الحمام ليه
ميرنا : خلاص يا عمر خلي بالك من نفسك مع السلامة ..
عمر: مع السلامه ...تحبوا اجي اخدكم لما تخلصوا ..
ميرنا : لا حنرجع مع السواق مع امي ..
عمر : ماشي مع السلامة ..
ميرنا قفلت مع اخوها عمر ..
نورة : كنتي بتكلمي مين .
ميرنا : كنت بكلم عمر ..وبطمن عليه


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 31 أكتوبر 2008, 1:03 am

الفصل السابع
الجزء السابع

بعد ما دخلوا المعازيم على البوفيه ... كانت رهف مع صاحبتها سلمى في البوفيه ... وقعدوا يلفوا على الاصناف اللي موجودة ..
سلمى: بقولك ايه يارهف مرات اخوكي طيبة قووووي
رهف: ايوه
سلمى: بس علاقتها مع ميرنا اكثر منك صح
رهف عرفت ان سلمة عايزة ترغي معها في موضوع من المواضيع البايخة بتاعتها ..
ردتعليها من غير نفس : اصل ميرنا صحبتها من الطفولة عشان كدة متعلقين ببعض اكتر ..
سلمى: يعنى يفضلوا قاعدين مع بعض وما بيشاركوناش الحديث ..
رهف : سلمى انت هايفة قوووي انت مالك بيهم دلوقتي ..
سلمى: لا مش قصدي .... طيب هي سارة مبسوطة في الجواز ..
رهف : وايه لازمة السؤال دى اعتقد ان دي خصوصية مش كدة يا سلمى ولا ايه ..
سلمى:انتي مالك النهاردة مش طايقة مني اي كلام ليه ...
رهف: انا اللي مش عارفة انتي مالك النهاردة واسئلتك غريبة النهاردة ...
سلمى : خلاص ...ياساتر الواحد ما يعرف يتكلم معاكي ...
رهف: ايه سلمى انا مش قصدي ...
سلمى: طيب انا كنت عايزة اسألك سارة عندها اخوان شباب صح ..
رهف وهي رافعه حاجب: ايوة عندها ليه ..
سلمى: في واحد اسمه تامر صح ؟
رهف باستغراب: وانتي اش عرفك ؟
سلمى: لالا ما تفهمنيش غلط...
رهف:ايه اللي عرفك باخو سارة وتامر بالخصوص ؟
سلمى: مالك يارهف اتنرفزتي
رهف بتوتر: ما فيش حاجة بس بسال..
سلمى : حقولك على حاجة بس ماتقوليش لحد ؟
رهف: سلمى في ايه
سلمى: احلفي انك ماتقوليش لحد وخصوصا صحبتنا حنان ؟
رهف: حنااااااااااااااااااااان
سلمى بصوت واطي :ايوة حنان ..
رهف: اوكي يالا قولى؟؟
سلمى: وما تجبيش سيرة لسارة ..
رهف : خلصينا مش حقول لحد ماتقولي بقى ..
سلمى : اممم .. شفتي البنت اللي قاعدة هناك في الركن دي
وشاورت على ترابيزة فيها مجموعة بنات ..
رهف : اي واحدة ...
سلمى: اللي رافعة شعرها ولابسة فستان ازرق ..
رهف: قصدك لمى ؟؟
سلمى: ايوة تعرفيها
رهف: ايوة دي بنت خالة حنان
سلمى: ايوة عليكي نور
رهف: مالها دي بقى
سلمى: انا ما بحبش افتن .. مش عايزة اقول ..
رهف: بطلي غلاسة بقى عارفة انك عايزة تقولي اتكلمي بقى ..
سلمى: طيب ماتنسيش انك حلفتي ماشي ..
رهف: سلمىىىىىىى
سلمى: طيب طيب... بيقولوا والله اعلم انها بتمشي مع تامر ..
رهف بصوت عالى شوي: اييييييييييه
سلمى: وطي صوتك يا رهف ...
رهف خلاص حست انها حتموت : اني بتقول ايه
سلمى: دى اللي البنات كلهم عارفين ... يعني انت ماعندكيش خبر بالموضوع دى ...
رهف: لا والله .. سارا ما تعرفش حاجة؟؟
سلمى: ماعرفش بس مااعتقدش انها تعرف بلاوي اخوها ...
رهف: أي بلاوي
سلمى: رهف انت مالك النهاردة .. تامر اخو مرات اخوكي معروف بالاعيبه وما فيش بنت ما مشيش معاها ... واخر واحدة لغاية دلوقتي هي لمى ... شكلها عجبته قووي لانها الوحيدة اللي طولتمعاه عن غيرها من البنات .. رهف مالك ..
رهف خلاص حاسه انها حتعيط : لا ولاحاجة .. .. عن اذنك يا سلمى ...
سابت طبقها مكانه مع انها لسة ماتعشتشي .. ومشيت وهي مش عارفة هي رايحة فين ومش في واعيها .. وعنيها غرقانة بالدموع ... مش عايزة تقابل حد او تشوف حد ....طلعت ياتامر صايع وانا معرفش ...وعلى بالك يا رهف انك بقيتي تحبيه ... معقول والنهاردة كان ايه قصده في السيارة ... وهو فاكرني من نوع البنات الواطيين اللي هو بيعرفهم وبيكلمهم في التليفون ويخونوا ثقة اهلم فيهم.. لا مستحيل هو صاحب اخويا ومستحيل يعمل معايا كدة ... وايه قصده بحركاته اللي بيعملها ...انا ليه مهتميه بيه قووووي كدة ..مسحت عنيها باديها اللي كانت بتترعش قوووي ..... كانت متوترة على الاخر ومش عارفة تتمالك على اعصابها ... ... راحت للحمام .. تاملت وشها في المرايا ... مستحيل ارجع للحفله بالشكل دى .. لازم اهدى شوي ....
بعد ما انتهى العشى واغلب الضيوف مشيوا .. الا المقربين من اهل الخريجات .. هما اللي قاعدوا .. ولسة الموسيقى شغالة .. ورهف مش على طبيعتها .. حاولوا اصحابها يرقصوها بس هي ما رضيتش
حنان : رهف ..
لفت رهف لقيت حنان بتناديها وجاية ناحيتها ومعاها لمى بنت خالتها .. اتمنت انها تختفي من الوجود ولا تقابل الانسانة اللي واخدة تامر منها .. لحظة انا بفكر في ايه .. اصلا تامر مش ليا عشان افكر ان لمى واخداه مني ... فوقي يا رهف .. وغير كدة انا ما بحبهوش ولا مهتمية بيه اصلا...
رهف بابتسامه ابتسمتها بالعافية : اهلا حنان ..
حنان : لمى حتروح كانت عايزة تليك عليكي قبل ماتمشي ..
رهف شافت لمى .. لمى قصيرة قوووي ورافعة شعرها لفوق ومنزله منه خصل ملونة مصبوغه بالوان البيج والبني والذهبي ... ومع كدة مش حلوة للدرجاتي وباصة لفوق قوووي ومليانة شوية .... مش شايفة فيها حاجة حلوة عشان تامر يعجب بيها .. انا احلى منها بكتيير ..
رهف: اهلا يالمى
لمى: خلاص حنكون مع بعض انا سجلت معاكي في نفس الجامعة ..
رهف وهي بتبتسم بالعافية : بجد ..
لمى: امال فين سارة
رهف : سارة ..

لمى: ايوة سارة مراتاخوكي .. دايما اسمع عنها ونفسي اشوفها ..
رهف: مش عارفة هي فين ..
لمى: يا خساره كان نفشي اشوفها ..
حنان : ليهم ما قلتليش كنتي حورهالك ...
لمى: نشوفها بعدين يالا عن اذنكم ..
وسلمت حنان ولمى على رهف ومشيوا ...
ندى ...بخ .
رهف : يمه .. خضتيني ...
ندى .: هههههه سرحانة في ايه ..
رهف: ما فيش حاجة ...
ندى : لاء في حاجة انتي مش طبيعية .. عمالة تبصي للمى وشوية حتاكليها بعنيكي ...
رهف: انتي بتهيألك بس ..
ندى وهي بتجر ايد رهف : يالا يارهف نرقص ..
رهف : ماليش نفس ..
ندى : عشان خطري ..
رهف خلاص حتعيط : ماليش نفس ومصدعة ... عايزة امشي حدور على ماما عشان نمشي ...
راحت رهف لترابيزة اللي قاعدة علهيا امها .. وكانت مشغولة ... شافت ميرنا واقفة مع سارة وصحابهم وكانوا بيتكلموا ... فراحت لهم ..
رهف : ميرنا تعالي ا نا عايزاكي ..
ميرنا : نعم مالك ..
رهف : هي فين ماما ...
ميرنا : لسة ماشية هي ونورة ليه ؟
رهف: عايزة امشي ...
ميرنا : ليه لسة بدري وماتنسيش ا ن الحفلة حفلتك ..
رهف : بس راسي وجعاني ...يالا يا ميرنا ..
بعد مخلصت سارة كلامها مع صاحبتها راحت لميرنا ورهف ..
سارا:مالكم واقفين كدة ليه ..
رهف: عايزة اروح ..
سارا: ليه يا رهف..
رهف: اصلي مصدعة وتعبانة
ميرنا : براحتك اتصلي على ماما خليها تبعتلنا السواق ..
اتصلت رهف بامها ومارضيتش تبعتلها السواق لان الوقت بقى متأخر وما ينفعش بنات لوحدهم يجوا مع سواق في الوقت دى ..قالتلها اتصلي بحد من اخوانك يجوا يوصلوكم.. ولان عمر اقرب ليهم من عبد العزيز وقعدوا يتصلوا بيه كتتتير ورد عليهم .. وحيجلهم كمان ساعة ..ز حاولت معاه انه يجي بدري شوية .. وما رضيش ..
ميرنا : ها يا رهف مين اللي حيجي ياخدنا ..
رهف وشوية وحتعيط : عمر بس كمان ساعة ..
ميرنا : طيب ومالك مضايقة ليه ..
رهف : ولا حاجة عايزة اروح تعبانة ..
ميرنا : حتروحي ..
قعدت رهف على ترابيزة وهي مبوزة ومالهاش نفس تتكلم مع حد .. وحاسة ان راسها حتنفجر من التفكير ... وبعد ساعة جالهم عمر ووصلهم للبيت .. رجعت سارة طبعا معاهم .. كان عبد العزيز لسة في الاستراحة ما روحش لسة .. اتغاظت سارة لان المفروض هو اللي يجي يوصلها مش عمر .. غير كدة ايه اللي مسهرة لغاية دلوقتي برة هو فاكر نفسه لسة عازب وناسي ان ليه زوجة في البيت ..
طول الطريق ورهف ماسكة نفسها عشان ما تعيطش قدام حد ..واول ما دخلت اوضتها اترمت على السرير بهدومها .. بس ما نزلتش ولا دمعة وحاولت انها تخرج الحزن اللي جواها بس ما قدرتش ..... وفضلت فردة نفسها على السرير وبتفكر في الوضع اللي هي فيه .. وليه الموضوع نكد عليها وبوظلها الحفلة بتاعتها .. معقول انا مهتمية بتامر للدرجاتي ... معقول بكون بحبه ... اترددت الكلمة دي في بالها اكتر من مرة ...انا بحب تامر .. ايوة انا بحبه وليه لا انا حاسة بالاحساس دى .. عشان كدة كلمات سلمى كانت زي الطعنات في قلبي .....بس هو ما يستهلش الحب دى .. اللي يمشي مع بنات يبقى مالهوش امان .. يالله انا ليه حظي كدة ... قامت من على السرير وغسلت وشها ...وبعد ما غيرت هدومها ورجعت فردت نفسها على السرير واستنت اذان الفجر وصلت الفجر ونامت ..



_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 31 أكتوبر 2008, 1:23 am

الفصل السابع
الجزء التاسع

باقي اسبوع وتفتح المدارس والجامعات ... خرجت رهف وميرنا وسارة للسوق عشان يشتروا الحاجات اللي ناقصاهم ولما رجعوا لقوا ام عمر قاعدة في الصالة ..
ام عمر: واخيرا جيتوا
جات ميرنا وباست راس امها ..
ميرنا : ايوة بس مااتأخرناش ..
فوزيه: ليه ما اختوش معاكم مي ..
دخلت رهف وهي شايلة اكياس كتيرة .
رهف: وليه هي كانت عايزة تروح ..
فوزيه:ايه يارهف الاكياس دي كلها انتي اشتريتي السوق كله ولا ايه ..
رهف: ايه يا ماما دى شوية بلوزات على شوية جيبات للجامعة ..
ميرنا : لو شوفتيها يا ماما تقولي دي ما سبتش حاجة ما اشترتهاش ..
فوزيه: اللي يشوفك يقول ان دولابك فاضي يا عيني ..
رهف: كلها قديمة ياماما وتكسف ... وانا رايحة الجامعة ..
فوزيه : الله يهديكم ... امال فين سارة ..
ميرنا :نزلناها لبيت اهلها ..
فوزيه: كويس لان امها كانت بتسال عليها النهاردة ..
رهف: انا حروح اقيس الحاجات اللي انا جبتها ..
فوزيه: تعالوا هنا
ميرنا : في ايه يا ماما ... ليه ما ختوش مي معاكم ..
ميرنا : ما حدش قالينا واحنا كمان مالناش نفس ناخد عيال معانا مش حنعرف نلف ...
فوزيه: استني ما تطلعيش انا ما خلصتش كلامي يا رهف .. الوضع دى مش عجبني ولا عاجب اخوكي ..
ميرنا : يوووووه ياماما نعمل ايه يعني ..
فوزية :مي محتاجة حد كبير يهتم بيها .. امتى اخر مرة كلمتوها ولا قعدتوا معاها ..
رهف: نعلمها ايه بس يا ماما ..
فوزية : اقعدوامعاها في الاوضة ... طلعوا اللي جواها .. خلوها تحس ان في حد مهتم بيها في البيت ..ديى ما بتتكلمش ماحد حتى ابوها ...ما بتقولهوش حاجة ..
ميرنا : ولا يهمك ياماما ..
فوزية : مش كلام وبس ... انا عايزة اشوف فعل ..
رهف : ليه ما تجوزوا عمر لو كنتوا حاسين ان مي محتاجة لوحدة يرعاها للدراجتي
فوزيه: تعبت والله بحاول مع اخوكم وهو مش راضي ..
رهف: ماشي يا ماما هي فين مي دلوقتي ..
فوزيه: ياعمري هي قاعدة في اوضتها وبتقولي انها عايزة تروح المكتبة تشتري حاجات المدرسة اشمعنا سمية بنت عمتو اشترت حاجت للروضة..
ميرنا : لو كنا نعرف كنا خدناها معانا وودناها المكتبة .
فوزيه: خلاص ابوها خدها بعد ما صعبت عليه ووداها تشتري اللي هي عيزاه .. يا عرمي رجع من الشغل تعبان ووداها ..
رهف: دلوقتي حترجع وتلاقيهاف رحانة ياماما ..
ميرنا : من زمان ما شوفناش الضحة في وش مي اوعى ياماما تكونمين معقدة ولا حاجة ..
فوزيه: ياساتر عليكي ما تقوليش كدة على بنت اخوكي ..
ميرنا : لا بجد ياماما لازم نشوفها عشان ما تتقعدش البيت دي لسة صغيرة ..الله يرحمك يا فاطمة ... خلاص يا ماما مي دي حتبقى مسؤليتي انا وانا حعتني بيها وحقعد معاها واشوفها ...
فوزيه: دى امانة عندكم وابوها تعب من لعب دور الاب والام ليها ..
رهف: اوكي يا ماما ولا تشيلي هم ..
وخرجوا من الصالة وطلعوا لفوق ..
ميرنا : هي الساعة كام دلوقتي ...
رهف : الساعة 8.30 بتسألي ليه ..
ميرنا : يوووووه المسلسل اشتغل اوعي كدة دى قرب يخلص ..
وراحت فتحت التليفزيون اللي في الصالة اللي فوق وجابت المحطة اللي فيها المسلسل...
وهي بتتفرج على التليفزيون ... ناديتها امها ...نزلت تشوفها عايزة ايه ..
ميرنا : ايوة يا ماما نعم ..
فوزية: انت كبيرتي يا بنتي والنهاردة في ناس جم لابوكي وطلبوا اديكي ..
تغيرت تعابير وشها .. فاجأها الموضوع اللي قالته امها ...
ميرنا : ارفضوا انا مش عايزة اتجوز دلوقتي ...
فوزية : مش تعرفي مين الاول ..
ميرنا : مش عايزة اعرف .. لمااخلص دراستي الاول ....
فوزية بعصبية : اسمعيني الاول ... خليني اقولك مين الاول ..
ميرن : مين يا ماما ..
فوزيه: ام خالد عايزاكي لابنها
ميرنا : مين ام خالد ..اوعي تقولي قرايب جوز اختي نورة ..
فوزيه: ايوة
ميرنا : لا ما بطقهمش اصلا ..ودمهم تقيل..
فوزيه: اعقلي يا بنتي ..
ميرنا :انا مش عايزة اتجوز انتي مش مصدقة ليه ....وانا عارفة ان خالد متجوز ...
فوزيه: ما هو انتي مش مدية الواحد فرصة يتكلم ..
ميرنا وهي متنرفزة : اديني اسكت اتفضلي يا ماما كملي كلامك ...
فوزيه: يا هبلة مش خالد اللي عايزك .. دى اخوه ياسر ..
ميرنا وهي مستغربة : وهو ليه اخ اسمه ياسر..
فوزيه: ايوة ولد جمال ايه واخلاق ايه والكل بيمدح فيه ...
ميرنا : قوليلي في الاول هي نورة ورا الموضوع دى كله ... انا شايفة نورة شغالة خاطبة الايام دي ..اااااه عشان كدة جابتلي اخواته البنات واحنا في الحفلة عشان اسلم عليهم وانا زي الهبلة مش فاهمة حاجة ...
فوزيه: عيب يابت تتكلمي عن اختك بالطريقة دي ..
ميرنا : وانا مش عايزة اتجوز ومش بالطريقة دي ومش الناس دول بس..
فوزية : انت ليه معارضة انا عايزة افهم ..
ميرنا : لما اخلص تعليمي الاول وبعد كدة اشتغل وبعدين افكر في الجواز ..
فوزيه: ابوكي واخواتك مش معارضين وموافقين عليه ..
ميرنا : بس ان اخواته دول ما بطهومش ..
فوزيه: انتى مش حتتجوزي اخواتك .... ولو جتعلى كدة احنا نشترط عليه انكم تسكنوا لوحدكم ...
ميرنا : وانا مش عايزة اتجوز ....
فوزيه: بقولك ايه انا مش عايزة اسمع ردك دلوقتي ... انت قعدي مع نفسك وفكري كويس .. وتأكدي لا انا ولا ابوكي حنجبرك على حاجة ...ولو رفضتي قوليلي .. اتفقنا ..
فوزيه: ومش عايزة الرد دلوقتي كمان اسبوع وردي عليا ماشي وانا حتصرف ..
ميرنا : حاضر يا ماما ..
وقامت ميرنا من مكانها ....
فوزيه: رايحة فين ..
ميرنا : لاوضتي ..
فوزية : بس فكري كويس ..
ميرنا حركت راسها بالايجاب ... وراحت فوق لاوضتها تفكر في الكلام اللي قالته امها ..
اول ما طلعت ميرنا لاوضيتها ... جت نورة تزور امها ..
نورة : السلام عليكم يا ماما
فوزيه: اهلا ... خير جاية ليه ...
نورة : ههههههه عرفت ان ام خالد كلمتك النهاردة قلت ما فوتش الفرصة واكلم ميرنا في الموضوع ...
فوزية : لا خلاص انا فاتحتها ...
نورة : والله وايه رايها ..
فوزيه: شكلها مش موافقه بس قلت لها تفكر كويس وترد عليا
نوره: يا ماما مش بكيفها ... الراجل مش ناقصه اي حاجة .. دين واخلاق ..
فوزية : دى رايها وهي حرة فيه ..
نورة : لا ياماما مش رايها ...
فوزية : وانتي مالك ... اختك اللي حتتجوز ولازم تكون مقتنعة بيه ..
نوره:ماشي .. دقيقة حروحلها ..
فوزية : ما تجبريش اختك وسيبيها على راحتها ..
نوره: ماشي بس حوريها حاجة ..
فوزيه:ما تضغتيش عليها ..
نورة : ماشي مش حضغط ..
وراحت لميرنا في اوضتها ... شافتها واقفة وفرشتها في ايدها وبترسم لوحة بشكل عشاوئي ودى طباعها لما تكون مضطربة ..
نوره: الله ايه الشخابيط دي ..
ميرنا من غير لف ودوران يا نورة : عايزة ايه .. ما هو انتي الخطابة بتاعت العيلة دلوقتي
نورة : هههههههههه خطابة مرة واحدة ..
نوره :ممكن ميرنا تسيبي اللي في اديك واكلمك شوية ..
ميرنا : ليه وبخصوص ايه ..
جات نورة لعند ميرنا ووقفت عند اللوحة وبتبص لميرنا وعنيها مليانة دموع ..
نوره باستغراب: انتي بتعيطي يا ميرنا ..
ميرنا مسحت باديها الل يماسكة الالوان وطبعت الاالوان على خدها ..
تصيحين منور...
ميرنا : سيبني يا نورة وانا عايزة اقعد لوحدي ..
نورة : لا مش رايحة تعالي بس ..
ومسكت نورة ايدي ميرنا وقعدتها ع ند الكنبة اللي موجودة في الاوضة .. وقعدت جمبها ..
نورة : ممكن اعرف مالك بتعيطي ليه ..
ميرنا : ما فيش حاجة ..
نوره: امال ايه الدموع دي كلها ... كل دى عشان في حد متقدملك ..
ميرنا : لا انت فاهمة وكلكم فاهمين ..
نوره وهي معقده حواجبها : ايه اللي احنا فاهمينه ..
ميرنا : ولا حاجة ..
نورة : ميرنا انا اختك مالك ..
ميرنا : ما فيش حاجة مش عايزة اتجوز دلوقتي ..
نوره: طيب ليه ... وتاني حاجة انتي ما شوفتيش ياسر ولا تعرفيه عشان ترفضيه ..
ميرنا : مش عايزة اشوفه ..
نورة : ليييه يا بنتي ..ادي نفسك فرصه وبعدين قرري ..
ميرنا : بس بقى يا نورة ..
نورة فتحت شنطتها وطلعت منها حاجة وحطته قدام ميرنا ..
ميرنا باستغراب : ايه دى ..
نوره: اقلبيها وشوفي
قلبت ميرنا الورقة اللي ادتهالها نورة .. شافت صورة لراجل حلو قووووي .. ليه سكسوكة خفيفة .. واخر شياكة ..
نورة : لا وكمان احمد جوزي بيقول عليه انه شاعر ..
ميرنا رمت الصورة عند نورة : الشكل مش مهم .. وانا ما بحبش الشعراء ..
نورة : دلوقتي ما بتحبيش السعراء .. في رسامة ما بتحبش الشعر ..
ميرنا : حتى لو شاعر وشكله حلو برضه مش عايزة اتجوز ....
نورة : ميرنا انت بتحبي حد تاني ..
ميرنا تصدمت : لالالالالا ليه لازمة السؤال دى ..
نورة : طيب ليه رفضة ..
ميرنا رجعت تعيط تاني : مش عايزة اتجوز .. مش عايزة اطلع من بيت اهل انا مبسوطة هنا ..
نوره: هههههههههههه..الليه يخرب عقلك بتعيطي عشان كدة وانا اللي كنت فكرة ان في حاجة خضتنيني ..
ميرنا : ودى حاجة بسيطة ..
نورة : ميرنا حبيبتي البنت مننا مكانها في بيت جوزها ..
ميرنا : لا بيت اهلها .. وانا مبسوطة هنا .. بين اخواتي واهلي...
ميرنا : ولو ما كانش ليكي نصيب مع ياسر حيتقدملك حد تاني حترفضيه برضه عشان كدة يبقى انتي عايزة تعنسي..
ميرنا : ما تقوليش عانس قولي عازبة ....
نورة : ههههههه اعقلي يا ميرنا وفكري كويس .. يا بنتي دي سنة الحياة .. وربنا خلق الراجل والست ليه مش عشان يتجوزوا ويكونوا حلال بعض ..
ميرنا : انا عارفة دى كله بس ما اقدرش ابعد عن اهلي ..
نورة : عارفة ليه ؟؟
بصتلها ميرنا بعلامة استفهام .
نورة وهي بتبتسم : على فكرة مش ام خالد اللي طلبتك لابنها ياسر ..
ميرنا : امال مين ..
نورة : هو اللي اختارك بالاسم ..
ميرنا وهي معقدة حواجبها : ليه هو شافني فين ..
نورة : يقول شافك من سنتين في كارفور كنتي معايا مرة وعجبتيه .. ويسمع اخواته بيتكلموا عنك كتيير .. وشعوره من ناحيتك غير شعورهم من ناحيتك ..
ميرنا : لا والله ولسة فاكرني من ساعتها ..
نورة : ايوة والله ... هو اللي كلم احمد ..
ميرنا : يعني هو اللي طلبني بنفسه مش امه ..
نورة : ايوة هههههه دلوقتي ابتسمتي
ميرنا : ايوة انا ابتسمت بس مش معناه اني وافقت ..
نورة : عارفة يا قمر خدي راحتك في التفكير وزي ما قلتلك امك احنا مش حنجبرك على حاجة .. بس ياريت تفكري بعقلك شوية ..
ميرنا : انشاء الله واللي فيه ا لخير يقدمه ربنا ..
قامت نورة وطبطبت على اختها وباستها وقالتلها والله كبرتي يا ميرنا وبقيتي عروسة ..
ميرنا : هههههههههه

نوره:ايوة كدة عايزة اسمع ضحتك الحلوة .. يالا روحي اغسلي وشك عشان كله الوان ..
ميرنا : هههههههه طيب ..
نورة : خلصي وانزلي تحت انا سهرانة معاكم النهاردة ..
بعد ما خرجت نورةراحت لرهف ونزلوا مع بعض عند امهم في الصالة ..


عمر خد بنته للمكتبة ... عشان تشتري حاجات المدرسة .. كان زحمة قوووي كل الاطفال جايين مع اهليهم عشان يشتروا حاجات المدرسة ... الابتسامة كانت على وش مي .. وخلت كل تعب ابوها تروح لما شافت ابتسامتها ... كفايه عليه فرحة بنته .. واي حاجة عجبها يشترليهالها من غير اي نقاش ..قعدت معي تختار وتشتري اللي هي عيزاه .. وعمر كان واقف جمبها مستنيها تستقر على راي .. مرت جمبه امرأة متحجبة .. وريحته تنشم من بعد ميل... كانت حطة برفان مركز وبتمشي جمبه بكل مياسة ودلع وشوية وحتلزق فيه ..وكل شويه بتبص لعمر .. لدرجة ان عمر اضايق من الموقف وقال بنات اخر زمن ما فيش حياء ابدا .. يعني هي مش شايفاني واقف مع بنتي .. يعني انا متجوز .. فعلا ناس ما بتخفش ربها ...سحب مي مع ا نها لسة ما خلصتش شرى .ز
مي : فين يا بابا ..
عمر : حنرجع تاني بعدين ..ز حوريكي حاجة حلوة ..
راح عمر لمكان ثاني .. عشان يبعد عن المرأة اللي ما بتتكسفش دي .. وبعد ما اشترت مي اللي هي عيزاه ..
عمر : مي حبيبتي انا حروح هناك عند الكتب شفتي انا واقف فين ..
وشارولهاعلى مكان الكتب ..
عمر: انا حكون واقف هناك او لما تخلصي اللي انتي عيزاه تعالي هناك ماشي يا قمر ..
مي : طيب يا بابا ..
وراح عمر لمكان الكتب العربيه ...قعد يتصفح الكتب ... وهي مندمج يقرى الكتاب .. شم ريحه العطر ..وشاف نفس المرأة جاية ناحيته .. طنشها ورجع يشوف الكتاب اللي في اديه .. اتصدم لما حس بايد على كتفع ... لف على طول اندهش من جراءة المراة دي ..
شالت اديها وبصوت كله نعومه : لو سمحت ما تعرفش فين مكان الروايات الرومانسيه...
عمر حس بقرف منها ورد علهيا بكل خشونة : ماعتقدش اني بشتغل في المكتبة عشان تسأليني ..
المراءه : يووه ... طيب اسفيين ما تزعلش كدة
مي : بابا مين دي ..
بص عمر لبنته وشايلة معاها لعبة كبيرة ..راح عمر لبنته وخد منها اللعبة .. وحط ايده على ظهرها ومسك اديها ومشيت جمبه ..
عمر: دي واحدة بتسألني عن حاجة ... اشترتي ايه يا قمر ؟
مي: عروسة عجبتني يا يبابا ..
عمر وهو معقد حواجبه ومتضايق: هو انتي جاية تشتري لعب ولا ادوات للمدرسة .
مي : دي عروسة للعروسة اللي في البيت عشان هي في البيت لوحدها من غير اصحاب فجبتلها صحبة ..
عمر بابتسامة اب حنون : ماشي يا قمر ..
وراحوا عشان يحاسبوا ويرجعوا للبيت .. كان عمر مضايق من وقحاة المراة اللي كلمته .. وفي نفس الوقت كان مبسوط لنظرة الكرهة اللي كانت في عين مي لما شافت الست دي ... يعني معنى كدة ان مي مش في بالها ان يكون هناك ست تانية في حياتي ولا في حياتها ..
.. ودى طبعا في صالحة انه يقدر يستخده كسلاح اذا حاولت معاه امه مرة تاني بخصوص موضوع الجواز دى .. وبعد ما خلصوا حساب ركب السيارة هو بنته ورجعوا للبيت ..

ياترى هل حتوافق ميرنا على ياسر ولا حتتمسك بموقفها وترفض ؟
وايه اللي حيكون انطباع مي في اول يوم للمدرسة ؟
وسارة وعبد العزيز لغاية امتى حيفضلوا على الوضع دى ؟
رهف : اذا شافت لمى في الجامعة حتتصرف ازاي ؟

كل دى حنعرفه في الفصل الثامن ..انتظرونا
[size=21]..
[/size]


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 31 أكتوبر 2008, 1:39 am

الفصل الثامن
الجزء الاول


كان المكان حوليها ضالمة قوووي .. لدرجة مش قادرة تشوف اديها .. وقلبها بينبض جامد ... كأنها خايفة من حاجة .. شافت نور بعيد قوووي ... جريت عشان توصله ... ولما وصلت كان في شخص واقف وميدها ظهره ... عرفته على طول .. قربت منه ... وحطت اديه على كتفه ونادته .. بص لها ... وبصلها بنظرة غريبة وبعدين مشي عنها ... حاولت تلحقه .. وقامت تجري في نفس الممر الضيق اللي كان ماشي فيه بس اختفى منها .. ومش عارفة هو اختفى فين ... وفي نفس اللحظة سمعت اصوات عالية صراخ وعياط ..
سمعت حد بينادها باسمها .. وحست بذراع متلف حواليها ... فتحت عنيها ووقعت عنيها بعتيه .. كانت عنيه فيها خوف اللي حسته في الحلم ..
عبدالعزيز: بسم الله .... مالك يا سارة ... مالك بتصرخي ليه ؟؟
سارة وهي تسحب نفسها عشان تهدى : عبد العزيز ... انت .. انا ... راح ..
عبدالعزيز: اشششش... مش لازم تقوليلي .. تعوذي من الشيطان الرجيم ... وسمي بالله واهدي ...
سكتت سارا ..وبعد ما هديت ..حست باحراج لان صراخها صحى عبد العزيز من النوم ..
سارة بهمس : انا اسفة يا عبد العزيز اني صحيتك من النوم .
..
عبدالعزيز: لاعادي ..
سارا وكانها تدافع: اول مره اعملها ... عمر يما صرخت ..بس انا حلمت انك ..
قاطعها عبدالعزيز: الحلم كان كويس ولا لاء ؟؟
سارا هزت راسها : كان بيخوف قوووي
عبدالعزيز: يبقى مش لازم تقوليه ... سمي بالله وحاولي تنامي تاني ... لسة دى احنا في اول الليل
حاولت سارا تنام ..بس مش قادرة تنام بعد ما شافت الكابوس دى .. عرفت من انتظام تنفس عبد العزيز انه نام ... كان نايم على جمبه ووجهة على جهتها .. وما زالت ذراعه حولها .. قامت تتأمل وشه .. بقسماتها الخشنة .. ورجع لها شكل وشه اللي شافته في الحلم .. وبصت لعبد العزيز قووي .. ياترى ايه تفسير اللي انا شوفته دى ..كان بيبصلي بنظرة غريبة غريبه .. لا هي عتاب ولا حزن ولا فرح .. ايه هي بس ياربي ...وليه الخوف اللي انا حاسيته دى .. معقول افقد عبد العزيز ... معقول يروح ويسبني .. ويختفي من حياتي .. واول ما عقلها وصل للافكار دي .. حاولت تطرده .. وقررت انها تستعيذ من الشيطان ...وتهدى وتنسى اللي كانت بتفكر فيه ...

المكان كان مزين باللوحات والروسومات والكراسي والترابيزات منظمين بشكل حلو .. شافت ابلة سهى الفصل بنظرة رضى .. كانت مبسوطة من النتيجة .. ومبسوطة اكتر ان الاجازة خلصت وبدأت الدراسة .. والنهاردة اول يوم للطلبات ... وبرة المدرسة كان في واحد واقف وماسك بنته الصغيرة .. حاول يسيب اديها عشان تدخل المدرسة بس البنت ماسكه اديه جامد وخايفه تسيبه ..
عمر: مي حبيبتى يالا ادخلى ...
مي: تعالى معيا..
ميرنا : ما ينفعش يا قمر ابوكي يدخل معاكي .. مافيش راجل يدخل جوة ..
شافت مي ابوها نظره رجاء ...وهي ماسكه اديه وبتقاوم دموعها ..
عمر: يالا يا مي وعمتك ميرنا معاكي
مي وذقنها يهتز : انا عيزاك انت
ميرنا : كدة يا مي هو انا مش مالية عينيك ..
ولا كانها سمعت عمتها ميرنا ... زادت مسكتها لايد ابوها .. كانها بتكلمه بعنيها مش بلسانها ..
عمر: خلاص يا ميرنا .. خلينا نرجع ونيجي بكرة المردسة مش لازم النهاردة ..
منيره: لا يا عمر .. ما ينفعش كفاية دلع ... يالا يا مي ندخل ..
ومسكت مي بايدها الثانيه ..
مي وهي بتبص لابوها : ما تروحش يا بابا
عمر ابتسم لبنته عشان يطمنها :انا مش رايح انا حستناكي ..
سابت مي ايد ابوها ... ومشيتمع عمتها ودخلوا المدرسة .. دخلت مي فصلها . وقعدت على الكرسي ... ووقفت ميرنا جمبها .. كانت تقريبا كل الطالبات جايينمع امهاتهم ..
ميرنا : دى صفك يا حبيبتي .. عايزة حاجة دلوقتي ..
وزي عادتها ... بصت لعمتها وهزت راسها بالرفض ..
ميرنا : لو عايزة حاجة قوليلي ... لازم اروح عشان انا عندي جامعة ... عايزة اخد الجدول بتاعي ..
مي : حتتأخري .
ميرنا : لا انت اقعدي هنا وحتتعرفي على مدرستك ... اسمها سهى ..
وساورتلها على مدرسة كانت بتلكم وحدة من الامهات ..
مي: انشالله ..
ميرنا : خلاص يا حبيتي انا ماشية ..
وباست مي على خدها وطلعت من المدرسه ...راحت لعمر الي كان ينتظرها في السياره.. اول ما شافها عمر انصدم .

عمر: ادى انتي ما قعدتيش معاها ليه ..
ميرنا : مالهاش لزمة .. خلاص دخلت صفها .. وتعرفت على مدرستها ,,
عمر : ولو برضه هي حايفة دلوقتي المفروض كنتي فضلتي معاها ...
ميرنا : وليه تخاف كال البنات اللي في عمرها معاها وفي بعضهم جايين لوحدهم من غير امهاتهم ..
عمر: لو كان ينفع ادخل معاها
ميرنا : بالاش دلع بقى يا عمر .. يالا وصلني للجامعة انا اتأخرت عايزة الحق الجدول قبل الزحمة ..
عمر : ربنا يكون في عون ياسر ...
اتكسفت ميرنا من اخوها .. خلاص هي وافقت على ياسر .. وما فضلش الا انها تشوفه عشان يعلنوا الخطوبة ..
عمر: هههههههههه اتكسفتي ...
مي ماتحركتش من مكانها من ساعة ما سابتها عمتها ... فضلت تبص لبنت كانت ماسكة امها جامد وعايزة تخرج معاها .. وخصوصا ان اكتر الامهات مشيوا وسابوا بناتهم ... كانت البنت بتعيط وماسكة في امها .. ابلة سهى لاحظت شرود مي وهي بتراقب البنت دي .. قربت منها ونزلى على مستوى الكرسي اللي قاعدة عليه مي ...
سها : اسمك مي صح ؟
انتبهت مي ليها ... ولفت عليها ومن غير ما تقول كلمه .. هزت راسها .. ابتسمت لها سهى
سهى : انا ابلة سهى ..
قعدت مي تبص لسهى وهي ساكتهة .. حتى من غير اي ابتسامة ..
سهى : هي ماما ما جتش معاكي ؟
استغربت مي من سؤال ابلة سهى .. ليه هي ما تعرفش ان انا ما عنديش ماما .. ليه بتسال عنها .. وهزت راسها بالنفي ..
سهى : شاطرة يا قمر .. خلاص انتي كبرتي مش لازم ماما تيجي معاكي صح ؟
مي بصوت واطي: عمتى ميرنا جات معايا ومشيت ..
اتبسطت سهى لانها اخيرا سمعت صوتها ..
سهى وهي بتبتسم: طيب مش عايزة تقومي تلعبي مع البنات .
بعد ما طلعوا البنات لساحه المدرسه عشان يلعبون بالالعاب الموجوده ... راحت معهم سهى عشان تشوفهم .. وطول الوقت عنيها على مي .. كانت حاسه ان فيها حاجة بتشدها بالبنت دي .. ياترى ايه هو .. حاسه انها قريبه منها .. نظرة عنيها فيها حاجة ....مش نظرة بنت صغيرة زي غيرها من الاطفال ..ولاحظت ان مي في لعبها مش زي الباقي .. انا ايه اللي قعدة افكر فيه ... اكيد هي خايفة من المكان ..


اتفقت رهف مع سلمى وحنان وندى يروحون مع بعض للجامعه مادامت اقسامهم بمبنى واحد ... بعد ما خلصوا واخذوا الجداول ..وقعدوا يتمشوا ويقضوا وقتهم علىماتيجي سيارتهم .. اول يوم في الدراسة ما يبقاش فيها محضرات ..
كانت في بنت واقفه وري حنان وحاطه اديها على عنيها ...كل البنات قعدوا يضحكوا الا رهف اللي شافت حركات لمى هايفة زيها .. وعمرها ما استطلفت لمى اصلا ..
نجلاء:مين ؟؟
لمى وهي تحاول تكتم ضحكتها وما اتكلمتش كلمةواحدة ..
شالت لمى ايدها وهي بتضحك : اشوية اشوية من غير نرفزة احنا في مكان عام ..
قامت حنان من مكانها ولفت على بنت خالتها ...
حنان وهي بتصرح فيها : لمىىىىىىىىىىىىى
لمى: هههههههه .. نعم
وسلموا على بعض .. وبعدين سلمت لمى على اصحاب نجلاء..
حنان : انتي بتعمل ايه هنا يا لمى
لمى: يعني حكون بعمل ايه باخد الجدول ..
سلمى: ما تقعدي يا لمى انت ي واقف ليه ..
وسحبت لمى كرسى من الترابيزة اللي جامبهم الفاضية وقعدت مع البنات ..
لمى : ها يا بنات اخباركم ايه في اول يوم ..
سلمى : لسة بنتأقلم على الجو ..
حنان: بنات انا حطلب عصير انتوا عايزين حاجة ..
سلمى :انا عايزة كابتشينوا ..
ندى : وانا كمان عصير ...
رهف: لا شكرا مابي شي ...
سلمى وهي تغمز لرهف لانها تعرفها بتموت بالبيبسى: في بيبسى ما عايزة
ابتسمت رهف لها : شكرا يا حبيتي .. مال يس نفس..
سلمى : براحتك .. وانتي يا لمى .
لمى : لالا انا فطرت في البيت قبل ما اجي ما ليش نفس ..
رهف: يووه مش عارفة هما اتأخروا ليه ..
حنان: مين؟؟
رهف: ميرنا وسارة .. قالوا حيخدوا الجداول بتاعم ويعدوا عليا ..
لمى :اه صحي يا رهف .. هما بيدرسوا ايه ..
رهف وهي مش طايقاها : هندسة ديكور .
حنان: يعني مش حنشوفهم ..
رهف : ايوة

لمى : يا خساره كان نفس اتعرف على سارة ..
سلمى قعدت تبص لرهف ... وكانها تقول لها مش انا قلتلك .. اما رهف الي متغاظة من وقاحه لمى .. يعنى مش للدرجاتي .. فحبت تحرجها شوية ..
رهف:ليه مستعجلة انك تتعرفي على سارة ؟
لمى : ههه.. لا بس اعرف وحده تعرفها قووووي ودايما بتكلمين عنها .. وكان نفسي اتعرف عليها من قرب ..
رهف: مين هي ممكن اعرفها ؟؟
لمى بابتسامه: ما اعتقدش يا حبيبتى ...
وفي اللحظة دي رن موبيل على نغمة اجمل احساس .. بصت لمى على موبيلها ... ...
لمى: ههههههههههههه.. عن اذنكم يا بنات ..
حنان: ميييييييييييييين؟؟
غمزت لمى لحنان .. وقمت وهي ترد : هلا عيووووووووونى ...
وسابت وقعدت تتكلم في التليفون ... دلوقتي اتأكدت كلام سلمى .. دى اكبر برهان على كلامها .. يالا معقول في الدنيا دي ناس بالوقاحة دي زي لمى ... لا وشكل نجلاء تعرف موضوعها والا ماكانتش غمزت لها لمى .. رفعت رهف راسها وبتراقب سلمى تتابع تعابير رهف .. رهف هو دى اللي كان ناقصني يا سلمى مراقبتك ليا كمان .. ... ابتسمت لها سلمى ابتسامه كلها معانى ... رفعت رهف حاجبها يعنى خير ايش عندك ...
ندى : انتوا متجمعين هنا يا خونة انا قلبت عليكم الجامعة .
وقطعت عليهم ندى الجو المتوتر الي كانت فيه رهف ...
سلمى : انتي كنتي فين يا بنتي ..
ندى: كنت بجيب الجدول واتعرفت على شلة وانا واقفة ....

رهف اللي كان مخنوقة قوووي .. هي ما صدقت تنسى اللي حصل في الحفلة .. ورجعلها نفس الشعور .. .. يعنى كل مره حشوفك يا لمى لازم احس بنفس الاحساس .. احساس خيانه وغدر .. وكان تامر حاسس بيا لانه بيعتبر اللي بيعمله خيانة ليا .. ليه هو انا بحبه عشان افكر فيه .. انسيه يا رهف بقى وبطلي تفكير فيه ..
سلمى وهي بتمرر اديها قدام رهف : هااااااا روحتي فين ..
رهف: انا موجودة حروح فين يعني ..
سلمى : ههههه اللي واخد عقلك يتهنى بيه .....
رهف : ما فيش حد واخد عقلي ..
سلمى : اصل انتي سرحانة وفي عالم تاني خالص ..
رهف: لا بس كنت بفكر في الجامعه .. والدراسه .. كلها بالانجليزي يعني لازم نشد حيلنا ..
ندى: اكيد
وقعدوا البنات يتكلموا مع بعض ويضيعوا وقت لغاية لما تيجي سيارتهم ...

انتظرونا في الجزء القادم .....

الفصل الثامن



_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 31 أكتوبر 2008, 1:45 am

الفصل الثامن
الجزء الثاني

والوضع بدأ يستقر بالنسبه للكل..
سارا وميرنا كان جدولهم زي بعض الا ميرنا زادت عن سارة مادة .. وسارة كانت مش عايزة تضغط على نفسها وتخلص الجامعة على راحتها مدام انها متجوزة دلوقتي ..
رهف كل يوم تمر على سلمى قبل ماتروح للجامعة ... وهناك بيقابلوا حنان ... وبيذاكروا مع بعض بين المحاضرات .... اما مي كان عمر هو الي بيوصلها للمدرسه ويرجعها للبيت .. ماكانش يرضى ان السواق يوصلها .. الا اذا كان عنده اجتماع ..
تامر فاضله سنة ويخلص الجامعة ومطلوب منه مشروع تخرج .. فكان ملتزمة السنة دي من البيت للجامعة ... ومن الجامعة للبيت .. ..مها لانها حامل والدكتور طلب منها ماتتحركش كتير بسبب وضعية الجنين .. طلب منها عبد الله ما تروحش السنة دي المدرسة اللي بتشتغل فيها وترتاح لغاية لما تولد .....
النهاردة حيجي ياسر عشان يشوف ميرنا ... ميرنا كانت محتاسة مش عارفة تعمل ايه .. راحت انبارح للكوافيرة عشان تقص اطراف شعرها لانه كان عايز يتعدل ... دخلت عليها سارة الاوضة بتاعتها ..
سارا: ايه يا ميرنا الحوسة اللي انت فيها ... كل دى لبس حتلبسية .. اعتقد ان ما بقاش في حاجة في الدولاب ..
ميرنا : والله جيتي في وقتك يا سارة .. مش عارفة البس ايه ؟
سارا: أي حاجة ... بلوزة وجيبة ...
ميرنا وهي متغاظة : ساااااااااااارة .
سارا: طيب طيب... البسي الجيبة السماوي
ميرنا : لا دي بتخليني زي الفيل ...
سارا: طيب السودا دى
ومسكت جيبة مرمية على السرير ..
ميرنا : انتي مجنونة هو انا رايحة عزا ليه الكآبة دي ..
سارا : طيب والجيبة دي ...
ميرنا وهي لسة بدور في الدولاب ... يارب اي وحده ..
سارا:طيب بصيلي وشوفي دي ..
ميرنا : لفت على سارة ولقيتها ماسكة جيبة قديمة ..
ميرنا : انتي بتتريقي عليا يا سارة ..
سارا:طيب اعملك ايه ما هو انتي مش عجبك حاجة ..
ميرنا : طيب وايه رايك في دي ..
سارة : انتي مجنونة دي قصيرة ..
ميرنا : وفيها هي عادي ...
سارا:لا ما ينفعش هو جوزك عشان تلبسي قصير ... شوفي يا ميرنا ايه رايك في الجيبة ا لجنز اللي اتشرتيها من شهر .. كانت حلوة قووي عليكي ..
ميرنا : بس دي لبستها في الجامعة ..
سارا:وايه يعني بس جديدة وحلوة عليكي ...
ميرنا : انتي رايك كدة يعني ..
سارا:ايوة .
ميرنا : ماشي ..طيب البس عليها بلوزة ايه ..
اختراتلها سارة كذا بلوزة تقسهاعلى الجية وتقولها رايها وهي بتقيس وقعت عين سارة على رسمة لميرنا ولسة ما خلصتهاش ... بس كانت حلوة قوووي ...بجد انتي رسامة ياميرنا ...
الرسمة كانت عباره عن امواج هايجه ترتطم بصخره ... وكانها تصارعها وتحاول تتغلب عليها ... وعلى قمه الصخره في بنت واقفه وتتامل الامواج ... وشعرها طاير بالجو من شدة الهوا .. شكلها مره ضئيل بالنسبه للموجه العاليه الي كانت قريبه من الصخره ... الرسمه تعبر عن الصراع الي كان جوة ميرنا والخطوبة اللي هي مقبله عليها ... الله يا مرينا بجد انتي رسامة ... وبتنكري موهبتك دي ليه .. وبتعتبريها شخبطة ومش رسم ..لو كنت مكانك كنت فتحتلي معرض ..
خرجت ميرنا من الحمام بعد ما قاست الطقم .. وقعطت افكار سارة ..
ميرنا: ها يا سارة ايه رايك ..
سارا: مش فتحت الصدر كبيرة شوية عايزة بدي ...
ينفتح الباب جامد وتدخل رهف بكل سرعتها ...
رهف: ميرنا العريس وصل...
اتغير وش ميرنا على طول : قولي والله ..
رهف : اه والله تعالي بسرعة عشان تشوفيه من شباك اوضتي ..
ميرنا :لاء مش عايزة ..
سارة : يا هبلة تعالي ...
رهف: لو مش عايزة انا حشوفه ..
ميرنا : وانتي حشرية ليه وانتي تشوفيه ليه ..
رهف : جوز اختي عاسزة اشوف شكله ...يالا تعالي ..
وجرت رهف ايد ميرنا ودخلوا اوضتها وبصوا هما التلاتة عشان يشوفوا العريس ..
ميرنا : شكله مش واضح ... لو عمر يبعد شوية عشان اشوفه ..
سارة : وليه مستعجلةعلى رزقك ... حتشبعي منه بعدين ..
ميرنا : يووووه دخلوا وما شوفتش حاجة ..
رهف : وانا كمان ..
ونور الاوضة يتفتح ...
فوزية : مالكم واقفين على الشباك كدة ليه وطافيين النور ..
وعلى طول يلفوا حوالين ا مهم ووشهم احمر من الكسوف ...
رهف: يم..مه ... لا .. كنا
فوزيه: ميرنا ... استعدي خطيبك وصل..
وشافت رهف نظره ...
فوزيه: وانتى يا رهيف بلاش حركات عيال ..
وخرجتمن الاوضة ..
سارا: يااااه احراج
ميرنا :اه والله يا سارة ..
منيره: من جددددددد
رهف: لا عادي ... المهم حتلبسي ايه يا ميرنا ..
منيره باستغراب: الطقم اللي عليا دى
رهف:انتي بتتكلمي جد ... يا هبلة ..
ميرنا : ليه ..
رهف: الجيبه ماشي بس البلوزة لالالالا
ميرنا وهي محتارة : طيب البس ايه ..
رهف راحت للدولاب بتاعها وطلعت بلوزة من البلوزات ..
رهف : البسي البلوزة بتاعتي دي ..
ميرنا : بس دي جديدة وانتي ما لبستهاش خالص ..
رهف : عادي ... انتي قسيها ولو طلعتمقاسك وخلوة حلال عليكي .
ميرنا : كأني عارضة ازياء النهاردة ..
سارة : اللي يشوفك كدة يقول ان جسمك زي جسمهم ..
رهف : اه صحيح يا ميرنا انتي لو خسيتي 5 كيلو جسمك حيبقى حلو ..
ميرنا : يالا سلام انتوا الاتنين ..بتتريقيوا عليا ..
رهف : ههههههههه بنضحك معاكي .. انتي جسمك حلو كدة .. وما تنسيش ان احنا في مصر الرجالة بيحبوا البنات المربربة مش المعصعصين زي الاجانب ..
ميرنا : من بعد ما طلعت الفضائيات دي عمر الشباب ما حتفكر زيك كلهم عايز البنت السمبتيك ..
سارة : ومن امتى ميرنا هانم بتهتم باراء الشباب ..
رهف: من ساعة ما جلها العريس ... بقولك ايه يا ميرنا بطلي دلع وروحي قيسي البلوزة لحسن العريس قرب يمشي ..
ميرنا كان جسمها لا هي ضعيفة قوووي ولا هي تخينة قوووي وسط يعني لما تشوفيه تحسي ان جسمها متناسق مع بعضه ..
ميرنا : طيب طيب ..

وفي الصالون كانوا الرجالة قاعدين وبعد ما دخل ياسر اللي كان جي لوحده .. استقبله عمر طبعا .. ودخل ياسر وسلم عليه وعلى ابوهم صلاح .. بعدين عرف ومش عارف يعمل ايه .. حاسس بارتباك .. كان حاسس ان صلاح بيراقب تصرفاته ...استاذن صلاح وخرج برة الصالون وقعد ياسر يتكلم مع عمر ..
اما ميرنا كانت حالتها حالة .. بعد ما خلصت لبس رفعت شعرها ونزلت خصل بسيطة على وشها .. اداها جمال زيادة .. وحطتملمع خفيف على شفايفها .. وحطت الكحل على عنيها .. ( ملاحظة : هي مش حتتجب حتتطلع تشوف العريس بشعرها لان دى في الشرع اسمه الرؤية الشرعية يعن ييشوفها اول مرة بشعرها ود في السنة يا بنات )
ونادتها امها عشان تنزل ...
ميرنا : انا خايفة مش عايزة ادخل ..
رهف : دى انا لو مكانك كنت دخلت جري دي فرصة يا عبيطة ..
ميرنا : كتك نيلة .. روحي بس .. سارة تعالي معايا .
سارة : ههههه وبصفة ايه ادخل ..
ميرنا : انتي مرات اخويا ..
سارا:بلاش دلع وادخلي يالا وما ينفعش ادخل ... جوزي مش جوة ..
واول ما شافت ميرناابوها اللي كان قاعد في الصالة مستنيها .. ارتبكت ووشها احمر ..
صلاح : يالا يابنتي اتأخرتي قوووي .. ادخلي وانا معاكي ..
فوزيه: لحظه لحظه ... انتى مالك رافعة شعرك كدة وفتحتلها شعرها وخليته واقع على كتفها ..
فوزيه: ايوة كدة انتي ما تعرفيش ان جمال المرآنة في شعرها يا عبيطة ..
وقامت فوزية تظبط شعر ميرنا اللي كان طويل شوية وواصل لوسطها وكان مقصوص مدرج ..
صلاح : يالا يا ميرنا الراجل بقاله ربع ساعة جوة ...
ميرنا : ما ينفعش توريه صورتي يا بابا ...
رهف : هههههه من جمال صورتك ..ولا عايزاه يطفش...ز
ميرنا : اسكتي يا رهف ..
فوزيه: رهف بس عيب ... يالا يا ميرنا خدي العصير وادخلي ...
ميرنا : مش قادرة اشيل حاجة ياماما ايدي بتترعش ..
صلاح : مش لازم عصير يالا بسرعة اتأخرتوا قوووي ..
ميرنا لفت على سارة وشافتها بنظرة يعني انقذيني .. لتسمت لها سارة ابتسامة حلوة .. واتكلم ودي اول مرة تتكلم ..
سارا:ميرنا يالا توكلي على الله .... وفرصة عشان تشوفيه ...
رهف : ايوة وعشان نعرف رايك فيه ..
وراحت ميرنا مع ابوها للصالون ..
فتح صلاح الباب .. ودخل ميرنا اللي اتصدمت لما ما شافت ا بوها وراها وسابها تدخل لوحدها ... وشافت نفسها لوحدها في الصالون ... رفعت راسها وتقع عنيها في عين ياسر ..
كان بيتكلم بكل هدوء ... ولما وقعت عنيه في عنيها .. عجبته البنت اللي شافها من سانتين وكانت صغيرة كبرة وحلوت .. ومن غير شعور ما قدرش يشيل عنيه من عنيه .. ماهتمش بوجود عمر وما اتكسفش منه ..هو شافها كاملاك دخلت عليه بعنيها المكحلة .. واللي على طول سحرته ...وما اقدرتش تنزل عنهيا وفضلت باصة لياسر .. وفي الوقت القصير دى ابتدى يترسم ملامحة في عقلها ... بجد ايه ا لجمال دى ... اول مرة اشوف راجل بالوسامة دي ... وبصوت يادوب مسموع سلمت على ياسر ... عمر حاول يهدي الموقف اللي حاسس فيه بتوتر من ا لطرفين ...خدها من اديها وقعدها جمبه وياسر كان قدامها ... وياسر بصوت يا دوب مسموع هو كمان رد عليها السلام ...وحس بتوترها وارتباكها ووشها احمر من الكسوف .... بجد عبجتني البنت دي ...
ياسر : اخبارك يا ميرنا :
سمع همهمه منها ... الحمد لله .. وفضلت موطية رايها وبتبص للجزمة بتاعتها ... وقام ياسر وبصل لجزمتها يمكن فيها حاجة .. فقال الله عليكي يا ميرنا انت كل حاجة فيكي ناعن حتى رجلك صغيرة وناعمة ... عمر حب يقطع السكوت والتوتر اللي كانت فيه اخته ..
عمر : اااه صحيح يا ياسر ما قلتليش بتشتغل فين
ياسر فاق من سرحانه : انا بشتغل في وزارة الخارجية ..
عمر : ما شاء الله بتشتغل ايه ..
ياسر : محامي ..
ياسر وكان بيكلم نفسه ... انا ما جيتش عشان اتكلم في الشغل انا كنت عايز اشوف شكلها ... اهههه من شعرها مش عارف اشوف ملامح وشها .. وكأن ميرنا كانت بتقرا افكاره ... وبحركة ومن غير قصد ..رفعت اديها ورجعت شعرها لورا وبان وشها شوية ...بقها واسع بس حلو ورماخيرها صغيرة .. ومع كدة فهي جذابة .. وقبل ما يكمل تدقيق في ملامحها كان شعرها غطى وشهاتاني .. اتغاظ وقال انا اول ما اكتب التاب حخليها تقص شعرها ... عشان اعرف اشبع من وشها وشعرها ما يحرمنيش منه .....
اول ما طلعت ميرنا الصالة ... حست سارة بحد بيسحبها من اديها ... لفت ولقيت رهف بتجرها .. وقبل ماتتكلم كلمة واحدة ...شاورتلها رهف بصباعها يعني اسكتي ... وانسحبوا من الصالة من غير ما فوزية تحس بيهم .... وطلعوا برى للجنينة بتاعتهم ...
سارا بصوت واطي: انتي مودياني على فين ..
رهف وهي ماسكه ضحكتها: مش عايزة تشوفي العريس من شباك الصالون ...
سارا: لا يارهف ما ينفعش ...عيب ..
رهف: انتي حرة ..
سارا: انتي صدقتي انا حاجي معاكي طبعا ..
كانت شباك الصالون باصص على الجنينية .. يعني للي لسة داخل الفيلا يلمح اللي في الصالون ..ولسة حيروحوا نايحة الشباك الا وجيه عبد العزيز ارتبكوا الاتنين ووقفوا في مكانهم ..
عبدالعزيز باستغراب وهو يدخل مفتاح السياره في جيبه : سارا رهف!! بتعملوا ايه هنا ؟
سارة زي عادتها ماعرفتش ترد عليه ..
رهف : بنشم هوا يعني يا حسرة حنكون بنعمل ايه يعني ..
عبدالعزيز وهو معقد بين حواجبه: بتشموا هوا هاااا
رهف: انت مش شايف الجو حر ازاي والرطوبة حتموتنا .
عبدالعزيز: اها.. طيب ليه ساكته يا سارا
سارا: ايش اقول رهف قالتلك
عبدالعزيزبنظره يعنى انا فاهمكم.: المهم ادخلو .. سيارة ياسر واقفة برة ومش حلو انه يشوفكم كدة ... ومرة تانية دوري على عذر احسنمن كدة ..
ودخلوا البيت .. لفت رهف على سارا
رهف: هو عايز ايه دى ... بجد دمه تقيل ..
سارا: هههههههه .. يا شيخه اتعودنا
رهف: برضه حروح واشوفه ...
سارا: انتي مجنونة مش خايفة يشوفك عبد العزيز ...
رهف: يوووووه هو عبد العزيز دى ورانا ورانا ... طيب انا مش عايزة ادخل تعالي نقعد عند حمام السباحة ....
سارا: لا انا حدخل عشان ما اتأخرش على عبد العزيز
رهف:دى ادى
سارا: هههههههههههههههه.. عارفة يا رهف لو كان بايدينا ما كنتش خليتك اتجوزتي ابدا ..
رهف: وليه؟؟
سارا: لو اتجوزتي مش حعرف اشوفك ... تعرفي ايه احسن حاجة ؟
رهف رفعت حواجبها استفهام
سارا: اجوزك تامر .. يعني كدة اقدر اشوفك هنا او في بيت اهلي ...
اتكسفت رهف من كلام سارة اللي كانت بتهرج معاها وما تقصدش حاجة ..
رهف: وليه يعني هما الرجالة قلوا ولا ايه
سارا: ههههههههه رهف انا بضحك معاكي ... اييييييييه وماله تامر انشاء الله ..
رهف: وانا اشعرفني هو انا اعرفه
دخلوا الصاله وهم بيتكلموا ... شافوا صلاح وهو لسة قاعد مع فوزية ..
سارة : امال فين عبد العزيز ..
فوزية : راح لاوضتكم يا بنتي ..
سارة : طيب عن اذنكم ..
مرت حوالي خمس دقايق من دخلو ميرنا الصالون ... وعدت عليها كأنها خمس ساعات .. ولغاية دلوقتي ما شافتش ياسر كويس ... كل اللي شافته سجادة الصالون ... وقفت وخرجتمن الصالون ومن غير ماتمر على اهلا اللي في الصالة .. راحت على اوضتها على طول ..

ياسر : طيب استأذن انا دلوقتي ..
عمر : ليه ما لسى بدري .. بيعملوا الشاي ..
ياسر : معلش المرة الجاية انشاء الله ..
عمر : على راحتك نورت يا ياسر..
ياسر : ما شوفتش اخوك عبد العزيز ..
عمر : ماعرفش شكلة برة .. استنى لما يجي طيب ...
ياسر : المرة الجاية انشاء الله ..ابقى سلم عليه وسلم على عمي صلاح ..
عمر : يوصل انشاء الله ..
عمر وصل ياسر للباب ورجع ودخل البيت ..


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
رانونا
رانونا
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 2387
العمر : 37
الموقع : www.fer3on.ahlamontada.net
العمل/الترفيه : القراء فى الدين \ والمواقع الدينية
المزاج : متقلب \وحزين اوىىىىىىى
نقاط : 10583
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 8
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف رانونا الجمعة 31 أكتوبر 2008, 2:53 am

ميرسى ليكى يا بوسى على القصة
الجميلة ونزلى الباقى بسرعة


_________________
لا تحسبو الرقص طربا فالطير يرقص مذبوحا من الالم ؟؟؟
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 40725456df8


خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 FNn40991
Abeer
Abeer
مديره المنتدى الاهلاوى الاول
مديره المنتدى الاهلاوى الاول


انثى
عدد الرسائل : 14654
نقاط : 23325
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 21
تاريخ التسجيل : 01/01/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف Abeer الإثنين 03 نوفمبر 2008, 10:08 pm

لمـــي Evil or Very Mad

تامر ورهف Wink I love you

عبد العزيز وسارة I love you I love you

ميرنا وياسر Very Happy I love you

استمرررىىىىىىىىى ياقمورتي

والنبي ماتتاخريش علينااااا

في انتظارك ع احر من الجمر bounce bounce ..


_________________
.
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 13 نوفمبر 2008, 3:27 pm

الفصل الثامنالجزءالثالث


فتحت باب اوضتها .... شافته مغير هدومه وبيظبط نفسه ... دخلت بكل هدوء وقفلت الباب وراها .. كانت متأكدة انه عارف انها موجودة ... خصوصا ان صورتها بانت في مراية التسريحة اللي عبد العزيز واقف قدامها .. قعدت على طرف السرير بتبص عليه ..
عبدالعزيز: انا خارج دلوقتي عايزة حاجة ؟
سارا سكتت وقعدت تبصله بنظرات بتعبر عن الكلام اللي ما يقدرش اللسان يقوله .. ومن غير اي صوت او همس .. هزت راسها بالرفض ..
عبد العزيز : طيب احتمال اتأخر نامي وماتستنينيش ....
ولما وصل للباب وقبل ما يطلع ... نادت عليه سارة .. لف عليها ..
عبدالعزيز: نعم
سارا: كنت بقول.. ولا خلاص
لاحظ ترددها ... رجع لها ووقف قدامها
عبدالعزيز: كنتي عايزة تقولي ايه
سارا: كنت حسألك انت مرتبط بكرة ..
عبدالعزيز: سارة لو كنتي عايز حاجة قولي مالكيش دعوة بيا ... عايزة ايه ..
سارا: طيب.. لو ما كنتش مرتبط عايزة اعزمك على العشى ... ممكن ....
استغرب منها عبدالعزيز.. كان متوقع منها اي حاجة الا دى ..
عبدالعزيز: وايه المناسبة ....
سارا اتكسفت : من غير مناسبة ... من ساعة ما رجعنا من شهر العسل ما اكلناش مع بعض لوحدنا ...
حس عبد العزيز بالذنب ... هو صحيح مقصر معاها ومقصر قوووي كمان ... من ساعة ما رجعوا من شهر العسل ..ما خرجهاش في اي مكان ... وهي عمرها ما اشتكت .. ابتسم ليها ..
عبدالعزيز: ولا يهمك ... بس بشرط ؟؟
سارة : ايه هو ؟
عبد العزيز : انا اللي حعزمك مش انتي ؟
انبسطت سارة قووووي وحاسة ان الدنيا مش سيعاها من الفرحة ..
سارا: لالا .. انت خليك المرة الجاية ... بس انا اللي حعزمك المرة دي ...
عبد العزيز : انشاء الله .... مش حنتناقش فيها دلوقتي ... بكرة ربنا يسهلها ..يالا عن اذنك ..
سارة : عبد العزيز ..
عبد العزيز : نعم ..في حاجة تاني ..
سارة : ايوة
عبد العزيز : ايه
سارة : خلي بالك من نفسك ..
بصلها عبد العزبز بنظرة حنينة حاضر ..
انت بوقت ثاني.. اناالي عازمتك


عمر دخل للصاله ...وكان ابوه وامه ورهف قاعدين ...
رهف : اوعى تكون سايب ميرنا مع ياسر لوحدهم ...
عمر : ههههه لا طبعا ليه هي ميرنا ما جتلكوش ..
فوزية : لالا
عمر : غريبة دي بقالها مدة خارجة من الصالون ..
رهف : اكيد هي فوق عن اذنكم حروح اشوف اخر الاخبار ..
وقامت تجري لفوق
صلاح : ههههه البنت دي حتعقل امتى ... ها يا عمر خير ايه الااخبار ..
عمر: بصراحة يا بابا ياسر كويس جدا ودى اللي كان باين في القعدة النهاردة ..
صلاح : ربنا يعمل اللي فيه الخير ....
رهف وصلت لفوق .. الا لقيت عبد العزيز لسة خارج من الاوضة .. كانت بتنهج من الجري ..
رهف وهي مش قادرة تتكلم من طلوع السلم جري : هـ ..هـ .. هي فيين ميرنا ..
عبد العزيز : ما شوفتهاش ..
حطت رهف اديها على صدرها وخدت نفس طويل : طيب سارة في اوضتها .
عبد العزيز : ايوة .. ياسر مشي ..
رهف:ايوة .... لسة ماشي..
عبد العزيز: ماشي

ونزل عبد العزيز لتحت .. لما رهف راحت لاوضة ميرنا وخبطت على الباب... ما ردتش عليها .. حاولت تفتحه بس كان مقفول وهي اول مرة تقفل الباب بالمفتاح ... رهف ما كانتش مطمنة .. لزقت ودانها على الباب يمكن تكون في الحمام وتسمع صوت الماية ... وما سمعتش اي صوت .. قعدت تخبط جامد ..
رهف : ميرنا افتحي بسرعة ...
محدش رد ..
رهف : حتفتحي ولا اناديلك ماما .. واجيب المفتاح الاحتياطي وافتح الباب .. سمعت حد بتقرب من الباب وصوت القفل وهو يدور ...بعدين الحركه وهي تبتعد ... مدت اديها وحركه مقبض الباب .. وتفتحته... واول ما دخلت لقيت ميرنا نايمة على جمبها على السرير ... بس وشها ماكانش باين .. عرفت رهف ان في حاجة كبيرة .. ميرنا ماتعملش الحركة دي الا اذا كان في حاجة .. قربت من السرير وقعدت عليه .. مدت اديها وحطتها على دراع ميرنا ..
اتعدلت ميرنا .. وقعدت تمسح دموعها اللى كانت على خدها .. ورهف شافتها بالشكل دى ..
رهف: خضتيني .. يا ميرنا فيه ايه مالك بتعيطي ليه ..
ومن غير ما تتوقع رهف ميرنا اترمت في حضنها وقعدت تعيط .. ضمتها رهف .. وهي بتحاول تهديها ..
رهف بصوت كله طمانينه: خلاص يا ميرنا خلاص يا حبيبتى مافيش حاجة تستاهل للعياط دى كله ...
ردت عليها ميرنا وصوتها كله عياط ...
رهف: يوووه شكل الموضوع كبير.. اوعى يكون العريس معجبكيش ورفضتيه ..
ما قدرتش ميرنا تضحك وهي بتعيط في نفس الوقت ...
رهف: ايوة اضحكي... ما حدش واخد منها حاجة ..
بعدت ميرنا عن رهف .. وخدت المنديل اللي رهف ادتهولها عشان تمسح دموعها ..
ميرنا بصوت مليان عياط : رهف ممكن تسيبني لوحدي انا مافينيش حاجة ..
رهف: لالا .. انا مش حسيبك الا لما اعرف مالك شكل العريش وحش على الطبيعة ..
ميرنا : لا
رهف:طيب انتي ما عجبتهوش وهو مش عايزك ..
ميرنا بحسرة : ياريت ..
رهف: يوووووووووه يا ميرنا ما تتكلمي وجعتي قلبي
ميرنا : رهف انا مش عايزة اتجوز
رهف: طيب ليييه
ميرنا : من غير ليه هو كدة وخلاص ..
رهف: اكيد في سبب
ميرنا: مش عايزة اسيب بيت اهلى .. مش عايزة اسيب ماما وبابا ..
رهف: بس دى مصير كل بنت هي دي سنة الحياة ..
ميرنا : ماعرفش بس الجواز تعاسة مش سعادة ..
رهف: ليه بتقولي كدة ..




_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
وردة بلا لون
وردة بلا لون
اهلاوى صميم
اهلاوى صميم


انثى
عدد الرسائل : 199
العمر : 30
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : متقلب كرياح الشمال
نقاط : 10167
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 0
تاريخ التسجيل : 22/07/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف وردة بلا لون الخميس 13 نوفمبر 2008, 4:42 pm

رووووووعة ما شاء الله

منتظرين التكملة

تحياتي
رانونا
رانونا
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 2387
العمر : 37
الموقع : www.fer3on.ahlamontada.net
العمل/الترفيه : القراء فى الدين \ والمواقع الدينية
المزاج : متقلب \وحزين اوىىىىىىى
نقاط : 10583
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 8
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف رانونا الخميس 13 نوفمبر 2008, 7:26 pm

ميرسى ليكى يا بوسى
ونزلى الباقى بسرعة بقى


_________________
لا تحسبو الرقص طربا فالطير يرقص مذبوحا من الالم ؟؟؟
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 40725456df8


خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 FNn40991
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 13 نوفمبر 2008, 8:09 pm

لالالالالالالالالالالالالالالا مش معقووووووووول
فى متابعةةةةةةةةةةة جديدددددددددة
نورتووووووووووووا القصة
شكرااااااااااا ليكوااااااا
lol!
وتابعووووووووووا معايا


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 13 نوفمبر 2008, 8:16 pm



ميرنا : انتي مش شايفة سارة .. على فكرة دى مش سارة اللي انا اعرفها .. في نظرة في عنيها بقيت في عنيها اول مرة اشوفها ... يمكن انتي ما تلاحظيش تغيرها بس انا الاحظها .. والمشكلة انها مش قادرة تفضفض معيا زي الاول لاني انا دلوقتي اخت جوزها مش صحبتها اللي كانت اسرارنا كلها مع بعض ..
رهف: بس انا شايفها انها سعيدة ..
ميرنا : بيتهيئلك .. صدقيني هي مش سعيدة .. وعبد العزيز اخونا واحنا عارفينه .. مطنش سارة ولا معبرها مش فاكرة الكلام اللي قاله اول ما وصلوا من شهر العسل ....
رهف: انتى ليه بتقولي الكلام دى دلوقتي ..
ميرنا : عشان دي حقيقة واحنا مش عايزين نعترف بيها .. وانا مش عايزة يحصلي زي ما حصل لسارة ..
رهف:يا مجنونة ياسر غير عبد العزيز بكتتتير ...
ميرنا : وانا ايش عرفني ..
رهف : بس انا عايزة اعرف انتي بتعيطي ليه بصراحة مش هو دى الموضوع اللي يخليكي تعيطي بالشكل دى ..
ميرنا : عايزة الصراحة انا مش عارفة ليه انا عيطت .. حسيت ان موضوع الجواز بقى حقيقي ودخلنا في الموضوع بجد .. ولا يمكن عشان كنت مرتبكة اول مادخلت .. وكان نفسي اعيط اول ما دخلت واول ما خرجت من الصالون الدمعة فرت من عيني .. والله يارهف انا مش عايزة اتجوز دلوقتي انا مش مهيئة نفسيا .....
رهف بتفكير: طيب ارفضى .. اعتقد انك احسن انك ترفضي دلوقتي قبل ما الموضوع يدخل في الجد ...و قوليلهم انك لسة صغيرة
ميرنا : انا مش عايزة ارفض انا حخليه يستنى
رهف : والله انت مش عارفة انت عايزة ايه عايزاه ولا لاء
ميرنا : انا مش عارفة يارهف ..
رهف : طيب المهم من دى كله هو شكله ايه .. طويل ولا قصير..
ميرنا : والله ماليش نفس اشوفه .. وما شوفتش حاجة صدقيني ..
رهف: يوووووه انتي ما بتريحيش حد ياساتر ..
ميرنا : امال فين سارة ..
رهف : في اوضتها ..
ميرنا : عبد العزيز معاها ..
رهف : لاء لسة شايفاه خارج ..
ميرنا : طيب تعالي نروحلها وهناك حقولك على كل حاجة ..
رهف: هههههههههههههههههههههههاااااااااااي
ميرنا باستغراب : على ايه بتضحكي ..
رهف :على عياطك من شوية
ومن كتر غيط ميرنا لرهف ضربتها بالمخدة على راسها ..
رهف: ااااااااي
ميرنا : تستاهلي ..
رهف وهي ماسكة راسها : كده ضربة راسي وجعتني ..
ميرنا : تستاهلي اروح لسارة احسن منك







_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 13 نوفمبر 2008, 8:20 pm

الفصل الثامنالجزءالرابع

الساعه 6 ونص الصبح من يوم الخميس.. والكل في البيت نايم .. السكون عم المكام .. اخترق صوت التليفون الهدوء .. مين اللي بيتصل في ال وقت دى ... رفعت السماعة وصوتها لسة نايم ..
فوزيه: الووووووووو
الطرف الاخر: الوو.. اهلا يا طنط
فوزيه: مين احمد ؟؟
احمد: ايوه عمتى انا احمد
فوزيه اول ما سمعت صوت احمد قامت بسرعة من السرير وصحت صلاح وطار منها النوم ..
فوزيه بخوف: نوره فيها شي... انت بتتصل دلوقتي فى حاجة وانت فين ؟
احمد: شوية شوية عليا يا طنط .. انا بحسبك صاحية وكنت عايزة ابلغك ان نورة بخير وولدت وجابت ولد ...
فوزيه ما قدرتش تمسك نفسها وقامت تتعيط : احلف يا احمد..
خاف صلاح لما شاف مراته بتعيط ... اكيد الموضوع كبير ..
صلاح : خير في ايه ..
هزت فوزيه ايدها يعنى اصبر شوية
احمد: والله يا طنط واخيرا جيه عبد الرحمن ..
فوزيه: ولدت امتى ..
احمد: لسة خارجة من اوضة العلميات ...
وكأن في حاجة سخنة وقعت على فوزية ...
فوزية : اوضة العلميات ليه .. هي مش طبيعي
احمد: لا يا طنط ... بس نورة بخير وما تقلقيش ...
صلاح : في ايه ماتتكلمي ..
حطت فوزيه ايدها على السماعه: نوره جابت ولد
صلاح : الحمد لله وبتعيطي ليه خضتيني ..
فوزية : بنتي حببيتي ولدت قيصرية ...
صلاح : المهم هي بخير ...
سالم: المهم سلامتها
رجعت ام عمر لاحمد: انتوا في اي مستشفى ...
احمد: في مستشفى دار الفؤاد في 6 اكتوبر
فوزيه: احنا حنجيلك حالا يا احمد
احمد: اصبروا شوية يا طنط لغاية لما تفوق نورة من البنج
فوزيه: لا ابد ا... بس انت قولي في اي اوضة ..
بعد ماقال لها احمد رقم الدور والاوضة .. قفلت ام عمر التليفون...
فوزيه: يالا يا صلاح خلينا نروح المستشفى ..
صلاح : لسة بادري ..
فوزيه: لا ياصلاح لازم اطمن على بنتي ... دي ولدت قيصرية .. يعني الولد دى طلع عنيها عشان يجي ...
صلاح : ما تقلقيش كدة البنت كويسة ومش احمد طمنك عليها ..
فوزيه وهي بتعيط : لازم اشوفها واطمن عليها دي عملية يا ابو عمر ..
صلاح : طيب يلا قوي جهزي نفسك عشان نروح ...
يوووووووووه الواحد ما مش عارف ينام في البيت دى ... ايه الازعاج والقرف دى .. قامت من السرير وشافت الساعة لسة 11.30 الظهر .... حتى في يوم الخميس الواحد مش عارف يرتاح .. انا ما صدقت اني ما عنديش محاضرات الصبح وكمان مش عارفة انام ياربي .. فتحت باب الاوضة الا وشافت بنات اختها نورة بيلعبوا وعاملين ازعاج ..
رهف بصوت عالي : بسسسسسسسسسس منك ليها
اول ما شافت هند خالتها ... جريت عليها
هند: خااااااالتى
رهف: ايه الازعاج دى ابعدي عن وشي انا عايزة انام ..
انصدمت هند من خالتها... واهتز ذقنها .. وانفجرت من العياط ...
رهف: يوووه هوا نا نقصاكم انتوا كمان ... خلاص يا هند يا حبيبتي .. اسكتي بقى اجيبلك شوكولاتة ..
الكلمه السحرية اللي خلت دموع هند تختفي بقدرة قادر .. ولا كأن كان في حاجة من شوية .
رهف: اااااااااه منكم امكم فين .. وايه اللي جابكم دلوقتي ..
سمية : ماما ما جتش معانا ..
رهف: ليه
سمية ييرائة : ماما في المستشفى مع البيبي ...
رهف: نوره ولدت .... والللللللله ...فين تيته
مي: تيته وجدوا راحوا لعمتي في المستشفى ..
رهف:وميرنا ؟؟
مي: مش عارفة انا ما شوفتهاش ..
رهف: طيب كملوا لعب
ولسة حترجع اوضتها ... الا هند تمسك في بيجامتها ..
هند: خالتى رهف .. عايزة شوكولاتة ..
رهف: اه منك .. تعالي
سمية بتلحق اختها : وانا كمان ..
رهف وهي بتبص لمي : وانتي مش عايزة .. يالا تعالوا

وعلى العصر بعد ما ارتاحت نورة شوية وابتدت تفوق من البنج .. راحت رهف وميرنا وسارة مع عبد العزيز يزوروها وقعدوا عندها لغاية المغرب ... وعشان ولادة نورة اتكنسلت عزومة سارة لعبدالعزيز على العشى ... سميةوهند قعدوا في بيت جدتهم .. وبعد اسبوع من الولادة خرجت نورة من المستشفى وقعدت في بيت ابوها ..


الصف كان فاضي وضلمة .... الطالبات في الفرصة بيلعبوا وبياكلوا .. مر شهرين على بدء الدراسة .. دخلت الصف كان عندها كذا دفتر عايزة تصلحة قبل ما تبدأ الحصة الجاية .. فتحت النور .. وقعدت على المكتب .. مسكت اول دفتر الا تسمع صوت انين .. سابت اللي في اديها وركزت في الصوت عشان تعرف مصدره ... لاحظت انه بيصدر من زاويه الصف ... وقفت وقرب شافت جزمه صغيره ظاهرة من تحت الترابيزة ... بصت تحت التربيزة .. كانت قاعدة على الارض وراسها بين ركبتها اللي رافعتهم وضامتهم بايدها .. قربت من عندها واقعدت جمبها ... كانت عارفة ان مي حست بيها .. ومع كدى ماتكلمتش برضه .. لصقت في مي لدرجة ان كتفها لامس جسم مي .. فضلت مي تعيط وكتفها يهتز من كتر العياط .. ومع الوقت حست بالمدرسةة بتاعتها .. قربت مي ليها وضمتها .. في اللحظة دي رفعت مي راسها وباصت لمدرستها وابتسمت ليها ابلة سهى .. في الاول كانت مي خايفة ولكن بعد ثواني كانت اطمنت لما حست بحضن مدرستها ..
ابلة سهى : عايزة تقوليلي انت بتعيطي ليه ولا لاء.
هزت مي راسها بعلامه لا
حضنت سهى مي قوووي ... مش عارفة ليه عندها شعور ان البنت دي قريبة منها قوووي ..
ابلة سهى : انت بتحبني يا مي ؟
هزت مي راسها
ابلة سهى : مش سامعاكي ؟؟
مي بهمس: ايوة
وقامت سهى من مكانها .... رجعت لمي وفي اديها ورقة وقلم .. حطتهم على الترابيرزة قدام مي ... مي بصتلها بنظرة حيرة ..
ابلة سهى : خدي القلم يا مي .
ما فهمتش مي في البداية ... ابتسمت لها سهى ..
ابلة سهى .. مش انتي قولتي انك بتحبيني ..
هزت مي راسها
ابلة جواهر : طيب خدي القلم ..
بعد ما مدت مي اديها وخدت القلم .... رفعت راسها عشان تشوف سهى اللي كانت واقفة ...
ابلة سهى : ايوة يا حبيتي ... مش لا زم تقولي لحد انت زعلانه من ايه .. بس الورقة قدامك اعملي فيها اللي انتي عايزاه ... انا حقعد هنا ولو خلصتي قوليلي .. ماشي يا جميل ..
ومسحت اديها على راس مي وراحت تقعد على مكتبها اللي في الصف ... كانت بتفكر في مي اللي قاعدة قدامها ... ومش عارفة تصلح الدفاتر ... طولت الوقت كانت بتص لمي .. لاحظت التردد والخوف اللي فيه مي ...ومع كدة اديتها فرصتها عشان تعبر على اللي جواها ... وبدأ مي ترسم الخطوط الاولى .. وفوقه الخط التاني .. واتقلبت الخطوط الى شخابيط .. وزاد الضغط على القلم لدرجة وشوية حتقتطع الورقة .. وازداد تنفسها كأنها بتتخانق مع الورقة .. وازدادت حركة اديها ...
مي : ما بحبكيش .. ما بحبكيش..
زاد صوتها مع كل كلمة بتقولها ... واتقلب الصوت لزعيق ... ردة فعل ما كانتش متوقعها سهى .. قعدت تبص لتصرفات مي الغريبة ..
تحول الزعيق لعياط .. قامت سهى من مكانها وراحت بسرعة لمي .. كانت مي لسة بتشخبط علىالورقة .. ودموعها مالية عنيها ..... وخدودها غرقانه في الدموع .. خصلات شعرها القصيره لزقة في وشها من الدموع ... والورقة اتقطعت من كترة الضغط عليها .. وسهىواقفة محتارة مش عارفة تعمل ايه .. ما كنتش متوقعة ان الورقة اللي ادتها لمي حتخليها في الحالة دي ..مين يا ترى اللي ما بتحبهوش مي ... في ايه في البيت عندها .. ... ما قدرتش تصبر على ا لحالة اللي فيها مي خدت البنت في حضنها وعلى طول تلاقي ايدينمي بتحضنها جامد والعياط بدل ما يخف زاد اكتر من الاول .. قعدت سهى تهديها .. والبنت ماسكة فيها جامد كانها خايفة تسبها لوحدها ...
مي وهي بتعيط : ليه سيبتيني ..
سهى بحيرة : مين ؟
مي : كل البنات عندهم الاانا ... رحتي وسبتيني لوحدي ليه ..
وزاد عياط مي .. ما قدرتش سهى تصبر اكت رمن كدة .. وحضنت مي جامد ... ياربي البنت دي قطعت قلبي ..
ابلة سهى : بس يا حبيبتي بطلي عياط بقى ..
قعدة فترة كأنها ساعات .. ومي مرمية في حضن سهى في الارض .. وسهى بتحاول تهديها ... وبتكلمها بكلمات عشان تهدى ... بعدت سهى راس مي اللي كان في حضنها ورفعت راسها عشان تبصلها ...كانت عينها الصغيرة منفوخة من العياط ... مدت اديها تبعد شعرها اللي كان على وشها .. بصت مي لسهى بنظرات قالت كل اللي جواها من غير كلام ....منظر مي فاكرها بطفلة صغيرة كانت هي في يوم من الايام ... طفلة عانت حرمان ام مهي صغيرة .. وفقدت الحنان اللي يحتاجة كل انسان في الدنيا ... وهنا فهمت سهى مالها مي ...ما فيس حد يعيط بالشكل دى وفي العمر دى الا اكيد انها فقدت امها ..
ابتسمت ليها سهى ابتسامة طفت النار اللي كانت جوة مير .. رمت مي راسها جوة جضنها .. كان شكلها تعبان جدااا ...
سهى بحذر وهي خايفة ان مي ترجع تعيط تاني : طيب ليه ما بتحبهاش يا مي ؟
مي وهي لسةفي حضن سهى ومن غير ما تبصلها .. كان
صوتها كله عياط .. صوت صغير ومنبوح ...
مي : هي ما بتحبنيش وهي اللي سابتني وراحت عني ..
سهى : ربنا خدها ..بابا قلي ان ربنا عايزها عشان كدة هي راحت .. لو كانت بتحبني وعايزاني ما كانتش راحت .. ..بدء صوت مي يرتجف .. علامة انها حتبدأ العياط تاني ..
ابلة سهى : مي يا حبيتي .. ما تعيطيش .. اقول قصة عن بنت صغيرة حلوة زيك كدة ...
هزت مي راسها لمردستها بالقبول ..
سهى وهي بتزيد في حضن مي ... : في بنت صغيرة تحب امها وهي تحبها .. ومرة صحيت الصبح ما لقيتهاش ..قعدت تدور عليها في كل اوضة في البيت ... سالت ابوها .. والكل يقولها انها راحت فوق .. راحت عند ربنا .. ما كانتش تعرف يعني ايه ربنا لانها كانت صغيرة زيك كدة .. قعدت تعيط وتقول عايزة ماما عايزة ماما .. لغاية لماتعبت .. وامها برضه ما رجعتش .. كل اللي كان معاها صورة ليها بس .. وبعدين البنت الصغيرة دي كبرت .. وبدأت تكره امها زيك عشان سابتها ومشيت .. بس دلوقتي غير .. عرفت ان امها ما رجعتش وسابتها بمذاجها .. بس امها كانت تعبانة وما قدرتس تصبر على مرضها ... وعرفت ان امها كانت مشتقاله قوووي زي ما هي كانت مشتقالها اكتر منها .. وعرفت انها حتشوف امها بعدين انشاء الله .. وان امها عايشة وما متتش .. وانها قاعدة تراقبها وبتحرسها في كل مكان .. ولما عرفت كدة رجعت البنت تحبها اكتر من الاول .. وهي تعرف ان امها قريبة منها اكل من الاول ...عارفة ليه ...
مي : ليه ..



_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 13 نوفمبر 2008, 8:36 pm



ابلة سهى والدمعة على خدها : لانها عايشة هنا ..
وشاورت على قلب مي ...
ابلة صهى : عشان كدة بقيت قربية اكتر من الاول ... ودلوقتي تقدري تكلميها في اي مكان وفي اي وقت عشان هي في قلبك .. واتأكدي يا مي انها حتسمعك ..
مي: يعنى ماما في قلبي
سهى وهي بتمسح دمعتها اللي خدها عشان مي ما تشوفش مدرستها وهي بتعيط : ايوة عايشة هنا على طول .. ومن ساعتها البنت بقيتما بتعيط خالص علشان عرفت انها لما بتعيط امها بتتضايق .. وهي مش عايزاها تتضايق ..
مي: يعنى انا لو عيط ماما حتكون مضايقة ..
ابلة سهى : ايوة حتعرف انك حزينة ومش مبسوطة ... وهي عايزاكي تبقي عالطول مبسوطة ...
مي : واذا اشتاقت لها البنت وكانت عايزة تعيط تعمل ايه
ابلة سهى : ماتعيطش .. تكلمها وتقولها انها مشتاقه لها قوووووي ... وهي حتسمعها ..
مي: انا مشتاقه لماما قووووي ونفس اضمها ..
سهى وهي بتحضنمي من جديد : وهي كمان مشتقالك بس مش لازم تزعليها وتعيطي ..
مي رفعت راسها: ودلوقتي البنت يتعمل ايه دلوقتي ..
ابلة سهى وهي بتبتسم لمي : البنت دلوقتي كبرت .. وكل يوم تكلم امهاوتقولها هي عملت ايه ..
مي: يعنى لو كلمتها حتسمعنى
ابلة سهى : ايوة بس مش حترد عليكي حتسمعك بس ..
مي: وليه مش حترد عليا
ابلة سهى : لانها في قلبك .. والقلب ما بيتكلمش ..
مي: بكره البنات كلكم حيجيبوا امهاتهم الاانا .. وبعدين حيعرفوا اني ماعنديش ام ..
هنا عرفت سبب عياط مي ايه ... النهاردة الصبح وزعوا على الطالبات اوراق استدعاء الاامهات عشان يعرفوا مستويات بناتهم في الدراسة .. افتكرت سهى كلامها للبنات
ابلة سهى : ماتنسوش .. النهاردة تدوا الورقة لامهاتكم ..الورقة دي لمين .
الفصل بصوت جماعي وعالي: ماما
مع ان مي ما جاوبتش وكانت في عنيها نظرة انكسار بخصوص الموضوع دى .. بس نظرتها مالفتتش نظر سهى .. شكل البنت اتأثرت قووي بالكلمة .. وانتظرت لما جت الفرضة عشان تعبر عن شعورها .. ولماافتكرت سهى اللي قالته حست بالذنب .. وقعدت تعاتب نفيها ...
ابلة سها : مي يا حبيتي .: مش كل البنات حيجيبوا امهامتم ومش لازم ماما تبجب عشان تسأل عنك ... مين اللي جيه معاكي في اول يوم ..
مي: عمتى ميرنا
..
ابلة جواهر : خلاص خليها تيجي معاكي بكرة ..
مي: بس انا مش عايزة عمتي عايزة ماما اللي تيجي معايا ..
ابلة سهى : مي انا قلتلك ايهمن شوية ..
يتفتح الباب جامد والفرصة خلصت والبنات بدأوا بدخلواالصف ..
اضايقت سهى من الانقطاع اللي حصل .. ما كانش وقته .. كانت منسجمة مع مي قوووي....والبنات قعدوا يسالوا مدرستهم بتعملوا ايه هنا ياابلة ..وقبل ماترد قامت مي من حضنها ..وقالت لاصحابها
مي: انا وقعت على الارض واتعورت ... والابلة كانت بتساعدني ..
ابتسمت سهى وقامت .... توقعت من مي الابتسامه لما تلف عليها ... بس الوش اللي قابلها اتفجأت بيه قوووي .. .... رجعت تعابيرها مثل اول .. رجع الغموض لوشها الصغير..... راحت لمكانها ... وسهى على مكتبها وبدأت الحصة الرابعة ..

ام عمر: ها يا نورة عايزة حاجة .؟؟
نوره: رايحة فين يا ماما ..
ام عمر : حروج اشوف ابوكي واخوانك ...
نورة : قوليلهم على طلب ام خالد ..
وسابتها امها وخرجت وقعدت نورة تلعب مع ابنها عبد الرحمن واتأكله وهي قاعدة دخلت عليها ميرنا وقعدت مع اختها شوية وقعدت تلعب مع البيبي ...وراحت ام عمر للصالة لقيت جوزها وعمر وعبد العزيز ....وقعدت معاهم وبتشوفهم بيتكلموا في ايه
صلاح : شيفك يا فوزية قعدةمع عيالك وسيباني ..
عمر : ههههههههه انت بتغير يا بابا ..
فوزيه: هو انا اقدر اسيبك ياابو عيالي ربنا يخليك ليا ..
صلاح : ويخليكي ليا يا ام عمر ..
عبد العزيز وعمر : ياسلالالالالالام ايه الرومانسية دي ..
فوزيه:بس ياولا انت وهو .. انا كنت عايزة اكلمكم في موضوع .... النهاردة ام خالد جايةوطلبت مني طلب ..
صلاح : خير ..
فوزية : قالتلي انهم عايزين يحددوا موعد للخطوبة وعايزين ان ياسر يكلم ميرنا في فترة الخطوبة عشان يتعرفوا على بعض اكتر ..
عمر : بعد كتب الكتاب يكلمها زي ما هو عايز
فوزية : اناعارفة ان عادات العيلة كدة بس يا بني احنا سألنا شيخ وقال ما فيهاش حاجة بس يكون في محرم معاهم ..
عمر : ايه لعب العيال دى ..
عبدالعزيز: لعب عيال ايه يا عمر دى في الشرع عادي ... انت زعلان ليه ..
عمر: يعنى انت موافق ..
عبدالعزيز: مش تعرفوا قبل كتب الكتاب احسن يمكن شخصيته ما تعجبهاش او العكس ..
عمر: وانت ليه ما كلمتش ليه سارة قبل كتب الكتاب ..
عبدالعزيز : انا ما كنتش عايز وما تنساش ان انا وضعي غير ..
عمر: بس طلب ياسر غريب .. ما فيش حد كلم عروسته وقت الخطوبة وكلمناها بعد كتب الكتاب اشمعنى هو يعني هو مش عارف تقاليد عيلتنا ... ما ينفعش يا ماما الكلام دى ..
فوزيه: انا جاية اخد رايكم مش تتخانقوا والراي الاول والاخير لابوكم ..
صلاح : خليهم يا فوزية خليهم يتخانقوا قدامي ولا كأني موجود .. من دلوقتي عايزين يمشوا سطلتهم عليا ..
عبد العزيز : العفو يا بابا انت الكل في الكل ..بس عمر مزودها شوية ..
عمر:انا مش مزودها يا عبدالعزيز ..
صلاح : احنا ما سمعناش الكلام من امكم كويس ما تصبروا شوية ...
عمر : دى ناقص كمان يقول انا عايز اخرج معاها ..
عبد العزيز : ما تهدى يا عمر وبلاش عصبية
..
فوزيه: انا كنت معارضة في الاول بس لما سألنا الشيخ .. قال ما فيهاش حاجة ربنا شرع الخطبة عشان يتعرفواعلى بعض قبلالجواز عشان لو ما فيش حد ارتاح للتاني يفسخوا الخطوبة .. بدل ما يكتبوا الكتاب من غير ما يدخل عليها ويسيبوا بعض وتبقى مطلقة ...
عبدالعزيز:انا من ناحيتي موافق وشايف ان كلام كويس وما فهوش ايه حاجة غلط ..
وقام عبد العزيز بعد ما قال رايه ..
عبدالعزيز: عن اذنكم انا طالع دلوقتي..
صلاح : على فين ..
فوزية : لسة ما خلصناش كلام ..
عبدالعزيز وهو يبتسم و يبص لعمر اللي كان متعصب : عن انا موافق .... وكدة تعرفه احسن قبل الجواز عشان ما تدبس بعد الجواز ..
فوزيه: بعد الشر على بنتي
عبدالعزيز: ههههههه يالا تصبحون على خير
الكل: وانت من اهله
طلع علد العزيز لاوضته وهو طالع سمع صوت في اوضه نورة حب يدخل يسلمعلهيا عشان ما شفهاش النهاردة
نوره: اشوية اشوية عليه.. ماتضغطيش عليه جامد ..
رهف: ههههههههه... ايه يا سارة مش عارفة تشيلي بيبي
سارا: لالالا عيال اخويا .. عملي ما شلتهم ...خلاص يا نورة خدي انا مش عايزة اشيلة انا بخاف اشيل اطفال ..
نوره: اتعلمي يا بنتي ويالا بقى شدي حيلك عشان يلعب مع عبد الرحمن
اول ما دخل عبدالعزيز الاوضة وقف في مكانة من غير ما يتحرك ... شاف نورة نايمة على السرير ورهف قاعدة جميهاعلى السرير وميرنا بتتفرج على التليفزيون ... وشد انتباه حاجة واحدة ... لما شاف سارة ماسكة عبدالرحمن وحضناه .. المنظر دى اثر فيه قوووي
واحمر وش سارة من كلمات نورة لما قالتلها شدي حيلك ..
عبدالعزيز: ومين قالك ان ابني حيلعب مع ابنك
نوره: وليه يعني هو ابني وحش ..
دخل عبدالعزيز ووقف جمب سارا .. نزل شوي عشان يشوف عبدالرحمن .... كان لابس قميص الاطفال حديثى الولاده الطويل الي كله ازرار.. كان يلعب بايدنه في الهوى .. وسارا شايلته بكل حذر... مد عبدالعزيز ايده .. وحط اصبعه الكبير في ايد عبد الرحمن
عبدالعزيز: تابني مش حيلعب مع اي حد
نوره: وليه هو ابني اي حد ..
عبدالعزيز: ما شاء الله عليه ... اديهولي يا سارة ..
سارة اديته عبد الرحمن .. وقعد على الكنبة الصغيرة وهو في حضنه ..
وهوماسك عبد الرحمن وبيقول انه انشاء الله حيجيب واحد احلى منه .. بص لسارة ومن ساعتها وهو مش على بعضه ... سارة في سرها .. ماله عبدالعزيز النهاردة غريبة هو مش خارج النهاردة وجاي يبصلي ويغازلني قدام اخواته ماله النهاردة ... اول مرة يعملها .. كان قاعد يبصلها ويبتسملها وعبد الرحمن في حضنه .... وفي اللحظة دي تخيلت ان اللي في حضنه دى ابنها .. كان غريزة الامومة مسيطرة عليها بقالها فاترة ...ياترى امتى حيجي اليوم اللي حتكون فيها ام .. وتجيب عيال من الانسان اللي بتحيه وبتعشقة .. ردت لعبد العزيز الا بتسامة وخدوها احمرت من الكسوف ...وبقالها فترة متجوزين ولسى بتتكسف منه ..
وفاقت سارة وعبد ا لعزيز من السرحان اللي فيه على صوت نورة ..
نوره: عبد العزيز ... عبد العزيز ..
عبد العزيز : نعم
نورة : مالك سرحان في ايه .. اديني عبد الرحمن ..
عبد العزيز : خدي امال فين بناتك ..
نورة : نايمين ..
عبدالعزيز: وانا كمان حروح انان يالا يا سارة عشان ننام ..
رهف: لسةالساعة عشرة حتنام زي الفراخ ...
عبدالعزيز: ورايا شغل الصبح ...وكمان انا ما نمتش العصر...
نوره: انت ما نمتش بس سارة نامت ..
سارا: لا انا رايحه .. يالله تصبحوا على خير
ميرنا : لحظة يا سارة انا عايزة اقولك حاجة بس مش هنا ..
نوره: ليه يعنى سر؟
ميرنا : ايوة سر عايزة اقولها على حاجة ...
عبد العزيز : بكرة قوليليها يالا ياسارة .ز
وخرج من الاوضة .. وسارة ابتسمت لميرنا كأنها بتعتذرلها .. ولحقيت جوزها على الاوضة ..
انتظرونا في الجزء القادم ونكمل الاحداث مع بعض ....



_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 13 نوفمبر 2008, 8:39 pm



الفصل الثامن
الجزء الخامس


بعد ما دخل اوضته .. ما عجبهوش الموضوع اللي امه قالته .. وما عجبهوش راي عبدالعزيز .. بس اتفق مع ابوه على انهم يسالوا شيخ في الموضوع دى .. بس انهم يتكلموا في التيلفون بس ممكن يوافقوا غير كدة مش حيوافقوا عليه .. غير هدومة ورمى نفسه على السرير .. كان تعبان قوووي وكان نفسه ينام .... غمض عنيه .. والارهاق كان باين علة وشه ..... سمع حركه عند الباب ..وبعدين الباب اتفتح بشويش .. وسمع صوت حد بيقرب من السرير ... ولصق جمبه .. وفي دراع صغيرة حواليه .. ابتسم وهو مغمض ...لاحظت مي ابتسامه ابوها من نور الباب المفتوح ...
مي: بابا
عمر وهو مغمض: هممم
هزت مي كتف ابوها: انت نايم يا بابا
عمر: ايوه
مي: بابا.. طيب ازاي بتكلمني ..
عمر: نامي يا حبيبتى...
مي:حنام جمبك
عمر: كفاية يا مي انا عايز انام ...
وبعد فتره من الصمت ..
مي: بابا النهاردة كلمت ماما ..
اتصدم عمر وعلى طول يفتح عنيه ولف جهة مي .. اللي كانت نايمة على السرير جمبه ومسكة عروستها سوسو ..
عمر وهو معقد حجاته: كلمتى ميين؟؟
مي بتاكيد: ماما
عمر قعد يبص لبنته اوعى تكون بنتي اتجننت وانا ما عرفش ..
عمر:كلمتيها فين ؟
مي: كلمتها النهاردة من اوضتي بعد ما رجعت من المدرسة ..
عمر: مي حبيبتى .. ماما مش هنا ازاي كلمتيها ..
مي: لا ماما ما مشيتش ماما موجودة ......
ضم عمر بنته لصدره: خلاص ماما موجودة بس انتي نامي وما تفكريش في حاجة ...
اللي استغرب منه عمر اكتر ان دي اول مرة مي تتكلم فيها عن امها .. بس ما حبش يشغل بنته وحب انه يقفل على الموضوع ..
مي: يعنى انت عارف انها موجودة .. وما مشيتش
عمر: نامي يا مي
بعدت مي عن ابوها ...
مي وقربت انها تتنرفز وكأنها بتبلغ ابوها حاجة : لا يابابا ماما ما رحتش والله ..
عمر: يا حبيبتى ماما ماتت الله يرحمها
مي: ايوة ماتت بس ما رحتش ... موجودة معايا انا
عمر: طيب ازاي ؟
مي: انا كلمتها النهاردة وسمعتني ..
عمر: ميين اللي سمعتك ؟
مي: والله بابا.. اقدر اكلمها وتسمعنى ... ابله سهى قالتلي كدة النهاردة ..
ازاددت العقده بين حواجب عمر: مين ابلة سهى ..
مي: ابلتى في المدرسه
عمر يفكر شكلنا مش حنام الليلة ..
عمر: وقالتلك ايه ابلة سهى ..
مي: بتقولي ان ماما عايشة هنا في قلبي ...
وشاورت على قلبها ...
مي: وقالتلي كمان اني اقدر اكلمها في اي وقت وهي حتسمعني من غير ماترد عليا ..


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 13 نوفمبر 2008, 8:40 pm

ومش عايزاني اعيط لان كدة ماما حتعرف اني حزينة .. وان ماما ما كانتش عايزة تسبني بس ربنا خدها عنده .. وهي دلوقتي بتحبني ..

رجعت صوره فاطمه الله يرحمها لخيال عمر... شاف وشهها في وش بنته بس على مصغر .. في حاجة جوات متحطمة .. مش عارفة يا مي ازاي كلامك بأثر فيا وبيحطمني .. ام ك مش بس عايشة في قلبي .. امك مالية عليا كياني كله .. وحبي ليها بزيد كل يوم اكتر من اللي قبله .... ابتسم عمر لبنته .. وقربها ليه قوووي .. وخدها في حضنه ..
عمر: ايوة صح يا مي ماما بتحبك وانا كمان يالا يا مي ننام ..
مي: بس بابا .. لو كنت عايز تقول حاجة لماما قولي وانا حبلغها ماشي يا بابا ..
وسعت ابتسامه عمر وباس مي على راسها : طيب يا حبيبتي حقولك ..
مي وباين ان النوم بدأ يسيطر عليها: تصبح على خير بابا..
وغرقت في نوم عميق وهي بين دراع ابوها..........

بكرة عندنا اختبار .. والكتاب مرمي على السرير .. بقاله ساعة بيحاول يذاكر ومش قادر يستوعب اي حاجة .. عرف ان حتى لوذاكر ما فيش معلومة حتدخل راسه ... اروح اشم هوى احسن .. لبس هدومة وخرج من الاوضة .....وهو خارج ..
كريمة : انت رايح فين ؟
تامر : خارج يا ماما عايزة حاجة .
شوقي : في الوقت دى ...
تامر ايوة زهقان
كريمة : تعالى اقعد معانا ..
تامر : معلش يا ماما بس عايز اشم هوا ومش قادر اقعد في البيت ..عندي اختبار بكرة وعايز اغير جو..
كريمة : ربنا يوفقك يا بني .. بس خلي بالك من نفسك وماتتأخرش ..
تامر : حاضر ياماما .. عن اذنكم ..
شوقي : قوليلي يا كريمة ايه اخبار سارة من زمان ما شوفتهاش ؟
كريمة : لسة كانت من يومين هنا ..
شوقي : المفروض تيجي كل يوم ..
كريمة : كل يوم ايه يا ابو محمد البنت دلوقتي مش فاضيةوراها جوزها ودراستها ..غير ان نورة عندهم وفي ضيوف داخلين وخارجين .. ما ينفعش كل يوم تيجي وتسيب بيت جوزها
شوقي : انا شايف ان ا حنا استعجلنا في جوازها في السن دى يا ام محمد ..
كريمة : انت مالك النهاردة ياراجل ...
شوقي : نش عارف حاسس بالذنب خصوصا انها ما كانتش موافقة على الجوازة دي .. ولا عملنلها حفلة .. حتى بعد ما رجعت ..
كريمة : مش مستهلة حفلة ولا حاجة وان شاء الله ربنا يوفقها مع جوزها عبد العزيز ....والله طلع راجل .. في ناس كتير عملهم افراح كبيرة اتكلمت فيها مصر كلها .. وما استمرش جوازهم شهور .. انت ادعلها بس ان ربنا يوفقها ..
شوقي : ااه ربنا يوفقك يا بنتي ...امال فين عبد الله مش باين بقاله فترة ..
كريمة : يعني عليه الولد دى يخرج الساعة 7 الصبح ويرجع الساعة 5 المغرب وبعدين يرجع يخرج تاني حتى مها مراته ما بتشفهوش ..الشغل واخد كل وقتة ..
شوقي: محدش قالي انه يشتغل لوحدة .. حد يسيب شركة ابوه ويشتعل في الاعمال الحرة ..
كريمة : سيبوا يا ابو محمد خليه يعتمد على نفسه ..
شوقي: هو مش عايز يعتمد على نفسه لو كان عايزة كدة ما كانش قعد معانا في البيت ..
كريمة اترنفزت شوية : انت بتقول ايه وايه الكلام الغريب دى ..
شوقي : ما هو كلمة الحق بتوجع ...
كريمة : سيبوا على راحته وربنا يوفقه انشاء الله ..



_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 13 نوفمبر 2008, 8:42 pm

شوقي : والله انا لما بشوف عيال صلاح عبدالعزيز وعمر حوليه في الشركة وانا ما فيش غير محمد اللي جمبي اتحسر على حظي ..
لطيفة : انشاء الله تامر يخلص تعليمة ويشتغل في الشركة ...
شوقي : دى لو ما عملش زي اخوه واشتغل لوحده.... قومي خلينا ننام احسن ..
..
من ساعة ما خرج تامر من البيت وهو عمال يلف بسيارته في الشوارع ... افتكر وهو ماشي ان لمى اتصلت بيه وهو نايم وما ردش عليها .. طلع موبيلع .. واتصل بيها وقعد يرن وما فيش حد بيرد ... وبعد شوية ..
صوت كله نعومة ورقة : الووووووووووووووووووو
تامر : ازيك يا جميل..
لمى : ازيك يا تامر .. فينك النهاردة اتصلت وما ردتش عليا ...
تامر : كنت نايم ..
لمى : انت لسة صاحي ..
تامر : لا بس انشغلت شوية ..
لمى : ايه اللي شغلك عني يا حبيبي ..
تامر : ما فيش حد ينشغل عنك يا قمر ....
لمى: هههههههههههههه.. يا خرابي على كلامك اللي يجنن دى .
تامر : لا انا مش عايز حبيبتي تبقى مجنونة خلاص حبطل ..
لمى : لالالا يا شيخ .. انا قصدي بيدوخني ..
تامر : وانا مش عايز تدوخي ..
لمى : بطل بقى غلاسة ..
تامر : هههههههه ما قلتليش خير متصله بيا ليه .. في حاجو ..
لمى بزعل : يعني انا لازم اتصل بيك عشان في حاجة .. اخس عليك ..
تامر : لا انا مش قصدي ... وانت عاملة ايه النهاردة ...
لمى : انا بخير بس مضايقة شوية ..
تامر : ليه ؟
لمى بدلع: عشان ما سمعتش صوتك النهاردة ...
تامر : هههههههههههههه وتقولي ان انا كلامي يجنن ..
لمى: هههههههههههههههه
تامر : لمى انا عايز اشوفك ..
لمى : هاه .. ازاي ؟
تامر: انتي مش فاكرة باي وعدتيني ..
لمى : ايوة ياتامر بس قصدي ازاي ؟
تامر: يعني انتي موافقة ؟
لمى: طبعا ..
تامر : حلو .. ايه رايك بكرة امر عليكي في الجامعة ماخدك ونخرج ..
لمى : لا يا تامر اخاف .. اصحابي يقولوا ايه ..
تامر : عادي كأني اخوكي ..ما انا ساعات بعدي وباخد اختي من الجامعة عادي يعني ..
لمى : اه فكرتين انت تعرف ان لغاية دلوقتي ما شوفتش اختك ..
تامر : وانتي ليه مهتمية انك تشوفيها ....
لمى : كدة نفسي اتعرف عليها كفاية انها اختك ...
تامر اضايق منكلامها شوية : مالهوش داعي ..
لمى باستغرب : ليه يا تامر انت مش عايزني اقابل اختك واتعرف عليها ..
تامر : ازاي اصلا تتعرفي عليها بصفتك ايه ..
لمى : على اني صحبته اخت جوزها مع انهاماتستهلش ...
تامر معقد حواجبه : انتي تعرفي اخت جوزها ..
لمى : ايووووووه .. بس بنت غلسة قووي انا مش عارفة ازاي اختك سارة مستحملة واحدة زي دي ...
تامر : مين ؟؟
لمى: اخت جوزها .. مغرورة وشايفة نفسها قوووي .. في الاول اتخدعت فيها بحبسها طيبه وعسل ... بس بعد ماعرفتها وقربت منها ظهرت على حقيقتها ..
تامر : ازاي تقولي عنها كدة وانتي صحبتها ... ومين دي ..
لمى: يوووووووه يا حبيبى قلتلك اخت جوزها .... انا مش صحبتها .. بس اعرفها من بعيد لبعيد ... بنت خالتي هي اللي صحابتها وكذا مرة اشوفة في مكان مختلف ..
تامر: مش فاهمك مين اللي بتشوفيها ..
لمى: مالك يا تامر .. عارف جوز سارة اختك .. عنده اخت هي دي اللي انا بتكلم عنها ...
تامر بدأت دقات قلبه تدق بسرعة : اي وحدة فيهم ميرنا ولا رهف ..
لمى: لا رهف.... انت تعرفهم؟؟
تامر: طبعا مش انت قولتي اخوات جوز اختي ..
لمى بضيق: مش فاهمة تعرفهم ازاي يعني ..
تامر : انتي ناسية اننا متربين مع بعض واحنا صغيرين ... حتى انا فاكر اني كنت بالعب مع رهف على طول ..
لمى:ميرنا معرفهاش قووووي بس رهف مش عارفة مالها ومالي ..
تامر : ليه بتعملك ايه ..
لمى:لو مرت جمبها بتعمل نفسها ما تعرفنيش ..
تام ر: يمكن مش واخدة بالها منك ..
لمى: لا انا عارفة انها شايفاني ومطنشاني .. تقع عيني في عنيها .. ياااه دى متكبرة قوووي ومغرورة .. بجد دمها تقيل ....
تامر من غير ما يحس : الزمي حدودك يا لمى ..
اتصدمت لمى من نبره صوته وزعيقه ليها ......
لمى: الزم حدودي من ايه بالظبط هو انا قولت ايه يعني ..
تامر ومزاعجه اتعكر من الكلام اللي قالته لمى عن رهف ..
تامر : مالهوش داعي الكلام اللي قولتيه عن رهف ..
لمى: طيب ليه انت متنرفز
تامر : انتي اصلا ما بتعرفيش تتكلمي ...
لمى: تااااااااامر .
تامر من غير نفس : خير في اي تاني عندك .
لمى: مالك انت ياحبيبي
تامر : ما فيش حاجة بس عندي مذاكرة واختبار بكرة ...
لمى بدلع: ايه يا حبيبي يعني الدراسة اهم مني ..
تامر : والله انتي مش حتديني درجات بكرة ..
لمى : انت اللي مالك ..
تامر ورفع صوته شويه : قلتلك مافيش حاجة انتي ما بتفهميش .. عايز اذاكر والوقت التأخر وانا لسة ما خاصتش مذاكرة ...
لمى: طيب طيب مش حعطلك ... طيب ما اتفقناش حنشوف بعض امتى
تامر : لا خلاص مش عايز اشوفك .... في حاجة تانية ؟؟
لمى بدأت تزعل : لا ما فيش حاجة تانية ..... باي
تام روكأنه ما صدق : مع السلامة ..
لمى : سلا......

ولسة حتكمل كلامها الا وقفل تامر التليفون في وشها .. قعدت تسال نفسها ماله دى ايه اللي غيره فاجأة ايه اللي انا قلته او ايه اللي انا عملته .. لا وكمان ابينله اني زعلت منه ويقفل ومن غير ما يصالحني ويقفل السكة في وشي ... وتتصل بيه تاني ما بيردش عليها .. الصباح رباح حبقى اتصل بيه بكرة يكون راق .. واشوف ماله دى ..


تامر اللي تغير مزاجه من ناحية لمى .... ومش عارف ليه هو اتقلب عليها مرة و احدة .. وليه بيرد على لمى بالاسلوب دى .. حس ان لمى دمعا تقيل .. او مرة يحس بالشعور دى بالنسبة للمى ... في اللحظة دي كرها ومش عايز يسمع صوتها .. من ساعة ما قالت الكلام دى على رهف وهو مش طايقها ولا طايق صوتها .. واللي استغرب منه اكتر انع حس بالخيانة وبالخداع .. كأنه بيخون حد ....او غدر بيه ... رهف اااااااااااااااه منك يا رهف ... مش عارفة انتي ايه بالنسبالي .. وليه اتنرفزت لما سمعت الكلام دى ع نك .. يمكن لانه طلع من واحدة زي لمى .. حاسس ان الافكار مالية دماغة ومش عارف يركز في السواقة .. وقف السيارة على جمب ... ..ضرب راسه بالداركسون (مقود السياره) جامد .... وصرخ بصوت عالي ......
تامر : انتي ايه بالنسبة ليه .... ياترى اييييييييييييه
؟


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 13 نوفمبر 2008, 8:44 pm

الفصل الثامن
الجزءالسادس
لبست مي مريالة المدرسة ... ونزلت تحت عشان تفطر .. كانت نورة نايمة مع البيبي في غرفة الضيوف .. اما فوزية فكانت بتجهز الفطار على السفرة ..
مي: تيته في شنطتي ؟؟
فوزيه: عند الباب يا حبيبتى...
وقفت مي تتامل الفطار اللي على السفرة .. كان مكون من توست .. ولبنة وزعتر وبيض وزيتون وروب وعيش بلدي .. فضلت فترو تبص على الفطار ...وهي معقدة حواجبها ..
فوزيه: مالك يا مي هو الفطار مش عجبك ولا ايه
مي: عايزة كورن فلكس
فوزيه: ايه كورن لفكس دى دي مش مفيد ... كلي دى احسن لك
ومن غير نقاش كتير جريت مي وقعدت على الكرسي وهي بتبص على الاكل .. ونزل عمر ومعاه ميرنا ..
ميرنا : صباح الخير يا ماما ..
فوزية : صباح النور ... امال اختك فين ؟
ميرنا : بتقول مش عايزة تروح الجامعة النهاردة ..
عمر : البنت دي مستهترة من اول الايام ليها في الجامعة ومش عايزة تروح .. مش عارف بعدين حتعمل ايه ... صباخ الهي يا ماما ..
وقرب من امه وباس راسها .. وقعد جمب بنته ..
ميرنا : يمكن تروح متأخر تقول ان او محاضرة مش مهمه ...
عمر: مالك يا حبيبتي يامي ما بتكليش ليه ..
مي : انا عايزة كورن فلكس ..
عمر : طيب قولي للخدامة تجبلك ..
فوزية : بس يا عمر كفاية دلع .. خليها تاكل من الاكل دى احسن ..
عمر:ما بتحبهوش يا ماا ومش عايز بنتي تروح المدرسة وهي جعانة ...
فوزية : خلاص قومي قولي للخدامة تعملك كلولكس..
ميرنا : ههههه ياماما اسمه كورن فلكس مش كلولكس ...
فوزيه: وانا اش عارفني الحاجات اللي بتكلوها دي ..
قامت مي وراحت للمطبخ عشان تاخد فطارها ..
فوزية : عمر ما ينفعش اللي بتعمله مع البنت دى بنتك حتبوظ من كتر الدلع دى ..
عمر: ياماما انا بدلعهاش ولا حاجة ..
فوزية : امال انت بتسمي اللي انت بتعمله دى ايه ..
ميرنا: مالكش دعوة من امي بالعكس ياريت حد يدلعني زي مي ..
فوزية : اخرسي انت هو في حد بيدلكم قد ابوكم .ز
ميرنا : اهو بيعوضنا عنك يا ماما ما هو انتي مش عايزة تدلعينا ..
فوزيه:الدلع الزيادة مش كويس يا بني خفي على بنتك شوية يا عمر ..
عمر: يا ماما انا مش عايزة تحس انها غير الاطفال التانية .... عايزة اعوضها حنان الام اللي فقدته ..
فوزية : لو عايزها ماتفقدهوش اتجوز ..
ميرنا : رجعت ريما لعادتها القديمة ...
فوزيه بعصبيه: انت مالك انت يا حشرية ...
عمر: ياماما انا مش عايز اتكلم في الموضوع دى تاني ..
فوزيه:وانت من امتى ليك نفس تتكلم في اي حاجة ..
ميرنا : خلاص يا ماما ماتضيقيش ..
فوزية : انتوا اصلا تجننوا الواحد ..
عمر: يااااه دي ماما زعلانة بجد ..
وقام من مكانه ..
عمر : اسفين يا الغالية ....وهاتي راسك ابوسها .. احنا بس عايزين رضاكي علينا ..
فوزية وهي بتستغل الموقف : انتي عارف ايه اللي يرضيني
عمر بضيق: يمممممه امري
فوزيه: خلاص حسكت ..
ميرنا : يالا ياماما انا ماشية عايزة حاجة ..
عمر: استني يا ميرنا انا حوصلك للجامعة ..
ميرنا باستغراب: ليه
عمر:حوصل مي وفي طريقي حوصلك ..
ميرنا : بس مدرسة مي مش على طريق جامعتي ...
فوزيه: اخوكي يوصلك احسن .. امال سارة فين هي مش رايحة الجامعة .
ميرنا : لاء سارة ما عندهاش محاضرة دلوقتي ..
فوزيه:ربنا يحميها البنت دي والله اني بحبها قوووي
ميرنا : والله كلنا بنحبها ..
فوزية : انا حروح اشوف نورة يمكن عايزة حاجة ..
وخرجت من السفرة وراحت لاوضة الضيوف ..
عمر : ميرنا نادي على مي مس عارف هي اتأخرت كدة ليه ..
مي: انا جيت يا بابا
عمر: مي روحي اغسلي وشك
ميرنا : ههههه طلعلك شنب ابيض .. كنتي تعملي ايه في المطبخ ..
مي بابتسامه بريئه: كنت بشرب حليب
عمر: شاطره حبيبتى.. ييالا روحي اغسلي وشك وجيبي شنطتك عشان نروح المردسة ...
مي: حاضر يا بابا ..
وركبوا السيارة وبعد ما وصل عمر مي للمدرسة وقف عمر السيارة عند باب المدرسة .. نزل عمل زي عوايده ينزل بنته ويوصلها لباب المدرسة .. فتح الباب اللي ورا واستنى بنته تنزول ما رضيتش تنزل ..
عمر: مي مالك انزلي
مي وهي مضايقة : مش عايزة
عمر باستغراب: ليه يا حبيبتى
مي : مااقدرش
ميرنا لفت لورى ناحيةمي ..
ميرنا : مي حبيبتي ليه مش عايزة تنزل ي..
مي:كدة وخلاص ما اقدرش انزل ..
دخل عمر راسه لجوة السيارة .
عمر: وليه ما تقدريش


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 13 نوفمبر 2008, 8:47 pm

مي : انا نسيت
ميرنا : نسيتى ايه
مي: النهاردة يوم الامهات .. وانا ماما مش هنا عشان تجي معايا .
عمر حس ان حد بيعصر في قلبه .. ما توقعش كلام مي .. اما ميرنا اللي فضلت ساكتة ومش عارفة تقول كلمة واحدة ..
عمر بهمس: طيب تروح معاكي واحدة من عماتك ..
مي: لا هو بتاع الامهات مش يتاع العمات .
عمر: عادي يا حبيبتى المهم ان في حد بيسال عليكيمي: انا عايزة ماماعمر: انا عارف يا مي .. بس ماما مش هنا ..
مي: عشان كدة انا مش عايزة اروح المدرسة ..
عمر:انتي نسيتي انتي قولتيلي ايه انبارح ..
مي بتبص لابوها بعنيها الواسعة الجميلة اللي تلمع بسبب الدموع ..
عمر: دلوقتي عمتك ميرنا حتروح معاكي .. عشان ماما تفرح من مي .. والا حتعرف ان مي زعلانة وهي كمان حتزعل ..
مي فركت عنيها وسمحت الدموع : اصلا انا ما كنتش بعيط .
عمر: انا عارف يا حبيبتي .. ودلوقتي عمتك ميرنا حتيجي معاكم المدرسة وتسأل عليكي وتسال عنك ما شي يا قمر ...
هزت مي راسها .. باس عمر راس بنته وطلع جسمه من السيارة وهو مادد اديه .. ومسكت مي ايد ابوها وخرجت من السيارة ..
عمر: امتى قالولك الامهات حتيجيمي بحيره: ماعرفشعمر: ما حدش اداكي ورقة ؟
مي: ضاعت؟؟
راح عمر عند ميرنا اللي سمعت الحوار اللي دار بين مين وابوها ... وهي ما تدخلتش في الحوار دى .. قد ايه هي بتكره سيرة الموت ... وقلبها بيتقطع على بنت اخوها ووضعها ..عمرها ما تخيلت ميرنا ان في يوم من الايام ما يبقاش عندها اب او ام ..
عمر: بقولك ايه ياميرنا ممكن تدخلي مع مي دلوقتي ؟
افتكرتميرنا المحاضرة المهمة اللي عندها .. ومع كدة ما قدرتش ترفض طلب اخوها .. هزت راسها بالموافقة وتحمد ربنا ان عمر ملاحظش اي حاجة في تعبيرات وشها وانها كانت ماسكة دمعوها بالعافية ...نزلت من السيارة ومسكت ايد مي ودخلوا المدرسة ...
كانوا البنات بيلعبون وبيجروا ... كان لسة الطابور ما بدأش .. راحت ميرنا مع مي للصف بتاعها .. اللي كان مليان شنط الطالبات ...
ميرنا : فين مدرستك يا مي ؟
مي : ماعرفش يمكن لسة ماجاتش ..
راحت مي وحطت شنطتها على الترابيزة بتاعتها ... وطلعت من الشنطة مادة الحصة الاولى ...وفي اللحظة دي دخلت ابلة سهى .. اول ما دخلت استغربت من الانسانة الكبيرة اللي كانت واقفة تتأمل اللوحة المعلقة اللي فيها اسماء البنات وصورهم .. معقول دي ام ؟ظ بس لسة مجلس امهات الساعة تسعة مش سبعة .. غير ان شكلها صغير علىانهاتكون ام بنت ...
ابلة سهى : السلام عليكم ..
انتبهت ميرنا لسهى ولفت عليها بابتسامة تنور وشها ..
ميرنا وهي بتمد اديها : وعليكم السلام .. اعلا يا ابلة سهى ..
ابلة سهى وهي بتسلم على ميرنا : اهلا بيكي .. حضرتك ام طالبة ؟
جت مي ووقفت ع ند ميرنا وعنيها على مدرستها .. حطت ميرنا اديهاعلى راس مي ..
ميرنا : انا جية بخصوص مي .. بس معلش ماعرفش موعد مجلس الامهات امتى بالظبط ..
افتكرت جواهر الورقة اللي قطعتها مي
ابلة سهى : لا عادي في اي وقت تشرفينا ..
كان في بنتين في الصف قاعدين مكانهم ... قعدت سهى تتكلم معاهم ..
ابلة سهى : يالا يا بنات الطابور حيبدأ دلوقتي .. يالا يا مي روحي على الطابور ..
وخرجوا البنات من الصف ..
ابلة سهى : اتفضلي اقعدي ..
قعدت ابلة سهى على المكتب .. وميرنا قدامها ..
ابلة سهى: اعتقد انك عمة مي ؟
ميرنا باستغراب : ايوة عرفتي ازاي ..
ابلة سهى : في الاول انتي شكلك صغير انك تكوني ام لطالبة هنا في المدرسة .. ومي قالتلي ان عمتها حتيجي ..
ميرنا : مي ... غريبة ..
ابلة سهى : ايه اللي غريب ؟
ميرنا : لا بس مي مابتقولش حاجة لاي حد ... واخر حاجة توقعتها انها تحكي لاي حد غير اهلها ..
ابلة سهى : انا لاحظت انطوائية مي وعدم تجاوبها في الصف ومع كدة هي بنت ذكية وعندها مواهب ادهشتني ..
ابتسمت ميرنا : شكرا على الكلام دى ..
ابلة سهى : ما قلتش حاجة من عندي .. دي حقيقة .. تعرفي ان انا مبسوطة انك جيتي بدري غير الوقت المحدد عشان اكلمك على انفراد ….

ميرنا : اتفضلي ..
ابلة سهى : مي زي ما فهمت ان امها متوفية .. بس كنت عايزة اعرف امتى اتوفت ..
من نظرة ميرنا لابلة سهى فهمت ان ميرنا فهمت السؤال على اساس الفضول ..
ابلة سهى : ما تفهمنيش غلط لو سمحتي ... او تفتكري ان قصدي الفضول ..
ميرنا : لا ابدا بس استغربت السؤال ..
ابلة سهى : انبارح مي اتكلمت عن امها وكانت متأثرة جدا من الموضوع دى ..
ميرنا باستغراب : غريبة ... مي عمرها ما تكلمت عن امها الا في السيارة النهاردة واحنا بنوصلها المدرسة ... ودي اول مرة مي في الحالة دي ..
ابلة سهى : دى اللي نوقعته منذ البداية لانها رفضت تتكلم معايا في الاول .. كانت قاعدة بتعيط .. وبعدين قدرت اسحب منها الكلام .. ما قلتليش امتى اتوفت لو ما كنش عندك مانع ..
ميرنا : اكيد ما عنديش مانع .. فاطمة الله يرحمها اتوفت من 3 سنوات
ابلة سهى : يعني مي كان عندها 3 سنين وما تفتكرش امها ..
ميرنا : ما اعتقدش انها تفتكرها .. وتاني حاجة ان اخويا مش سايبلها فرصة انها تفكر في امها لانه بيعوضهاعن حنان الام والاب والعيلة كلها ...وعمره ماحسسها ان امها مش موجودة او ناقصها حاجة ..
ابلة سهى : ربنا يخليه ليها ..
ميرنا : واخبار مي ايه في الدراسة يارب تكون ماشية ..
ابلة سهى : ماشء الله على مي ذكية .. بس انا ملاحظاها انها ما بتحبش تبرز نفسها وعلى طول انطوائية ..يعنى اذا طلعوا البنات في الفسحه يلعبون عمري ما شفتهاش تلعب مع اي بنت .. دايما لوحدها ولعبها هادي قوووي ...
ميرنا : وهي مستغربة من وضع مي ...تعرفي ان انا مستغربة لغاية دلوقتي ازاي عرفتي كل الحاجات دي عن مي ومنها شخصيا ومش من حد تاني ..
ابلة سهى ابتسمت : يمكن لانها بتفكرني بنفسي
ميرنا : ما فهمتش ازاي يعني ..
ابلة سهى : لان طفولتي كانت شبه طفولتها ..
ميرنا : يعني انتي اتوفت امك وانتي صغيرة ..
ابلة سهى : انا امي ما سفتهاش ولا عشت معها حتى 3 سنوات ..
ميرنا : الله يرحمها ...
ابلة سهى : اميييين .. عشان كدة حسيت ان مي قريبة مني قوووي .. .. نظراتها في اول يوم وتصرفاتها كانت تدل على بنت اكبر من عمرها بنت شايله هم مضايقها ...

دخلوا ال بنات الصف بعد ما خلص طابور المردسة .. قامت ميرنا وسلمت على ابلة جواهر ..
ميرنا : انا مبسوطة اني اتعرفت عليكي .. والحمد لله ان بنت اخويا عندها مدرسة زيك .
ابلة سهى : انا اللي ليا الشرف بتدريسها ..
لفت ميرنا على مي اللي كانت قاعدة في مكانها ...
ميرنا : مي حبيبتي انا خلاص حروح عايزة حاجة ..
هزت مي راسها ... وبعد ما سلمت ميرنا على ابلة سهى طلعت من الفصل .. قاموا البنات يتهامسون ..
البنت اللي كانت قاعدة جمب مي بتهمس لمي : هي دي امك ..
شافتها مي ولفت عنيها اتجاه ابلة سهى اللى ابتسمت ليها ..
مي : لا دي عمتي .
هالة : وامك ليه ما جاتش ..
ابلة سهى وهي بتصفق باديها : هدوء يا بنات .. يالا عشان نبدأ الدرس ...
وبعد نص ساعة خرجت ميرنا لقيت اخوها مستينها في السيارة .. وكان مرجع الكرسي لورا ومشغل المسجل .. اول ما فتحت ميرنا باب السيارة .. عمر عدل الكرسي ..
ميرنا : شكلي اتأخرت عليك ورحت في سابع نومة ..
عمر: لا كنت مستنيكي
ميرنا : تصدق يا عمر ان مدرسة مي زي العسل حبيتها قوووي
عمر : سألتي عن مي ..
ميرنا : اهعمر: وقالوليك ايه عنها .ز
ميرنا : هههه ما تخافش كانت بتمدح فيها قوووي ..
عمر : وبعدين ..
ميرنا : ولا حاجة اتعرفتعلى مدرستها .. كانت عسل قوووي .. تعرف يا عمر ..
عمر : ايه ..
ميرنا : تعرف ان مي قايلة لمدرستها عن امها فاطمة ..
عمر : عارف ..
ميرنا : وايه اللي عرفك ..
عمر : مي قالتلي انبارح ..
ميرنا : بس ماعرفش ان مي بتحليكي كل حاجةوما بتخبيش عنك حاجة ..بس انت ماعرفتش حاجة كمان ..
عمر : ايه تاني ؟
ميرنا : ان ابلة سهى كمان ا مها متوفية ..
عمر معقد حواجبه: ميرن ابلة سهى ..
ميرنا : مدرسة مي مين يعني ..
عمر : مين اللي قالك ؟
ميرنا : هي .
عمر: وهي عمالة تحكي لكل واحد عن قصة حياتها ..
ميرنا : لا مش كدة بس جيه في وسط الكلام ..
عمر : والله انتوا ياالحريم كلامكم عمره ما يخلص انا عايز اعرف انتوا بتجيبوا الرغي دى كله منين ..المهم عايزاني انزلك الجامعة ....
ميرنا : ايه .



_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 13 نوفمبر 2008, 8:48 pm

بعد فترو صمت .
عمر : شكرا انك روحتي مع مي وسألتي عنها ..
ميرنا : بتشكرني على ايه يا عمر مي دي زي بنتي ..وما فيش بينا شكر يا عمر ...
زكانت بتهز معاه وضربته بملف المحاضرات بتاعها ..
عمر : ياساتر .. ربنا يكون في عون جوزك ..
ميرنا : وهو يلاقي واحدة زي .
عمر: ماتخديش في نفسك قلم كدة وتصدقي نفسك مهمة ..اه صحيح يا ميرنا بخصوص ياسر ماما قالتك حاجة ..
ميرنا: لا ما قلتليش ليه هو في حاجة .
عمر : اصل ياسر عايز يكلمك في التليفون ..
ميرنا : ازاي يعني ..
عمر : يعني ايه ازاي .. يعني يكلمك في التليفون ..
ميرنا : بس احنا لسةما كتبناش الكتاب ..
عمر : ما انا عارف ..
ميرنا : طيب ازاي هو عايز يتكلم في التليفون وعادات عيلتنا اننا ما نتكلمش الا بعد كتب الكتاب ..
عمر: ماعرفش عنه .. المهم انتي ايه رايك ..
ميرنا تغيرت صوتها : راي في ايه يا عمر لا طبعا .. والاهم ان الحكاية دي ما تنفعش ..
الا بعد كتب الكتاب ..
عمر : اهله بيقولوا انهم سألوا شيخ بخصوص الموضوع دى .. مادام اتخطبوا والناس كلها عرفت ما فيهاش حاجة عشان يتعرفوا على بعض ..
ميرنا : ولو برضه انا مش متخيلة اني اكلم واحد غريب ..دى مش من عادتنا يا عمر ...
عمر: خطيبك هو اللي عايزكدة
ميرنا : وانت موافق يا عمر ؟
عمر : مش المهم راي المهم انتي ..
ميرنا : لا والف لا ..
عمر : بس هو عايز وبابا ناوي يسال شيخ في الموضوع دى ..
ميرنا : مش مستهلة انكم تسألوا شيخ ولا حاجة .. انا مش عايزة ولو هو مصمم على موضوع التليفونات دى يشوفله واحدة تانية ..
عمر : ايه يا مجنونة مش للدرجاتي ... واحدة تانية مرة واحدة ..
ميرنا : بجد بتكلم يا عمر ماتفكروش في الموضوع دى مش كفاية اني حتجوز واسيبكم ..
عمر : احنا مش جابرينك على الجواز ..
ميرنا تتنهد : عارفة مش قصدي .. بس تليفونات وقت الخطوبة انا مش عايزة ..
عمر: براحتك



_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 13 نوفمبر 2008, 8:51 pm

الفصل الثامن
الجزء السابع






النهاردة نامت كتير .. فتحت عنيها على الساعة .. ما فضلش حاجة كانت الساعة 9.30 ومحاضرتها الساعة 10.30 ..... ابتسمت بتكاسل ابتسامه الصباح ... ورفعت اديها وهي تتثاوب.. اديها اتخبط في جسم جمبها .. لفت عليه على طول .. او مرة تقوم من النوم قبله ... ادى هو لسة نايم ما رحش الشغل ... فضلت تتأمل في وشه ... وعينه مغمضة .. ظل رومشه مرسومة على خده ... معقول ما رحش الشركة .. رفعت اديها تشوف الساعة يمكن الساعة التانية بايظة .... لا الساعة مظبوطة ... حافت تصحيه تقلقه .. يمكن نام متأخر امباح .. دخلت الحمام وغيرت هدومها ... .. خرجت وهو لسة نايم .. كان نفسها تصحيه .. بس كانت مترددة تصحيه .. بس لازم تمشي لانها اتأخرت على الكلية بتاعتها .. بدا يتحرك افتركته انه صحي .. كان بيتقلب ونام على الجهة التانية ....قربت منه وقعدت على حافة السرير ...غطيته كويس .. وفضلت تتأمل في ملامحة .. وبتقول بحبك يا عبد العزيز... بقولها من كل قلبي ....خل خلية في جسمي بتصرخ باسمك .. مع كل مبصة فيا بقول بحبك .. حبي ليك بيزيد يوم عن يوم .. مهما كانت معاملتك ليا جافة .بس برضه بحبك ..... كفاية اني اكون جزء من حياتك ...
معرفتش بقالها قاعدة قد ايه ... انتبهت من سرحانها .. ما بقاش على المحاضرة الا عشر دقايق .. اكيد حتتأخرعلى المحاضرة .. قامت وخدت شنطتها ... وكان نفسها تقعد اكتر .. خرجت من الا وضة الا وشافت رهف تستناها وراحوا مع بعض للجامعة .

بعد ماخرجت سارة بشوية صحي عبد العزيز وراسه مصدعة وشوية حتنفجر .. اول ما فتح عنيه وبص للساعة عرف انه اتأخر في النوم .. قام وحط اديه على راسه .. غريبة سارة ما صحتنيش يعني .. شاف موبيله لقى فيه 4 مكالمات .. وعشان هو حاطت موبيله على الصامت ما سمعش المكالمات دي .... مكالمتين من ابوه ووحده من عمر والاخيره واحد من اصحابة .. قعد على حافة السرير .. وهو حاطت راسه بين اديه الاثنين .. الا ويرن الموبيل .. شاف الموبيل بينور .. واسم ابوه ظهر على الشاشة .. اتعدل في القعدة ...
عبدالعزيز: الووو
صلاح : انت فين
عبدالعزيز: موجود
صلاح : انت فين يعني ليه ما دومتش ...
عبدالعزيز:ربع ساعة وحكون عندك ..
صلاح : برضه ما ردتيش علية .. انت فين
عبدالعزيز:انبارح نمت متأخر .. وانا لسة صاحي وجاي .ز
صلاح : متتاخرش عايز اعرف ايه اللي حصل في الملف اللي ادتهولك انبارح ..
عبدالعزيز وراسه حتنفجر من الصداع : انشاء الله يا بابا .. تحت امرك .
صلاح : ماتتأخرش بس ..
وقفل مع ابوه التيلفون .. قام وهو مكسل .. لسة ما حلقش وجهز نفسه .. خرج من البيت .. وراح للشركة ...


بدا اليوم بالنسبة لسارة بشكل مختلف وحلو .. حست ان الدنيا فاتحاهلها اديها .. وبفرحة من زمان ما حستهوش .. بعد ما خلصت محاضرتها الاخيرة مع ميرنا على الساعة 3.30 .. راجعين للبيت .. وهما في الطريق
سارا:ميرنا .
ميرنا : نعم ..
سارة : تيجي نروح لجنينة مول دلوقتي ..
ميرنا : ليه .
سارة : عايزة حاجة ..
ميرنا :طيب ما نطلع بليل
سارة : لا انا عايزة اروح دلوقتي ..
ميرنا : ليه في ايه عندك ..
سارا باحراج: عايزة اشتري حاجة ؟
ميرنا : ليه هو
سارة : ميرنا هو تحقيق ..
ميرنا :ههههههه لا تنتي الغامضةومش عايزة تقوليلي على حاجة .. ماشي نروح .. طيب نتصل بماما الاول ونقولها اننا رايحين ..
سارة : لالالالا
ميرنا : ليه
سارة : مش عايزة حد يعرف اننا رايحين ..
ميرنا : غريبة .


دخلوا المول وقعدوا يلفوا في المحلات .. وتغدوا هناك




_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 13 نوفمبر 2008, 8:52 pm



ميرنا : اه لو رهف عرفتاننا رحنا المول من غيرها ..
سارا: حتخلص امتى محاضرات النهاردة ..
ميرنا : اعتقد انها تكون خلصت دلوقتي ..ايه رايك نتصل بيها وتجيلنا
سارة : لالالا مش عايزة حد يعرف ..
ميرنا : انتيمالك النهاردة مش عايزة تقولي ايه اللي مخبياه ..
سارة : اممممممم عايزة اشتري هدية ..
ميرنا : لمين ..
سارة : لعبد العزيز لمين يعني ..
ميرنا : ليه ؟ اوعى يكون عيد ميلاده هو مابيحبش هدايا عيد الميلاد ..
سارة : لالالالا هدية من غير مناسبة ...
ميرنا وهي بتبتسم بخبث : اه شاكلك ناوية على حاجة .
سارة : لا والله .. الفكرة جاتلي وانا في المحاضرة ..
ميرنا : وعايزة تشتري ايه ؟
سارة : مش عارفة لغاية دلوقتي .. انا محتارة .
ميرنا : ايه رايك في قلم..
سارة : لا جبتها قبل كدة عايزة حاجة جديدة .
ميرنا : شكلك مش سهل يا سارة اتاريكي مغرقة اخويا هدايا ..
سارة : بطلي غلاسة ورخامة ..
ميرنا : طيب طيب .. امممم ايه رايك في جزمة ..
سارة : مش بقولك اسكتي ... تعرفي احسن حاجة انك ماتفكريش احسن ..
ميرنا : وهي بتغمز لسارة : جيبيله اي حاجة المهم تعجبه ..
سارة : لقيتها .. حشتريله طقم مكتب
ميرنا : لالالالالا انا اللي اعرفه انه لسة جايب واحد جديد .. نشوف حاجة تانية ..
سارة :اوكي حفكر ..
بعد فترة من اللف والبحث ا لمستمر استقرت على قميص حلو وشيك .. اشترته سارة ولفته بطريقة حلوة ...وراحت اشترت شموع عشان تعمل لجوزها ليلة رومانسية ...
وبعد ما خلصوا ... ميرنا دخلت تشتري شريط كاست ولما دخلت المحل ..
دخلت ميرنا قبل سارة المحل .. واول ما دخلت خرجت بسرعة ..
سارة : ايه لحقتي واشتريتي الشريط اللي انتي عازاه ..
ميرنا ..لاء بس شفت ياسر جوة فخرجت ..
سارة : بجد ..
ميرنا : ايوة كانواقف هناك ..
سارة : طيب ادخلي واديله ضهرك وهو مش حياخد باله منك
ميرنا :لا خايفة ..
سارةدخلتها بالعافية ..
سارة بتهمس لميرنا : فينه ؟
ميرنا :دى اللي لابس بدلة ومدينا ضهره ..
سارا:اللي لابس بدلة رمادي ..
ميرنا : ايوة ..
وهم بيتهامسون وبيتكلموا لف عليهم صاحب البدلة الرمادي وشافهم ... سارة قعدت تضحك وميرنا احمر وشها ..
سارا وهي بتقاوم ضحكتها: هو دى ياسر...
ميرنا انحرجت واتنرفزت : وانا اش عرفني انه مش هو شبه من ضهره ..
سارة : يعيني ماطلعش ياسر ...ههههههه.. ابقي ركزي المرة الجاية يا قمورة ..
سارا: الله من الحين رجلك
وكان في موبيل بيرن ..
سارة : ماتردي على موبيلك انتي مش سامعاه دى كمان ..
ميرنا : ههههههههه ما خدتش بالي ..
ميرنا : الوووو ايوة يا ماما ..
فوزيه بعصبيه: انتوا فين
ميرنا : احنا في الطريق يا ماما ..
بعد ما رجعوا البيت ... سمعوا صوت ناس في اوضة نورة . طلعوا على فوق عشانمالهمش نفس يشوفوا حد .. كانت سارة خايفة ان عبد العزيز يكون رجع من الشغل .. فتحت البابا لقيت الاوضة فاضية حمدت ربنا انه لسة ما جاش ... حطت الهدية في الدولاب .. اتصلت بيه عشان تشوفه هو فين .. قالها انه عند اصحابه .. نزلت مع ميرنا تحت للمطبخ ..زطلعوا الحاجات اللي اشتروها للعشى .. اللي حتعمله لعبد العزيز ...

ميرنا : قولي للخدامة تعملك العشا بتاع عبدالعزيز ..
سارة : لا انا حعمله لوحدي ..
ميرنا : طيب اساعدك .
سارة : لا شكرا روحي شوفي انتي وراكي ايه وانا حعمله لوحدي .
ميرنا : اتصلي بعبد العزيز الاول وشوفيه حيرجع امتى .
سارة : اه والله تخيلي يتعشى برة ..
واتصلت بعبد العزيز اللي قالها انه حيكون في البيت على الساعة 9.30 ... فضلت سارة في المطبخ تطبخ وتفنن بانواع الاكل ....وجهزت العشى وخلصته وظبطت الاوضة ومليتها شموع وحتخلي الليلة دي يحلف بيها عبد العزيز ..






_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
رانونا
رانونا
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 2387
العمر : 37
الموقع : www.fer3on.ahlamontada.net
العمل/الترفيه : القراء فى الدين \ والمواقع الدينية
المزاج : متقلب \وحزين اوىىىىىىى
نقاط : 10583
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 8
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف رانونا الجمعة 14 نوفمبر 2008, 3:57 am

ميرسى ليكى يا بوسى
على القصة الجميلة اوى
ونزلى الباقى بسرعة وكفاية تشويق بقى


_________________
لا تحسبو الرقص طربا فالطير يرقص مذبوحا من الالم ؟؟؟
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 40725456df8


خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 FNn40991
avatar
زهرة العلا
اهلاوى صميم
اهلاوى صميم


انثى
عدد الرسائل : 283
العمر : 35
نقاط : 10164
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 3
تاريخ التسجيل : 01/10/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف زهرة العلا الجمعة 14 نوفمبر 2008, 7:38 am

ايه ده الحقينى بالباقى بسرعة
اول مرة اشوف القصة والله بقرا فيها بقالى اكتر من ساعتين ومسبتهاش
يلا يا فمر الاحداث سخنة خالص وانا بقى بموت فى القراية
ميرسى جدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ليكى يا جميل
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 14 نوفمبر 2008, 4:56 pm

اخيرررررررررررررررررررررا فى متابعة جديدددددددددده
ويارب تكون عجبتك يا زهرة العلا و تابعىىىى معايااااااااااا

ميرسييييي ليكىىىىى يارانونااااااااا ومعلشششششششششش زهقتكوا تشويق انا عارفه




الفصل الثامن
الجزء الثامننننن



المرة دي زفت تامر في الاختبار ... بس انشاء الله يعوضه المرة الجاية .. طلع من الاختبار وهو قلبه مقبوض .. ومالهوش نفس في اي حاجة .. الا ولقى صاحبه سامح في وشه ..
سامح : ها ايه الاخبار ..
تامر : زي الزفت
سامح : ليه الاختبار كان سهل قوووي .
تامر : عارف بس انا من المحاضرة التالتة ما ذاكرتشهاش كويس ..
سامح : تعوضها المرة الجاية انشاء الله ..تعالى انا حعزمك على الغدا النهاردة ..
تامر : ماشي ..
بعد ما صلوا الظهر راحوا لكنتاكي واتغدوا هناك ؟؟؟؟ وهم بياكلوا كذا مرة تليفون تامر يرن ... وتامر بيكنسل ومش عايز يرد ..
سامح : ايه حكاية التليفونات معاك ..
تامر : اووووووف زهقتني في حياتي ..
سامح : اوعى تكون لمى ....
تامر : ايوة
سامح : انتوا كل شوية تزعلوا وترجعوا لبعض تاني ..
تامر : يارتها تزعل على طول وتريحني ..
سامح : شكل الموضوع كدة كبير المرة دي ..
تامر : لا كبير ولا حاجة .. بس حاسس اني مش طايقها ولا طايق اسمع صوتها ..والنهاردة اتلصلت بيا اكتر من 10 مرات واخرتها قفلت في وشها عشان تفهم اني مش عايزة وهي ما بتفهمش اعملها ايه بس ..
سامح : يعني انت عايز تدور على وحدة تانية ..
تامر ظم ما اعتقدش ... انا قررت اني ابطل حركات الصياعة ولعب العيال دي ..
سامح باستغراب : من ا متى ..
تامر : انبارح ماعرفتش انام .... طول الوقت وانا بفكر ... نفسي يا سامح اتوب وابطل الحركات دي ..انا مش ناقص ذنوب ...
سامح : المهم التوبة ان تكون توبة نصوحة .. انت يا ما قلت الكلام دى وما بتكملش شهر الا وبرتجع ومعاك وحدة جديسدة ..
تامر : مش عارف ليه حاسس المرة دي اني بجد عايز اتوب توبة نصوحة لله ..
سامح : ياربت يا تامر ...
تامر : ربنا يعني ويقدرني ..

الساعة بقت 9.30 ... طلعت سارة لاوضتها وبعد ما استحمت وحطت البودرة المعطرة ولبست فستان ولا مرة شافها بيه عبد العزيز علهيا .. كان فستان ناعم قوووي وبناسب المناسبات الخاصة الصغيرة اللي زي دي .. لا هو طويل..ديله على شكل سبعه اطول جزء يوصل لنص رجليها والقصير يوصل لحد ركبتها ..... لونه متموجات درجات الوردي الفاتح الى الاحمر القانى .... حطت روج وردي ومع لوشن وما حبت تحط شدو واكتفت بالكحل والمسكره ... كان شكلها مره حلو .. وتسحر الواحد .. خصوصا شعرها الي يلامس كتفها بخصلاته الناعمه .. اقل نسمه هوى تحركه .....بعد ما انتهت وجهزت طلبت من الخدامه تنقل الاكل لفوق دخلت ميرنا عشان تساعدها ..... اخدت منها الاكل وحطته على الترابيرزة اللي بين الكنبتين اللي في الاوضة ...كانت عاملةاكلات ايطالية ..وفي وسطت الاكل حاطة شموع ..وفي كاسين كبار عصير كوكتيل .. وطفت انوار الاوضة وخلت الابجورتين اللي جمب السرير والشموع اللي مالية الاوضة هما بس المنورين... وحطت الهديه على السرير جهت عبدالعزيز على مخدته ... خلت الاوضة تحفة ورمانسية على الاخر... وتراقص نور الشمعتين على الجدار وصوت الموسيقى الكلاسيكيه الي شغلتها ....كل حاجة بقت جاهزة .. مش فاضل غير ان عبد العزيز يوصل....
اتفحت الباب ولسة ميرنا وسارة في الا وضة .. لفوا الاثنين جهة الباب بيحسبوا ان عبد العزيز وصل ..








_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 14 نوفمبر 2008, 5:01 pm



رهف: يا خاينين بتعملوا ايه ؟
ميرنا : خضتينا ... بنحسب عبد العزيز هو اللي جيه ..
رهف وحاطه اديها على وسطها : في الاول تروحوا المول وتتغدوا ولا تقولولي .. وبعدين تتمشوا في المحلات .. وعدناها .. بس كمان قاعدين هنا وبتتعشوا لوحدكم اهو دى بقى اللي مش حعديها ...لا وكمان ايه جو رومانسي قوووي
سارة : يا هبلة مش حنتعشى مع بعض ..
رهف وهي بتقرب من عند الاكل وترفع الغطا: والاكل كله دى لمين
ميرنا : يا عبيطة لعبد العزيز وسارة .. انتي مش شايفة سارة متشيكة ازاي ..
رهف : الله عايزة اتعشى معاكم .. احسن من العشى اللي ماما محضراه تحت ..
سارا:دى كمان اللي ناقص تبوظي عليا الجو اللي انا عملاه ..
رهف وهي تشوف سارا بنظرات وتضحك: ليه انتوا ناويين تعملوا ايه
سارا: ههههههه مالكيش دعوة
رهف: طيب حاخد كأس عصير ..
ميرنا : بقولك ايه يارهف اطلعي برة ..
رهف : يمة خضتيني .... المهم يا سارة ما تخلصوش الاكل سيبولي حاجة .. واول ما تخلصوا حطي الباقي عند باب اوضتي عشان اكله ..
ميرنا: اطلعي برة يا بت ...
ميرنا وهي تجر رهف تطلعها من الغرفه: بقولك ايه يالا نطلع قبل ما يوصل عبد العزيز ويلاقينا في الاوضة ...
رهف وهي بتبص من الباب قبل ما تقفله ميرنا : ماتنسيش ياسارة اللي انا قلته
وطلعت ميرنا وخدت اختها معاها برة الاوضة ... وقعدت سارة على الكنبة وهيا حاسة بفرحة كبيرة .. فضلت عنيها معلقة على الساعة ومستنية عبد العزيز بفارغ الصبر .. .. مرت نص الساعه على الوقت اللي قاله عبد العزيز وهو لسة ما جاش .. واتأخر قوووي .. خافت تتصل بيه يفتكر انها بتحقق معاه .... ويتنرفز زي المرة اللي فاتت .. ويرجع البيت مضايق ويبوظ عاليها الليلة اللي هي محضرها ليه اتمددت على الكنبة .. وهي حاسة بتعب وارهاق .. الوقت اتاخر وعبدالعزيز ما جاش .. وهي لسة مترددة .. قامت خدت موبيلها وبدأت تتصل بيه وقبل ما تكتمل المكالمة قفلت على طول ..الساعة بقت 11 وربع وهو لسة ماجاش قلقت عليه وخافت يكون حصله حاجة .. اختارت نفسها تتصل بيه وفي نفس الوقت مترددة .. وبدأ الارهاق يزيد عليها وحست ان النوم حيسيطر عليها غصب عنها ...

عليها غصب عنها ...

ايه حكاية الحلم اللي حلمت بيه سارة .... وياترى هل ممكن يكون ليه دخل بمستقبلها ؟
رهف ما عرفتش اللاعيب تامر واتأكدت منها .. ايه حيكون تصرفها معاه؟
معقول حيتغير حال مي بعد ما دخلت ابلة سهى عالمها الخاص ؟
هل تتوقعوا كلام تامر عن التوبة اللي هو عايز يعملها ؟ولا دى كلام وخلاص ؟
هل عبدالعزيز حيخيب امل سارة زي عوايده ولا الامور حتمشي بين الزوجين عادي ؟

كل الاسئلة دي جنعرف اجابتها في الفصل التاسع انشاء الله .... تابعونا



_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 14 نوفمبر 2008, 5:14 pm

الفصل التاسع
الجزء الاول


ةالنهاردة وصل حمد صحبه اللي كان في لندن....................
عشان كدة عبد العزيز اتأخر في رجوع البيت ...ومعرفش عن وصوله الا بعد صلاة العشا..اتصل بيه عبد العزيز بعد ماعرف انه وصل عشان يسلم عليه ... فمسك فيه صحبه واصر انه يجيله دلوقتي .. وبعد ماخلص عبد العزيز صلاة العشا ..راح لصاحبة اللي كان مستنيه في كازينو على النيل ... وبعد ما شربوا حاجة طلب حمد من عبد العزيز انهم يتشموا شوية ويشوف البلد اللي كان غايب عنها من زمان ... وفضلوا ماشين على كوبري قصر النيل .. وبعد ما خلصوا كلام .. وصل عبد العزيز حمد للبيت .. واتفقوا انهم يتقابلوا بكرة في مزرعة بتاعت عبد العزيز في طريق الاسماعلية ... وعلى حدود الساعة واحدة ونص بليل ...وصل عبد العزيز للبيت وفتح باب البيت اللي كان هادي والكل نايم .. وطلع على اوضته وكان متأكد ان سارة نايمة .. فتح الباب بشويش عشان ما يزعجهاش وتصحى .. واول ما فتح الباب وقف مكانه يتأمل المنظر اللي قدامه .. الاوضة كانت مليانة شموع وكانت عاملة جو رومانسي جدااااا.. وكانت شوية وحتتطفي الشموع لانها قربت تخلص .. وكان منظر الاكل اللي كان متغطي على الترابيزة .. والكاسات المليانة بالتلج تحول الى ماية ووصل لنص الكأس ... ومنظر سارة وهي متكورة على نفسها على الكنبة الصغيرة وغرقانة في النوم .. قرب من الترابيزة .. ورفع الغطا عن الاكل .. شاف مكرونة لازانيا .. لمسها كانت باردة واضح انها من زمان موجودة .. وقرب اكتر لغاية لما وصل لسارة .. كانت صعبانة عليه قوووي لانها كانت سقعانة ..وكان عايز يشيلها وينيمها على السرير .. ولما كان خلاص حيشيلها لقاها ماسكة الموبيل في اديها وهو بيشيل الموبيل بكل حنيه عشان ماتصحاش شاف الاسم اللي كانت جيباه سارة عشان ترن عليه ومكتوب عليه .. حبيبي .. وعلى طول ضغط على الاسم اتصال ... لقى موبيله بيرن وكانت الرنة زي الطعنة في قلبه .. قفل الموبيل بسرعة عشان ما يزعجهاش .. امتلكه احساس غريب .. انا حبيبك يا سارة .. معقول بتحبني .. وصرخ صوت من اعماقه طبعا بتحبك يا مغفل .. امال ايه اللي مصبرها عليك الوقت دى كله .. حس بالذنب .. نقل نظراته من عند سارة للترابيزة ....
وكل حاجة في الاوضة كانت بتعاتبه .. كل لمسة اضافتها سارة ..وبدأ ضميره يأنبه ... المفروض كانت تتصل بيها لما اتأخرت مش تستناني لغاية لما اجي ... بس انت مش اعزب عشان تتصرف زي ايام العزبيه انت دلوقتي متجوز وليك زوجة ليها حقوق وواجبات عليك ... مش تهملها بالشكل دى ... ..مش تستناها ان هي اللي تسأل عليك المفروض انك انت اللي تبلغها انك حتتأخر ..... وانت ناسي لما اتصلت بيك وسألتك حتيجي امتى بس انا لما قلتلها ان انا حجي الساعة 9.30 ما كنتش عارف ان حمد كان حيوصل النهاردة .. طيب ولما عرفت انك حتروح لحمد ليه ما اتصلتش بيها وتبلغها انك حتتأخر ... مش تشوف هي كانت مجهزالك ايه ...كل دى عشانك وانت ما بتحسش ...
الصراع اللي كان جوة عبد العزيز ابتدى يحطمه ... فضلت عنيه معلقة على سارة .. ما اقدرش يمد اديه ويشلها ... حس انه مش قادر يلمسها .. بعد عنها وهو مش عارف يعمل ايه ...قعد على السرير .. حس بحاجة جمبه ... لف جمبه الا وشاف هديه على السرير مكانه .. وفيها بطاقة متعلقة فيها ... فتحها وشافها ...

مش قادرة اقولك على اللي جوايا من ناحيتك..
لكن اتمنيت اوصل لحدود بالك ..
واعرف .. ايه اغلى حاجة تتمناه وادهالك ..
ياريت السعادة تدوم ليك ..
والحزن يبعد عنك ويفارقك ..
واشيل الهم عنك وازعل بدالك ..
بحبك
سارة


قعدت اديه تترعش .. والبطاقة بتهتز في اديه .. ضغط عليها جامد عشن يبطل رعشة .. وباديه التانية ضرب على راسه كأنه بيعاقب نفسه .. احساس الذنب اللي جواه زاد .. لدرجة انها منعته من انه يفتح الهدية .. خدها وحطها على الكوميدينو اللي جمب السرير ..
الاصوات اللي عملها عبد العزيز قلقت سارة وصحيت .. حست ان جسمها متكسر من النومة اللي هي نايمها .. قامت وهي مش عارفة هي فين .. ومش مستوعبة الوضع لانها كانت مدروخة .. اول ما فتحت وعقدت عنيها على الشمعتين اللي قدامها .... ووقتها استوعبت هي كانت عاملة ايه في الاوضة .... عبد العزيز خذلها وما جاش .. اول ما شاف عبد العزيز سارة لما صحيت وقبلما تستوعب انه موجود .. قام من على السرير .. وحطت البطاقة في جيبه على طول .. ووقف وهو مرتبك وكأنه تلميد حيقابل المدير عشان يتعاقب من غلط عمله ...واستنى سارة انه تشوفه وتنتبه انه موجود في الاوضة وتعاتبه .. رفعت سارة وشها .. ووقعت عنيها على عبد العزيز .. بصتله بنظرات باردة .. مررت اديها على وشها وكأنها بتطرد منه اثار النوم .. وبكل هدوء قعدت عدل ....ومالت على الترابيزة .. وبنفخة واحدة طفت الشموع اللي كانت قربت تنتهي .. وقفت وخدت صنية الاكل معاها وخرجت من الاوضة .. وعبد العزيز واقف مكانة .. وهو مش قادر يتكلم بكلمة واحدة .. وتوقع منها اي حاجة .. الا البرود دى .. لو صرخت في وشه .. لو حتى جات وضربتي وعيطت ..... اهون عليا من ا نها تصمت وتبصلي بنظرات العتاب دي .. وهو بيغير هدومة دخلت سارة الاوضة .. وهي على نفس الوضع من غير اي كلام خدت قميص نومها من الدولاب ودخلت الحمام .. بعد ما طلعت نامت على السرير وطفت الابجورة اللي جمب سريرها وظهرها لجهة عبد العزيز ..






_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 14 نوفمبر 2008, 5:19 pm

كان سامع اصوات وهو نايم .. خبط المنبه عشان الصوت يقف بس ما وقفش .. الصوت فضل زي ماهو .. ولما ا بتدى يميز الصوت .. عرف ان موبيله بيرن .. خد الموبيل ورد على اللي بيتصل بيه ...
رد بصوت كله نوم : نعم ..
حمد : انت لسة نايم لغاية دلوقتي الساعة 9 واحنا متفقين اننا نتقابل الساعة 7 ونص ..
اتعدل عبد العزيز وقعد نص قاعدة ..
عبد العزيز: اديني 5 دقايق افوق وبعدين حتصل بيك ..
حمد : لا خمس دقايق ولا عشرة قوم يالا ... خمس دقايق وتكون عندي ....عشان نروح المزرعة ..
عبد العزيز : حتى لو خرجت دلوقتي مش حوصلك الا بعد نص ساعة او ساعة على الاقل عشان الزحمة والطرق ..
حمد : المهم بسرعة .. على فكرة احنا حنفطر عندك في المزرعة
عبد العزيز : افطروا ..
حمد : مالك يا عبد العزيز انت مش عايز تيجي ..
عبد العزيز : قلتلك يا حمد خليني افوق راسي حتنفجر ..
حمد : طيب ولا يهمك حقفل دلوقتي .. بس انت حر لو ما جيتش ..
عبد العزيز : انشاء الله ..

قفل التليفون وقال ما هي خربانة خربانة .. وخصوصا لما صحي ملقاش سارة موجودة ..كانت الساعة تسعه الا خمس دقايق .. والنهاردة الخميس .. وهي صاحية ليه دلوقتي واحنا في اجازة وهي في العادة في الاجازة الاسبوعية بتصحى على الساعة 10 او 11 ... وبعد ما فاق لقى الاوضة رجعت زي الاول وما فيش اي اثر للشموع .. حتى الهدية مش شايفها على الترابيزة ... قام وهو قرفان من نفسه .. وراح للحمام .. حلق وغسل وشه ..وغير هدومة ... وقرر انه ما يروحش المزرعة .. لازم يتكلم مع سارة ويصلح غلطة ويصلحوا الوضع اللي هما فيه .. خرج من الاوضة .. وقف عند اوضة ميرنا .. يمكن سارة عندها ...ما سمعش صوت وكمل طريقه شكل اخته نايمة .. راح مباشرة لاوضة نورة والبيبي .. سمع صوت سارة وهي بتتكلم مع نورة وبيضحكوا مع بعض .. دخل عليهم الاوضة والابتسامة على وشه ..
عبدالعزيز: ضحكونى معاكم
الكل لف لجهة الباب.. جهة عبدالعزيز... اما عبدالعزيز كان كل همه سارة.. عينه عليها ... اول ما وقعت عينة في عنيها .. ابتسم اكتر وقرب لعندها ..
نوره: ههههههههههه...ولا حاجة بس سارة كانت بتحكيلي على مواقف حصلت لصحبتها قعد عبد العزيز جمب سارة ولسة عنيه في عنيها ..
عبدالعزيز: صباح الخير
سارا بصوت واطي: صباح النور
عبدالعزيز: شايفك صاحية قبلي النهاردة مش النهاردة اجازة
سارا: ايوة بس انا نمت قبلك امبارح
وسرح عبد العزيز .. ليه يا سارة ليه ... يعني لازم تفكريني باللي حصل امبارح ..
نوره: اما امبارح ما شوفناش سارة خالص كانت بتتفنن في الاكل عشانك ..
وغمزت لعبدالعزيز..الي كان مضايق قوووي .. وحبت تلطف الجو شوية ..
عبدالعزيز: ربنا يعني اي حاجة تحصل لازم البيت كله يعرف ..
نوره: هو احنا غرب ..
عبد العزيز غير الموضوع لما لاحظ تغير تعابير سارة : غريبة هو عبد الرحمن نايم لغاية دلوقتي ليه ..
نورة : خليه نايم انا ما نمتش منه طول الليل .. مش عارفة ماله طول الليل يعيط ..
سارة : يمكن عنده مغص ..
نوره:والله مش عارفة لو استمر على العياط كدة حوديه للدكتور ..
عبد العزيز : اما ماما فين ...
نورة : نايمة .. امبارح كانت سهرانة معايا .. خليها ترتاح ...
عبد العزيز : طيب انتوا مش حتفطروا ولا ايه ..
نورة : انا وسارة فطرنا خلاص ..
عبد العزيز : غريبة ما كنتش متوقع .. يعني اصحابي كانوا مستنيني افطر معاهم في المزرعة وانا قلتهم افطروا انتوا انا حفطر مع اهلي .. القيكم فطرتوا من غيري ..
سارة : طيب ماتروح تفطر معاهم ..




_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 14 نوفمبر 2008, 5:29 pm


بص عبد العزيز لسارة .. ليه ياسارة يعني عايزة تخلصي مني ومش طايقة تشوفيني ...
نوره: مزرعتنا؟؟
عبدالعزيز: في واحد صحبي وصل من السفر وماعرفتش الا متأخر ورحت اشوفه .. واصر اننا نتقابل بكرة في مرزعة اسماعلية .. بيقول عشان نرجع ايام زمان
كان يقصد سارة بكلامه وكأنه بيبرر لها سبب تأخيره امبارح ..
سارا: طيب ليه ما رحتش
عبدالعزيز وهو بيبص لسارة :: وليه عايزاني اروح ..
سارة : مش انت لسة قايل انه لسة جاي من السفر واكيد انك مشتقاله قوووي ....؟؟؟
وفي اللحظة دي رن موبيل عبد العزيز وقبل ما يرد .. كان حمد اللي بيتصل ...

عبدالعزيز: اهلا يا حمد
حمد: انت فين اتأخرت كدة ليه .
عبدالعزيز: اسف يا حمد مش حقدر اجي ..
حمد: ولييييييييييييه.. ماتخافش احنا ما فطرناش ..
عبدالعزيز: ما تقولش كدة افطروا .. خليها مرة تانية ..
حمد: براحتك..اول ما تغير رايك تعالى ماشي
عبدالعزيز : انشالله.. يالا مع السلامة
حمد: مع السلامه
وقفل التليفون ..
نوره: دى صاحبك اللي عزمك ..
عبد العزيز : ايوة بس خلاص مش رايح ..
سارة : بجد يا عبد العزيز انت ليه مش رايح ..
عبد العزيز : ماليش نفس ...
اتغاظ عبد العزيز من تصرفات سارة .. وكأنه ما عملش حاجة امبارح ... ومش عاجبه برودها وتطنيشها ليه ... وحس ان الكلام اللي عايز يقولهولها ما ينفعش يتأجل اكتر من كدة .. فقام وقف ..
عبدالعزيز:سارة تعالي عايزك شوية ..
رفعت سارة راسها ليه : عايز تفطر ..
عبد العزيز وهو بيمسك اديها ويسحبها ويقومها بالعافية : سيبي الفطار دلوقتي وتعالي ..
وخرجوا من الاوضة ونورة بتبصلهم باستغراب وهي مش فاهمة حاجة .. وايه الموضوع اللي عبد العزيز عايز سارة فيه ..
سارة: طيب شوية شوية انا حقع وماتجرنيش بالطريقة دي .. وخفف اديك شوية . ايدي وجعتني ...
خفف عبد العزيز ضغطه اديه على اديها وراحوا لاوضتهم .... قعدها على الكنبة وقعدت على الترابيزة اللي قدامها ..
عبدالعزيز : ياسارة احنا لازم نتكلم ..
سارا وعلامات البراءه مرسومة على وشها : نتكلم في ايه ؟
عبد العزيز : ما تفوريش دمي ياسارة انتي عارفة انا عايز اتكلم معاكي في ايه ... لازم نتكلم على اللي حصل ا مبارح ..
سارة : هو ما حصلش حاجة امبارح عشان نتكلم فيها ..
عبد العزيز بعصبية : سااااااااارة ...
سارة : بجد ما حصلش حاجة عشان نعمل منها موضوع نتكلم فيها ..
عبد العزيز وهو ضاغط على سنانة من كتر العصبية : مش عجني برودك دى ياسارة ..
سارة : انت عايز مني ايه بالظبط .. عايزني اصرخ ولا اعيط ولا اقطع هدومي .. اللي حصل..

حصل
...
عبدالعزيز: بس لازم نتكلم فيه
سارا بصوت كله الم: وليه عشان نفتح الجرح تاني ... انا خلاص نسيت اللي حصل امبارح ليه انت كمان انسي ولا كأن حاجة حصلت اصلا بالمرة ..
عبدالعزيز: بس انتى لازم تسمعيني وتعرفي انا عملت كدة ليه ... مش تطنشيني بالطريقة دي ..
سارا: وحتى لو سمعت مش حيغير حاجة .. امبارح خلاص راح واحنا دلوقتي في النهاردة ..
عبدالعزيز: يعنى انتى مش زعلانة ..
وهي بتحاول تمسك نفسها وتبين لعبدالعزيز انها مش زعلانة : لا مش زعلانة ...
عبد العزيز وهو باصص لعين سارة وشايف اللي في عنيها : اكيد مش زعلانة ..
سارا: ايوة انا نسيت اللي حصل .. وانت كمان لازم تنسى
عبدالعزيز: طيب لو مش زعلانة .
سارا: قلتلك مش زعلانة ..
عبدالعزيز: طيب ابتسمى عشان اتاكد
ابتسمت سارة ابتسامة سريعة وقامت من مكانها ...
عبدالعزيز: على فين ؟
سارة : حروح اغير هدمي عشان عايزة اروح لاهلي من زمان ماشفتهمش .
عبدالعزيز: وانا؟؟
سارا: وانت ايه ؟
عبدالعزيز : حتسيبيني في البيت .
سارة : مش انت عازم صحبك روحله ..
عبد العزيز : واضح انك لسة زعلانة وواخدة على خطرك مني ..
سارة بزعيق ونرفزة : انت عايز مني ايه اكتبلك بدمي اني مش زعلانة ولا اعمل ايه ؟
عبد العزيز : ليه العصبية دي دلوقتي .. انا اصلا غبي اني قاعد اصالحك اصلا انتي ما تستهليش حد يعبرك ...
قام وخرج من الاوضة وقفل الباب وراه جامد ..
رمت سارة نفسها على السرير وهي خلاص .. كانت مستنية خروج عبد العزيز عشان تنفجر من العياط .. الغريب ان اول ما طلع عبد العزيز ولا دمعة نزلت منها .. ليه يا عبد العزيز بتعامنلي كدة .. انا عملتلك ايه .. بعد ما فردت نفسها على السرير امبارح .. حاولت تنام بس ماعرفتش ... حست ان عبد العزيز حطمها امبارح انه ما جاش في ميعاده .. حتى الهدية ماخدهاش .. وفضلت صاحية طول الليل .. وغفلت يا دوب ساعتين وصحيت على الساعة 7 الصبح .. خدت الهدية ورمتها في الزبالة .. ونزلت للمطبخ وطلبت من الخدامة انها ترمي الاكل بتاع امبارح في الزبالة عشان ما حدش يحس ان عبد العزيز ما اتعشاش امبارح هنا ..البيت كله عرف باللي عملته سارة لعبد العزيز ... وبعد ما خرجت من المطبخ راحت لاوضة نورة وقعدت تتكلم معاها .. ومن ساعة ما شافت عبد العزيز وهو داخل اوضة اخته نورة .. وهي بتقاوم انها ما تفتكرش اللي حصل امبارح .. عرفت ان عبد العزيز عايز يفتح الموضوع معاها .. عشان كدة اول ما قال انه حيروح المزرعة شجعته عن تبعد عنه وما يتكلموش في حاجة ... لانها مش عايزة تتكلم في اللي حصل امبارح .. وهي عارفة نفسها ضعيفة مش حتقدر تقاوم وحتعيط قدامه .. بس هو اصر انه يتكلم في الموضوع وهو دى اللي خلاها تصرخ في وشه ...وبزعقيها دى خربت كل المعاملة اللي كانت عايزة تعامله بيها اللي هي (( الا مبالاة ) او عدم الاهمية ....
اتغاظ عبد العزيز من سارة قوووي ... يعني هو بيحاول يراضيها وهي بتصرخ في وشه ....وكمان عايزاني اروح المزرعة ليه عشان تخلص مني...راح اتصل بحمد وقاله انه حيجلهم المزرعة ...

دخلت سارا بيت اهلها قبل اذان الظهر .. شافت امها وابوها .. سلمت عليهم وقعدت معهم ... كانت مها رايحه بيت اهلها .. اما عبدالله يوم الخميس عنده زي أي يوم .. ما بيخدش فيه اجازة ... الشغل واخد كل وقته .. يخرج من الساعة 6 ... وتامر كان خارج مع اصحابة ...قعدت سارة جمب ابوها اللي كان مشتقالها قوووي .. بقالها فترة ما شافتهوش .. كذا مرة تزورهم وهو ما يكونش موجود ..جيه تامر وعبدالله ومها على الغدا .. راحت كريمة للمطبخ ولحقتها سارة ..






_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 14 نوفمبر 2008, 5:52 pm

كريمة : سارة يا حبيبتي حتتغدي عندنا .
سارة: ايوة ..
كريمة : وجوزك ؟
سارة : ما عرفش حيعمل ايه يا ماما ..
كريمة : ليه هو مش عارف انك عندنا ..
سارة : لا انا قلتله ..
كريمة : طيب اتصلي بيه وقوليله انك حتتغدي عندنا وخليه يجي يتغدى معانا ..
سارة : ياماما اكيد حيتغدى مع اهله مالهوش لزمة اني اتصل بيه .
كريمة بصت لبنتها بنظرة دايما تبصلها بيها لو سارة عملت حاجة مش عجباها ..
كريمة : عيب عليكي يا سارة .. ويالا قومي اتصلي بجوزك ..
سارة : طيب انشاء الله ..
وخرجت سارة للصالة وخدت موبيلها من الشنطة واتصلت على عبد العزيز ...
سارا: السلام عليكم
عبدالعزيز: وعليكم السلام اهلا ياسارة
سارا: عبد العزيز انا حتغدى عن اهلي ..
عبدالعزيز: طيب؟؟
سارا:قلتلك حتغدى عن اهلي ..
عبدالعزيز: طيب عايزاني اعمل ايه ..
سارا وهي متغاظة منه : يعني عادي ..
عبدالعزيز : يعني بتتصلي بيا عشان تستأذني حلو والله
سارا: امي اللي قالتلي اني اتصل بيك واستاذن منك ..
عبدالعزيز :انا عارفها حماتي تعرف في الاصول
سارا: المهم حتغدى ماشي
عبدالعزيز بندالة : لاء ما تتغديش عندك
استغربت سارة : ليييييييييه
عبدالعزيز: وانا كمان نص ساعة حجي اخدك واوعي تتغدي فهمتيني ...
سارا:ماما عملة الاكل اللي ا نا بحبه .. واخواني كلهم موجودين هنا .. وبابا كمان وانا من زمان ما تغددش معاه ..
عبدالعزيز: وانا قلت لك لاء يعني لا يا سارة
سارا:وانا بقول حتغدى يا عبد العزيز
عبدالعزيز: طيب ليه متصلة بيا ما دام حتعملي اللي في راسك ..
سارا وهي بتضغط على اسنانها : عبد العزيز ..
عبدالعزيز: اللي انا قلتلك عليه يتنفذ.. وانا كمان نص ساعة حكون عندك ..
وقفل الخط من غير ما يستنى ردها .. بعد ما سمعت سارة الكلام دى حست ان في غليان في راسها .. هو عايز مني ايه .. هو عايز يمتوني.... ورمت الموبيل على الكنبة وهي تحمد ربها انها في اوضة الصالون وماكانش في حد موجود وهي بتكلم جوزها ......و خصوصا ان وشها احمر من العصبية .. بعد ماهديت شوية راحت لامها وقالت لها انا مش حتتغدى هنا ... هما حطوا الغدا وقعدوا يتغدوا وهي قاعدة مستنية عبد العزيز .. ومرت نص ساعة وماجاش .. خلصوا اهلها غدا وراح ابوها وامها وعبدالله ومها يرتاحوا شوية .. وما فضلش الا تامر هو ويوسف اللي قعد يلعب في السيارة على الارض .. تامر خد موبيل سارة ..
سارا: هات الموبيل يا تامر
تارم : ليه في ايه ..
سارة : في صور مش عايزاك تشوفها ..
تامر وهو بيضحك في مكر : ليه صور وحشة ما ينفعش اوشوفها ..
سارة : انت اللي تفكيرك معفن زيك ..
تامر: طب ليه مش عايزاني اشوفها ..
سارا:لان فيها صور ميرنا ورهف ..
تامر في اللحظة دي استغل الموقف : عادي اشوفهم وفيها ايه
سارا: لا والله هات بقى الموبيل
تامر : مش اخوات جوز اختي عادي يعني ..
سارة بعصبية وهي بتحاول تاخد الموبيل من ايد تامر اللي كان رافع اديه فوي : تااااااااااااامر ..
رن الموبيل وهو في ايد تامر ..
تامر : هههههههههه طيب هدهولك .. في الاول اشوف مين اللي بيتصل بيكي ...
سارة : دى عبد العزيز ..
تامر : وايه اللي عرفك ..
سارة : ياذكي ليه عمله نغمة خاصة ليه ... هات بقى يا تااااااامر..
تامر وهو بينزل الموبيل ويبص للشاشة : طيب طيب .. وكمان حبيبي يتصل بيك .. ايه الحركات دي كلها ..دى انتي طلعتي مش سهلة يا سارة ..
سارة خدت الموبيل من اديه جامد : رخم
وردت على عبدالعزيز : الووووو
عبدالعزيز: انتى جاهزه؟
سارا:ايوة
عبدالعزيز: انا عند الباب يالا اطلعي ....
سارا: حاضر
تامر بيشاور لسارة ..
سارة بصوت واطي : عايز ايه ..
تامر : قوليله ينزل
عبدالعزيز سمع صوت همس : بتقولي ايه يا سارة :
سارة : لا بكملم تامر بيقولك انزل ..
عبدالعزيز: مره ثانيه انشاء الله وسلمى عليه .. يالا بسرعة ماتتأخريش
وقفل الخط من غير ما يقولها حتى مع السلامة .. دلوقتي من المفروض يزعل انا ولا هو .. بجد انسان مجنون ومريض وهايف كمان ربنا يعني عليه بس..
تامر : حينزل ..
سارة: لاء عايز تشوفه روحله برة ..
يوسف شاف عمته بتلبس الحجاب وعرف انها حتخرج برة شبط فيها وعايز يخرج معاها ..
يوسف : عمتو
سارا نزلت راسها لتحت: نعم ياحبيبي
يوسف : عايز اجي معاكي
سارة : ما ينفعش بعدين ماما تدور على يوسف وما تلقهوش وتعيط ..
اتغيرت تعابير وشه وقعد يعيط .. خده تامر وشاله ....
تامر : عمو تامر يجيب ليوسف شوكلاتة ..
ابتسم يوسف وفرح ..
تامر : اه منك انت بتاع مصلحة امال لما تكبر حتعمل فينا ايه بس ..
وخرجوا كلهم من البيت .. سلم تامر على عبد العزيز وبعدين خد يوسف وراح يشتريله شوكلاته .. اما سارة ركبت السيارة جمب عبد العزيز .. كان الجو سكوت تام من الطرفين .. حبت سارة تقطع الهدوء دى لانه بينرفزها .
سارا: رحت للمزرعه
عبدالعزيز:يهمك انك تعرفي يعني
سارا: انت مالك






_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 14 نوفمبر 2008, 5:57 pm


عبدالعزيز حس برده البايخ : ايوة رحت ..
ورجع الهدوء زي الاول .. فضلت سارة تفكر .. هو ايه اللي الموضوع ايه اللي حصل ..وما فاقتش من السرحان الا لما السيارة وقفت .. نزلت وهي على بالها انهم وصلوا البيت .. نزل عبد العزيز وهو بيبتسم ..
عبدالعزيز:ميرنا بتقول انك بتحبي الاكل الايطالي
سارة وهي باصة لمطعم ايطالية : انا بموت فيه ..
عبدالعزيز:اوعي تكوني كلتي حاجة في بيت اهلك ..
سارة رجعت الابتسامة لشفايفها : ولا حتى كباية ماية ..
عبدالعزيز وهو بيضحك: هههه.. حلو يالا خلينا ندخل نتغدى
دخلوا المطعم وايد سارة في ايد عبد العزيز .. وقعدوا فترة يتكلموا عشان يوصلوا لحل يرضي كل الاطراف .. الوضع مان عاجب سارة مع ان في حاجة كانت مضايقها .. واضح ان عبد العزيز عزمها النهاردة لانه حس بالذنب من اللي عمله انبارح .. مش حبا فيها ولا حاجة ... طردت كل الافكار اللي في راسها .. عشان يعدي اليوم على خير .. من غير زعل ولا نكد ... واهم حاجة انها تتبسط وهي مع عبد العزيز مهما كان الخلاف اللي بينهم .....
عبدالعزيز: دى اللي جعانة وحتموت من الجوع ...
سارة هي بتبص على طبقها اللي كان مليان : مش عارفة ماليش نفس اكل ..
عبد العزيز : طيب مش عايزة تاكلي حلو ..
سارا:اممم ايوة عايزة ايس كريم ....
عبدالعزيز: هههههههه..ماشي
رجعوا البيت وكانت سارة فرحانة جدااا .. الفسحة دي بسطتها قووووي وعوضتها عن اللي حصل انبارح .. ياسلام عليها اي حاجة صغيرة بترضيها وبتفرحها مهما كانت زعلانة ... المهم ان عبد العزيز يكون حواليها وبس وهو دى اللي هي عيزاه ..ومش طالبة اكتر من كدة ...
نزل عبد العزيز سارة قدام البيت وراح هو للجامع عشان يصلي المغرب .. واول ما دخلت البيت شافت ميرنا قدامها .. مسكت فيها ميرنا وماخلتهاش تتدخل للصالة وخدتها وراح عند حمام السباحة ..
ميرنا : تعالي تعالي هنا يا لئيمة .. انا اللي متشوقة اعرف ايه اللي حصل انبارح وتختفي مرة وحدة وتروحي عن بيت اهلك كدة على طول ..
سارا: ههههههههههه شوية شوية عليا يا ميرنا
ميرنا : ليه اتأخرتي عندهم ها
سارة : انا مااتأخرتش بس خرجت انا وعبد العزيز ورحنا اتغدينا برة ..
ميرنا : يالا سلام سلام .. شكل القعدة حطول والموضوع كبير .. عايزة اعرف كل حاجة من طقطق للسلام عليكم ...
سارة : طيب خليني اقعد الاول ...
وقعدوا على الكراسي اللي قدام حمام السباحة ..
ميرنا وهي باصة لسارة قوووي : يالا اتكلمي ..
سارا: اااامممم...اتصلت على عبد العزيز واستأذنت منه اني اتغدى عن بيت اهلي .. قالي لا وانا حمر عليكي دلوقتي .. وخدني لمطعم وتغدينا وبس ..
ميرنا : وانا اقول ماله عبد العزيز بيتصل بيا على الموبيل وبيسالني اي كل انت بتحبيه قلتله الصيني او الايطالي ... بس تعالي هنا انتي ما قلتليش ايه اللي حصل انبارح في القعدة الرومانسية ..مش تحكيلي على غدا النهاردة .. انبارح اهم يا ماما ... يالا اتكلمي واعترفي ..وقوليلي ايه رايه في العشا والهدية
سارة وشها اتغير .. وحاسة انها حتنفجر .. ومش عايزة تتكلم ..
ميرنا بصوت غريب لانها فهمت من تعابير سارة حاجات كتير : سارة ..
وحطت اديها على ايد سارة .. اللي ابتسمتلها بارتجاف ..
ميرنا بنبرة مواساه : عايزة تقولي حاجة يا سارة ..
سارة بصوت يرتجف : ايوة بس اخاف اعيط
ميرنا : لو العياط حيريحك قولي ولا اقولك بلاش احسن الاسرار اللي بينك وبين عبد العزيز ما تقولهاش لحد تالت .. خديها نصيحة مني .. ..
وقامت ميرنا وحضت سارة ..وقاموا بعد كدة

ميرنا : بس انا مش عايزاكي تعيطي انا عايزاكي قوية ..
سارة ضحكت غصب عنها : لا انا مش زعلانة من عبد العزيز وهو فعلا ما قصرش معايا النهاردة ..
وسرحت ميرنا شوية ... ياسلام عليكي يا سارة اقل حاجة بترضيكي .. وانت من اول ما جيتي من شهر العسل و انتي بتقوليلي مش مقصر معايا في حاجة .. بس هو شكله مقصر ونص ومش عايزة تقولي لحد .... ولو انا اكبر منه كنت عرفت ازاي اتفاهم معاه ...وسرحت اكتر في وش سارة .. انتي ما تستاهليش اخويا .. اخويا ما يستهلش واحدة زيك ... انا عارفة اخويا مشاعرة متحجرة .. حبت تغير الموضوع لانها عارفة سارة على وشك الانفجار وهي مش عايزاه تعيط لان العياط بيضايقها اكتر ...
ميرنا : ماعرفتيش مش جت النهاردة ام ياسر عندنا ...
سارى بتمسك نفسها من العياط وهي فهمت غرض ميرنا من تغيير الموضوع ...وشكرتها في سرها .... بجد انتي جوهرة يا ميرنا .. نادر لما الواحد يلاقي صديقة مخلصة ووفية زيك ....
سارة : وانت عملتي ايه
ميرنا : لا ياشيخة انا ما رضيتش ادخل .. امي حاولت معايا وانها ماجتش الا عشاني ... مش عشان تبارك لنورة ..
سارا: ومادخلتيش
ميرنا احمر وشها : احراج ..






_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
رانونا
رانونا
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 2387
العمر : 37
الموقع : www.fer3on.ahlamontada.net
العمل/الترفيه : القراء فى الدين \ والمواقع الدينية
المزاج : متقلب \وحزين اوىىىىىىى
نقاط : 10583
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 8
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف رانونا الجمعة 14 نوفمبر 2008, 6:15 pm

ميرسى ليكى يا بوسى
على القصة الجميلة اوى
ونزلى الباقى بسرعة وكفاية تشويق بقى


_________________
لا تحسبو الرقص طربا فالطير يرقص مذبوحا من الالم ؟؟؟
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 40725456df8


خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 FNn40991
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 14 نوفمبر 2008, 6:23 pm


الفصل التاسع
الجزء الثاني


يوم الا ثنين على سارة انها ترسم تصميم بيت داخلي .. وفضلت طول اليوم واقفة على رجليها ترسم ... والرسمة مش عاعيزة تضبط معاها وترجع تعيدها تاني ..... والمكيف كان خربان في قاعة الرسم في ا لجامعة .. والجو كان حر وخنقة .. ولانها ما فطرتش الصبح وماكلتش اي لقمة .. وشربت بس نسكافية ....حسيت بودخة خفيفة وان اللوحة مش واضحة قدامها .. والخطوط بتداخل على بعض .. وما بتقتش شايفة اي حاجة .. وبدأت الدوخة تزيد اكتر .. ورجليها ما بقيتش شيلاها ...ومش قادرت تشيل نفسها وحست انها حتفقد توازنها .. وسنتدت على الترابيزة اللي جمبها ..... واول ما شافتها صحبتها شهد جريت علهيا ومسكتها قبل ماتقع ..
شهد :سارة
بقى تقل جسم سارة كله على شهد ومع ا ن سارة خفيفية الا ان شهد ما قدرتش تشيلها .. حاولت تلخيها تنام على الارض .. كانت سارة بين ا لاغماء والصحيان .. في بنت جابت كوباية ماية ورشتها على وش سارة ..
شهد : سارة ردي عليا ...
فضلت شهد تضرب سارة على خدودها بخفة عشان تفوق .. وعين سارة مش ثابتة في محلها وفاتحاهم على الااخر .. ووشها اصفر .. وشفايفها ابيضت .. كان شكلها يخوف فعلا .. والبنات مش عارفين يتصرفوا ....
شهد: سارة ...
مسحت بالماية على وشها وابتدى الدم يرجع لوشها تاني ...
الصوره بدأت توضحلها .. واصوات البنات اللي حواليها بدأت توصلها .. بعد ما كانت سامعة صوت عالي كان حيخرم ودنها .. بدأت تميز الاصوات ...وانتبهت انها نايمة على الارض .. وراسها في حضن شهد .. حست بماية ساقعة على وشها .. وشهد كانت بتكلمها ...
شهد: سارا .. انتى معيا سمعاني ؟؟؟
هزت سارة راسها وحاولت تقعد عدل .. ساعدتها شهد .. كانت البنات كلهم واقفين حوالهيا ..
شهد: شوية شوية
سارا بصوت يا دوب يتسمع : انشاء الله
بعد ما قعدت سارة حاولت تقوم ... بس شهد منعتها ..
شهد: لا لا ما تقوميش دلوقتي .. لما تفوقي الاول عشان ما دوخيش تاني ...
سارة : انا احسن دلوقتي ..
شهد: احسن ايه بس انت يما شوفتيش وشك من شوية كان عامل زي اللمونة
سارا: والله انا دلوقتي احسن ..
شهد: معليش اصبري شوية... انت مالك ايه اللي حسيتي بيه ؟
سارا:مش عرافة حسيت ان الدنيا بقيت ضلمة .. وبعد كدة ماحست باي حاجة ..
شهد : ليه؟؟
سارا: يمكن نقص سكر.. انا ما فطرتش النهاردة
شهد : طيب لحظة
وقامت من على الارض .. رحت لعند شنطتها وخدت منها حاجة .. ورجعت لسارة واديتها شوكلاتة جلاكسي ..
شهد: كليها دلوقتي حتنفعك عشان الدوخة اللي عندك ..




_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 14 نوفمبر 2008, 6:26 pm

سارة : لالالا شكرا انا مش عايزة وماليش نفس ابدا ..
شهد: انا عارفاكي بتموتي في الشيكولاتة ..
سارا:ايوة انا بحبها بس ما ليش نفس دلوقتي ....
شهد: على الاقل كلى شوية عشان السكر بس
سارا: ماشي عشان ما تزعليش بس
شهد: هههههههه .. المهم اكلى... وقومي روحي ..
سارا: ليه
شهد: ايوة ان اللون احسن من الاول بس وشك لسة مصفر .. روحي للبيت ارتاحي احسن ..
سارا: عندي شغل كتير
شهد:مش حيطير الشغل
سارا:ما فيش وقت
شهد: انا حكملهولك ولا يهمك
سارا: لالا ما ينفعش انا حخده معايا البيت وحكمله ..
شهد: وانا كمان ماليش نفس اكمل الرسمة بتاعتي .. ايه رايك نروح الكافتريا وناكل حاجة ...
سارا: يالا لاني انا حاسة اني جعانة ..
وقامت شوية من الارض ...
شهد: ها حاسة بدوخة ..
سارا: لا متخافيش انا كويسة ..
طلعوا من المرسم ... وراحوا للكافتيريا .. وكلوا سندوتشات .. شهد خدت عصير .. وسارة خدت بيبسي .. وقعدوا على الترابيزة ياكلوا ..
سارا: ما خدتيش يعني بيبسي زي عوايدك ..
شهد: ههههههه انا بقالي اكترمن 6 شهور ما بشربش بيبسي ...
سارا: ليه.. بتعلمي رجيم ؟
شهد: لا بس انا مقاطعه المنتجات الامريكيه ...
سارا: وقدرتى
شهد: وليه ما اقدرش
سارا: لاني انا حاولت بس ما قدرتش استغنى عنه
شهد : ايوة انا في الاول تعبت .. وخصوصا ان منتجاتهم ماليانة في الاسواق بتاعتنا .. بس اتعودت وبقيت حاسة اني اقدر استغنى عنهم ..
سارا: انا قاطعت كوكا كولا لانها يهوديه
شهد: ما فيش فرق بين الاثنين .. الاثنين بيساعدوا بعض ....
سارا: بس انا فعلا حاولت كتير وما قدرتش
شهد: حسب عزمتك ا نتي
سارا: ادعي لي ابعد عنهم
شهد: ههههههه.. الله يكون في عونك .. بس غريبة السنة دي ميرنا مش معاكي ...
سارا: ايوة جدولنا مش زي بعض .... السنة دي ..
ورفعت اديها تبص للساعة ..
سارا: حتصل بيها عشان اروح معاها ..
شهد: ايوه احسن لك...
اتصلت سارة على ميرنا وقالتلها انها تجيلها على الكافتيريا .. وبعد خمس دقايق وصلت ميرنا ..
ميرنا : انتوا مش عليكم محاضرة دلوقتي ..
سارة : ايوة محاضرة رسم ..
ميرنا :امال قاعدين هنا بتعلموا ايه ..
شهد: سارة داخت من الوقفة والجوع .. واستأذنا ..
ميرنا : بجد ياسارة وشك اصفر...
سارا:لا دلوقتي احسن والحمد لله ... ميرنا السواق حييج امتى حروح م عاكي ..
ميرنا : بس السواق مش حيقدر يجي دلوقتي .. راح مع امي تزور خالتي ...
سارا: وانتى حتروحي ازاي ؟؟
ميرنا : امي قالتلي اتأخري وتعالي مع سارة اكون انا رجعت من عند خالتك ..
شهد: انا اوصلكم
سارا: لالا سواق اهلى موجود حتصل على امي ..
ميرنا: وليه السواق اتصلي بعبد العزيز ..
سارا: اخاف يكون مشغول
ميرنا : طيب اتصلي وجربي انتي مش خسرانة حاجة ..
شهد: بنات انا حوصلكم مش مشكلة ...
سارا: حرام تفوتي المحاضرة اللي جاية .. وانتي ساكنة في المهندسين واحنا في مصر الجديدة مشوار كبير قوووي عليكي ..
حرام تطنشين المحاضره الجايه... غير انك ساكنه بالدمام وحنا الخبر .. نمشورك معنا بعدين
ميرنا :انتي اتصلي بعبد العزيز لو مشغول نروح مع شهد
شهد: ايوة وبالمرة نعدي على ستار سنتر تصدقوا ان انا لغاية دلوقتي ما رحتهوش ..
سارا: حلو قووووي ويجنن
واتصلت سارة بعبد العزيز وما كانش بيرد عليها ...
سارا وهي بتلكم ميرنا : ما بيردش .. اكيد مشغول ..
شهد: طيب كويس يالا عشان نروح
ولسة شهد ما خلصتش كلامها والا موبيل سارة بيرن ..
سارا : دى عبد العزيز



_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 14 نوفمبر 2008, 6:28 pm

وردت عليه
سارا: السلام عليكم
عبدالعزيز: وعليكم السلام .. اهلا سارا .. في ايه متصلة ليه في حاجة ؟
سارا: يعني لو مش مشغول وفاضي دلوقتي وعادي يعني ولو ما فيش مشكلة ..
عبدالعزيز:سارة اتكلمي على طول من غير المقدمات دي كلها ..عايزة ايه
سارا:طيب انت مشغول .
عبدالعزيز: انتي قولي بس انتي عايزة ايه ...
سارا: السواق مع طنط عند خالتك وانا وميرنا خلصنا وعايزين نروح ومش لقين حد يوصلنا ..
خبطت شهد دراع سارة .. لفت سارة عليها وقالتها اسكتي
شهد :ماشي يا سارة انا حوريكي تقولي ان ما فيش حد وانا روحت فين ..
ابتسمت لها سارا ابتسامه وهي تسمع لعبدالعزيزعبدالعزيز: بس كدة انا بحس في حاجة كبيرة حصلت .. ماشي انا حجيلكم ولا يهمك ..
سارا:شكرا ولما توصل للباب رنيلي عشان اطلع
عبدالعزيز:ماشي مع السلامة ..
سارا: مع السلامة ..
خرج عبد العزيز من مكتبه بعد ما قفل التليفون مع سارة .. وهو خارج صادف محمد اخو سارة كان في الممر ...
محمد: على فين ؟
عبدالعزيز: حروح اجيب المدام من الجامعه
محمد:من ساعة ما خت اختنا واحنا مش عارفين نشوفك ..
عبدالعزيز: انت عمرك ما زرتنا في البيت ولا مرة ..
محمد: انا عارف ان انا غلطان .. انشاء الله حبقى اجي .. سلم عليها ..
عبدالعزيز:حاضر يوصل
وبعد ما قفلت سارة التليفون مع عبدالعزيز .. اعتذرت لشهد عشان كانت حتوصلهم وراحت شهد محاضرتها وسلمت عليهم وهما راحوا يستنوا عبد العزيز جمب الباب ..وهما واقفين عن الباب .. كانت في بنت اسمها شاهيناز تعرفها ميرنا من السنة اللي فاتت وتعرف سارة من بعيد لبعيد ..وراحت سلمت عليهم ووقفوا يتكلموا مع بعض ..
شاهيناز: الاخبار اللي احنا سمعناها في صحيحة يا سارة
سارة وهي عاقدة حواجبها : اي اخبار؟
شاهيناز: انك اتجوزتي ..
ابتسمت سارة : ايوة ..
شاهينازوهي حاطة اديها على وشها ومستغربة : ياااااااه مش باين عليكي خالص .
سارة اللي استغربت من حركة البنت .: ازاي يعني مش باين عليا
شاهيناز: مش عارفة شكلك كدة في حاجة غلط مش شكل واحدة متجوزة
قلة ادب وذوق شاهيناز احرجت سارة واتغاظت منها في نفس الوقت .... ميرنا كانت بتتكلم مع واحدة تانية واقفة جامبهم وسمعت كلام شاهيناز وما قدرتش تسكت ..
ميرنا : لحظه لحظه ..ايه اللي غلط بقى
شاهيناز: مش قصدي غلط .. بس كدى شكلها مش باين انها متجوزة ..
ميرنا : ليه المتجوزة بيتغير شكلها لما تتجوز ..
اتحرجت شاهيناز من ميرنا .. لفت على سارة وغيرت الموضوع ..
شاهيناز: وايه رايك في الجوازسارا:بقى كله مسؤولية
شاهيناز : وواخدت ابن مين في مصر ..
فضول شاهيناز بدا يضايق سارة وميرنا كمان ..
ميرنا : اخويا ..
شاهيناز: وااااااااااااااااو ما شاء الله ايه الجمال دى كله ..
ردت سارا عليها بابتسامه مغتصبه..بس البنت ما بتحسش على دمها وتسكت ..
شاهيناز: طيب قوليلي عاملة ايه في الجواز ..
وغمزت لسارا بوقاحه.. احمر وش سارة منها .. بجد قلة ادب وياربت شاهيناز متجوزة عشان تسال الاسئلة دي كنا قلنا عادي ...
سارا: ما قلتلك مسؤولية انت ما بتفهميش ولا ايه ..
شاهيناز : لا مش دى قصدي .... يعني اكيد بقيتي مدلعة على الاخر ..
ميرنا : شكلك انتي اللي فاهمة الجواز غلط ..
شاهيناز : ليه انتي جربتيه يا ميرنا عشان تفهميه ..
سارة ابتسمت لشاهيناز: ليه انتي ماعرفتيش يا شاهيناز ان ميرنا مخطوبة ..
رفعت شاهيناز حواجبها وقالت : مبرررررررروك ..
ميرنا : الله يبارك فيكي ..
شاهيناز : وامتى الجواز ...
ميرنا : لسة ما حددناش ...
شاهيناز : وانتي يا سارة ما اعملتيش فرح مش كدة ...
سارا: لا ما علمتش ..
شاهيناز : ليييه كدة يا عيني عليكي
سارا: ظروف عائليه
شاهيناز : في حد مات عندكم ولاايه ..
ميرنا : يا ساتر منك .. قلنا ظروف عائلية انتي ليه حشرية كدة ياساتر ...
شاهيناز : يوووه سوري ما كنتش عارفة ان الموضوع حيدايقكم كدة .. اه صحيح يا سارة ما عندكيش صورة لجوزك ... وانتي ما قلتليش اسمه ايه ...
سارا: لا ماعنديش .. واعتقد ان اسمه مش حيفيدك بحاجة



_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 14 نوفمبر 2008, 6:32 pm

[size=24]
شاهيناز: ازاااااااااي يعني ما محفظتك ما فيهاش صورة ليه .. لو انا مكانك حعلقها في كل مكان
ميرنا : واتعلقيها ليه انشاء الله في كل مكان هو فرجةولا ايه ...
شاهيناز : بالعكس لو كان وسيم يبقى الناس كله تشوفه ..
وبصت شاهيناز لسارة يعني جوزك شكله ايه يارتى ..
وفي اللحظة دي عبد العزيز اتصل على موبيل سارة ..
سارة : دى عبد العزيز وصل يا ميرنا .. عن اذنك يا شاهيناز احنا ماشيين ..
شاهيناز : جوزك اللي جيه ..
سارة : ايوة ..
وقبل ما يستنوا رد من البنت سارةوميرنا مشيوا وسابوها ...
ميرنا : كان نفسي اخنقها ..
سارة :ههههههه مجنونة البنت دي ولا ايه .. دى اشكال برضه تعرفيها يا ميرنا اخس عليكي ..
ميرنا : وانا اش عرفني انها حتموت على الرجالة كدة ... اللي يسمعها كدة يقول ان ما فيس حد اتجوز الا انتي ...
سارة : هههههه ما شفتويش اسالتها غريبة قوووي ..
ميرنا : ما عندهاش ذوق .. بقولك ايه يا سارة ابقي اقرا على نفسك المعوذتين عشان ما تحسدكيش ..
سارا: هههههههههههههههههههههههههه... خلاص حديها عبد العزيز
ميرنا :ماتغلطيش على فكرة دى اخويا ..
سارا: ههههههههههههههههههههه
وهما خارجين لسة ....سارة افتكرت حاجة ...
سارا: يووووووووه يا ميرنا ..
ميرنا : مالك ..
سارة : حروح بسرعة المرسم اجيب التصميم بتاعي لازم اخلصه حروح اجيبة عشان اكمله في البيت ...
ميرنا : طيب يالا بسرعة ....
سارة : بس اخاف اتأخر على عبد العزيز
ميرنا : انتي روحي بس بسرعة وانا حبلغة ...
سارا : طيب
وراحت سارة للمرسم .. تجيب الادوات اللي كانت جوة المرسم .. خدتها بسرعة وحطتها في شنطتها الكبيرة ... مع المسطرة والمثلث وغيرها من الاادوات الهندسية اللي م عاها .. ولسة خارجة من القاعة الا تسمع صوت من وراها يناديها ..... لفت على اتجاه الصوت ... وشافت الدكتورة اكرام استاذتها ...
الدكتوره اكرم: يا سارة
راحت لها سارة: نعم يا دكتوره
د.اكرم: مالك وشك اصفر كدا ليه
سارا: ولا حاجة يا دكتورة بس تعبانة شوية ..
د.اكرام : انتي مالك خاسة قوي كدة ليه .. انت ما بتكليش ولا ايه ..
سارا: لا باكل طبعا يا دكتورة ..
سارة كانت مستعجلة ومش فاضية للرغي مع الدكتورة المعروفة عنها بكلامها اللي ما بيخلصش ..
سارة : كنتي عايزة حاجة يا دكتورة ...
د.اكرم: ايوة كنت عايزاكي تقولي للبنات ان اختبار يوم الثلاثاء حيكون يوم السبت الجاري .
سارة : يعني مش بكرة يا دكتورة ...
د.اكرم: لا مش بكرة ...واللي احنا خدانها كله داخل والجزء اللي انا حذفته كمان
سارا: بس سا دكتورة انتي حذفتيه وقلتي انه مش داخل ...
د. اكرام : ايوة بس رئيس القسم موافقش على الحذف ...
سارة : يادكتوووووورة مش لازم كنتي تقوليليه ...
د.اكرام : لالالا ما يصحش كدة ... الامانة واجبة علينا .. انتي ما تعرفيش قصت الموظف اللي عمل خطأ في شغله وما قلش للمدير بتاعه وايه اللي حصله ....
رن موبيل سارة .وعلى طول وطت الصوت لان الدكتورة قدامها .. وما ينفعش يرن الموبيل وهي لسة بتتكلم .. شافت موبيلها لقيت ميرنا بتتصل بيها ... اكيد هما مستنيني وانا اتأخرت عليهم قوووي ...حاولت انها تعتذر للدكتورة وتمشي عشان هما واقفين برة ..
سارا: ماشي يا دكتورة انا حبلغ البنات ..
د.اكرم : اوكي..
ولسة سارة حتمشي ...
د.اكرم: سارا
لفت عليها سارا بنفاذ صبر
د.كرم: عارفة غيداء
سارا: اللي معانا في المجموعة بتاعتنا ..
د.اكرم: ااه
سارا: ايوة اعرفها ..
د.اكرم: قوليلها تجيلي مكتبي انا عايزاها ضروري ...
سارا: طيب يا دكتوره
ورن موبيل سارة وكانت نغمة عبد العزيز .. ووطته برضه ..
د.اكرم: ما تنسيش
سارا: اكيد يادكتوره .. بس اسـتأذن جوزي لانه واقف بره ومستينين لاني اتأخرت عليه
د.اكرم: انتى متجوزة ..
سارا ابتسمت: ايوة
د.اكرم: والله... الف مبروك ..
سارا: الله يبارك فيكي يا دكتوره
د.اكرم: عيزاكي تجبلنا بنات حلوين زيك كدة
سارا: هههههههانشاء الله يا دكتورة لسة بدري ..
د.اكرم: امال عايزة امتى .. دلوقتي احسن ...
سارا: انشالله ..
ولمحت للدكتورة انها حتمشي ..
د.اكرم: هههههه.. اوكي ماعطلكيش
سارا: اوكي يادكتوره مع السلامه.. وشكرا عشان اجلتي الاحتبار ...
د.اكرم: لا شكر على واجب ....
سارا: من ذوقك يا دكتورة.
وجريت بسرعة سارة بعد ما خلصت كلام مع الدكتورة ... وهي بتجري رن موبيلها تاني .. ياربي اتأخرت قوووي واكيد حيتنرفز عليا عبد العزيز دلوقتي.. حاولت تمسك تلفونها وفي نفس الوقت تشيل شنطتها.... ولسة كانت حترد عليه الا قفلت في وشه بالغلط وهي ما خدتش بالها وهي بتجري .. راحت وقعت .. كانت وقعة خفيفة وما وجعتهاش .. المشكلة الشنطة وقعت منها وكل الادوات اتبعترت في كل حتة .. ياربي ايه اللي بيحصلي النهاردة دى .. يعني اليوم اللي ييجي فيه عبد العزيز عشان يوصلني اتبهدل كدة ....
حمدت ربها ان المكان اللي وقعت فيه ما كانش فيه حد .. والا كان الكل حيضحك عليها .. وقعدتتجمع الادوات بتاعتها ... ومش لقيى المسطرة بتاعتها وقعدت تدور يمين وشمال وما فيش فايدة ... لاحظت انها زودتها قووووي .. مش مهم المسطرة خلاص ا لمهم الحق اللي برة مستنيني اكيد عبد العزيز النهاردة حيعملي فرح عشان التأخير دى وحيبطل يجيلي تاني ..
وهي عند الباب اتصلت بيها ميرنا ..
ردت عليها سارة وهي بتنهج من الجري : الوو
منيره بصوت واطي:فينك اتأخرتي ..
سارة : انا عند الباب اهو
ميرنا : يالا بسرعة ..
سارا: ماشي يالا باي
ميرنا : باي


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 14 نوفمبر 2008, 6:34 pm


قفلت ميرنا وقالت لعبد العزيز بصوت يحمل نبرة اعتذارة ..
ميرنا: اهي جت ..
ماردش علهيا عبد العزيز ... استنى سارة لما جت وفتحت الباب اللي قدام وقعدت جمب عبد العزيز ..
سارا وبكل هدوء: السلام عليكم
نا لقيتش اي رد من عبد العزيز عرفت ان عبد العزيز متنرفز عشان التأخير وحاولت تبرر سبب تأخرها ..
سارة : سوري اتأخرت بس الدكتورة اكرام كانت بتكلمني ..
فضل السكوت هو الرد .. وميرنا تحتبس انفاسها مال حقتش ميرنا تمتص غضب عبد العزيز قبل ماتيجي سارة .. خصوصا انا ما كانتش بترد على المكالمات وبعدين قفلت السكة في وش عبد العزيز من غير ما تقصد ...
سارا: حاولت اعتذر للدكتورة وامشي بس هي فضلت تتكلم .. وبعدين وانا بجري ....
المرة دي قبل ماتكمل سارة جملها قاطعها عبد العزيز : في البيت نتفاهم ..
سارة : بجد يا عبد العزيز غصب عني ... مش قصدي اني اتأخر..
عبد العزيز بنبرة اعلى من نبرة الصوت العادية بعني قرب من الصراخ : قلتلك في البيت
الجملة دي سكتت سارة وخلتها ماتنطقش بكلمة واحدة ... قعدت وهي حاسة بالم بسيط في ظهرها ...شكلها عندها كدمة مكان ما وقعت وماحستش فيها الا دلوقتي ..
ميرنا : عبد العزيز الدكتورة اكرام معروفة برغيها الكتير ...
سارة : والله مش راضية تسكت .. عشان كدة ما عرفتش ارد لانها كانت واقفة قدامي ..
عبد العزيز :انتي مصرة بقى اننا نتفاهم هنا... طيب نتفاهم هنا زي ماانتي عايزة .. انا قلتلك ايه مش اول ما ارن عليكي تطلعي على طول ..
سارة : ايوة بس وانا طالعة افتركت اني نسيت حاجاتي في قاعة الرسم ..
عبد العزيز : وانا بقى سواق الهانم استنى الهانم لغاية لما تجيب حاجاتها .. ولا عجبك وقفتي في الشمس ... عشان استنى الهانم تجيب حاجاتها وتتكلم مع دى وتتكلم مع دى وانا اتفلق..
سارة : مش كدة يا عبد العزيز ومالهوش لزمة الكلام دى .. لازم اسلم التصميم وما قدرتش اكمله النهاردة .
عبد العزيز : ومش قادرة تبلغني او اتصلي بميرنا وقوليلها انك حتتأخري .. وعشان تلمي ادواتك عايزلها تلت ساعة
سارة : الدكتورة مسكتني وقعدتتتكلم ..
عبد العزيز :وليه ما قلتلهاش ان السيارة واقفة بره ومستنياني ..
سارا: قلت لها بس هي ما بتسكتش واسال ميرنا ..
ميرنا : ايوة يا عبد العزيز دي رغاية قوووي
لف عبدالعزيز على ميرنا وصرخ فيها : اعتقد اني بتكلم مع سارة مش معاكي ..
صرخت عبدالعزيز جمدت سارا في مكانها هي وميرنا ..
عبدالعزيز وهو بيكلم سارا: وانتي التاني مرة تانية تقوليلي اجيلك وتتأخري عليا كدة حسابي معاكي كبير يا سارة ..
سارة ما ردتيش عليها وكانت الدموع متجمعة في عنيها ونفسها تنفجر ...
عبدالعزيز بصرخه خلت سارة تهتز في مكانه

[/size]


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 14 نوفمبر 2008, 6:40 pm

سارا بصوت واطي: ايوة
ازاي يكلمني بالطريقة دي .. وقدام ميرنا كمان .. وكأني واحدة من الشارع او فراش في شركته .. في الف طريقة للتاهم احسن من كدة ...مسكت دمعتها اللي شوية وخلاص تقع .. ومش عايزة تعيط .. وصلوا للبيت .. وعلى طول راحت سارة لاوضتها .. مع ان الغدا كان جاهز ... سالت فوزية ميرنا مالها سارة .. ميرنا قالت لامها انها مش عايزة تاكل دلوقتي ..
... ميرنا اللي كانت مضايقة من تصرفات عبد العزيز لسارة .. ولو استرم على الحال دى سارة حتكره .. لامتى حيفضل كدة بعصبيته الزايدة دي ...وليه يتنرفز على اتفه حاجة
..... ايوة هي سارة المفروض ما كانتش تتأخر .. بس كانت غصب عنها ... فضلت تبص لاخوها طول ما هما بيتغدوا .. واللي غاظها اكتر انه اتغدى ولا عليه وتتفلق مراته .. مش حاسس انه غلط فيها ..وانها مش عايزة تاكل بسببه ...مسكينة يا سارة .. والله عبد العزيز ما يستهالكيش ..
صلاح : ميرنا مالك بتبصي لخوكي كدة
فاقت ميرنا من السرحان اللي كانت فيه ولفت على ابوها ابتسمت ليه : لا يا بابا بس انا كنت سرحانة شوية ..
عبد العزيز اللي كان حاسس بنرظات ميرنا قام من السفرة وهو لسة ما خلصش اكل .. حاسس انه اتسرع لما اتنرفز على سارة ... بس هو عارفة انه كان حيتهور .. خصوصا انه كان غضبان ..عشان كدة طلب من سارة انهم يتلكموا في البيت .. يكون هدي شوية .. بس هي اللي اصرت وهو ما مسكش نفسه .. مالهاش حق تزعل كدة .. مش للدرجاتي تزعل وما تتغداش كمان ...قعدت واتغدى مع اهله عشان ما يحسوش بحاجة بينه وبين سارة ... بس كانتنفسه مسدودة .. ونظرات ميرنا مش مريحاه .. يوووه ميرنا احيانا بحس انك بتحبي سارة اكتر من اخوكي .. قام على السفرة وراح لعند سارة .. يروح يشوف مالها .. حاول يتفح باب الاوضة لقاه مقفول بالمفتاح .. دخل مفتاحة ما دخلش .. لان المفتاح كان محطوط من جوة ... خبط على اباب وماحدش رد عليه .. هو عارف ان سارة جوة وسمعاه .. بس ليه تقفل الباب ..فضل يخبط على الباب بس بدون اي رد ..
عبدالعزيز بصوت بيحاول انه ما يعلاش عشان ماحدش يشمع : سارة افتحي الباب
وما سمعش حركة واحدة ..
عبد العزيز : سارة الحركة دي مش حلوة .. افتحي وخلينا نتفاهم ..
ولقى برضه نفس السكوت ومن غير اي حركة ..
عبد العزيز بدأ يتنرفز وحركات العيال دي مش عجباه ..
عبدالعزيز: سارا .. حتفتحي ولا اكسر الباب .ز
المرة دي سمع حركة .. وصت سحب المفتاح من مكانه .. حاول يفتح لقاه لسة مقفول .. دخل مفتاحة وعلى طول فتح الباب وهيو يتوقع يلاقي سارة قدامه .. ومالقهاش لا على السرير ولا على الكنية ولا ليها اثر في الاوضة ...راح لعند الحمام .. سمع صوت انين .. شاف الباب مفتوح شوية .. بس النور مطفي .. لاحظ خيال على التواليت .. والصوت من ناحيته .. سارة .. بتعملي ايه في الضلمة .. وما فيش نور .. كانت قاعدة وحاطة كوعهاعلى ركبتها ووشهها بيناديها ... وكتفها بيهتز .. قرب من عندها واول ما لمسها بعدت عنه . ما ينفعش ياسارة اطلعي برة الحماما ... العياط جوة الحمام مش كويس ..
عبدالعزيز: سارا حبيبتى قومي من هنا ..
وبدل ما ترد عليه زاد عياطهاعبدالعزيز وهو حاطط اديه على كتفها : سارة تعالي معايا لو عايزة تتفاهي نتفاهم برة مش في الحمام ..
سارا بصوت كله عياط : مش عايزة اتفاهم معاك ..
عبدالعزيز:خلاص مش لازم نتفاهم بس اطلعي من الحمام ..
سارا رفعت راسها اللي كان غرقان دموع: مش بكفيك تأمرني مش طالعة ..
عبدالعزيز:لو ما طلعتيش انا حطلعك بالعافية ..
سارة بتحدي وهي مش عرافة ايه هي النتيجة : لو حتموتني انا مش طالعة .. انت اطلع برة وسبني ..
عبدالعزيز: مالهوش لازمة الزعيق مش لازم البيت كله يعرف انك بتعيطي ..
سارة ولسة بتزعق : ابعد عني مالكش دعوة بيا انا حزعق زي ما انا عايزة ..
عبدالعزيز:اكبري بقى يا سارة واعقلي ..
سارة : انا كبيرة وعاقلة والا ما كنتش اتجوزتني ....
عبد العزيزما كانش عاجبه زعيق وعياط سارة وخصوصا في الحمام وبحركة مفاجأة رافعها من على التوليت وطلعها برة الحمام .. قعدت سارة تضربه باديها وهو شايلها وبتصرخ ..
سارة : نزلني ... قلتلك ما تلمسنيش ..
وعبد العزيز ولا همه ولا كأنه سارة بتضربه ..
سارا: سيبنييييييييييييييييييييييييينزلها على السرير وعلى طول سارا تتنرفزسارا: قلت لك ماتلمسنيش
عبدالعزيز رفع ايده كانه بيستسلم:خلاص مش حلمسك .. نقدر نتنفاهم بقى هنا
سارة وهي لسة بتعيط : على ايه نتفاهم ها
عبد العزيز : باللي مضايقك وعشان كدة انتي بتعيطي ..
سارا قامت تضحك .. وبدت تتحول ضحكتها لعياط وشكلها كان يصعب على الكافر .. قرب منها عبد العزيز مش قادر يهديها والو ما لمست صوابعى دراعها .. اتنفضت وكأن حشرة قرصتها .. ورمت نفسها على السرير وهي دافنة وشها في المخدة ..
سارا بين شهقاتها: انا خلاص زهقت ..ماقدر اصبر اكتر من كدةحط ايده على ظهرهاعبدالعزيز: ماتقدريش تصبري على ايه يا حبيبتيسارا اشقهت شهقه كبيره وكملت عياطها وهي تتكلم بكلمات متقاطعه ومش واضحه
سارا: ماتقولش حبيبتي ... انت ما بتحبنيش عشان تقولهالي ..
عبدالعزيز: سارا
قاطعته: ليه تكدب وتقول انك بتحبني ..
رفعت وشهها ولفت عليه ... وعنيها حامرة من العياط ومليانة دموع ...
سارة : مش محتاج انك تكدب وتاخد اثم على الكدبة .. انا عارفة انك ما بتحبنيش . ..وعارفة انك اتجوزتني غصب عنك .. بس دى مش ذنبي ..
عبد العزيز اتصدم من الكلام اللي قالته سارة معقول ... تكون ميرنا اللي قالت لها ..
عبد العزيز : الكلام دى مش صح
سارة : لاء الكلام دى كله صح وايه تفسر تطنيشك لى .. تطلع طول اليوم وما ترجعش الا في اخر الليل .. ولا عايزني اسالك انت رايح فين ولا انت جاي منين .. تزعق وتتخانف قدام اختي ولا محترمني قدام حد كأني حاجة مالهاش لزمة في حياتك ... عايز توري اختك احنا قد ايه مبسوطين واسعد زوجين في الدونيا ... من اول ما تجوزنا عمري ما قعدناش مع بعض لوحدنا لا في فطار ولا غدا ولا عشى .. تروح شغلك من غير ماتفكر تشوفني عاملة ايه محتاجة حاجة ولا لاء .. لو اتأخرت شوية عن البيت تعملي سين وجيم.... انت عارف انا لو جماد ما كنتش صبرت على دى كله حجيله يوم وينطق ... انت عارف لما كنت في بيت اهلي كان عندي كرامة اكتر من دلوقتي انا حاسة اني كرامتي اتجرحت ... نفسي احس اني انسانة ليها كيان وروح .. نفسي احسن اني مهمة في حياتك ... نفسي تاخد راي في اي حاجة تخصنا ... انا بعمل معاك المستحيل عشان ارضيك واقربك ليه بس انت للاسف كل يوم ببعد عني اكتر من الاول ...وفي البيت دى اقرب الناس ليا هو انت وفي نفس الوقت ابعدهم ... ما بقتش عارفة اعمل ايه ... مش عارفة بجد ارضيك ازاي ..

طول الوقت وعبد العزيز ساكت قدام ا نفجار سارة
عبد العزيز بكل هدوء : انتي دلوقتي تعبانة ارتاحي ..
سارة بدل ما تسكت رجعت لعياطها تاني : دى اللي قدرت عليه .. دى هو ردك بكل بساطة


عدل سابقا من قبل BONBONAYA في الجمعة 14 نوفمبر 2008, 6:48 pm عدل 1 مرات


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
رانونا
رانونا
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 2387
العمر : 37
الموقع : www.fer3on.ahlamontada.net
العمل/الترفيه : القراء فى الدين \ والمواقع الدينية
المزاج : متقلب \وحزين اوىىىىىىى
نقاط : 10583
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 8
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف رانونا الجمعة 14 نوفمبر 2008, 6:44 pm

ميرسى ليكى يا بوسى
على القصة الجميلة اوى
ونزلى الباقى بسرعة وكفاية تشويق بقى


_________________
لا تحسبو الرقص طربا فالطير يرقص مذبوحا من الالم ؟؟؟
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 40725456df8


خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 FNn40991
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 14 نوفمبر 2008, 6:55 pm


عبدالعزيز: سارة ناجل الكلام فى الموضوع ده بعدين
اعصابك مشدوده دلوقتي وتعبانة ... مش وقت تفاهم ولا كلام
...
سارة : لاء هو دى وقت الكلام ... عشان انا عايزة ارتاح .. عشان انا تعبت
عبدالعزيز وهو فارد نفسه على السرير .. : مش وقته يا سارة ... اسمعس كلامي نامي دلوقتي وارتياح .. واول ما تصحي حنتكلم على طول ..
سارا ما ردتش عليه ولفت على الجهه الثانيه ودمعوها على خدها بللت المخدة .. كره عبد العزيز نفسه في اللحظة دي .. كل دى جواكي يا سارة ... للدراجة دي مستحلماني ياسارة وساكتة وما جبتيش سيرة لاي حد حتى اقرب الناس ليكي ميرنا .... انسحب بشويش من السرير وخرج من الااوضة .. مش قادر يقعد فيها اكتر من كدة ..... عايز يخرج يشم هوا حاسس انه حيتخنق ...راح الجامع ... صلى ركعتين تحية المسجد وقعد يقرا قران ....وما حسش الا والمغرب بتأذن ..صلى المغرب وبعدين رجع البيت ..كان عايز يطمن على سارة ويشوفها... دخل البيت اللي كان زحمة قوووي ... كان في ناس جايين عشان يباركوا لنورة .. هو توقع ان سارة تكون لسة نايمة ... حروح اصحيها تصلي الم غرب وبعدين حقولها على كل حاجة ... وحنتفاهم على كل حاجة ... قعدته في الجامع جابت فايدة ... خلت السكون والراحة يسكونوا قلبه ... بس هو دلوقتي محتاج انه يعيد نظر في حياته وتصرفاته ... قبل الجواز حاجةوبعد الجواز حاجة تانية ... والاهم احاسيسة ناحية سارة وايه تفسيرها ... دخل الاوضة وهو محمل بالامل .. صدمه السرير وهو فاضي .. واللحاف على بعضه .. راح للحمام بسرعة .. فتح الباب لقاه فاضي كمان ... نزل تحت وهو بينادي على ميرنا ... طلعت له رهف من الاوضة ..
رهف:شوية شوية في ناس جوة مالك
عبدالعزيز:فين سارة ؟
رهف: يمكن في اوضتها ..
عبدالعزيز بقلق:مش موجودة ..
رهف: والله ماعرفش يمكن عند ميرنا ..
عبدالعزيز: وفين ميرنا ...
رهف: عند حمام السباح بتذاكر
استغربت رهف من سرعة عبدالعزيز زهو طالع للجنينة .. رح لعند ميرنا لقاها قاعدة على كرسي قدام حمام السباحة ...كانت قاعدة وكتابها في حضنها ..
عبدالعزيز: ميرنااااااا
لفت ميرنا ناحيته وردت عليه من غير نفس : نعم ..
عبدالعزيز: فين سارة ؟
ميرنا : غريبة بتسأل عنها ليه ؟
عبد العزيز : ميرنا انا مش رايقلك فينها ؟
ميرنا : بعد اللي عملته تتوقع تلاقيها فين ... اكيد في بيت اهلها ..
لااااا مستحيل .... سارةما تعلمهاش ... بص لميرنا بنظرو غريبة .. ميرنا ماعرفتش تفسرها بايه .. ومن غير كلام لف وراح .. بس ما دخلش البيت .. طلع من الباب الجنينة على الشارع وركب سيارته ... وهو مش عارف يروح فين .. فضل يدور عليها بالسيارة .. وما انتبهش الا وهو واقف هناك .. في مكانه المعتاد .. على كرنيش المعادي ... في المكان اللي محدش حيزعجه فيه ...وقعد يفكر ويسرح في كل حاجة حصلت من ساعة ما اتجوز .. ساب موبيله جوة السيارة ...وفضل يتأمل في النيل وهو بتأمل يغوص .. يغوض لغاية لما يتخلص من همومه .. ليه ياسارة سيبتيني .. ليه ما صبرتيش لغاية لماارجع ونتفاهم .. ليه كبرتيها ورحتي بيت اهلك لييييييييه ..

ياترى ايه اللي حيحصل وايه اخر التطورات ... اتمنى اني اعرف توقعاتكم لغاية لما انزل الجزء الثالث من الفصل التاسع


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
رانونا
رانونا
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 2387
العمر : 37
الموقع : www.fer3on.ahlamontada.net
العمل/الترفيه : القراء فى الدين \ والمواقع الدينية
المزاج : متقلب \وحزين اوىىىىىىى
نقاط : 10583
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 8
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف رانونا الجمعة 14 نوفمبر 2008, 7:25 pm

ميرسى ليكى يا بوسى
على القصة الجميلة اوى
ونزلى الباقى بسرعة وكفاية تشويق بقى


_________________
لا تحسبو الرقص طربا فالطير يرقص مذبوحا من الالم ؟؟؟
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 40725456df8


خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 FNn40991
avatar
زهرة العلا
اهلاوى صميم
اهلاوى صميم


انثى
عدد الرسائل : 283
العمر : 35
نقاط : 10164
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 3
تاريخ التسجيل : 01/10/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف زهرة العلا الجمعة 14 نوفمبر 2008, 11:50 pm

يا حبيبتى هية مش عجبتنى بس عجبتنى كلمة قليلة
انا خلاص نظرى هيضعف بس بجد روعة
يلا بسرعة هاتى الباقى يا قمر
اعلامية مووت
اعلامية مووت
*مراقبه الفئه السياسيه والاعلاميه*
*مراقبه  الفئه السياسيه والاعلاميه*


انثى
عدد الرسائل : 1719
العمر : 33
المزاج : مش كويس
نقاط : 10804
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 8
تاريخ التسجيل : 07/02/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف اعلامية مووت الأحد 16 نوفمبر 2008, 9:16 am

اانا بمووووووووت فى القصة دى
و الجزء الى جاى احلى من الفات
لو الاهلى انهاردة ربنا وفقه و جبنا الكاس اوعدكم بكرة انزلكوا انا بدل بونبوناية الجزء دة


_________________
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 696b
avatar
زهرة العلا
اهلاوى صميم
اهلاوى صميم


انثى
عدد الرسائل : 283
العمر : 35
نقاط : 10164
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 3
تاريخ التسجيل : 01/10/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف زهرة العلا الإثنين 17 نوفمبر 2008, 3:20 pm

يلا بقى يا حبيبتى نزلى الباقى
وعد الحر دين
بسرعة يا جميل ربنا يخليكى
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11682
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الثلاثاء 18 نوفمبر 2008, 9:29 pm

اه يااعلاممممممممممممممممممية الجزء اللى جىىىىىىىىىى

جمييييييييييييييييييييييييييييييييييل اوىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىى
احلى جزء فى القصة كلهاااااااااا

بس علشان انتى وعدتيهم اوفى بوعدك ونزلىىىىى الجزء بقى
lol! lol!
كدة ابقى خلصت ضميرى
ههههههههههههه

وميرسي لردك يارانوناااااااااا
وميرسي ليكى يازهرة العلالالالالالالا
وع ماتخلصى القصة هتكونى لبستى نضارة هههههههههههههههههههه
ربنا معاكوااااااا
وتابعوووووووووا مع
ايا


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
اعلامية مووت
اعلامية مووت
*مراقبه الفئه السياسيه والاعلاميه*
*مراقبه  الفئه السياسيه والاعلاميه*


انثى
عدد الرسائل : 1719
العمر : 33
المزاج : مش كويس
نقاط : 10804
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 8
تاريخ التسجيل : 07/02/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف اعلامية مووت الأربعاء 19 نوفمبر 2008, 10:27 pm

مرسي يا بسبس يا حبيبتى
الفصل التاسعالجزءالثالث

بعد ما صحيت من النوم على حدود المغرب ... كانت عايزة تخرج من الاوضة ... بس البيت كان مليان عشان بيباركوا لنورة .. غيرت هدومها وغسلت وشها .. حاولت تحط مكياج يخفف من صفار وشها وعنيها المنفوخة من كتر العياط .. كا نش قدامها الا بيت اهلها ... لبست هدوما وخرجتمن البيت بعد ما اتصلت بامها انها تبعتلها السواق .. وهي خارجة قابلت ميرنا اللي اول ما شافت وشها عرفت كانت بتعمل ايه سارة في اوضتها وقت ما كانوا بيتغدوا .. ابتسمت ليها ميرنا ابتسامة اعتذار .. وكأنها بتعتذر لها عن تصرفات اخوها .... سارة ما قدرتش تمسك نفسها وقعت منها دمعة على خدها .. وخرجت من الباب قبل ماتعيط تاني ..
كانت هدى وامها في البيت .. وجود اهلها حواليه خفف عليها كتير .. مع انها كانت بتتصرف بشكل طبيعي ولا كأن في حاجة حصلت عشان ماتكبرش الموضوع .. لاحظت امها شحوب وشها وما عجبهاش اصفرار وشها ..
كريمة : سارة وشك لونة مش عجبني ابدا .
سارة بارتباك : مكياج يا ماما ..
هدى : غريبة سارة اول مرة تحطي مكياج بالكمية ا لكتيرة دي ...
كريمة : مش حلو خالص ... وحتى لو مكياج بشترك مش طبيعية ...
سارة : يماما من كريم الاساس صدقيني ...
كريمة بتدقيق على شو سارة : اتغديتي ا لنهاردة
سارا: هاه لاء
هدى : ماشاء الله عليكي يا طنط ما بتفوتيش حاجة ..
كريمة : بنتي انا عارفه دلعها .. تلاقيهم عاملين سمك او حاجة حراقة وبصت لسارة ..قومي كل حاجة من عندنا ..
سارة : لا يا ماما ماليش نفس .. كلت متأخر في الجامعة
مع انها حتى السندوتش اللي كالته في الجامعة مكا كلمتش نصه
كريمة : برضه لازم تقومي تاكلي حاجة وشك اصفر يابنتي ..
سارة: حتعشى معاكم
كريمة : والله مكسوفة من عبد العزيز ولا مرة كلعندنا .. اتصلي عليه وقولي ليه انا حيتعشى معانا النهاردة
سارة : هو معزوم الليلة ..

كريمة : خلاص بكرة لازم يجي يتعشى معانا او يتغدى شوفوا ظروفكم ايه
هدى : استأذن انا بقى يا طنط دلوقتي ..
كريمة : على فين ؟
هدى : عارفة بقى العيال ومدارس بكرة ولازم يناموا بدري ..
سارة : امال فين عيالك انا ماشوفتهمش ..
هدى : في اوضة المعيشة عمهم نايم ومش حاسس بيهم وعمالين يلعبوا في البلاي ستيشن ..
كريمة : طيب هدى على الاقل خلي العيال يتعشوا معانا ..
هدى : لا يا طنط بعدين نتأخر .. وانا قايلة لمحمد يجي دلوقتي وعايزة اجهز العيال قبل ما يجي..
سارة : والله انا نفسي اشوف اخويا محمد وحشتني قوووي
هدى : حتى هو نفسه يشوفك .. كل حاجة اختي سارة .. اختي سارة ابتديت اغير منك يا سارة ..
سارة : هههههه
كريمة بتبص لسارة : وانتي ام صلاح
سارة : ايه ام صلاح انا ام شوقي ..
كريمة : اول ولد لازم يكون على اسم ابو الزوج
سارة : ياسلام وابويا انا راح فين بطلوا بقى عادتكم دي
هدى : بس انا عارفة انك بتحبي عمي صلاح
سارة : ايوة بحبه وبموت فيه . بس ابويا بحبه اكتر وعايزة اول ولد يكون على اسمه ..
كريمة : الثاني انشاء الله ..
سارا: لا الاول ياماما وحتشوفي اما غيرتلكم العادة بتاعتكم دي ما بقاش سارة ...
هدى : انا بقى سميت ابني صالح برة نطاق العائلتين
سارة : احسن
هدى: بقولك ايه لما ربنا يكرمك انشاء الله نبقى نشوف حكاية الاسامي دي ..
كريمة : خليني اروح اشوف العشى
هدى : ما تخليكي قاعدة معانا ياطنط عشان نشوف حل في بنتك ام دماغ ناشفة دي
كريمة : والله انتوا الاثنين فاضيين .. روحي اتصلي على محمد عشان يتعشى معانا ..وخليه ينزل عشان بقالي يومين ما شوفتهوش ..

هدى : انشاء الله
كريمة : وانتي يا سارة قومي صحي تامر عشان يلحق المغرب ..رجع من الجامعة تعبان وناك وما حسش باللي حواليه .. خليه يصلي المغرب وينزل عشاننتعشى ..
سارة وهي بتقوم : حاضر يا ماما




_________________
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 696b
اعلامية مووت
اعلامية مووت
*مراقبه الفئه السياسيه والاعلاميه*
*مراقبه  الفئه السياسيه والاعلاميه*


انثى
عدد الرسائل : 1719
العمر : 33
المزاج : مش كويس
نقاط : 10804
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 8
تاريخ التسجيل : 07/02/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف اعلامية مووت الأربعاء 19 نوفمبر 2008, 10:40 pm

طلعت سارة لفوق لاوضة تامر ... وهدى راحت تشوف عيالها في الاوضة .. وكريمة راحت للمطبخ ... مها اللي كانت في بيت اهلها بقالها يومين عشان عبدالله سافر لندلن عشان شغله فحبت انها اتقعد مع اهلها فترة سفر جوزها ... دخلت سارة اوضة تامر وكانت ضلمة قوووي .. فتحت النور .. خد تامر البطانية وغطى وشه وهو بيصرخ ..
تامر : مييييييين فتح النور
سارة : ماما بتقولك يالا قوم عشان تلحق المغرب ..
تامر وهو متنرفز : سارة اقفلي النور بسرعة ...
سارة : ماما بتقول قومي العشى قربت تاذن .. يالا
تامر : سااااااارة قلت اقفلي النور
سارة : قوم الاول وانا حقفله ...
تامر وهو مغطي وشه : ازاي اوقم وبعدين تطفي النور ... ساااااارة طفيه ..
سارة : يمة طيب ليه بتصرخ كدة ..
وقفلت سارة النور ودخلت جوة الاوضة بتاعت تامر.. وقعدت على طرف السرير ..
سارة وهي بتهز تامر : يالا قوم .. العشى حتروح منك حرام ..قوم صلي ونام تاني ..
تام ر: اووووووف الواحد ما يعرفش يرتاح منك يا سارة ... حتى وانتي متجوزة ... ربنا يكون في عون عبد العزيز ... تلاقيكي مطلعة عينه ..
سارة : هههههه ضحتني وانا مش عايزة اضحك ..
ومع كدة فضل تامر على السرير وما قامش ..
سارة : تااااااامر انت مش خايف من ربنا يالا قوم
تامر : انا حدبحك انتي جاية من بيت جوزك عشان تصحيني ..


ورمى البطانيه على الارض وقام من على السرير... وهو بيصرخ بصوت عالي .. دخل الحمام واقفل الباب .. طريقته في الصحيان ضحكت سارة .. وهي قايمة اتصدمت اديها بالحاجات اللي موجودة على الكومودينو اللي جمب السرير ووقعت ....وطت عشان تلمهم ... كان بين الحاجت اللي وقعت كتاب مفتوح وفي وسطيه ورقة صغيرة واضح انها صورة لفتت نظرها ... خدت الصورة وقلبتها ... حست ان ال دنيا بتلف بيها في نفس الوقت .. فضلت متجمدة مكانها من الصدمة ... ازاي الصورة دي جات هنا .. وكمان في اوضة تامر ... وفي وسط كتابة كمان
طلع من الحمام بعد ما خلص .. شاف سارة قاعدة على الارض وظهرها ليه .. واضح انها لسة ما حستش بيه .... اول ما لاحظ الكتاب المرمي ..وايد سارة فيها حاجة .. عرف انها شافتها .. اكيد شافت الصورة... حاول يتدارك الموقف .. ويبدأ هو بالهجوم ...
تامر: من امتى بتفتشي في حاجاتي الخاصة يا سارة ..
سارة اللي تفاجأت بصوت تامر وقفت وكأنها عاملة جريمة ... لفت على طول عليه ..
سارة :انا ما كنتش بفتش ..
وبتحط الصورة في وش تامر
سارا بصوت حازم: ممكن تفسرلي الصورة دي عندك هنا بتعمل ايه
معرفش تامر يجاوب .. من اول ما شاف الكتاب مرمي عرف ان سارة حتسأله السؤال دى ..
تامر : وانتي متنرفزة ليه ....
سارا: لا والله عايزين اشوف الصورة هنا واتبسطت يعني ..
تامر : سارة ماتكلمنيش بالطريقة دي
سارة : انت اللي جاوبني ايه اللي جاب صورة رهف هنا ..
تامر : انا اتأخرت على الصلاة يالا عن اذنك ...
لحقته سارا: تاااامر انا بتكلم معاك
تامر : وانا اتأخرت على المغرب اتأخرت قوووي
سارة : والصوووووووورة .
تامر : لما اخلص الصلاة حقولك
قعدت سارة عهلى الكرسي على اعصابها مستنية اللحظة اللي يخلص فيها تامر الصلاة ... اول مرة في حياتها تشوف تامر يصلي بخشوع .. تقول عليه بيصلي تراويح مش مغرب .. بعد ما سلم قام وراح عند سارة ... قعد على الكنبة اللي قدامها ..
تامر : انتي ليه مكبرة الموضوع .. دي صورة وهي صغيرة ...
سارة : باي صفة تحتفظ بيها ..
تامر : كدة عبجتني فاحتفظت فيها ..
اتنرفزت سارة قوووي وقامت من مكانها : تاااااااااااامر ... اسمعني كويس على فكرة رهف مش من صنف البنات اللي انت يتكلمهم ... او اللي تعرفهم
اتصدم تامر من اخته : اي بنات
سارة : انت فاكرني ما عرفش انت بتعمل ايه .. كذا مرة جيت عندك في الاوضة وسمعتك بتكلم مع بنات .. والبنات اللي اشوفهم بيتغامزوا حواليا .. واهم سؤال عندهم مين حيجي ياخدك .. وصح عندك اخ اكبر منك ..
تامر : الكلام دى في الاول بس انا اتغيرت خلاص ..
سارة: وبتفسر لي بايه وجود الصورة دي هنا ..وازاي وصلت لغايو هنا ..
تامر : البنت كانت ناسية محفظتها ..
سارة رفعت حواجبها وبصلت لتامر بنظرة تساؤل : خدت الصورة من محفظتها ..
تامر : ايوة ..
سارة باستغراب : ليييييييييييييييه ..
تامر : والله ما عرفش ... ما تسألنيش عشان انا شخصيا ما عرفش ..
سارة : التصرف دى مش طبيعي يا تامر ... جاوبني
تامر : على ايه ..
سارة : عايزة اعرف السبب اللي خلاك تاخد فيها الصورة ..
تامر خد نفس طويل : اسمعي يا سارة والله انا ماعرفش حتصدقيني ولا انت حرة ..
سارة : انا عارفة اني اصغر منك .. بس اناعايزة اسألك اللي انت بتعمله دى مش غلط ولا لاء
تامر: ايوة عارف
سارة : دلوقتي اقابل رهف ازاي باي وش قولي ...
تامر : بجد زودتيها .. ومكبرة الموضوع ولو الصورة مضايقاكي خديها ..
سارة : هو انت فاكر اني حسيبها ..
تامر : بس ما تكبريش الموضوع ..
سارة: انا ما كبرتهوش هو كبير لوحده ..


_________________
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 696b
اعلامية مووت
اعلامية مووت
*مراقبه الفئه السياسيه والاعلاميه*
*مراقبه  الفئه السياسيه والاعلاميه*


انثى
عدد الرسائل : 1719
العمر : 33
المزاج : مش كويس
نقاط : 10804
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 8
تاريخ التسجيل : 07/02/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف اعلامية مووت الأربعاء 19 نوفمبر 2008, 10:44 pm

تامر : انا نازل....
سارة : انا لسة ما خلصتش كلامي..
تام ر: خير في ايه تاني عايزة تقوليه ..
سارة : انا عايزة اسالك وتجاوبني بصراحة .. في حاجة بينك وبين رهف اي علاقة يعني ..
لفت تامر على سارة وعنيه مفتوحة على الاخر : علاقة زي ايه يعني ..
سارة بحيرة : مش عارفة جاوبني ..مع اني متوقعة ان رهف ما تعملش حاجة غلط
تامر : ما دام انك وثقة في رهف ليه بتقولي كدة ..
سارة: لاني عايزة اعرف تفسير لوجود الصورة دي هنا
تامر : اووووه يا سارة بجد زوديتها ... اذا انا ما عرفش اي تفسير .. عايزة تعرفي انتي
سارة اول مرة تشوف تامر بالحيرة دي والضياع اللي هو فيه : انت بتحبها ؟
ضحك تامر : انا احب .. سارة انتي بتتقريقي عليا
سارة : لا والله مش يمكن هو دى التفسير الوحيد ..
تامر : كل اللي اعرفه اني من ساعة ما شفتها مش قادر اشيلها في بالي ..
سارة : انت شوفتها ..
تامر : ايوة يوم فرحك
سارة : ازاي
تامر : سالتك وانا جاوبتك .. شوفتها وخلاص
سارة : بس انا مش فاكرة امتى شوفتها
تامر : وهو انتي بتفتكري حاجة اصلا ..
سارة : يعني انت بتحبها بجد
ابتسم تاتمر لاخته .. وردت له الابتسامة
سارة : تصدق اني مش متخيلة ان رهف تبقى مرات اخويا تامر .... دى كانت اخر اتوقعها
تامر : شوية شوية عليا .. انت جوزتيني خلاص
سارة : ليه مش انت بتحبها ....
تامر : بس مش جواز على طول
سارة : اوعى تكون ناوي تلعب بيها ..زي غيرها
تامر : لاء طبعا.... انا مقصدش كدة ابدا
ويقطع كلامهم لما تفتح الباب ام محمد وتدخل عليهم
كريمة : انت قمت يا تامر .. وانت ياسارة بعتاكي تصحي اخوكي انا بحسبك نمتي ولا حاجة .. يالا انزلوا اخوكم محمد وصل ...
وهما لسة ما خلصوش كلام ... واللي قطعته عليهم امهم ..
سارة : حاضر ياماما
شافت سارة اخوها بنظرة يعني كلامنا لسة ما خلصش .. ولحقت امها ونزلت على تحت

فضل عبد العزيز في مكانة من ساعاتها .. وهو بيفكر في حالة وحياته مع سارة .. انفجارها النهاردة صدمته ومكا مش متوقعها .. كل دى شايله في قلبك .. ليه ما صارحتنيش من الاول باللي جواها واللي مضايقها .. وليه قالت ان انا متوجزها غصب عني ...معقول حد قالها حاجة ...ودلوقتي اعمل ايه ... اتصرف ازاي وهي في بيت اهلها .. ليه كبرتي الموضوع يا سارة ... اكيد الكل عرف دلوقتي باللي حصل .. ازاي اقابل عمي شوقي بكرة في الشركة .. اكيد سارة قالتله عن كل حاجة ... اااااااااااااااه يا سارة انا لازم اشوفك دلوقتي لازم اكلمك .. حتى لو في بيت اهلك ..
قام من مكانه وراح للسيارة .. وخد موبيله واتصل بسارة ..

انتظروا بوسي بقى بكرة


_________________
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 3 696b

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت 25 يونيو 2022, 1:21 am