المنتدى الاهلا وى الاول

(ايها الزائر )(رساله هامه اليك )(ادخل وشارك بعضويه معنا فى الاهلاوى)

(مميزات العضويه كثيره جدا)(ستشاهد اشياء لن تشاهدها وانت زائر)

(اضغط على تسجيل وسجل عضويتك معنا )(وان كنت عضو اضغط على دخول فورا؟)

احنا فى انتظاركم (يلا بسرعه

انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

المنتدى الاهلا وى الاول

(ايها الزائر )(رساله هامه اليك )(ادخل وشارك بعضويه معنا فى الاهلاوى)

(مميزات العضويه كثيره جدا)(ستشاهد اشياء لن تشاهدها وانت زائر)

(اضغط على تسجيل وسجل عضويتك معنا )(وان كنت عضو اضغط على دخول فورا؟)

احنا فى انتظاركم (يلا بسرعه

المنتدى الاهلا وى الاول

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المنتدى الاهلا وى الاول

عيش الكوره شجع الاهلي

انتم الان فى قلب القلعه الحمراء

المنتدى الاهلاوى الاول
www.ahly100.tk



المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 766 بتاريخ الأربعاء 05 مايو 2021, 9:27 am

المواضيع الأخيرة

» الاهلي يقدر..كيان الأبطال لايموت
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالإثنين 25 سبتمبر 2017, 7:56 am من طرف الاهلى

» العاب روحانيه ادخل مش هتندم
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالأربعاء 28 مايو 2014, 12:39 am من طرف mays

» لعبه ايه امنيتك
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالسبت 03 مايو 2014, 12:06 am من طرف mays

» انا عضوه جديده
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالسبت 03 مايو 2014, 12:02 am من طرف mays

» لعبة الاوامر
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالثلاثاء 29 أبريل 2014, 5:54 pm من طرف mays

» والله دي لعبه هتجنني
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالثلاثاء 29 أبريل 2014, 5:47 pm من طرف mays

» قصة لمن يريد التزوج
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالثلاثاء 29 أبريل 2014, 5:32 pm من طرف mays

» اختبر شخصيتك ادخلوو لايفوتكم
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالثلاثاء 29 أبريل 2014, 5:29 pm من طرف mays

» الجائزة 1000 جنية يلا مستنين اية
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالثلاثاء 29 أبريل 2014, 5:25 pm من طرف mays

» اكلات خفيفة وسريعة التحضير
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالثلاثاء 29 أبريل 2014, 5:22 pm من طرف mays

» تعارف عضو زملكاوى جديد
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالأحد 22 سبتمبر 2013, 1:59 pm من طرف الاهلى

» صور خطوبه عماد متعب على يارا نعوم)(حصريا على الاهلاوى الاول
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالإثنين 25 فبراير 2013, 2:51 pm من طرف التفتيش

» كلمات نابعه من قلب محطم " تستحق القراءه
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالخميس 03 يناير 2013, 12:34 pm من طرف eng sakariye

» من افلام جنيفر لوبيز فلم الاجرام والاثارة للكبار فقط مترجم 259 ميجا U Turn دي في دي
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالإثنين 29 أكتوبر 2012, 4:45 am من طرف حبه ذبحني

» من افضل لاعب مصري
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالجمعة 05 أكتوبر 2012, 3:53 am من طرف bada

» سجل دخولك على المنتدى بصلاه على النبى
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالإثنين 10 سبتمبر 2012, 2:55 pm من طرف زملكاوى صميم

» عايز تبعت رساله تهنئه بشهر رمضان ادخل وشوف وال تعجبك اكتبها
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالإثنين 10 سبتمبر 2012, 2:52 pm من طرف زملكاوى صميم

» عيد ميلاد الليله مين عيد ميلاد حبيبة قلبي ادخل هني بسرعه ...!!!
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالإثنين 10 سبتمبر 2012, 2:46 pm من طرف زملكاوى صميم

» **هنا بيانات كل الاعضاء**اتفضلم عرفم نفسكم **وتعرفم على غيركم **
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالإثنين 10 سبتمبر 2012, 2:36 pm من طرف زملكاوى صميم

» شريط شرين الجديد حبيت *كامل (حصريا)
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالثلاثاء 04 سبتمبر 2012, 5:11 am من طرف komatso001

» هتضحك غصب عنك
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالإثنين 27 أغسطس 2012, 10:49 pm من طرف moro

» بالصور.. تصاميم ملاعب قطر لكأس العالم 2022
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالإثنين 27 أغسطس 2012, 10:42 pm من طرف moro

» ايه اكتر موقف محرج اتعرضت ليه؟؟؟؟؟؟؟؟
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالإثنين 27 أغسطس 2012, 10:39 pm من طرف moro

» ألبوم منوعات اغانى حزن وجرح اروع الاغانى
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالثلاثاء 15 مايو 2012, 4:03 am من طرف a7med_al3aidy

» *ننفرد كعادتنا بالاغنيه التى هزت الوطن العربى *الضمير العربى *حصريا على الاهلاوى
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالأربعاء 18 يناير 2012, 8:31 pm من طرف bibayou

» اجازة الربيع في دبي مع مكتب ترحال العربية
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالسبت 07 يناير 2012, 11:36 pm من طرف business

» اجازة الربيع في دبي مع مكتب ترحال العربية
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالثلاثاء 03 يناير 2012, 6:40 pm من طرف business

» برنامج يحول الكتابه الى صوت رجل أو إمرأة
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالخميس 22 ديسمبر 2011, 3:01 pm من طرف مصطفی

» البطاقه العائليه للرسول عليه الصلاة والسلام " ارجو التثبيت للأهمية"
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالخميس 22 ديسمبر 2011, 2:43 pm من طرف مصطفی

» جوزية
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Emptyالثلاثاء 22 نوفمبر 2011, 1:05 am من طرف loveُs angil


+15
وردة بلا لون
عيد الحب
memooo
bad girl
yaratv
samah2008eg
aya
رانونا
britny
ماجى
Abeer
banota
اعلامية مووت
mody_mody
BONBONAYA
19 مشترك

خوف من الحب .. منقوله

BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA السبت 09 أغسطس 2008, 12:26 am

.[/size]
ابتسم شوقي : انشاء الله يرجعوا بالسلامة .

عمر: ههههههههه شكلك كدة وحشك قوووي يا عمي ... كل دى عشان نسيبك امال انا رحت فين .
شوقي وحط ايده على كتف عمر : والله لو عندي بنت تانية انا ما كنتش اترددت وجوزتهالك ... انت عارف يا عمر انتوا كلكم عيالي ... انت في معزة محمد وعبد الله وتامر .
عمر: متكشر قوووي يا عمي على الشعور الطيب دى بس انا كفاية عليا مي بالدنيا كلها .
شوقي وهو عاقد حةاجبه : ومين مي دي كمان .
تامر : ههههههه ايه يا بابا دي بنته .
شوقي : اه انا بحسب تعرف وحدة اسمها مي هههههههه
عمر بابتسامة : لا ماتخافش يا عمي ما فيش حد يقدر يملى مكان ام مي الله يرحمها .
شوقي حب يغير الموضوع : معلش يا بني اص انا جعان هههههه
تامر : وانت عارف يا عمر لو ابويا جاع محدش يقدر يقرب منه .
شوقي : ولا يا تامر لم لسانك .
عالطول سكت تامر وحس ان ابوه اتنرفز منه بجد .
شوقي : يالا يا عمر ما نعطلكش عن ابوك ... وزي ما وصتك يا بني خلي بالكم من ابوكم ولو عايزي حد يسد مكان عبد العزيز لغاية لماترجع تامر موجود .
تامر :ايه يابابا هو انا فاضي .
شوقي : مش انت لسة قايل ان ماعندكش امتحانات وما فيش مذاكرة دلوقتي .
عمر: هههههههه...ما تخافش يا تامر مش حنحتاجك .. انا ومحمد بنقوم بشغل عبد العزيز لغاية لما يرجع انشاء الله .
تامر وهو بيبص لعمر بنظرات شكر انه انقذه من الورطة اللي ابوه كان عايز يحطه فيها ...
شوقي : ربنا يوفقكم يا اولاد ويبارك فيكم انشاء الله .ماشي يابني مش عايز حاجة .. وسلم على الوالدة ومي .
عمر : شكرا يا عمي يوصل انشاء الله .
وخرج شوقي وابنه واحوا للبيت
عمر راح لابوه واعطاه الاواراق ولاحظ عليه انه بجد تعبان ... ولازم يروح البيت عشان يستريح وبعد مناقشات ومحاولات مع عمر وابوه استسلم صلاح لالحاح ا بنه ورجع للبيت لانه كان مرهق جدا .
وفي السيارة تامر ... اللي مشى السواق عشان هو اللي يوصل ابوه ....
تامر : شوف يابابا عايز اقولك حاجة وانشاء الله توافق .

شوقي : خير عايز ايه .. فلوس اعتقد اني محول لك في حسابك مبلغ مش صغير ..
تامر : لا يابابا مش ع ايز فلوس بس عايزك في موضوع كدة ..
شوقي : عايز ايه ...
تامر : اصحابي بعد ما يخلصوا امتحانات اخر السنة عايزين يروحوا جولة لاوروبا .... وكنت عايز اروح معاهم .
شوقي : ورايحين يعملوا ايه في اورويا .
تامر : مش حيعملوا حاجة دي فصحة .... سياحة يعني .
شوقي : يعني هي ما ينفعش الفصح في بلدك ما هي مليانة سياحة ولا لازم السفر كل سنة
تامر : يابابا الجو هنا بيبقى حر في الصيف
وبعد مناقشات تامر مع ابوه عشان يقنعه بالسفر ... وافق شوقي ان ابنه يسافر ... وقالوا انت ما بقت صغير واعمل اللي انت عايزة ...
تامر وهو فرحان ومبسوط ان ابوه وافق : خلاص يلا بقى يا ابو محمد حولي مبلغ على الحساب عشان السفرية .
شوقي : وليه تاني ماانا لسة محولك ... هو انت ما بتشيعش ..
تامر : يا بابا انا عايز مبلغ يكفي .. تذاكر وفندق وفسح .
سلمان: يبه المبلغ ما يكفى ..تذاكر وفنادق ودنيا..
شوقي : خلاص امري لله .... بس بشرط ما فيش سفر الا لما ترجع اختك سارة .

تامر : طبعا يابابا فاضل على نهاية الامتحانات حوال يشهر واسبوع واكيد حتكون رجعت .
شوقي : ماشي ربنا يسهل انشاء الله .
وفي لندن .....
..عبدالعزيز الي كان يحس بالذنب لانه ساب سارة لوحودها ... انا حرجع بدري عشان خاطرها ... شاف موبيله لقى عليه 3 مكالمات من رقم غريب .. المهم انه رجع وكان نسفه انها ما تكونش اتغدت عشان يخرجها ويغديها .... لسة ما جتش الساعة 3 الا وهو وصل الفندق ... اول ما دخل الريسبشن بلغة ان المدام خرجت وسابت الرسالة انها حترجع قبل ما توصل .....عبدالعزيز وهو مستغرب وسأل العامل هي طلعت مع حد ولو لوحدها ...قاله موظف الريسبشن خرجت مع بنت زيها ...قام عبد العزيز يفكر مين اللي تعرفها سارة هنا .... بجد كان شايل همها ...ورجع للجناح واستناها وقال لما ترجع حعرف هي راحت فين .... وطول الوقت كان بيفكر فيها وشاغل همها راحت فين دي .... وجات الساعة 4 .... وبعدين الساعة 5 ولسة الهانم ما رجعتش .....اكيد حصلها حاجة ... والشيطان بدأ يلعب يلعب في عقله ...وقعد يكلم نفسه ... البنت دي امانة عندي .. وانا ما حفظتش عليها .. كان حاسس بالذنب انه سابها لوحدها ... يارب كنت اعمل ايه بس ... سارة ا ول مرة تسافر وما تعرفش الامكان اللي في لندن .... وهي لسة صغيرة .. و مالهاش تجارب وياترى مين البنت اللي خرجتمعاها دي ....مش عارف يعمل ايه يخرج يدور عليها ولا يستنى شوية ولا يعمل ايه بس ....... قعد يدور في الاوضة بتاعتهم عن اي ورقة او رقم تليفون هي كانت كتباها ......وسأل موظف الريسبشن عن مواصفات البنت اللي خرجت معاها مراته ...الساعة بقت 6 ولسة سارة ما وصلتش وعبدالعزيز قرب يجنن ومش عارف يعمل ايه ولا يتصرف ازاي .. ...يارب ما يكونش حصل حاجة وحشة لسارة ... حقول ايه لاهلها بس .. حقولهم اني سيبتها في شهر العسل ورحت اخلص شغل قعد على السرير .. وقعد يمرر ايدهعلى شعره بتوتر .. اول مرة يحس بالخوف بالشكل دى ...الساعة بقت 6 ونص .. وبعد ربع سارة الباب اتفتح ودخلت سارة ....
..................................................
ياترى ايه حيكون ردت فعل عبد العزيز لسارة ؟؟؟
وياترى ايه سبب تأخير سارة لغاية دلوقتي ؟؟؟

انتظروا الفصل الرابع




_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
bad girl
bad girl
اهلاوى صميم
اهلاوى صميم


انثى
عدد الرسائل : 2689
العمر : 29
نقاط : 11081
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 0
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف bad girl السبت 09 أغسطس 2008, 12:31 am

مرسي يا جميل على القصة
بليززززززززززززز كملي الجزء القادم بسرعة
Abeer
Abeer
مديره المنتدى الاهلاوى الاول
مديره المنتدى الاهلاوى الاول


انثى
عدد الرسائل : 14654
نقاط : 23253
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 21
تاريخ التسجيل : 01/01/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف Abeer السبت 09 أغسطس 2008, 11:33 pm

استمرىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىى

واحناااا معااااكىىى ومنتظرين البقية

متتاخريش علينااااا
تسلم ايديكىىىى ياقمرر


_________________
.
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الأربعاء 13 أغسطس 2008, 2:40 am

شكرااااااااااااااا ليكي ياعبيررر
ع الردددددد
وانتظررررررررررررى الحلقة القادمة


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
memooo
memooo
*مراقبه الفئه السياسيه والاعلاميه*
*مراقبه  الفئه السياسيه والاعلاميه*


انثى
عدد الرسائل : 1168
العمر : 30
الموقع : in the word of lost
المزاج : so sad
نقاط : 10929
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 0
تاريخ التسجيل : 20/05/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف memooo الأربعاء 13 أغسطس 2008, 2:55 am

بجد تسلم ايدك
مستنين الباقي متتأخريش علينا


_________________
إذا ماتت أحاسيسك أمام عينيك

وماتت أمانيك أمام عينيك

ولفظت حياتك أنفاسها أمام عينيك

واكتشفت أن القاتل هو أقرب الناس إليك

فلا تندهشْ!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


إذا حكموا عليك بالشنق حياً

وبالضياع حياً

وبالموت حياً

واكتشفت أن القاضي هو أقرب الناس إليك

فلا تندهشْ!!!!!!!!!!!!!!!

إذا تحدثوا بالسوء عنك

ورموك بما ليس فيك من الكبائر والصغائر

واتهموك بما لم ترتكب من الجرائم

واكتشفت أن الظالم هو أقرب الناس إليك

فلا تندهشْ!!!!!!!!!!!!!!!
إذا دمروك داخلياً

واقتلعوا ورودك الحمراء

وأعاثوا الخراب في بساتين عمرك

واكتشفت أن المدمر هو أقرب الناس إليك

فلا تندهشْ!!!!!!!!!!!!!!!!!




إذا سقوك الحزن قطرة قطرة

وسرقوا سنواتك لحظة لحظة

ومزقوا أحلامك شريحة شريحة

واكتشفت أن المعذب أقرب الناس إليك

فلا تندهشْ!!!!!!!!!!!!!!!!




إذا علموك بالكراهية بعد الحب

والقسوة بعد الحنان

والغدر بعد الوفاء

واكتشفت أن المعلم هو أقرب الناس إليك

فلا تندهشْ!!!!!!!!!!!!!!
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 14 أغسطس 2008, 9:38 am


الفصل الرابع
الجزء الاول


بعد ما دخلت سارة الجناح ..قام عبدالعزيز على طول اول ما سمع الباب اتفتح . ولما شافها ... مش عارف يضحك انها بخير خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Icon_razz .... ولا يصرخ لانها اتأخرت وخرجت من غير اذنهخوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Madd .
سارا كانت خايفه وميته من الخوف .... ومش عارفة تقوله ايه .. كانت متأكدة ان عبد العزيز رجع وهي اتأخرت في الرجوع ... الساعة كانت 6 ومش عارفة تعمل ايه ولا تتصرف ازاي وكانت مرتبكة جدااااا .... وهي مش عارفة انه من بدري وهو هنا ..

عبدالعزيز وهو بيحاول يتحكم في اعصابه :انتي كنتي فين ... ممكن اعرف ؟؟
سارة كانت حاسة انها حتموت من التعب .... ومش قادرة تشرح لعبد العزيز سبب خروجها ... بس هو عايز يعرف هي خرجت مع مين وراحت فين .
سارا بتعب: خرجت مع صحبتي .
عبد العزيز : ما انا عارف انك خرجتي ... ومين صحبتك دي اللي خرجتي معاها .. وليه ما قلتليش اصلا انك حتطلعي .
سارة بسبب التعب ... ولانها كانت متنرفزة من الوضع ومصدومة في صحبتها .. ومن جوزها اللي سابها وراح يخلص شغل ...ودلوقتي جي يحاسبها .
سارا:اعتقد انك مالكش دعوة بيا خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Engry1 ... وانا ما حققتش معاك وانت خارج .... يعني ما تحققش معايا بالطريقة دي .
هنا بقى عبد العزيز ما قدرش يمسك اعصابه خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Madd ... ومسك دراعها جامد وشدها ..
عبدالعزيز: حسنى اسلوبك معيل فاهمه ..وكلمينى عدل ..كنتي فين
سارة دراعها وجعها ... وخايفة جدا من عبد العزيز .. لانه كان متنرفز على الاخر .... بس هي تعبانة جداااا ... ومش قادرة تتخانق ...

سارا: سيب ايدي
عبدالعزيز: مش حسيبها .... يالا ردي عليا ...


سارا: اااااااه سيب دراعي بقى وجعني ...لحسن والله مش حقولك
عبدالعزيز: حتتلكمي غصب عنك
عبد العزيز زعق فيها جامد .... وسارة خلاص قربت تعيط من شدة الالم اللي في دراعها وهي خلاص مش ناقصة .

عبدالعزيز: بقولك ايه انا روحي بقت في مراخيري .... وانت فاكرة ان الدموع اللي في عنيكي دي حتأثر فيها تبقى غلطانة .
سارا:انت مش انسان انت وحش ... بقولك سيب دراعي .
عبدالعزيز: ايوة انا وحش ... ومش حسيب ايدك
وجرها جامد وراه ورماها على الكنبة .. قعد جمبها وايديه لسة ماسكة دراعها .
عبدالعزيز: حتتلمي ولا ايه
سارا ساكته ولا حتى معبراه وشهها كله دموع ... وهي بتتكلم في سرها ( في اكتر من طريقة ممكن يتعامل معايا فيها ،،، ليه القسوة دي كلها ))

عبدالعزيز: سارة على فكرة انا مبهزرش .. اتكلمي احسلك
سارا وصوتها كله عياط : انت وجعت دراعي قوووي ... سيبني بقى .
عبد العزيز حس انه شادد قوووي على دراعها ... راح ساب دراعها فجأءة ... اخد يتأمل اثار صوابعة على دراها ...وسارة كانت تدلك مكان مسكتة وبتتكلم في سرها (( هول ليه بيعمل معايا كدة ايوة انا غلط بس الموضوع كله ما يحتاجش كل اللي هو عمله دى .... وانا ما اتأخرت الا ساعة عن معادة )) ... عبدالعزيز حس انه خلاص راسه حتنفجر ونسفه يموتها من برود اعصابها ... وبيتكلم في سره ( هي ليه مش عايزة تتلكم ... ليه مش عايزة تقولي هي كانت فين ))) ... وبعدين قام يمرر ايده على راسه بعصبية ... واخد نفس طويل ...

عبدالعزيز: ودلوقتي بقى ممكن تتكلمي
سارا: بقولك خرجتمع صحبتي
عبدالعزيز: وليه اصلا ما قلتليش انك حتخرجي ؟؟؟
سارا: اتصلت بيك بس انت ماردتش عليا ... وبعدين سيبتلك خبر في الرسبتشن...
عبدالعزيز: طيب خرجتي مع مين
سارا: مع صحبتي مريم
عبدالعزيز وهو عاقد حواجبهخوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Marsa150 : اتعرفتي عليها امتى دي
سارا: دي صحبتي اللي شفناها في مادم توسودس...
عبدالعزيز رجعت له العصبيه تاني : طلعتى مع البنت دي ...اللي احنا شوفناها ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سارا: ايوة ليه ؟؟؟
عبدالعزيز قام على طول: لا ولا حاجة ما فيهاش حاجة خالص ... ورحتوا فين بقى انشاء الله ؟؟؟
سارا وهي خايفه منه قوووي : رحنا تغدينا بس..
عبدالعزيز: لغاية الساعة 6 وانتوا بتتغدوا
سارا وهي مرتبكة : لا وكمان رحنا السينما
سارا ما حبتش تقوله اللي حصل هناك ...
عبدالعزيز: طيب لما حسيتي انك حتتأخري ليه تنازلتيش شوية على نفسك واتصلت بيا ... ولا انا مش على البال اصلا .

سارة بعد ما سمعت الكلام دى عبد العزيز سرحت ...وقالت في سرها ((( انا كانت فعلا ناوية اتصل بيه لما خرجت من الوايت ديزني بس هي كانت ناسية شنطتها اللي فيها الفلوس .. وما قدرتش ترجع .. وفضلت ماشية في الشوارع وهي ميتة من الخوف ... ومش عارفة تتصرف ازاي .. ايوة هي بتتلكم انجليزي .. ما بتحبش الغرب .. وخافت تسأل واحد يقوم يلعب عليها ويعملها حاجة ..لانها غريبة عن البلد ..وبعد فترة شافت عيلة مكونة من اب وام واولادهم .. وحست براحة نفسية لما شافتهم .. الام كانت منقبة والاب كان بدقن ..يعني حست انها عيلة عارفة ربنا .. وراحت للام وهي مكسوفة .. بعد ما سلمت عليها قالت لها ممكن توصيليني للفندق .. والعيلة طلعت مصرية .. وما قصروش معاها وساعدوها لغاية لما وصلت للفندق .. عشان كدة اتأخرت ,, وخافت تقول لعبد العزيز كل اللي حصل عشان ما يترفزش عليا اكتر ما هو متنرفز ))...
وفاقت سارة من السرحان ..سارا: ااااه اصل شنطتي ضاعت
عبدالعزيز: ازاي ضاعت يعني
سارا: شكلي كدة نستها في السينما .. بس ما فيهاش حاجة مهمة ..

عبدالعزيز: طيب صحبتك ماعندهاش تليفون ...
سارا: طبعا معاها بس انا اتكسفت اني اطلب منها .

كانت فعلا تعبانة ... وحاسة انها مخنوقة جداااا...وعبد العزيز مش سهل عليه الموضوع عبدالعزيز: يعنى انا مش مهم ..اتفلق اقول ياترى يا هل ترى .. عشان الهانم مكسوفة تطلب من صحبتها التليفون تتطمن اللي قاعد في الفندق هناااا.
سارا:كفاية بقى يا عبد العزيز ما ليش نفس اتكلم ممكن نأجل الكلام لبكرة .. انا تعبانة قوووي
عبد العزيز اتنرفز اكتر .....
عبدالعزيز:انت باردة جداااا .. ومش حاسة باي مسؤولية ..مش انتي اللي تقوليلي كفاية ... والله يا سارة لو اللي حصل النهاردة اتكرر تاني ... والله لاارجعك على مصر على اول طيارة وعلى بيت اهلك عالطول فااااااهمة .

سارا ماكانتش متوقعة انه يقول الكلام دى ... قامت من الكنبة بسرعة ...
سارا: ومين قالك اني مش عايزة ارجع بلدي ... روح احجزلي ... اصلا انا نفسي ارجع النهاردة قبل بكرة ..اوعى تفتكر اني مبسوطة هنا ... لا تبقى غلطان
عبدالعزيز: سارة ماترفزنيش اكتر ماانا متنرفز اعقلي يا سارة ..
سارا : انا برضه اللي اعقل .. ما تشوف نفسك انت الاول .. دى انا من ساعة ما دخلت من بره وانت نازل فيا اهانة وتجريح واشوية وتضربني .....حرام عليك والله حرام ..
وترجع تقعد على الكنبة تاني وتعيط ...

سارا: انا احلامى تحطمت .... اناعارفة انك ما بتحبنيش ومستحملني غصب عنك ... بس انا ذنبي ايه .. انت الراجل .. انت اللي اتقدمتلي .. لو ما كنتش عايزين ليه تجوزتني اصلا .. انت ما اقدرش اقول لابويا لالالا لو قالي حتتجوزي فلان .. بس انت الراجل ممكن تقول لابوك لالالا ليه ما قلتش ...ليه تعذبني .. انت سيبتي لوحدي .. ومريم جات هنا الفندق ...انا ما كنتش ناوية اخرج اصلا بس هي اصرت .. قلتلها كلها ساعة ارجع .. بس اعمل ايه ... التأخير كان غصب عني .. والله حرام .. مريم طلعت خاينة وانت كمان .. كلكم سيبتوني لوحدي ... ايوة يا عبد العزيز انا عايزة ارجع مصر ..على الاقل حوليا ابويا وامي واخواتي ... مش حقعد مع حد مش عايزني
عبدالعزيز كان بيسمع كلامها وهو مصدوم خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Marsa138 ... عرفت ازاي اني كنت مغصوب على الجواز منها .. انا حاولت اني ما اقصرش معها الايام اللي فاتت .. وليه تقول عني خاين .. عشان سيبتها .. بس انا كان عندي شغل .. قعد جمبها .. حط ايده على كتفها .. سارة بعدت عنه ورفعت وشهها اللي كله دموع ...
سارا:ماتلمسنيش ... مش عايزة شفقة من حد ...انا كرمتي انجرحت ... لو كنت مش عايزين طلقني ...
ودخلت الاوضة وقفلت الباب وراها ... رمت نفسها على السرير وقامت تعيط .. فعلا ان ردت فعالها كان مبالغة قوي فيها بس اللي شفته مش شوية ... يعني صحبتها مريم من جهة وهو كمان من جهة تانية ...واللي عمله الشباب كمان من جهة تالتة ...حسيت انها نفسها تكلم امها او ميرنا .. بس امها حتزعقلها علشان خرجت من غير اذن جوزها .. ومش حتكون في صفها ... وميرنا كمان حتكون في صف اخوها .. لاني انا اللي غلطانة .... انا ليا مين في الدنيا دي يا ربي ...ليه عبد العزيز ليه ما بتحبنش .. ليه سبتني لوحدي .. ليه .. وفضلت تعيط لغاية لما نامت ............
عبد العزيز لغاية دلوقتي مش مستوعب الموضوع وليه هي خرجت اصلا ...واستغرب من انفجارها والكلام اللي قالته .. واستغرب كمان انها جابت سيرة الطلاق ... وهو اصلا ما كانش بيفكر في الموضوع دى اصلا ... دلوقتي هي اللي غلطانة قلبت الغلط عليا انا .. وليه بتعيط لحسن يكون حصلها حاجة وهي برة ومرضيتش تقولي ... وانا عالطول اتنرفزت عليها .. خليني اسيبها لغاية لما تهدى وبعدين حكلمها ..

بعد حوالي ساعتين عبد العزيز دخل الاوضة .. لقى سارة نايمة على السرير وهي بلبسها .. قرب منها ... وقام يتأمل وشها .. اللي كان كله دموع ولسة عليها دموع ... صعبت عليه قووووي .. قعد على الكرسي المقابل ليها وقعد يبصلها .. وهو بيحس باحساس غريب اول مرة في حياته يحسه ..حس انه نفسه يهديها .. ويطمنها وان الموضوع خلاص انتهى .. وماتشيلش هم وانه حيحسسها بالسعادة اللي هي مفتقداها معاه ... بعد فترة النوم غلب عليه ... ونام على الكرسي اللي هو قاعد عليه ....
سارة كانت حاسة بصداع فظيع .. فتحت عنيها ولقيت الاوضة ظالمة ... يعني احنا دلوقتي بليل .. انا ليه نايمة بهدومي .. افتكرت كل اللي حصل .. لفت على الجهة التانية مالقتش عبد العزيز نايم على السرير وما شافتهوش اصلا ... معقول للدراجتي مش قادر يستحملني ..... هو فين دلوقتي الساعة كانت 3 ونص الفجر ... اكيد نايم في الصالة .. قامت وهي بتحس بالم جامد جدااا في راسها ...الا وتسمع صوت حد بيتنفس .. وشافت خيال حد نايم على الكرسي .... اكيد دى عبد العزيز .. بس هو ايه اللي منيمه هنا ... اكيد مش مرتاح في النومة هنا ومش عايز ينام جمبي اصلا .. واستغربت من نومته على الكرسي .. ودخلت الحمام ... شافت شكلها في المرايا كان شكلها فظيع ...عنيها اتنفخت من العياط ....غسلت وشها وغيرت هدومها .. وخرجت البلكونة كان الجو روعة مع انه ساقع شوية وقعدت تتأمل في الشارع .....واللي راح واللي جاي ..ماكانش في ناس كتيير ..وسرحت وافتكرت اللي حص انبارح ... والخناقة اللي حصلت مع عبدالعزيز .. وقررت لما يصحى عبد العزيز تقوله نرجع مصر ... وخصوصا بعد ماقالها اني حوديكي لبيت اهلك ...اكيد بيكرهني قوووي والا ما كانش قالي الكلام دى .. نزلت دمعة من عنيها ...
عبدالعزيز قلق وصحي ما لقاش سارة على السرير .. دور علهيا لقاها في البلكونه ..كان الهوا بيلعب بشعرها ويطيره هو وقميصها الابيض الطويل... كانها ملاك ... طلع البلكونة ووقف جمبها ..وقام يتامل معها الشارع عبدالعزيز حط ايده على كتفها : ايه اللي مطلعك برة .. الجو برد عليكي .
سارة ما ردتش عليه لانها زعلانة منه .
عبدالعزيز: مش جعانة .
سارا: لا
ولفت وسابته ودخلت جوة .. كانت عايزة توضحله انها زعلانة منه لغاية دلوقتي ....... عبدالعزيز ماهتمش وبيقول في نفسه (( انا استاهل المفروض اخليها ولا اكلمها .. والهانم بتتدلع عليا يعني مش كفاية انها غلطانة لا وكمان عاملة نفسها زعلانة )))... دخل وراها .. ومش لقيها ...سارا دخلت تستحمى .. كان نفيها تفضل قاعدة في الحمام ولا تشوف وشه ..

واول ما خلصت وطلعتمن الحمام لقت عبد العزيز قاعد على السرير ومغمض عنيه ...واضح انه نام ..ما كلمتهوش وخرجت من الاوضة ... فتحت التلاجة تشوف حاجة تاكلها لانها كان جعانة قووووي ... من ساعة الغدا ما كلتش حاجة .. لقيت بسكوت وبيبسي ...... وراحت قعدت على الكنبة ..... وهي بتاكل بتتصفح المجلة .....وبعد تقريبا نص ساعه ..دخل وقت الفجر ... قامت عشان تصلى . دخلت الاوضة وهي تتمنى انه تلاقيه نايم عشان تصلي براحتها .. لقيته على الوضع اللي سابته عليه .. خدت سجادة الصلاة وصلت ..
عبد العزيز ما كانش نايم .. كان مضايق ويحس انه شوية وحينفجر في وشها .. وكان نفسه يقولها تعدل اسلوب كلامها معاه ... فتح عنيه لقاها بتصلي .. عرف ان وقت صلاة الفجر دخل ... قام ودخل الحمام عشان يتوضى ويصلي .. سارة خلصت صلاة .....طلعت للصاله وخصوصا انها شعبانه نوم ... حست بملل..نفسها ترجع لاهلها دلوقتي .. او تعمل اي حاجة .. ماعندهاش حاجة تعملها ..... حست بعدالعزيز وهو خارج من الحمام وعرفت انه راح يصلي ...استنته يطلع من الاوضة عشان تكلمه ... بس ما طلعش مش معقول نام تاني ما هو لسة قايم من النوم بجد انسان ممل وبارد وعندهوش احساس ...ما فيش حد بيعمل كدة ... يعني بعد كل اللي الكلام اللي انا قلته دى ومش مهتم ومش مأثر فيه .. خدت القران وقعدت تقرا فيه احسن من القاعدة اللي مالهاش فايدة ..
......
الساعه بقت 9الصبح ..صحي عبدالعزيز.. لانه نام بعد ما صلى الفجر عالطول ... لف الجهةالتانيةما لقاش سارة .. قعد يقول البنت دي دماغها ناشفة قوووي ..خرج الصالة لقاها بتقرا قران بصوت تخشع له القلوب بالغصب ..... كان صوتها ناعم وترتيلها يجنن ... سارا حست فيه بس ما حبتش تقطع قرايتها ..عبدالعزيز استناها لغاية لماتسكت ..بس هي ما سكتتش ...
عبدالعزيز: سارا
حست انها مهما كان لازم ترد عليه ... قامت قفلت المصحف ولفت عليه من غير ما تتكلم..
عبدالعزيز: يالا قومي البسي عشان حنزل افطر ..
سارا: مش عايزة خلاص فطرت ... وبصت لصنية الاكل اللي كانت موجودة عند الباب .

اتنرفز اكتر منها خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Madd .. مش للدراجاتي ... سكت وكتم في نفسه وقال في سره انا حوريها .. والله لاخليها تندم على تصرفاتك دي يا سارة ..... ومن غير ما يعبرها او حتى يرد عليها خرج من الجناح ونزل تحت ...سارا حست بغلطها .. بس هي كانت جعانة ..وما قدرتش تصبر لغاية لما هو يصحى ... وخافت تنزل تحت ويزعقلها ... هو ليه زعل ... انا شايفة ان الموضوع عادي ... بعد ما طلع راحت لاوضه عشان تلبس ...لبست لها جيبة بيج طويله وفيها كاروهات بني وسوده ودرجات البيج والبني... ومعها بلوزه بني نص كم ... ورفعت شعرها ونزلت منه خصل على وجهها ... كان شكلها روعه ...
بعد ما خلص عبدالعزيز الفطور.. قرر انه خلاص يطبق اول الدروس الي راح يعطيها لسارا ويعلمها ازاي تتعامل معاه ... اول ماراح فوق مع انه انبهر بجمالها ..ما بينش طبعا انه انبهر بيها ..ودخل الاوضة واخد الجاكيت بتاعه عشان الجو كان برد ..ولف عليها وبيكلمه بغرور ....
عبدالعزيز: انا خارج ... قدامك خمس دقايق لو ما جهزتيش انا حخرج واسيبك .
وطلع من الاوضة ... سارة الي ما كانتش مستوعبة اللي قاله ...ايوة هي زعلانة وغلطانة .. بس ليه بيكلمني بالطريقة دي ...كل دى عشان انا فطرت قبله ..كان نفسها تخرج وخصوصا انها زهقت من القعدة هنا من الصبح ...خليه يخرج يعني انا حموت لو ما طلعتش ... عشان يعرف يكلمني عدل بعد كدة .. وقعدت على الكنبة بكل عصبية .. وكان نفسها تكلم اهلها بس ماعندهاش موبيل
......


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
Abeer
Abeer
مديره المنتدى الاهلاوى الاول
مديره المنتدى الاهلاوى الاول


انثى
عدد الرسائل : 14654
نقاط : 23253
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 21
تاريخ التسجيل : 01/01/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف Abeer الجمعة 15 أغسطس 2008, 9:45 pm

تسلم ايديكىىىىىىى ياقمورتىىى

معاااااااااااكى للاخر بس متتاخريش علينااااا

استمرىىىىىىىىىىىىى . I love you .


_________________
.
bad girl
bad girl
اهلاوى صميم
اهلاوى صميم


انثى
عدد الرسائل : 2689
العمر : 29
نقاط : 11081
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 0
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف bad girl الجمعة 15 أغسطس 2008, 10:42 pm

تسلم ايدكي يا جميل
وفي انتظارك
عيد الحب
عيد الحب
اهلاوى صميم
اهلاوى صميم


انثى
عدد الرسائل : 373
العمر : 30
المزاج : راااااااااااااااااااااااااااايق
نقاط : 10366
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 0
تاريخ التسجيل : 14/06/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف عيد الحب الجمعة 15 أغسطس 2008, 10:44 pm

جميل اوووووووووى ياجميل
تسلم ايديك ياقمر
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 21 أغسطس 2008, 4:40 am



[size=21]الفصل الرابع
الجزء الثاني

عبدالعزيز كان متأكد انها مش حتيجي وراه ... خرج وراح كافي وقعد يشرب قهو وهو بيفكر في حاله .. خطرت في باله ان سارة تعمل زي انبارح تخرج تاني من وراه .... والله لومعاملتها تاني حتشوف مني اللي عمرها ما شافته ...بس اعتقد انها مش حتعملها تاتي ... افتكر ان صحبه حمد بيدرس هنا في جامعه اكسفورد ... وعلى طول اتصل بيه ..
حمد: الوو
عبدالعزيز: السلام عليكم..
حمد: وعليكم السلام ... اهلا مين معايا
عبدالعزيز: ازيك يا حمد عامل ايه انا عبد العزيز
حمد: اهلا اهلا بالغالي ... من زمان ماحدش سمع صوتك .

عبدالعزيز:ايوة والله ... بقولك ايه يا حمد انت مشغول دلوقتي .
حمد: لا ليه خير في حاجة
عبدالعزيز: لا ما فيش حاجة بس كنت عايز اشوفك لو فاضي ؟؟

حمد:اوعى تقولي انك في لندن .
عبدالعزيز: هههههههههههه ... ايوة انا في لندن
حمد: طبعا انا فاضي ولو حتى مش فاضي افضيلك نفسي يا سيدي .. قولي انت فين بس وانا اجيلك عالطول .

عبدالعزيز: انا في اجور رود..بستار بوكس...
حمد :طيب كويس وانا قريب منك ربع ساعة واكون عندك انشاء الله .

عبدالعزيز: وانا مستنيك ... مع السلامة .
حمد: مع السلامه ..
سارا في اوضتها في الفندق .. حتموت من الغيظ .. وقررت انها تنرفز عبد العزيز زي ما هو منرفزها .. لو كان هو بارد انا ابرد منه لالالا دى انا فريزر ... بعد ما زهقت من اقعدتها .. نزلت تحت عند حمام السباحه ... واخدت معاها قصة جايباها معاها من مصر


جيه حمد وسلم على عبد العزيز وقعدوا شوية في الكافي ... وكل واحد قعد يعرف اخبار التاني ...
حمد: وعمر ماجاش معاك ليه ..
عبدالعزيز: لالالالالا ما ينفعش عمر يجي معايا ...هههههه
حمد : ليه ما ينفعش .... هو انت مش جاي مع اهلك ولا جاي لوحدك ... زيارةعمل يعني ..

عبدالعزيز: لا انا جي مع مراتي .....(وابتسم)
حمد: بتتكلم بجد

عبدالعزيز: ههههههههههههه طبعا بتكلم بجد
حمد: ياااااااه فين عبد العزيز بتاع زمان اللي كان بيقول مستحيل اتجوز ... بس على العموم مبروك ...ومرحبا بيك في القفص الذهبي .
عبدالعزيز: الله يبارك فيك ....ووعقبالك..
حمد: ههههههه ايه عقبالي دي انت ناسي اني متجوز كم 5 سنين ... والله كأنهم 20 سنة .
عبدالعزيز: لالالالالا قصدي الثانيه انشالله..
حمد: هههههههههه هو اللي يتجوز يفكر في الجواز تاني اصلا ...

عبدالعزيز: اه والله معاك حق هو احنا قدرين على واحدة عشان يبقوا اتنين .
حمد: دى وانت لسة متجوز ما بقالكش اسبوع وبتقول كدة امال لما تكمل شهر حيحصلك ايه حتنتحر بقى ...
عبدالعزيز: اه ربنا يستر
حمد: ههههههههه ... طيب حد برضه يسيب عروسته ويقعد لوحده .
عبدالعزيز: مالهاش نفس تطلع .. قلت اطلعانا احسن زهقت من الحيط اللي انا بكلمه .

حمد: ههههههههه ..طيب يالا خلينا نروح نتغدى .. عايز تتغدى فين .
عبدالعزيز: قد كلمتك ..اي مطعم اختاره يعني ...
حمد: هههههههه بقولك ايه ما تستغلش الظروف اختار مطعم معقول ...

عبدالعزي: ههههههههه اوكي
................................
وفي مصر ....

عبدالله اخو سارة خسر النهاردة مبلغ كبير جدااا ... في المشروع اللي كان حاطط فيه اكتر فلوسة .... كان محتار مش عارف يعمل ايه ...رجع البيت وهو مضايق جدااااا اول ما شاف مها على الغدى حست ان عبد الله مش طبيعي ... بس ما حبتش تتكلم عشان حماتها ام محمد ماتحسش بحاجة ...وبعد ما خلصواالغدا وطلعوا اوضتهم ... مها قصدت انهاتخلي ابنها يوسف مع الخدامة ... وشافت جوزها قاعد على السرير وحاططت ايده على راسه .
قعدت جمبه بحنية وبكل هدوء ..
مها: عبدالله مالك شكلك مش طبيعي
ماردش عليها ...
مها: عبدالله رد علي وما تقلقنيش اكتر من كدة
عبدالله: ما فيش حاجة سيبين لوحدي
مها: هو ايه اللي ما فيش حاجة ما تشوف نفسك ...
عبدالله: مها عشان خطري سيبني لوحدي دلوقتي ... مش عايز اتلكم مع حد ...
مها: بس عبدالله؟
عبدالله: في يوسف سايباه لوحده ليه .
مها: تحت مع الخدامه..
عبدالله بعصبيه مالهادي داعي : انا كم مره قلتلك مع تسيبيش الولد مع الخدامة ابدا ..

مها: بس طنط تحت يعني مش لوحده
عبدالله: حتى لو امى برضه معاهم ... عيالنا احنا المسؤولين عنهم فاهمة .

مها: طيب ولا يهمك بس انت لا ما تتنرفزش ...
اهدى كدة وصلي على النبي ومالهاش لزمة العصبية دي .

عبدالله: اسف يا مها ... بس انا مضايق شوية ...
مها: ليه هو عمى كلمك مره ثانيه بالنسبه للشغل معاه في الشركه...؟؟؟
عبدالله: لا خلاص ابويا ياس من الكلام في الموضوع دى ...
مها: طيب مالك في ايه ...
عبدالله مرر اديه على راسه : خلاص يا مها انا ضعت ... كل حاجة ضاعت ...
مها: ايه اللي ضاع لسمح الله ؟
عبداللله: انا خسرت كل حاجة ...حطيت كل فلوسى في المشروع الجديد بتاع السيارات الي قلتلك عليه ..والمشروع خسر ...وخسرت معه كل حاجة ..وفوق دى كمان ديون المساهمين.
مها حطت ايدها على صدرها لما سمعت الخبر ... بجد مصيبة .
مها: وناوي تعمل ايه ؟
عبدالله: والله مش عارف
مها:ما تقولش لعمي ..
عبدالله : انت عايزاه يتشمت فيا لالالالاء طبعا مش حقوله ...
مها: لالالاء طبعا .. انت بتقول ايه .. هو ابوك برضه حيتشمت في ابنه .
عبدالله: مش قصدي ... بس انتي عارفة اني اشتغلت من غير رضاه .. وحيقولي ماانا قلتلك من الاول وانت ما سمعتش كلامي ...
مها: طيب ومحمد؟؟
عبدالله: لا محمد ما ينفعش اصلا هو ما بيخبيش على بابا اي حاجة ... ومافيش في ايده حاجة يقدر يعملها ...وما حدش يقدر يساعدني الا ابويا .
مها: طيب حتعمل ايه
عبدالله: قلتلك ما عرفش انتما بتفهميش
مها: طيب خلاص ما بتتنرفزش
عبدالله : ازاي عايزاني ما اتنرفزش
مها : حنزل احيبلك عصير ليمون يهدي اعصابك .. انت ما تشيلش هم بس وربنا حيفرجها من عنده انشاء الله .

وجات وبسته على جبينه ونزلت تحت جابت ابنها وجابتله عصير ... وطلعت لجوزها في الجناح بتاعهم .

وفي لندن ...
الساعه بقت 4 العصر ..وعبدالعزيز لسة ماجاش .... ياترى راح فين ... قعدت تتمشى في الاوضة ... وهي لسة ماتغددتش لغاية دلوقتي .. خافت تتغدى ويجي تتنرفز عليها زي ما حصل على الفطار ... ويعد حوال يساعة دخل عبد العزيز ولقاها بتتفرج على التليفزيون ... ومن غير ما يكلمها دخل الاوضة ... يمعت صوت الماية من الحمام ... عرفت انه بيستحمى ...وبعد ما خلص طلع على الصالة وراح عندها وقعد جمبها ... واخد منها الريموت وقعد يقلب في المحطات .. وقعدوا فترة ساكتين وما بيكلموش بعض ..

عبدالعزيز:بقولك ايه ياسارة جهزي شنطك عشان حنسافر بكرة حنرجع مصر ..
سارة لما سمعت الكلام دى نسيت ا نها زعلانة ولفت عليه ...
سارا: ليه...
عبدالعزيز وهورافع حاجب: مش دى اللي انت عايزاه .. بكرة انشاء الله حنسافر ..

سارا الي انفجعت وبتتلكم في سرها ....(( معقوله معقوله حنرجع مصر ومابقلناش اسبوع ... الناس حتقول علينا ايه ... اوعى يكون حيطلقني ...بس انا استاهل عشان كل اللي انا عملته ))) قامت وبصوت ضعيف ...
سارا: انشالله حروح دلوقتي اجهز الشنطة
عبدالعزيز: وما تنسيش تجهزي شنطتي معاكي
سارا لفت عليه: عايزني ا جهز شنطتك
عبدالعزيز: ايوة امال انتي بس اللي حتسافري ولا ايه
سارا اتغاظت منه بس ماتقدرش تتكلم ولا كلمة .

سارا: طيب
عبدالعزيز: ادوات الحلاقه الي في الحمام لا تلمسينهم انا الي حجهزهم...
سارا: طيب
وراحت لاوضتها وهي بتضغط على اسنانها .. قامت تجهز الشنط .. وقعدت تفكر ليه بيعاملني كدة .... لو كان عايزني اجهزله شنطته يطلبها مني بطريقة احسنم نكدة ...مش باسلوب الناهي والامر ... كأني الخدامة بتاعته ... بجد انسان مستفز ....وقعد الشيطان يوسسلها بافكار وحشة ... طيب انا جعانة دلوقتي ... ...مش عايزة اقوله ... ومش عايزة اطلب قدامه عشان ما يفتكرش اني كنت مستنياه ...يووووه ... طب دلوقتي لو رجعنا مصر .. حيوديني بيت اهلي ... طب الناس حيقولوا ايه ... ايوة انا طلبت منه اننا نرجع بس ما كانش قصدي ...انا لازم اكلمه دلوقتي واقوله اننا نأجل السفر ...على الاقل اسبوع .. واصلا ما مرش على جوازنا الا اسبوع وكل المشاكل دي طلعت .. المال لما نكلم سنة ... ايه اللي حيحصل .... كل دى منه اصلا هو ما بيعرفش يتعامل ... قفلت الشنط بعد ما جهزتها ...... وافتركت انها لسة ما خلصتش شرى الهدايا ... خلاص حكملها من الطيارة ..قعدت على السرير عايزة تروح وتقعد معاه ..قعدت تتفرج على التلفزيون اللي في اوضة النوم لغاية لما نامت ...

تأخرت سارة على عبد العزيز وما طلعتش من الاوضة ... قال خليني اروح واشوفها .. ولما دخل لقاها نايمة .. استغرب لس الساعة 5 ونص العصر .. بس هي مانمتش من الفجر ... ولما لقاها نايمة نزل قعد تحت في الريسبشن .... سارة صحيت بعد ساعتين ومالقيتش حد في الجناح ... اتنرفزت اكتر .... سابني تاني ... هو ليه بيعاملني بالطريقة دي ...هو عايز ايه بالظبط ...يوووووه .... انا حعمل ايه دلوقتي ...خليه هو حر ...وهي في قمة العصبية ... فتح عبد العزيز الباب ... واول ما سمعت سارة صوت الباب عالطول دخلت الحمام عشان تظبط نفسها ... وما يعرفش انها لسة صاحية ... واول ما طلعت من الحمام لقيته قاعد على السرير ..
عبدالعزيز: كويس انك صحيتي ... كنت حروح اتعشى من غيرك .
سارا اتغاظت يعني ايه كنت حروح اتعشى من غيرك يعني انا اللي حموت عليه .
سارا: وليه ما رحتش اصلاانا شبعانة
عبدالعزيز: ما حبتش اتعشى لوحدي .. بس لو كنتي شبعانة براحتك انا حطلب ليا ..

سارا : اعمل اللي انت عايزة
وخرجت من الاوضة ... قام عبد العزيز اتأكد من انها مين=تة من الجوع فطلب اكل لشخصين ... بعد حوالي نص ساعة كان الاول وصل ..بدأ بطن سارة يطلع اصوات من كتر الجوع وخصوصا انها ما تغددتش ... ومش عايزة تاكل وتهين نفسها قدامه ..قامت تكابر وتشوفه وهو بياكل ولا همه... عبد العزيز كان حاسس فيها وقال خليهاعلى راحتها انا مامنعتهاش انها تاكل لو جعانة تيجي ...وبعد ما خلص ,,, قام ودخل الاوضة ... كان الوضع ممل للاثنين وكل واد يبين للتاني عدم الاهتمام ....... عبدالعزيز مطنش سارا مكابرة ... بعد ما دخل عبد العزيز الاوضة ... قعدت تشوف الاكل اللي فاضل اكتر من نصه وهي عايزة تاكل وخايفة ان عبد العزيز يشوفها....قامت فتحت التلفزيون وطلبت لها فيلم من الافلام المعروضه .....بعد ماخلص الفيلم الي كان بايخ جدا ومش عجبها بس هي اتفجرت عليه عند ويبقى حجة عشان ما تدخلش الا وضة
ولما دخلت الاوضة لقيت الاوضة ضلمة وعرفت ان عبد العزيز خلاص نام .. لغاية امتى حيعاملني بالطريقة دي كأني حاجة نكرة ومالهاش لزمة ... والله حرام عليه ..وحست انها حتعيط خلاص .. وحست انها مخنوقة .. فردت نفسها على السرير وحاولت تنام .. بس ما قدرتش من الافكار اللي مسيطرة على عقلها ... وعمالة تفكر في معاملة عبدالعزيز ليها ... وفي سفر بكرة كمان ايوة انا عايزة اشوف اهلي لانهم وحشوني قوووي وفي نفس الوقت مش عايزة اروح بالطريقة دي ... وقعدت تعيط بصوت واطي عشان ما يسعهاش عبد ا لعزيز ويصحى ...
عبدالعزيز الي كان فارد برضه نفسه على السرير ومش نايم وحاسس بسارة من اول ما دخلت وكان سامع عياطها .. وكان نفسه يهديها بس هي ما تستاهلش ...عشان تعرف مين الراجل هنا ومين اللي كلمته بتمشي ... وخليها تتأدب وتعرف ازاي تكلمني ...لف للجهة اللي فيها سارة .. وسارة تجمدت في مكانها .. كانت فاكرة انه صحي ... وما تعرفش انه اصلا ما نامش ... ووقفت عن العياط .. وارتاحت لما شافته لسة نايم وما صحيش ...حاولتتنام مرة تانية بس ما قدرتش .......
عبدالعزيز: لو مش عايزة تنامي قومي بدل الحركة اللي عمالة تتحركيها كدة على السرير
سارا هو عايز ايه دى .. هو ايه اللي قومي اصلا ...
سارا: اسفه بس حرانه...
عبدالعزيز: حرانة ومتغطية بالبطانية ديه ... شيليها من عليكي وحتبردي وبعدين تتغطي بيها تاني ...

سارا: لا خلاص ..
عبدالعزيز : طيب خلصنا .. وبطلي حركة خلي غيرك ينام ...
سارا: انت ليه بتكلمين بالطريقة دي ...
عبدالعزيز: سارة الله يخليكي ماليش نفس اتكلم لما نصحى بكرة انشاء الله قولي اللي انتي عايزاه .
سارا اتغاظت من كلامة بجد ... هو ليه كدة وقامت من السرير وراحت عالطول على البلكونة ... حسيت ا نها مش قادرة تستحمل ودموعها مش عايزة تقف ..انا حياتي بقت عذاب ... عبدالعزيز حس انه زودها قوووي معاها ...والانتقام زاد قوووي .. واصلا هي لسة صغيرة ودلوعة والمفروض اراعيها شوية .. وواضح انها ما كانتش عايزة تتجوزني وان الموضوع مش سهل عليها ... ياربي ايه اللي حيحصل لابويا لما يعرف بخلافتنا انا وسارة .. انا خايف عليه من الصدمة .. اخاف يحصله حاجة... قام عبد العزيز من السرير وراح للبلكونة .. سارة حست باديه على كتفها وبيططب عليها ... نزلت راسها ودموعها ماليا وشها .. قام عبد العزيز ورفع وشهها بايده وايده التانية لسة بططب عليها .. مسح دموعها باديه ... وقعدت فترة سرحانة في عين عبد العزيز وهو كمان

عبدالعزيز: انتي ما تبقيش حساسة على كل حاجة تعيطي ...
هنا سارة بدأت ترجتف مرة تانية لما سمعته وهو بيكلمها بحنية ... وما قدرتش تمنع دموعها تنزل من جديد .. وبجد صعبت عليه قوووي ...
عبدالعزيز:خلاص ياسارة ما ينفعش كدة على اي حاجة تعيطي .. يعني العياط دى كله عشان قلتلك ما تتحركيش ... خلاص يا ستي اتحركي براحتك ...ولا يهمك طظ فيا وقعد يبتسم .. سارا: وهي بتبتسم وهي بتعيط
عبدالعزيز: طيب ليه بتعطي دلوقتي
سارا وهي لسة بتعيط : بس.......
عبدالعزيز ماقدرش يمسك نفسه قام وحضنها ... واخذ يهديها ...سارة من غير قصد حضنته جامد كأنه حبل النجاة اللي بدور عليه من زمان ... كانت نفسها تحس بالحنان دى من زمان ......عياطها زاد ...عبد العزيز كان بيمر ايده على راسها وظهره ويحاول يهديها ..... بعد ما هديت استوعب سارة الموقف ... استوعبت سارا الموقف وعلى طول انسحبت من بين اديه ووشها احمر ... اول ما شافهاعبد العزيز اللي عملته قعد يضحك بصوت عالي ..

عبدالعزيز: ياااااااه كل دى كسوف مني
سارة اللي كانت لسة ماكسوفة ..
عبدالعزيز وهو يبتسم لها بحنان: ما تتكفيش على فكرة انا مش غريب انا جوزك ... يالا ندخل بقى جوة عشان الدنيا برد والبيجامة اللي انتي لابساها خفيفة .... يالا ادخلي عشان ما تبرديش .....
ومسكها من ايده ودخلها جوة .. كانت تحس براحة غريبة ... الحمد لله عبد العزيز صالحها ...
عبدالعزيز: خلاص من الليلة حتبقي مراتي بمعنى الكلمة ..


ياترى بعد الليلة دي سارة وعبد العزيز حيسافروا على مصر ؟؟؟

ولو سافروا حيرجعوا مصر ولا حيروحوا فين ؟؟
ولو رجعوا مصر ايه ردت فعل اهليهم ؟؟

انتظرونا في الجزء القادم

[/size]


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 21 أغسطس 2008, 4:50 am

[center] [center][center][center]الفصل الرابع
الجزء الثالث

عبدالعزيز: سارة يالا اصحي بقى ... اتأخرنا قوي في النوم ..
سارا: امممم ...عايزة اناااااام
وغطت وشها بالبطانيه ...ابتسم خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Icon_razz عبدالعزيز من حركتها الطفوليه ..وسحب البطانيه منها جامد....
على طول تقوم سارة واول ما فتحت عنيها لقيت عبد العزيز قدامها احمر وشها وسحبت البطانية من جديد .
عبدالعزيز: يالا بقى ياسارة بطلي دلع ...
سارا: هي الساعة كام دلوقتي ؟؟
عبدالعزيز: الساعة 11 ونص الظهر...
سارا: ياااااه دى انا نمت كتير قووووي
عبدالعزيز ببتسامه ملتويهخوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Icon_lol :لا انت ما نمتيش كتير ولا حاجة انت ناسية ان انبارح ما نمتيش الا بعد الفجر ...
احمر وش سارا مره ثانيه وقامت على طول وراحت للحمام ....
عبدالعزيز قام يضحك خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 C_laugh ..حلوة قوووي لما بتكون مكسوفة ... عبد العزيز صاحي من الساعة 9 الصبح وكان طول ما هو صاحي كان يتأمل وش سارة ... بدأ شعور الاعجاب والانبهار يظهروا على عبد العزيز .. وفسر الشعور دى على اساس انه عطف منه مش حاجة تاني خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Marsa22..
لانها صعبت عليه اليومين اللي فاتوا ... خرجت سارة من الحمام وشعرها على كتفها .. كان شكلها حلو قوووووي ...
سارا: انت فطرت يا عبد العزيز ؟؟
عبدالعزيز بابتسامهخوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Icon_razz : لاء مستنيكي
سارا: يووه اكيد فطار الفندق خلص موعده دلوقتي
عبدلعزيز: عادي نقوله يجبولنا الفطار لغاية الجناح هنا
سارا: عادي يعني ؟؟؟
عبدالعزيز: اكيد طبعا عادي ... انت عايزة حاجة غير كدة ؟؟
سارا: مش عارفة المهم اني جعانة جدااااااا
عبدالعزيز: اممم اوكي...
وراح للتليفون وطلب لهم فطار وعصير ...
بعد ما جيه الفطار .. سارة ما اكلتش الا قطعة توست محمصة ودهنتها زبدة ... وشربت معاها عصير ...
عبدالعزيز: دا اللي جعانة ... حموت من الجوع ... هي دي العينات اللي انت بتكليها ...
ابتسمت سارا لعبد العزيز .. النهاردة هي مبسوطة .. وتحس انها خلاص فتحت صفحة جديدة مع عبد العزيز ..واكيد معالمتها حتتغير معاه من النهاردة ..وهو كمان اكيد حيغير معاملته معاها.
عبدالعزيز: طيب يالا بقى خلصي فطارك وقومي البسي عشان النهاردة حنسيب الفندق ..
اتصدمت سارة خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Marsa138 .. هو لسة مصمم اننا نرجع مصر .... طيب واللي حصل انبارح ... كان ايه ...حنانه ومعاملته اللي غيرها معاها ... ازاي يعمل كل دى وهو برضه لسة مصمم على اننا نرجع مصر ...اتغير مزاج سارة واتعكننت وعبد العزيز لاحظ تغير وش سارة ... ..وابتسم بمكرخوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Icon_cool ....
سارا: انشالله حجهز نفسي .. اصلا الشنط جاهزة
عبدالعزيز: طيب كويس ... حنسيب الفندق الساعة 1 .. وتأكدي انك ما نستيش حاجة...
سارا وهي متعكننة : طيب ...
واتسدت نفسها عن تكملة فطارها ... وقامت ..
عبدالعزيز: ليه ما كملتيش فطارك .؟؟
سارا: لاء خلاص شبعت ...
عبدالعزيز: براحتك ..
راحت سارا تشيك على الشنط ولما تأكدت انها ما نسيتش حاجة بعد ما فتحت الادراج ...
وكل حاجة .. وبعد ما لبست وجهزت راحت الصالة ...
عبدالعزيز:يااااه خلصتي خلاص ولبستي كمان ... دي لسة الساعة 12 ونص دى انتي شكلك مستعجلة قوووي ..
سارا: لالا ما هو يا دوب ماهو انت دلوقتي حتنادي على العامل عشان يشيل الشنط ...
عبدالعزيز: ايوة صح عندك حق ... انا حروح اتأكد من الحاجات بتاعتي ...
ولسة بيقول رجع وقال لسارة : اه صحيح يا سارة وشنطتك اللي ضاعت منك ؟؟
سارا: ما هي خلاص ضاعت .. اصلا مافهاش حاجة الا بطاقة الفندق وبرفان وشوية مكياج و20 باوند بس ..
عبدالعزيز: يعنى ما فهاش بطاقات مهمة ؟؟
سارا: لاء كنت ناسية محفظتي هنا الحمد لله
عبدالعزيز: طيب كويس .

جيه العامل وشال الشنط والاكياس ..وراحوا ركبوا الليموزين بتاع الفندق ... ومشيت السيارة وطول الوقت وسارة مضايقة قوووي ... مش عايزة ترجع دلوقتي مصر هي ما صدقت ان الامور بقت كويسة مع عبد العزيز ...عبد العزيز اللي كان عارف سارة بتفكر في ايه دلوقتي ..وفرحان وهو بيلعب باعصابها كدة ... وقفت السيارة ونزل منها عبد العزيز ونزلت سارة .. لاحظت ان المكان اللي وصلوا ليه دى مش المطار ... اكتشفت انها محطة القطر ... لفت على عبد العزيز وبتبصلة بنظرة استغراب خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Marsa138 ...
سارة وهي عاقده حواجبهاخوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Icon_frown : احنا في محطه القطر ..؟؟؟؟
عبدالعزيز: ايوة انا عارف
سارا: ليه؟؟
عبدالعزيز: لاننا حنسافر عن طريق القطر
سارا : والطياره..؟؟
عبدالعزيز:مش انت بتخافي من الطيارة قلت نسافر بالقطر احسن ......وابتسم لهاخوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Icon_cool ..
سارا زاد استغرابها.خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Marsa138 : ازاي يعني ؟؟
عبدالعزيز: يعني ايه ازاي يعني ... .؟؟
سارا: بس...بريطانيا جزيره .وازاي حنروج مصر عن طريق القطر ... انت بتضحك عليا يا عبد العزيز ...!!!!!!!
عبدالعزيز: هههههههههههههههههخوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 C_laugh .....يعيني عليكي يا سارة بجد ضحكتيني من زمان ما ضحتكش كدة ...
سارا وهي متنرفزة انا بتكلم بجد : اعتقد اني ما بقلش نكتة ..
عبدالعزيز وهو لسة بيضحك: لا بس ما كنتش اعرف انك عارفة جغرافية بالشطارة دي ..
سارا: والله دى اللي دراسناه في المدرسة ...
عبدالعزيز بعفويه: يا عمري في قطار يوصل بين باريس ولندن بيمر تحت الماية ....
سارا باستغراب خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Marsa138 : باريس..ليه هو احنا حنروح باريس
عبدالعزيز: ليه هو انت ما تعرفيش ان احنا حنروح باريس
سارا: وحعرف منين انشاء الله حخمن ... واصلا انت كمان ما قتليش احنا حنروح فين
عبدالعزيز: طيب انتي كنتي فاكرة احنا كنا حنروح فين ؟؟
سارا: ماعرفش ..
عبدالعزيز: طيب وليه ماسالتنيش ... ولا انتي كنت فاكرة اننا كنا حنرجع مصر ؟؟
سارة وشها احمر واتقلب ...
عبدالعزيز: هههههههههه خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 C_laugh ..ااااه عشان كدة كنتي مضايقة لما قلتلك جهزي الشنط عشان حنسيب الفندق .
سارا: لا بس...
عبدالعزيز: ههههههخوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 C_laugh خلاص ولا يهمك ماتخافيش انا كنت ناوي اوديكي باريس .. ومخليها مفاجأة ايه رايك بقى يا ستي ...
سارا: تعرف اني كان نفسي ازور باريس وخصوصا برج ايفل ..وديزني لاند
عبدالعزيز رفع حاجبخوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Marsa150 : عايزة تروحي ديزنى؟؟
سارا: ايوة ... مش دي بتاعت الاطفال .. اصحابي راحواها عادي يعني ... في حاجة ..
عبدالعزيز وهو بيبتسم خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Icon_razz ... بس انا اعتقد انك كبرتي على الحاجات دي ...
عبدالعزيز: ولا يهمك يالا نركب القطر عشان ما يروحش عننا .. وبعد ما قطعوا التذاكر .. فضلوا ماشين عشان يروحوا للقطر ... وهما بيتمشوا ...
سارا: عبد العزيز
عبدالعزيز: نعم
سارا: انت بتقول ان القطر بيمر تحت الماية
عبدالعزيز:ايوة
سارا: يعني حنشوف السمك
عبدالعزيز: ههههههههههخوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 C_laugh ...لالالا حنمر في نفق ..
سارا: طيب النفق دى مش خطير يعني ممكن ينفجر من ضغط الماية ..
عبدالعزيز: سارا الله يهديك ما تفضليش خايفة من كل حاجة كدة .. وماتخافيش يا ستي مش حينفجر من ضغط الماية ولا حاجة .. وعلى فكرة هي كلها ساعتين او 3 بالكتير ونوصل انشاء الله ...
سارا: انشالله...
بعد ماخلصوا اجراءات .... قعدوا في قاعه الانتظار ...
سارا: عبدالعزيز...
عبدالعزيزالي كان يقلب في كتيب سياحي عن فرنسا: نعم
سارا: لا خلاص..
عبدالعزيز رفع راسه من الكتيب وقام يبصلها قوووي وباستغراب : في حاجة عايزة تقوليها .؟؟
سارا: امم.. لو انفجر النفق حيدخل الماية للقطر وحنموت مش كدة ..؟؟؟
عبدالعزيز الي انبسط على خوف سارا الطفولىخوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Yf-- :اكيد حنموت
اتقلب وش سارة اللي ما كانتش متوقعة الاجابة وقامت من غير شعور ...
سارا بصوت شوية عالى: لا خلاص مش لازم نركب القطر نركب الطيارة ارحم خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Yf--
عبدالعزيز ماقدرش يمسك نفسه وانفجر من الضحكخوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 C_laugh ...حست سارا بطفوليه حركتها واتكسفت وقعدت خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Ba-- ...
عبدالعزيز وهو يضحك: طيب مش خايفة ان الطيارة تقع ؟؟
سارا: ااااايه ... طيب خلاص ليه ما نسافرش بالسفينة ؟؟؟
عبدالعزيز: وما تخافيش انها تغرق ...
سارا : لا بس...
عبدالعزيز: خلاص ياسارة ... ما تخافيش انا معاكي ومش حسيبك وحخلي بالي منك وربنا هو اللي بيستر ... ودى وعد مني ..
سارا: وعد..
عبدالعزيز ابتسم بحنيه: ايوة وعد..
ردت عليه سارا باحلى ابتسامهخوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 Aa-- .. وعبد العزيز بيتكلم في سره ... ياسلام على الانسانة دي خلتني اتعلق بيها من حركاتها البريئة دي ...
عبدالعزيز: يالا ياسارة عشان بينادوا
ووقف وشال الشنط اللي ما تحطتش مع شنط العفش .. ومشيوا وراحوا يركبوا القطر .. وهما لسة بيركبوا الا وسارة مسكت ايد عبد العزيز ... اللي استغرب من تصرفاها .. بس فسرها على اساس انها خايفة .....قام وضغط على اديها كانه بيطمنها ... ركبوا القطر وايد سارا في ايد عبدالعزيز ... بعد ما قعدوا مشي القطر اطمنت سارة وارتاحت .. كان القطر ماشي عادي ولا حسوا انهم اصلا تحت الماية ... راحوا للمطعم اللي في القطر وتغدوا ... بعدين رجعوا وقعدت سارة جمب الشباك تتأمل الطريق خصوصا ان القطر خلاص وصل فرنسا وبقيت تشوف المناظر الريفية من الشباك ... عبد العزيز كا بيقرا في الجريدة وسايب سارة تتأمل ...

في مصر ..وتحديدا في بيت شوقي
بعد ما خلصوا عشى .. كانت كريمة قاعدة جمب جوزها شوقي ومعهاهم تامر ومها مرات عبدالله .
ام محمد:بقولك ايه يا مها هو فين عبدالله انا مشفتهوش النهاردة .
مها: معلش يا طنط هو اتصل بيها وقالي انه حيتعشى برة .
ابو محمد:مش عارف الولد دى ماله بقاله يومين مش طبيعي ومش عجبني .. حاسس انه فيه حاجة ؟
مها بارتباك: لا يا عمي مافهوش حاجة بس ارهاق من الشغل
ابومحمد: وايه اخبار مشروعة دى بتاع السيارات .
مها: معرف يا عمي اصله ما بيتكلمش معايا في خصوص الشغل ..
ام محمد: ربنا يهديه كان ماله بس لو اشتغل مع ابوه في الشركة ... مش كان احسله .
ابو محمد: سيبه على راحته يا كريمة .. هو عايز يجرب مع نفسه خليه يجرب وهو عارف لو احتاجني في اي وقت انا موجود ومش حقصر معها .
مها: اه بجد يا عمي ياريت تتكلم معاه تاني بخصوص الموضوع دى ..
ابو محمد: ليه هو شغله مش ماشي ولا ايه .. ولا هو للي موصيكي تقوليلنا ؟
مها: هاه ..لالا يا عمي انا كنت بقترح بس اقتراح .....
ابو محمد سكت لانه حاسس ان ابنه في ورطة ومش عايز يتكلم وخلاه براحته لغاية لما يجيله ويتكلم معايا ...
وفي نفس الوقت رن التليفون وكان تامر قاعد جمبه ..
تامر : الوووووو
فوزيه: السلام عليكم .. ازيك يا تامر عامل ايه .. ام محمد موجودة ؟؟
تامر : ايوة اقولها مين ؟
فوزيه: قول لها ام عمر....
تامر : اهلا ازيك يا طنط عاملة ايه .. معلش ما ختش بالي من الصوت واخبار عمي ا يه ؟
فوزيه: الحمد لله كلهم بخير .. ماشي يا عم ولا يهمك ... ماما موجودة ؟
تامر: هههههه ايوة يا طنط لحظة واحدة .
ام محمد: مين يا تامر .....
تامر : دي طنط ام محمد ...
وقعدت ام محمد تتكلم مع ام عمر ويرغوا شوية ..
ابو محمد: خير يعني يا تامر مش عوايدك ايه اللي مقعدك في البيت لغاية دلوقتي ..
تامر : لا ابدا بس انا زهقت من اللف طول النهار وكمان اصحابي مش لقين حتة يروحوها فقلنا نريح النهاردة واقعد معاكم في البيت واونسكم .
ويدخل يوسف جري على حضن جده ..
مها:يوسف شوية شوية على جدو
ابو محمد: هههههههه خليه يدلع ...دى ابن الغالي
تامر : يعني يا يعيني .. واحنا ما لناش نصيب من الدلع دى .
ابو محمد: اتجدعن انت واتجوز وجيب عيال وشوف انا حعمل معاهم ايه .
سلمان: لالا انا لسة صغير على الجواز دى مسؤولية وهم
مها: انت مش صغير اللي في سنة اتجوز وبقى عنده عيال ..
تامر : خلاص يالا دوريلي على عروسة وانا موافق .
مها: ليه هو انا مجنونة اشوفلك عروسة .. عشان تطلع فيها القطط الفطسانة ..لا يا سيدي يفتح الله خلي طنط تدورلك وتشوفلك ...
مها كانت هي وتامر ناقر ونقير لان قبل ما يكون تامر اخو جوزها هو ابن خالتها في الاول ... وعشان كدة واخدين على بعض ..
تامر : امي اللي تختار ااااه يبقى كاني وماني ومش حنخلص ...
تامر : تعالى يا يوسف في حضن عمو .
يوسف وهو في حضن جدة : لالالا
تامر : تعالى انا عندي شوكلاتة .
يوسف : ديدددو انا .. شوكلا ...
شوقي : من عين جدو .
لف يوسف على عمه تامر : ديددو يددديب ... شوكلا .
تامر : اتنيل وانت ولد رزل كدة
مها: حرام عليك ابني مش رزل
تامر : ودلوع كمان ..
ابو محمد : ربنا يهديك يا تامر امتى حتكبر بقى ..
تامر : ايه يا بابا شايفني عيل ...
شوقي : مش انت اللي عامل عقلك بعقل يوسف ...
وفي نفس الوقت خلصت ام محمد كلام مع ام عمر ...
مها: اخبار بيت عمي صلاح ايه ؟
ام محمد: الحمد لله كلهم بخير وبسلمواعليكم
تامر : واخبار سارة السوسة ايه ما بتتصلش بيهم ما قطعاهم زي ما ما قطعانا .
شوقي : بس يا ولا ما تتكلمش على اختك بالطريقة دي .. و اختك مش مقطعانا اختك عروسة ..
ام محمد : اه صحيح سارة راحت فرنسا .
مها : ليه مش انتوا قولتوا حتروح لندن بس .
تامر :هههههه وعملتها بنت ا مها ولفت عقل عبد العزيز .. والله شكلها حتطلع زي امها بالظبط ..
ام محمد : ومالها امها يا ولا ماتلم نفسك انت مالك ا لنهاردة طايح في الكل كدة .
تامر : لا ابدا ولا حاجة اصل بابا ما بيرفضكيش طلب .
ابو محمد: طبعا امك دي غالية علينا كلنا .
ابو محمد : انا سامعك بتقولي دكتورة خير انشاء الله في حاجة ولا ايه .
ام محمد: لا ابد بس رهف اتقبلت في الجامعة والحمد لله
في الوقت دى تامر فتح ودانه على الاخر ..
مها: ليه هي دخلت طب..؟؟
ام محمد: لا مش طب .. بس فوزية بتقول صيدلة ؟
مها: طيب كويس ..ربنا يوفقها انشاء الله .
ابو محمد : ربنا يوفقها انشاء الله .


انتظرونا في الجزء القادم
[/center]




[/center]
[/center]
[/center]


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
aya
aya
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 291
العمر : 30
نقاط : 10258
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 0
تاريخ التسجيل : 29/04/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف aya الجمعة 22 أغسطس 2008, 10:49 pm

ميرسى بجد تجنن
Abeer
Abeer
مديره المنتدى الاهلاوى الاول
مديره المنتدى الاهلاوى الاول


انثى
عدد الرسائل : 14654
نقاط : 23253
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 21
تاريخ التسجيل : 01/01/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف Abeer السبت 23 أغسطس 2008, 1:29 pm

تسلم الايادىىىى ع اروووووووووع قصة

استمرىىىىىىىىى ياقمورتىى

في انتظار المزيد ..


_________________
.
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA السبت 23 أغسطس 2008, 1:41 pm

الفصل الرابع
الجزء الرابع


[size=24]يدخل عبدالله اللي كان شكله متغير قوووي .. وشكله تعبان على الاخر.
عبدالله: السلام عليكم .
وجيه عند امه وباس ايديها وراسها وراح عند ابوه برضه وباس ايده وراسه ..واول ما شافه يوسف نط من حجر جده وراح في حضن ابوه .. ابوه باسه وشاله ...
عبدالله : عن اذنكم يا جماعه ..يالله مها تعالي على فوق تصبحوا على خير
ابو محمد : انت لسة جاي يابني ماتقعد معانا شوية
عبدالله: معلش تعبان يا بابا انا صاحي من الفجر ..
ام محمد:انت كويس يابني .. وشك مش عجبني ... انت حاسس بحاجة ؟
عبدالله: لا ابدا بس ارهاق الشغل...
تامر : الا قولي يا عبد الله ايه اخبار مشروعك الجديد .
عبدالله من غير مايلف على تامر : كويس
وخرج من الصالة وطلع الاوضة بتاعته ولحقته مها ..
مها: تصبحين على خير يا جماعة ..
ابو محمد : وانتم من اهل الخير ....
تامر : هو ماله يا ماما .. والله الواحد بيندم انه يسأله على اخباره
ام محمد: انت ما سمعتهوش بيقولك تعبان ..
موبيل رن رنة وقفل ... طيب يا جماعة انا حخرج شويةوراجع .. عايزين حاجة ..
ام محمد: رايح فين انت كمان .
تامر : عندي شغل رايح لمشوار وحخلصه واجي .
ام محمد: ماتقعد معانا ...
تامر : انشاء الله الايام الجاية كتير حبقى اقعد معاكم لغاية لما تزهقوا مني ...
ام محمد: هو مين اللي كان بيرنلك ...
تامر : دى واحد صحبي اكيد عايز يتكلم ..
ام محمد : طب ليه عملك رنة وقفل ...
تامر : اكيد ماعندهوش رصيد يتكلم ... يالا بقى عشان عايز اخرج ....
وخرج من البيت وركب سيارته ... وطلع موبيله ...واتصل على الرقم اللي اتصل بيه من شوية ... وطلع صوت انثى بدلع متصنع ... اهلا بحبيبي .
تامر : اهلا دلال في ايه عندك رنيتي رنة وقفلتي ليه
دلال: اعمل ايه رصيدي خلص
تامر : عايزاني اشحنلك ؟
دلالا: لالا مش عايزة اتقل عليك ... شكرا .
تامر : اخس عليكي برضة انتي دلال حبيبتي ... ازعل منك لو قلتي كدة تاني .
دلال: اوكي لو كنت مصمم
تامر : دقيقة يا حياتي معايا ويتنج حرد عليه وحتصل بيكي تاني .
خلى دلال على الانتظار ورد على اللي بيتصل بيه لقاها لمى ... يالله مالكم كلكم اتصلتوا النهاردة ...
تامر : اهلا اهلا .. عاملة ايه يا حياتي .. فينك من زمان ...
لمى: زعلانه منك قوووي .. ليه ما بتتصلتش بيا ولا تسأل عليا .. ودلوقتي مين معاك على الخط .
تامر : وليه بتسألي .. وبتحققي معايا اني ما بكلمكيش كمان .
لمى: لا يا حبيبي انا واثقة فيك ..
تامر : امال ايه ...وعمالة تتقلي عليا ومش عايزة تخرجي معايا ..
لمى: صعبة قووي يا تامر .. انا نفسي بس ما اقدرش .
تامر : طب ازاي بتقولي انك بتحبيني ... اللي يحب برضه يعمل كدة في حبيبيه .
لمى: خلاص اوكي انا موافقة بس نخرج في مكان عام ...
تامر : انتي بس حددي المكان وانا حروح عالطول ...
لمى: بقولك ايه في نهاية الاسبوع بنات خلتي حيجولنا وامي بتوافق ان انا اخرج معاهم واول ما يجوا حقولك نطلع فين اتفقنا ..
تامر : خلاص اتفقنا ........ ربنا يصبرنا لغايةلما يجي نهاية الاسبوع ... بقولك ايه يا لمى انا صحبي على الانتظار واتأخرت عليه تلاقي خلاص استوى .. اقولك باي يا حياتي ...
لمى: اوكي يالا عشان ماطولش عليك ... باي .
تامر : استني انتي ما نستيش حاجة ...
لمى: ايه
سلمان: ما فيش تصبح على خير يا حبيبي .. يا عمري ...
لمى: ههههههه...وانا افتكرت حاجة مهمة .
تامر : كدة تزعليني ...
لمى:ولا تزعل يا حبيبي ... تصبح على خير يا عمري ...مش بس يا عمري .. انت حياتي كمان ..
تامر : هههههه .طيب يا حياتي ..
لمى : طيب وانا
تامر : لا حقولك لما نخرج مع بعض في نهاية الاسبوع ....
لمى حزعل : اوكي يالا باي
وقفل الخط مع لمى ولسة حيرجع لدلال لقاها قفلت .. مش مستاهل اني اتصل بيها اصلا انا مش طايقها .. هي اكيد كانت متصلة عشان اشحنلها رصيد ... تامر مع انه لعبي وبتاع بنات بس عمره ما وعد بنت بالجواز ابدا الا لمى اللي كانت بتحبه بجد مع انها عارفة انها بتتسلى مع تامر .. بس هي حاطة في بالها انها تقدر تخلي تامر يحبها ويتعلق بيها .. بعد ما قفل التليفون راح لصحابه في الكافي .. وفضلوا سهرانين لغاية الفجر .. وبعدين راح يصلي الفجر ورجع البيت ونام ...




_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
Abeer
Abeer
مديره المنتدى الاهلاوى الاول
مديره المنتدى الاهلاوى الاول


انثى
عدد الرسائل : 14654
نقاط : 23253
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 21
تاريخ التسجيل : 01/01/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف Abeer الأحد 24 أغسطس 2008, 9:17 pm

روووووووووووووووووووووووووووووووووعة ياقمورتىىى

تسلم الايادىىىىىىىىىىى ..

استمرىىىىىىىىىىىىى وبانتظار الاجزاء المتبقية ع احر من الجمر bounce


_________________
.
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الإثنين 25 أغسطس 2008, 1:31 am

وفي الطرف التاني ... وفي القارة الاخرى .. وبلد تاني ... كان الثنائي سارة وعبد العزيز ... وصلوا فرنسا من ساعات ما خدوش جناح لانالفندق كان مليان على الاخر خدوا اوضة ...كانت سارة تعبانة جدا من الرحلة ..مع انهم وصولا تقريبا قرب المغرب ...انتظروا غروب الشمس عشان يصلوا المغرب وناموا .. وفي اليوم التاني ... عبد العزيز قرر ياخد سارة لبرج ايفل ... اول ما خلصوا فطار خرجوا من الفندق .. ما حبوش يركبوا سيارة .. مع ان شوارع باريس احسن من لندن من ناحية الزحمة ... فضلوا ماشين جمب النهر .. عبد العزيز اخر مرة زار باريس من حوال ي 7 سنوات عشان كدةمش عارف كل الاماكن اللي فيها .
سارا: دلوقتي حنروح برج ايفل ازاي انت عارف الطريق ؟
عبدالعزيز وهو بيشوف الكتيب السياحي الي عنده لا ماعرفش بس خلينا نتبع اللي مكتوب في الكتيب وانشاء الله حنوصل .

سارا: طب ما تيجي نسأل الست اللي واقفة دي شكلهاعربية ؟؟
عبدالعزيز: لاء مش محتاج حنعرف انشاء الله .
سارا:اسأل مش حتخسر حاجة ..
عبدالعزيز: مش عايز اسال ليه انت تعبتي من المشي ؟
سارا: لاء انا ماتعبتش .. بس لو سالنا احسن .
عبدالعزيز: لو عايزة تسألي انت اسألي ...
سارا: عادي يعني مش حتزعل ؟؟
عبدالعزيز: لالالاء عادي وحزعل من ايه ....
سارة راحت للست اللي ماكانت بتجر عربية صغيرة فيها طفل في الشهور الاولى وجمبها بنت عمرها 4 سنين .

سارا: السلام عليكم ...
لفت عليها الست وابتسمت ..

المراءه:وعليكم السلام ..
سارا: الاخت عربيه صح..
المراءه : ايوة من الجزائر..
سارا: اهلا بك .. انا سارا من مصر..
ومدت ايدها وسلمت عليها ...

المراءه: اسمي لبابه..
سارا: حبيت اسلك تعرفي ازاي نروح برج ايفل بالظبط ؟

لبابه: انا متاسفه ..انا معرفش عربي قووووي
سارا:
ooh sorry…I want to ask you about Eiffel Tower... Do you knowwhere it is exactly
??
لبابه وتبتسم بخجل: انا متاسفه ... اعرف فرنساوي انجليزي ماعرفش ...
سارا الي احتارت معها عربيه ومات عرفش عربي ولا حتى انجليزي ...طب اعمل ايه دلوقتي .....

سارا: برج ايفل..
لبابه: اهه برج ايفل ماذا..
سارا قلبتها عربي فصحه يمكن تفهم عليها : اين هو؟؟
لبابه : فرنسا..
سارا : لالا .. اين يقع .. اريد الذهاب اليه ..
لبابه تلف راسها انها مش فاهمه بالضبط : ماذا
سارا وهي تشر بايدها : برج ايفل فييين ..
وتاشر انها تمشى: انا اريد الذهاب ايه ..
لبابه : اهه ..عرفت ..عرفت برج ايفل ..وقامت تفكر بكلمه تقولها ..
لبابه: امم خلفى..
سارا فهمت عليها يعنى تعالي معايا وانا حوصلت ..لفت على عبدالعزيز..شافته ميت من الضحك ..
سارا: اشوفك مبسوط يعني .
عبدالعزيز وهوب يضحك: والله من زمان ما ضحكتش نفسي تشوفي نفسك وانتي بتتلكمي معها وتشاوريلها باديكي كأنك بتكلمي وحدة ما طارشة ....

سارا : طب اعمل ايه مش فاهمة عربي ولا انجليزي .. تعرف انها جزائرية وما تعرفش عربي ...
عبدالعزيز: ايوة اصل في جزائريين كتير وليبيين ومغاربة هنا في فرنسا وبيعرفوا فرنسي اكتر لغة ..
سارا وهي عاقده حواجبها: طيب وايه اللي جابهم هنا ...
عبدلعزيز: الاستعمار .. مش فرنسا استعمرت اغلب دول شمال افريقا ..منهم من هاجر واخذ الجنسيه الفرنسا ..
سارا: طيب هما مسلمين..
عبدالعزيز: ايوة اكثرهم مسلمين بالاسم..بس عندهم غيره قويه على الاسلام لدرجه ما تتوقعينها ..
سارا: ازاي غيرة وهما ما بيلبسوش الحجاب ولا حتى لغتهم اللي هي لغةالقران ما يعرفوهاش .

عبدالعزيز: مش شرط ... الغيره الي اقصدها هي انهم مايرضوش حد يغلط على الاسلام مهما كان حتى لو موتوا نفسهم ودافعوا عليه .
سارا: غريبه ..
طبعا طول الوقت وهما ماشين ورا الست وهماعمالين يتكلموا ... والست كل دقيقة تلف وراها وتشوفهم وتبتسم ليهم .. وفي الاخر الحمد لله وصلوا البرج .... لفت عليهم لبابه وابتسمت يعني كأنها بتقولهم احنا وصلنا خلاص ..

سارا ردت لها الابتسامه : شكرا لكي .....
ولبابة قامت تاشير على عبدالعزيز وتقول كلام مش مفهوم ..وتاشر على اصبع يدها ..فهمت سارا انها قصدها اذا عبدالعزيز جوزها..قامت طلعت لها الدبله.. ابتسمت لبابه
لبابه: مبروك..
سارا: الله يبارك فيك ..
لبابه: السلام عليكم..
سارا: وعليكم السلام ...
ومررت يدها على راس بنت لبابه ... وفضلت تبتسم ليها لغاية لما مشيت ..
عبدالعزيز: يا عيني تعبناها
سارا: ايوة والله .. بجد شعب طيب ... بس نافصهم حاجة .. انهم يعرفوا عربي ...

عبدالعزيز: هههههههههه ..وليه طيب..
سارا: يعني ايه رايك انت
عبدالعزيز: طيب يالا نقطعالتذاكر عشان نطلع لفوق البرج
سارا: ليه هو كم دور..
عبدالعزيز: 3 ..بس احلى دور الاخير ...
سارا: اوكي خلاص ...
وراح عبدالعزيز وقطع تذاكر
عبدالعزيز: يالا تعالي دلوقتي وانت نشيطة كدة ....
سارا: طبعا نشيطة ...
عبدالعزيز: عشان احنا حنطلع بالسلم لان ما فيش اسانسير ...
سارا وهي فاتحه بوئها : انت بتتلكم بجد لالالالا انا ما قدرش مافياش نفس ...

عبدالعزيز: هههههههههه مش انت لسة بتقولي انك نشيطة ....
سارا: لا بجد ياعبد العزيز ما اقدرش .. خلاص مش لازم نطلع ..
عبدالعزيز: معقوله يعني نيجي فرنسا وما نطلعش البرج .

سارا: مش مهم يعني ركبي حتوجعني طول عمري عشان طلعت البرج دى ...نبقى نطلع في مصر برج القاهرة ونقول ا نه ايفل ههههه
عبدالعزيز: دى انت لسة صغيرة امال لما تكبري حتعملي ايه ..

سارا: مش عايزة
عبدالعزيز: طيب خلاص يا كسلانة حنطلع بالاسانسير .. وامري لله .

سارا: هههههههه .. يعني فيه اساسنير وبتضحك عليا وتقولي نطلع بالسلم عايز تقطع نفسي مش كدة ...
عبدالعزيز: كنت بشوف قوة تحملك

بعد ما طلعوا البرج وخلصوا وكان المنظر روعة من فوق ..وشافوا باريس كلها من فوق وكان المظر يجنن وخصوصا منظر النهر والجسور اللي تمر فوقه .. وبعد مانزلوا راحوا للاكشاك اللي بتبيع تحف وهدايا عشان يشتروا هدايا ..واشترت سارة تحفة صغيرة عبارة عن علبة زجاج ودواها برج ايفل ... واشترت خواتم واشترت لعبد العزيز لعبة صغيرة لمي بنت عمر اخوه ...

بعد كدة قاموا وتمشوا في الحديقة اللي تحت البرج وكان هناك رسامين يرسموا الناس ..
سارا: تعرف يا عبد العزيز ان ميرنا بترسم احسن منه
عبدالعزيز: دول رسامين محترفين يقدروا يرسموكي في ربع ساعة
سارا: بجد بيعرفوا يرسموا بسرعة كدة
عبدالعزيز: بقولك ايه ياسارة مش عايزة تتغدي
سارا: تعرف نفسي في ايه
عبدالعزيز: ايه ؟
سارا: ههههههه نفسي اكل من كنتاكي
عبدالعزيز: يعني سايبة كل المطاعم الكويسة وعايزة تاكل من المطعم دى
سارا: لو مش عايز براحتك
عبدالعزيز: لا خلاص اول ما نمر عليه ناكلمنه ..ولو ما لقيناهوش خلاص امرك لله نشوف حتة تانية ..
سارا ابتسمت :ماشي

وهم بيتمشوا شافوا صف مطاعم منها كنتاكي....
سارا: عبدالعزيز بص اه يالا نروح ناكل
عبدالعزيز: ههههههه ..يالا بس انا مش عايز اكل
سارا: يوووه خلاص ولاانا كمان عايزة
عبدالعزيز: مش لسة بتقولي انك عايزة تاكلي
سارا: ايوة بس لو ما كلتش معايا مش عايزة .

عبدالعزيز: هههههه خلاص ناكل ياستي ولا يهمك ...؟
ودخلوا المطعم..
سارا: اممم عايزة توستر بس مش زنجر..
عبدالعزيز: خلاص انتى دوري على تربيزة لغاية لما اطلب الاوردر .

وبعد ما خلصوا غدا ..قاموا يتمشون في شوارع باريس .. واحيانا يدخلوا المحلات الصغيره .ولما حسوا بالتعب .. نزلوا للميترو تحت ...وهم في القطر كانت سارا واقفه تتامل الخريطه الي معلقه وفيها وصف للاماكن ...
سارا : بقولك ايه يا عبد العزيز ماتيجي نروح ديزني .
عبدالعزيز: سارا انت بتتكلمي بجد
سارا: ايوة وفيها ايه يعني ما ينفعش اجي لغاية هنا وماادخلش ديزني
عبدالعزيز: هههههههه شكلها كدة عايزة تعيشي طفولتك من الاول وجديد...
سارا: نفسي اشوفها من كتر ما اصحابي حكولي عليها
عبدالعزيزبص لسارة بنظره: اممم افكر..
سارا اتغاظت من عبد العزيز لانه شايفها لسة صغيرة ... بس والله ديزين مش للصغيرين بس وللكبار كمان ...رجعوا للفندق وراحوا يتعشوا ويعدين نزلوا يتعشوا ....



انتظرونا في الفصل الخامس


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الإثنين 25 أغسطس 2008, 1:34 am

[center]الفصل الخامس

الجزء الاول

رهف: بقولك ايه يا ميرنا مش عايزة تكلمي سارة .

ميرنا : ياريت بس مش عايزة ازعجها .. ..
رهف: عادي حتزعجيها ليه ... بتكلميها عشان تسلمي عليها
ميرنا : انت عارفة ان سارة بتتكسف قووووي وما تقدرش تطلب من عبد العزيز حاجة زي دي ..

رهف:ااااااه صح بتتكسف .....ما شوفتيش عملت ايه في اخوكي عبد العزيز كان رافض فكرة السفر اصلا ومش حسافر الا لندن بس ودلوقتي شوفيهم بقالهم 3 ايام في باريس .... وما ادراكي بباريس مدينة الرومانسية والعشاق ...
ميرنا : ههههههه .... رومانسية ايه يا عبيطة ؟
رهف: ايوة رومانسية انت ما بتتفرجيش على افلام ولا ايه ...انا بقى في شهر عسلي حروح لفينيسيا وباريس .. وجزر الملديف
ميرنا : ههههههه والله انت يا اما مجنونة يا ما عبيطة ....وفين جزر الملديف .. دي في اسيا وباريس في اوروبا .

رهف: عادي... وايه
يعني لو بيحبني حيأخدني المكان اللي انا عايزاه .
ميرنا : ههههه خليه يجي الاول اللي امه داعية عليه وبعدين اطلبي منه اللي انت عايزاه .
رهف:انت اصلا ما عندكيش احاسيس خالص ا نا اعرف ان اللي بيرسموا زيك كدة ماليانين بالاحاسيس والمشاعر الجميلة .
ميرنا : بقولك ايه قومي من وشي احسلك لحسن والله شوفي ايه اللي حيحصلك .....
رهف: انتى ليه بتكلمينى بالطريقة دي دى جزاتي اني جاية اتكلم معاكي واونسك في وحدتك .

ميرنا : ههههه طيب يالا قومي غوري من خلقتي ....
رهف : طيب يا ميرنا حتصل بعدالعزيز واكلم سارة ومش حخليكي تكلميها .... بس..

قامت رهف واتصلت على اخوها عبد العزيز من تليفون البيت ...
عبدالعزيز : اهلا اهلا بالغالية
رهف بتبص على ميرنا وهي بتغظها وبتقولها بصوت واطي بيقولي يا غالية ...
عبدالعزيز: الوو
رهف: احمم اهلا اهلا اهلا انت يا الغالي .....

عبدالعزيز: هههههههههههه... ادى هو انت رهف انا بحسبك امي
رهف: طيب كمل المجاملة بتعاتك ....

[size=21]عبدالعزيز: ههههههههه ولا يهمك يا جميل انت غالية وقمر كمان اخبارك ايه ... غريبة امي بقالها فترة ما تصلت بيا ..
رهف: والله ما اعرفش ... المهم ان احنا كلنا بخير والحمد لله
اقولك على خبر حلو
يا عبد العزيز انا اتقبلت في الجامعة ......
عبدالعزيز: لا . بتتكلمي بجد .الف مبروك ..عمر ما قليش حاجة مع انه كلمني النهاردة ..
رهف: انا موصياهم كلهم هنا في البيت ما حدش يتكلم لان انا اللي عايزة ابلغك بنفسي...
عبدالعزيز: مبروك وعقبال التخرج انشاء الله واتقبلتي في أي جامعة ...
رهف: في جامعة القاهرة
عبدالعزيز: ودخلتي ايه ... ..
رهف: دخلت صيدلة ..
عبدالعزيز: اها بالتوفيق انشالله..
رهف: امال سارة فين
عبدالعزيز: سارا راحة لاستراحه السيدات .. دلوقتي حترجع
رهف: طيب لما ترجع خليها تتصل بيا ضرررروري انا عايزاه ماشي
عبدالعزيز: استني اهي جت
عبدالعزيز بيكلم سارا: سارا خدي اختي عيزاكي
خدت منه التليفون
سارا: ميرنا
رهف: ههههههه لا انا مش ميرنا
سارا: اهلا اهلا ازيك يا رهف وحشتيني جدااااا ....

رهف: لا ما هو واضح والا كنتي اتصلت بيا بقالك اسبوعين تقريبا ولا كلمتيني ..
سارا: هههههههههه ... انشغلت شوية معلش ما تزعليش
رهف: وانا اقدر ازعل برضه من حبيبة قلبي .. حترجعوا امتى ... حفلتي الاسبوع الجاي ..

سارا: انت بتتكلمي بجد .. ما اعتقدش حنرجع بسرعة كدة .. اجليها شوية
رهف: ياسلام يعني اقول للمدرسة تأجل الحفلة عشان مرات اخويا حتحضرها وهي لسة في شهر العسل ..
سارا: يوووه اصلا حتى لو رجعنا مش حقدر اروح ماعنديش فستان احضر بيه ...
رهف: ياسلاممم بصراحة انت ذاكية دى انت في باريس منبع الماركات وتقولي ما عنديش فستان احضر بيه .
سارا: ههههههه اه والله معرفش ازاي راحت عن بالي الحكاية دي خلاص حشتري من هنا .. هي امتى الحفلة بالظبط ...

رهف: يوم الخميس بالليل..
سارا: ايه يعنى فاضله اسبوع ونص مش اسبوع
رهف: ههههههههه عارفة بس عايزاكم تيجوا لانكم وحشتوني جدااا .

..
سارا: يا حبيبية قلبي واحنا كمان والله ... واخبار ميرنا ايه ...
رهف: الحمد لله اهي جمبي عايزة تكلميها
سارا: لا بس سملى عليها كثير..
رهف: انشالله ... بقولك ايه رحتى لديزنى..
سارا: هههههههه لا ما رحناش عبد العزيز مش راضي
رهف: يوه ليه لازم تروحوا على فكرة دي تجنن انا فاكرة اني رحنالها من سنتين ...

سارا: انشالله يارب يوافق عبدالعزيز
رهف:اكيد حيوافق انت مش شايفة ازاي ساحرتيه وخلتيه تروحوا باريس ومش عارفة عاملة ايه كمان بقة يكلمني بكل احترام وادب ... ...

سارا: هههههههه .. لا عاد مش للدراجتي
رهف: المهم الجو عندكم يجنن صح ..مش احنا اللي حنفطس من الحر ....
سارا : مش مهم الجو المهم تكوني في وسط اهلك والناس اللي بيحبوكي ....


رهف: ههههه وانتى يعني دلوقتي مع مين .... يالا عشان ما اطولش عليكي لحسن حبيب القلب حيدبحني....

سارا: اوكي وسلمى على الكل خصوصا امي فوزيه وعمي صلاح
رهف: اوكي يوصل ..مع السلامة
سارا: مع السلامة
وقفلت التليفون ..و عبد العزيز كان طول الوقت يتأمل في سارة وجمالها الاخاذ .. بجد بدأت البنت دي تغزو قلبي .. لالالالا ايه اللي انت بتفكر فيه دى يا عبد العزيز ... مستحيل اصلا تحب ... كل اللي حصل انه قاعد معاها ليل ونهار واكيد حيملها شوية ... بس انا لازم اوقف الشعور دى عشان ما يتملكش مني ... بس دي حاجة لا شعوريةما اقدرش اسيطر عليها .. اكيد لما ارجع مصر حيكون الوضع محتلف .. حيكون البيت دايما مليان ومش حيبقوا لوحدهم الا في اوضتهم واكيد الحكاية دي حتلهيه شويةعن التفكير في الانجذاب ليها اصلا

سارا: ايه يا عبد العزيز سرحت في ايه
عبدالعزيز: لالالالا ولا حاجة ... هي رهف كانت عايزة ايه
سارا: كانت بتفكرني بموعد حفلتها .. فاضلها اسبوع ونص ...
عبدالعزيز: عايزة تحضري الحفلة
سارا: ياريت يا عبد العزيز
عبدالعزيز: خلاص حستعجل في الرجوع
سارا: مش حتزعل يعني ان احنا ما قضناش الفترة كلها
عبدالعزيز كان مبسوط انهم حيرجعو مصر ويقلل الاحتكاك بسارة .. لانها سيطرت على مشاعره واحاسيسه وهي مش حاسة وهو عايز يشيل فكرة الحب من دماغه اصلا ...

عبدالعزيز: هو انا كل ما اقولك حاجة .. تقوليلي مش حتزعل ....اه صحيح رهف ما قلتلكيش انها اتقبلت في الجامعة ..
سارا: لا ماقالتش ..ليه هي خلاص انقبلت
عبدالعزيز: ايوة
سارا: الغلسة ما قلتش ليه
عبدالعزيز: هههههههههه بقالك كام ساعة بترغوا ما قلتلكيش .. غريبة البنت دي ..
سارا: يوه ما باركتلهاش
عبدالعزيز : خلاص مره ثانيه يالا قومي عشان نروح المطعم ... ايه رايك نروح لقالريه لافييت؟؟
سارا: ايوة .... لاني في حاجات كتير لسة عايزة اشتريها
دفع عبدالعزيز الحساب وطلعوا من المطعم الي كانوا بيتغدون فيه ...


ميرنا : انا حنزل الصالة تعالى معايا ..
رهف: ماليش نفس
ميرنا : وليه انشاء الله مالكيش نفس...
ونزلت ميرنا لاهلها اللي كانوا قاعدين في الصالة ونورا اختها جتلهم زيارة هي وعيالها كانت عندهم ... وسلمت عليها .. وراحت تقعد جمب امها ...

ميرنا : امال فين عيالك يا نورا ما شفتهمش ..
نورا: بيلعبوا في اوضة مي ... يماما في عمر وابويا ؟

فوزيه: ابوكي في المرزعة ...وعمر مشة عارفة ما قاليش رايح فين ...
نورا: اه صحيح ياماما انا لقيت عروسة لعمر انما ايه اخر جمال
ميرنا : اوعى تكون واحدة من اصحابك ...او وحدة عجوزة وعانس ...
نورا: ليه يعنى شايفاني كبرت وعجزت للدراجتي ..
ميرنا : ههههه لا دى انت لسة ما كملتيش العشرين ..
فوزيه: ميرنا احترمي اختك ولمي نفسك ..
ميرنا : يوووه هو ما فيش حد في البيت دى اقدر اهزر معاه يا ساتر .

نورا: اصل هزارك بايخ وتقبل ...انا اصلا اللي غلطانة وبتلكم في المواضيع دي قدامك فكراكي واحدة كبيرة وقد المسؤولية .
فوزيه:بس يا نورة انت كمان حتحطي راسك براس اختك الصغيرة .. وقوليلي من البنت دي اللي جيباها عروسة لاخوكي ..

نورا:عارفة يا ماما سمر صحبتي من ايام اعدادي ... ..
فوزيه: وانتى عرفتيها منين دي ؟؟؟
نورا: نهى صحبتي عارفاها طبعا سمر تبقى صحبتها قووي وعالطول نهى كانت بتعزمها وتعزمني وكنت باشوفها كتيير بنت عسل قووي ودمها خفيف ...
فوزيه: والله انت عارفة يا نورة انا نفسي ومنى عيني ان عمر يتجوز انهاردة قبل بكرة .. بس الموضوع دى مش في ايدي وانا تعبت معاه قوووي .

نورا: يا ماما انت كلميه تاني وحاولي يمكن يكون غير رايه بعد جواز عبد العزيز
فوزيه: مش عارفة .. حاحول معاه تاني ..
ميرنا : ما تسيبوا عمر براحته ما دام هو سعيد ومبسوط كدة بطلوا تكلموه في الموضوع دى لانه مش حيتجوز ....
فوزيه: والله انه مقطع قلبي .... انا عارفة انه كان بيحب مراته قووووي ولغاية دلوقتي .. ابني وانا عارفاه عالطول بشوف الحزن في عنيه .......
نورا: حزن ايه بس ايه ياماما فاطمة الله يرحمها بقالها 3 سنين .... وما اعتقدش انه لسة متأثر فيها ؟؟؟.
فوزيه:من قالك الكلام دى ... هو اصلا عمره ما نساها بس هو بيحاول انه ما يظهرش أي حاجة قدامكم وبيداري جواه .
ميرنا : كلامك صح يا ماما وانا كمان حاسة باخويا وبلاحظ قووووي لما يكون مع مي .

فوزيه: وانتي يا ميرنا انت واخواتك بكرة تتجوزوا والبيت يفضى عليا انا وابوكي ...
نورا: ياماما ما تخافيش احنا عمرنا ما حنسيبكم وغير كدا كمان سارة حتكون موجوده معاكم مش هي حتسكن هنا
فوزيه: حتسكن مؤقت مع اني عارفة انها مش حتقصر ... الله يرحمك يا فاطمه ..مكانك كبير في قلوبنا ..
نورا وميرنا: الله يرحمها..
فوزيه: شوفي يا نورا انا حكلم عمر وانشالله يوافق..
نورا:طب ايه رايك انا اكلمه..
فوزيه: لالا انا حكلمه...
منير: الا قوليلي يا نورا حتولدي امتى
نورا: لسة داخلة التامن ما بقاليش الا اسبوع الا فين رهف
ميرنا : فوق عايزاها

نورا : اصلي بقالي مدة ماشوفتهاش
را حت ميرنا تنادي رهف ... وجات رهف وسلمت على اختها نورة ..
رهف : اخبار حملك ايه .... حتقدري تيجي حفلتي ...
فوزيه: لا تيجي فين تعب عليها
[size=21]نورا: لا عادي يا ماما لو حسيت اني تعبانة مش حاجي .
رهف : ما عرفتيش ولاد ولا بنت
نورا: احمد مش راضي بيقولي مالهاش لزمة .... وكل اللي يجيبه ربنا كويس... بس انا حاسة انه ولد ... حملي


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الإثنين 25 أغسطس 2008, 1:35 am

المرة دي غير كل مرة ...
ميرنا : ههههههههه...اكيد مش مخليك تنامي طول الوقت يرفس..
نورا: اه والله ليل ونهار يتحرك الله يخليه.

[/size]
وفي باريس...

سارا:ايه رايك يا عبد العزيز في الفستان دى حلو مش كدة ,
عبدالعزيز: امم..مش عريان شوية
سارا: البس معه شال
عبدالعزيز: لا فتحه ظهره واسعة قووووي واعتقد ان الشال ما يغطهوش ...
سارا: بس هو عاجبنى..
عبدالعززيز: طيب دوري على غيره
سارا: طييييب
وراح قعد عبد العزيز على الكرسي اللي في المحل ... الستات دول ما بيزهقوش من اللف طول النهار في السوق بقالي ساعة بلف معاها من محل لمحل ... تعبت من كتر اللف ياساتر ... وسارة ما بتشتكيش .... شكل الهانم مطولة ..

عبدالعزيز: سارا لسة ما خلصتيش
سارا: لا تعالي نشوف مكان تاني هنا ما فيش حاجة
عبدالعزيز: الساعه 8 الوقت اتأخر ياسارة .... بكرة نيجي ونكمل .... والمحلات قربت تقفل ...

سارا: طيب ..بس مش عايزة نرجع الفندق
عبدالعزيز: طيب يالا نتمشى
وطلعوا من المول وقاموا يتمشون ..راحوا لشارع الشنزلزيه وتعشوا هناك .. كانت سارا عايشه سعاده غير طبيعيه..الحمدلله انه وفقنى بعبد العزيز فعلا نعم الزوج .. صح انه مش فتى احلامي ...... بس عبدالعزيز انسان رائع ..بصراحة ما كنتش اتوقع منه كل الاخلاق دي والاحاسيس دس كلها ...بدأت تحس ان سارة بدأ يمتلكها ويسيطر عليه ... .. بس السؤال هنا هل سارا قدرت تتملكه..؟؟؟؟
......................

النهاردة الجمعة .. وطبعا بعد الصلاة حيكون الغدا في بيت ابو محمد .. واولاده كلهم مجتمعين في بيت العيلة مع عيالهم .. الكل كان بيضحك وفرحان وبيتكلموا الا اثنين .....هموم الدنيا شاغلتهم ..ومش قادرين يقولوا لحد على المشاكل اللي هما فيها ... عبدالله مع افلاسه والديون الي فوق راسه ..ومها الي شايله هم جوزها الي هو همها كمان...
بعد ما خلصوا غدا ... عبدالله راح يغسل ايده .. .. لحقه محمد ..
محمد: يا ابو يوسف عايز اتكلم معاك شوية ... بعد ما تخلص غسيل اديك تعال لي في السيارة انا مستنيك ..

عبدالله استغرب من اخوه عايز منه ايه ...
عبدالله: لسة بدري حتخرج دلوقتي
محمد: انا عايز اتكلم معاك الاول
عبدالله: بس الوالد حسيتغرب من خروجنا وحيسأل رايحين فين
محمد: لا ما تخافش بابا حيروح ينام شوية
عبدالله: اوكي انا جيلك
محمد: ما تتأخرش
وخرج محمد راح السيارة .. وبعد شوية خرج عبداللع وراه .. وطلع عبدالله ... برى البيت وبسياره محمد بالتحديد .. شاف اخوه داخل سيارته الجمس ...راح للجهه الثانيه ..وركب جنبه ....
محمد: مش حلو اني اكلمك كدة في السيارة تعالى نروح كافي احسن ...

عبدالله: دى شكله موضوع كبير
محمد: ايوة ... تحب تروح فين
عبدالله : اي مكان

وفي الصالة في بيت شوقي ...
صالح: عمي تامر خليني العب معاك بلي ستيشن
تامر : بقولك ايه روح انا مش فاضيلك .

صالح: عشان خطري يا عمي انا بعرف العب قووي ... انا في البيت دايما بلعب مع مهند ...
تامر : خلاص لو رحت البيت ابقى العب هناك .
صالح: عمي بس جيم واحد
تامر : اوف طيب تعالى
مهند: وانا كمان عايز العل
تامر : بقولكم ايه ولا واحد منكم حيلعب يلا روحوا لامكم .

صالح :بس يا عمي انت موافق لغاية لما جيه مهند .... كله منك يا مهند يالا روح عند ماما .. وانا حقعد هنا ..
وقام صالح جر اخوه عشان يطلع من اوضه عمه ومهند بيقاوم ... وضربوا بعض ..
تامر: بسانت وياه ... انا اصلا غلطان اني دخلتكم ا وضتي يالا برة انت وهو يالا ..
مهند وهو بيعيط : هو اللي ضربني الاول يا عمو ...
صالح: تستاهل
تامر : خلاص انا حقفل ومش حخلي حد يلعل ولو تموتوا ما حدش حيلعب . وانت يا مهند المفروض تسمع كلام اخوك الكبير .

مهند: يعني يضربني واسمع كلامه
تامر : يلا خلاص روحوا العبوا بالكورة ...

وخرج تامر من اوضته ..
تامر احم احم : طريق يا جماعة انا جي اللي مش مغطي يغطي ...
مها وهدى كانوا في الصالة ... لان ام محمد راحت تريح مع جوزها شوية ... بعد ما تغدوا .
تامر : السلام عليكم
سلمان: السلام عليكم ...
هدى :وعليكم والسلام .. اخيارك ايه يا تامر من زمان ماحدش شافك ..
تامر : والله بخير يا ام صالح ... انت عارفة بقى المذاكرة وارفها ...

هدى : الله يوفقك انشالله...
سلمان: امين.. هي فين امي ؟؟
مها: راحت تريح شوية هي وعمي شوقي ...
تامر : طيب عن اذنكم ...

هدى: تامر : العيال برة ..
تامر : ايوة ما هم عيالكم دول جنوني .. اعتقد انهم بيلعبوا كورة في الحوش ...
وطلع تامر لاوضته تاني وشاف موبيله لقى فيه 8 مكالمات من لمى ... وهو عامل زعلان علشان ما خرجتش معاه في نهاية الاسبوع زي ما وعدته ... وطنشها وما ردش عليها ..وفرد جسمة على السرير ورايح شوية .. ولسة حيغمض عنيه الا تجي على باله صورة رهف .. البنت دي بجد شاغلاني جدااا من اولما شفتها على السلم في فرح سارة وهي ما بتفرقش خيالي اصلا ... وقبل ما انام لازم تيجي في بالي .. ومعرفش انام .. بجد جميلة جدااا سبحان الله ... ونام و هي لسة في باله ..

عبدالله ومحمد راحوا لكافي في شارع جامعة الدول العربية ... بعدما قعدوا وطلبوا قهوة ..

عبدالله: ايوة يا محمد عايزني في ايه ..
محمد: عبدالله مش عارفة اقولك ايه ..
عبدالله: قول ما تخلنيش على اعصابي كدة
محمد: انا عندي مشكلة مالية كبيرة ومش عارفة اتصرف . تنصحني بايه .

عبدالله : مشاكل من أي نوع ؟؟
محمد: مش عارف اقول ازاي .. انا مكسوف منك ؟

عبدالله:ايه الكلام دى يامحمد احنا ا خوات .. و المفروض تقول لي اي اللي مضايقك .. وانا ححاول اساعدك ..
محمد : ايوة احنا اخوات والمفروض ما فيش بنا اي اسرار
عبدالله عقد حواجبه وحس ان فيه شي: تقصد ايه يا محمد ؟
محمد: اتوقع انك تعرف قصدي ياعبدالله ؟
عبدالله: انت سامع حاجة او حاسس بحاجة ؟
محمد: ايوة سامع حاجة واحب اني اسمعه منك ؟
عبدالله: خلاص ما دام تعرف مش لازم اتكلم ... بس المووضع مش عايزه يوصل لبابا .

محمد: ليه ..عبدالله احنا اهلك ... تصور شعوري لما عرفت الخبر.. لا وانت ساكت ومستنيك تتكلم ولا اتكلمت .. استنيتك تقول للوالد ... سالت تامر اذا قلتله حاجة .. ولا احد منا يعرف حاجة .. ليع يا عبد الله .. انا ا خوك واذا ما لجأت ليا حتلجأ لمين ؟؟
عبدالله: مين الي قال لك..؟؟
محمد: مش مهم مين اللي قالي المهم اني عرفت واني ماعرفتش منك ...

عبدالله حس بالذنب: ازاي كنت عايزين اقولكم على فشلي والله ما اقدرش ... ما اقدرش ..
محمد: ليه انت فاكر اننا حنشمت فيك .. عبدالله انت عاقل .. وانت عارف اننا عمرنا ما حنشمت فيمك بالعكس دى احنا حنقف جمبك ... ونساعدك ..وانا عارفة ان الحكاية دي ممكن تحصل لاي حد فينا ... والمفروض ما تيأسش ؟
عبدالله: ربنا كريم
محمد: مها تعرف حاجة ولا هي كمان مخبي عليها .

عبدالله: لا هي حست ان انا فيا حاجة وضغط عليا وقلتلها ... والله اني ندمت .. ومن ساعة ما قلتلها وهي عالطوال مهمومة وشايلة الهم ...وانتارف ا نها حامل ومكنتش عايزة تشيل الهممعايا وخصوصا في الوضع اللي هي فيه دى ..
محمد: دى احسن حاجة انك قولتلها على الاقل تخفف عليك .. المهم انت ما وي تعمل ايه ؟
عبدالله:السؤال دى ما بيفرقش تفكيري من ساعة ما خسرت المشروع ؟
محمد: طيب ابدأ في مشروع جديد؟؟
عبدالله: ازاي وانا مفلس ولا الديون اللي فوق راسي .

محمد وهو فاتح عنيه ومستغرب: فلست!!!!!!!!!!!!!
عبدالله : ليه هو ما تعرفش الموضوع كله
محمد: لا كل الي عرفته انك خسرت في مشروعك...
عبدالله: لا انا مش خسرت بس المشروع دى انا فلست كمان والمشورع دى حطيت فيه كل راس مالي ودخلت معي مساهمين كمان وهما دلوقتي بعد ما خسر المشورع بيطالبوني بفلوسهم .

محمد بعصبيه: كل دى يحصل وما تقلناش .. عبدالله انت بتفكر ازاي .. عايز افهم .
عبدالله: دي مشكلتي وانا ححلها زي ما ورطت نفسي فيها .
محمد: لا بجد انت مش طبيعي .. انت عارف لو بابا عرف حيساعدك طبعا .. والحمد لله اننا معانا ومبسوطين ..

عبدالله: لا مش عايز بابا يعرف اي حاجة
محمد: طيب لييييييه؟؟؟
عبدالله: انت عارف اني فتحت المشورع دى وهو مش موافق عليها اصلا .. وتخيل لو انت مكاني ترضى تروحله وتعلن فشلك قدامه .. انا عايزة دايما يرفع راسه لما يشوف واحد مننا نجح ... مش فاشل ..

محمد: انت تفكيرك غريب قوووي . . الوالد طول عمره وهو فخور فيك ... اسألني انا ...
.. دايما يمدح فيك حتى وهو مش عاجبه انك بتشتغل بعيد عنه ...
عبدالله: محمد ..انا معاكي بس عشان خطري ما تخليش بابا يعرف حاجة ...
محمد: والحل؟
عبدالله: انشاء الله حقدر احلها ... انا بفكر اعمل مشروع تاتي نسبة نجاحة اكتر من الاول بس محتاج راس مال ؟؟

محمد يفكر: طيب انا لقيتها ... انا عندي مبلغ كويس في حسابي .. غير قطعة الارضين موجودة على شط البحر الاحمر ..
عبدالله: طيب؟؟
محمد: يعني ايه طيب .. يا ابني ابدأ المشروع والارباح تسدد الديون .

عبدالله: لالا مستحيل... فلوسك خليها ليك ولعيالك انت احوج مني بالفلوس دي ...
محمد: عبدالله ..ما تقولش كدة صدقني حزعل منك ... اعتقد انا اخوات ولو ما وقفناش مع بعض حقف مع مين يا عبيط ..
عبدالله: محمد صعبه.. انا عندي كمان ارض .. واسهم وناوي ابيعهم .. وفي كمان مجوهرات مها تقدر كمان انها تبعها ... والباقي انشاء الله حدبره ..
محمد: لا ذهب ومجوهرات مراتك خليهم ولا تلمسهم ... لو كنت عايز فلوس تاخد مني على الاقل المبلغ والارض مع الارض بتاعتك ... والفول سموجود و الحمد لله وانا كنت ناوي اسافر فيهم في الصيف ..ز وما سافرناش .
عبدالله: بس كدة بتزيد الديون عليا .
محمد بعصبية : ومين قالك اني حدقهالك سلف .. ما تقوعتش منك الكلام دى يا عبدالله .. دلوقتي لوا انا كنت مكانك مش انت كنت حتتصرف بالطريقة دي .

عبدالله: والله مش عارف اقولك ايه ... انت كسفتني قوووي ..
محمد ابتسم لاخوه: خلاص وماتقلش حاجة .. وانا بكرة انشاء الله حروح البنك وححول الفلوس لحسابك وحعرض الارض للبيع ...
عبدالله: بس بشرط..
محمد: ههههههههه ... ايوة مع اني المفروض ا نا اللي اشرط ...
عبدالله: لا بجد .. انت حتدخل معايا شريك وبالطريقة دي يرتاح ضميري ..

محمد:لو كدة حترتاح انا موافق بس بشرط اني اكون شريك بيني وبينك وما حدش يعرف بالموضوع دى خالص ..
عبدالله: اوكي..وبقولك ايه مش محتاج انك تبيع ارضك ... اعتقد الن المبلغ اللي حيجي من الاسهم مع الارض بتاعتي مع فلوسك حيكفوا انشاء الله .
محمد: خلاص بس لو حسيت تاني ما تتردتش وتقولي ... وماتنساش اني اخوك ..
عبدالله اللي كان بيحس براحة كبيرة جدا بعد مااخوه حل مشكلته ..: وماتنساش ان انا مش عايز بابا يحس باي حاجة .
محمد: ماتخافش بس مش موافقك على الحكاية دي بس انت حر .
عبدالله قام وحضن اخوه قوووي لانه فعلا كان في وطة كبيرة وهو اللي حلها ..
عبدالله: جميلك عمر يما حنساه يابوصالح..
محمد: هههههههههه.. دى مش جميل انت ناسي اني شريك ولا ايه .. وكفاية بقى الناس بدأت تتفرج علينا .

عبدالله: ههههه.. واحلى شريك ربنا ما يحرمنيش منك يا محمد
محمد بابتسامه: ومنك انت كمان يا ابو يوسف

[/size][/center]


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
aya
aya
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 291
العمر : 30
نقاط : 10258
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 0
تاريخ التسجيل : 29/04/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف aya الإثنين 25 أغسطس 2008, 2:19 am

ميرسى يا قمر
Abeer
Abeer
مديره المنتدى الاهلاوى الاول
مديره المنتدى الاهلاوى الاول


انثى
عدد الرسائل : 14654
نقاط : 23253
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 21
تاريخ التسجيل : 01/01/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف Abeer السبت 30 أغسطس 2008, 8:53 pm

تسلم ايديكىىىىىى قمورتىىىىى

رووووووووووووووووووووووعة كالعادة

في انتظار المزيد ..


_________________
.
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الثلاثاء 23 سبتمبر 2008, 9:21 pm

الفصل الخامس
الجزء الثاني



وفي باريس ...
فاضل ثلاث ايام وسارة وعبد العزيز يرجعوا لمصر ..
سارا: يوووه النهاردة ا خر يوم لينا هنا وانا لسة ما اتشترت الفستان .
عبدالعزيز: انتي اللي مش عجبك اي حاجة اعمل ايه طيب.
سارا:انا اللي مش عجبني حاجة ولا انت كل ماتشوف فستان عجبني تتطلع فيه القطط الفطسانة ...دى عريان اوي او دى لونه فاقع او دى شفاف ...
عبدالعزيز: مش ذمبي انت اللي بتختاري حاجات مش مناسبة .
سارا: يووووووه وايه المناسب من وجهة نظرك ...
عبدالعزيز: تعالي قومي حدخلك المحل ده واوريكي بقى الفساتين اللي على اوصلها .

ودخلوا محل لفساتين السهره ... وقام عبدالعزيز يقلب في الفساتين ولقى فستان طويل لونه ازرق .. واكمه طويل...سارا فتحت عنيها وبتتكلم في سرها .. مش معقول هو عايزين البس كدة
عبدالعزيز: ها ايه رايك ؟؟
سارا: لا مستحيل...
عبداللعزيز: هههههه.. طيب جربيه ...
سارا: انت بتتكلم بجد
عبدالعزيز بمكر : ايوة يالا عايزه ا شوفه عليكي
خدت سارة الفساتة وراحت للغرفة القياس .. ولما لبسته اكتشفت انه من تحت مفتوح لغاية نص الرجل من فوق ..... ابتسمت ابتسامه ماكره ونادت عزيز..
سارا: على فكرة يا عبدالعزيز عجبني حاخده .
عبدالعزيز لما اختار الفستان كان عارف ا نه مش حلو خالص بس على سارة احلى ... جمال جسمها مخلي الفستان روعة عليها ومظهر جمال وشهها ..
عبدالعزيز: انتي بتكلمي جد
سارا: ايوة وليه لا .. مش هو ع جبك وحاخده عشان عجبك ..
عبدالعزيز: بس ..لحظه لحظه هو ما كانش فيه فتحه على جمب
سارا: هههههههههههه ايوة مش اي فتحه دي لغاية نص الرجل من فوق كمان
عبدالعزيز: وانا اقول ليه غيرتي رايك .... يالا غيري هدومك وروحي دوري على فستان تاني .
سارا: ههههههههه ... شفت بقى ذوقك ازاي وبتتريق على ذوقي
عبدالعزيز: ماشي يالا بسرعة خلصي وغيري هدومك ..
سارا: هههههههههه انشالله

ابتسم عبدالعزيز وقعد يستناها لغاية ما خلصت .. وسرح في سارة .. وبيتلكم في سره .. يالله الوضع دى لازم يخلص .. بس ازاي نرجع .. هانت ما بقاش الا قليل .. البنت دي بجد سحرتني ... وازاي اقنعتني اانا نروح ديزني لاند مع اني كنت معارض .. ومع انها ما حاولتش معايا تاتي...بس مش لازم انه تتحايل عليا وتقنع فيا .. كفاية اني ابص لنظراتها الساخرة .. ووقتها ماتقدرش ترفضلها طلب .
سارا: عبد العزيز تعالى
عبدالعزيز راح لسارة في غرفة القياس .. لقاها لبسة فستان حلووووو جدا .. كان عبراة علة الوافت فاتحة متداخلة في بعض وبسيط جدا وفخم .. بس عيبه انه خيوط ..
سارا وهي بتلف: ايه رايك ؟
عبدالعزيز الي كان لغاية دلوقتي متأثر بجملها ... :اممممم .. حلو
سارا: يعني اخده ؟
عبدالعزيز: اممممم ...لا
سارا: يووووه ليه .. فتحة ظهره مش كبيرة
عبدالعزيز: ايوة بس فتحت الصدر كبيرة قوووي .
سارة حطت الشال اللي جاي معاها : طيب ودلوقتي .
عبدالعزيز: الشال شفاف قوووي
سارا بنرفزة : عبد العزيز .
عبدالعزيز لا شعوريا: عيون عبد العزيز
سارا احمر وشها لانه اقو لمرة يقولها كلمة غزل من اول ما اتجوزوا .. واتكسفت وفي نفس الوقت اتبسطت قووي .
سارا:يعني احنا بقالنا كام يوم بندور على فستان ومش لاقين كل الانواع مش عجباك .. يقولوا علينا ا يه ال ناس سارة بنت شوقي مش عارفة تلبس ..
عبدالعزيز: قولي سارة مرات عبد العزيز
سارة باستغراب ايه
عبدالعزيز: الناس بيقولون سارة مرات عبدالعزيز..
سارا: ههههههه... يالا قلت ايه
عبدالعزيز: قلت لا
سارا: والله مش حنزل الشال خالص ..
عبدالعزيز: ليه انتى شايفة ان الشال دى بيستر حاجة ..
سارا: يالا ياعبد العزيز والله عجبني المديل دى من زمان في باللي والوانه حلو قوووي .
عبدالعزيز: اوكي طيب ... بس الشال تغيريه وتجيبي واحد ا تقفل
سارا: بس الشال دى جاي معاها وصعب اني الاقي واحد مناسب ليه .
عبدالعزيز: خلاص امرنا لله ... يا لا غيري هدومك عشان نحاسب
سارا: شكررررررررررررررررررررررا
عبدالعزيز: بس ما تتأخريش
سارا: عالطول ثواني
وخرج عبد العزيز من غرفة القياس .. وبعد ماخلصوا وحاسبوا على الفستان وحطوه في صندوق وادوه لسارة .. طلعوا من المحل وهما يبمشوا ...سارة كان نفسها تشتري هدية لعبد العزيز .. ومش عارفة ازاي تستغفلة ..وهو مش راضي يفارها ولادقيقة .. ...شافت محل دي بونت ... بس ازاي تدخله من غير ما عبد العزيز يحس بيها .. وخطرت على بالها فكرة ..
سارا: عبد العزيز عايزة ايس كريم من باسكن روبنز..
عبدالعزيز: طيب تعالي نروحله .
سارا: لا انا تعبانه حستناك هنا
عبدالعزيز وهو يرفع حواجبه: عايزاني انا اجبهولك لغاية عندك
سارا: يووووووه خلاص مش عايزة حاجة
عبدالعزيز: ههههههههه ... يعني بجد كنتي عايزاني انا اللي اجبهولك .. ولا يهمك تأمري يا عيوني .. اروح اجيبلك اللي انت عايزاه بس ماتتحركيش من هنا طيب .
سارا: اكيد مش حتحرك
عبدالعزيز:اوكي..
وراح عبدالعزيز عشان يجيب لها الايس كريم ... واول ما بعد عالطول سارة دخلت المحل . ولسة عبد العزيز ما وصلش لباسكن روبنز افتكر يسأل سارة عايزة اي نوع ايس كريم ..ودلوقتي المحل مش بعيد قوووي راح يرجعها تاني ... شاف الكرسي مافيش حد .. ولا لقى اثر لسارة .. قلق علهيا قولتلها ما تتتحريش من هنا .. وهي تقول انها تعبانة ايه اللي قومها ..

سارة دخلت المحل وقعدت تتفرج ولا هي دارية عن عبد العزيز حاجة .. شافت طقم حلو قوووي عبارة عن محفظة وقلم .. عجبها قوي وقررت انها تشتريه ... وهي بتحاسب لفت نظرها طقم حلو اشترته لخواها محمد ...وافتكرت اخوها عبدالله وتامر .هي ما اشترتلهمش الا برفانات ..
قامت اشترت لكل من هم قلم ... وبعدين شافت هدية عبد العزيز شوية قليلة قامت طلبتمن البياع انها تكنسل الطقم... واختارت له طقم فخم من الاولاني ... بعد ما حاسبت بالماستر كارد طلعت من المحل وهي تدعى ربها انعبدالعزيز ما يكونش رجع لانها اتأخرت شوية ..
.... حمدت ربها لما ما شافتهوش ...وقعدت على الكرسى .. انتظرته وهو تاخر... غريبه باسكن روبنز مش بعيد هو اتأخر ليه .. ... بعد حول ربع ساعه من الانتظار وكأن قلبها مقبوض وحاسة انه في حاجة حصلت ...وبدأت تقلق بجد على عبد العزيز ... اول ما شافته عرفت انه متعصب ... طيب هو ليه متنرفز كدة اوعى يكون اتخانق مع حد ...

عبدالعزيز كان بيدور على سارة في كل مكان ولما ما لقهاش رجع تاني في نفس المكان .
يمكن تكونهي كمان رجعت .. وافتكر لمام سارة خرجت في لندن من غير ماتقوله .
واهي عملتلها تاني .. بس يمكن ما عملتهاش يمكن حد خطفها .. وقعد الشيطان بيصوروا حاجات ..بجد كان قلقان عليها .. اول ما شافها قاعدة وبكل هدوء مع انه لمح الخوف في عنيها ..حسن انه حينفجر فيها .. وكان نفسه يضربها ع... وتمالك اعصابه ..

عبدالعزيز: كنت فين ..
سارا: انت اللي كنت فين انا قلقت عليك قوووي
كان صوت سارة في لمست خوف .... خافت انه يكون فيه حاجة .. بس مش باين انه اتخانق مع حد .. اوعى يكون كان بيدور عليا .. كانت خايفة من ردت فعله ..يمكن يعمل زي ما عمل في لندن ....ياربي اعمل ايه ..
عبدالعزيز يحاول يتماسك ويكلمها بهدوء: رحت ادور عليكي
سارة اتأكددت من شكوكها .. ياربي اكيد هو متنرفز .. ما هو واضح عليه ..
سارا: انا دخلت المحل دى
وشاورت على المحل اللي دخلته .
سارا: رحت اشتري لاخواتي هدايا
عبدالعزيز: طيب ليه ما قلتليش
سارا: ماشفتش ا لمحل الا بعد ما رحت قلت ادخل الف فيه لغاية لما ترجع
عبدالعزيز: اصلا انا يادوب اتحرت من هنا وبلف ورحعتلك مالقتكيش كأنك كنتي مستية بس امشي ...
سارا كانت ميته من خوف..
سارا: اسفه بس قولت اتفرج بسرعة قبل ماتيجي ما عرفش انك حترجع بسرعة كدة
عبدالعزيز سحب نفس طويل عشان يهدى: حصل خير بس ما تكررهاش ... على فكرة انا خفت عليكي قوووي وفرنسا بلد ما فهاش امان ..
سارا: حاضر انشالله
عبدالعزيز: يالله نمشى...
ولسة حيمشوا ... سارة خدت نفس طويل ... ..
عبدالعزيز: مالك
سارا: ما اشترتش هدية لبابا اشتريت للكل الا هو لسة ...
عبدالعزيز: خلاص نشتري بعدين .. حتى انا ما لسة ما اشتريتش هدية لبابا ولا لعمر ..

سارا: متى بعدين وحنا بنروح عن باريس بكره..
عبدالعززيز: انا تعبان الحين نص ساعه وانا ادور ادوك اذا رحنا للمطار نشترى لهم من هناك ..

سارا حست بالذنب ..بجد تعبت عبد العزيز قوووي وهو بدور عليها ..وقالت الحمد لله انه ما زعقش ولا اتنرفز عليها هو اصلا اتغير من ساعة ما كنا في لندن ...بس هو بيحبني ولا لا .. اكيد بيحبني والا ما كانش عاملني بالطريقة دي .. صحيح انه عمره ما قلي الكلمة دي او اي كلمة تدل على الحب ..الا النهاردة قالي من عيون عبد العزيز .. بس اعتقد ان الكلمة دي مش لازم بقولوها اتنين بيحبوا في بعض ..لالا اكيد بيحبنى ويقصدها لانى انا كمان بحبه...وابتسمت ..
عبدالعزيز: ليه بتبتسمي ..؟؟؟
سارا: هاه ولا حاجة
عبدالعزيز رفع حواجبه وماعلقش عليها .. كان لسةمضايق منها شوية ..
بس خلاص مش لازم يبينلها اللي كان بيحسة .. بجد البنت دي بتفور دمي احيانا ..بس هي صغيرةومالتتلمشي .. مين يقول ان عبد العزيز بقى كدة وتعامله معاها اتغيرت 180 درجة ..
عبد العزيز مستغرب .. ازاي انا ماتنرفتش عليها .. ولا قلتلها كلمة تزعلها ... بجد البنت دي غريبة كأنها بتعمل فرامل لاعصابي لما بكون ثائر .. وبهدء اول ما بشوفها .... وفعلا سارة غيرتني وانا مش عايز اتغير بس غصب عني .. ياترى هو دى اللي اسمه الحب ...

ياترى حيفضل تامر زعلان من لمى عالطولى ولا فترة وحيصالحها ؟
وهل حتنفع مساعدة محمد لعبدالله ؟؟
والاهم سارة وعبدالعزيز هل صحيح ان سارة بدأت تمتلك قلب عبد العزيز زي ماهو بيقول ؟

كل الاسئلة دي حنشوف اجابتها في الجزء القادم ....


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الثلاثاء 23 سبتمبر 2008, 9:23 pm

الفصل الخامس

الجزء الثالث


قررت فوزيه انها تكلم عمر النهارد على العروسة اللي كلمتها عنها بنتها نورة ... بعد ما رجع عمر من الشغل ... نادته امه وطلبت منه انه يجيلها اوضتها .. عمر اللي استغرب من امه ... ياترى عايزة مني ايه لدرجة انها عايزة تتكلم هي وهو بس ومش عايزة حد معاهم ..
عمر: خير يا امي .. هو بابا في حاجة ولا ايه
ام عمر: لا الحمد لله ابوك بخير اطمن ... بس انا كنت عايزاك في موضوع يهمك شوية ..
عمر: ايوة يا ماما انا تحت امرك ...اتفضلي ...
ام عمر: يا ابني حالتك دي مش عجباني ..
عمر: ليه ياماما هو فيا حاجة عملت حاجة زعلتك ..
عمر: لا يا ابني ما فيش حاجة زعلتني ولا حاجة .. بس انت طول النهارد في الشركة .. وترجع على العصر تقعد معانا شوية ..وبعدين تطلع تنام ... كأنك عازب بالظبط ..
عمر: يا ماما في ايه دلوقتي ... وانا مش عازب ...
ام عمر: معلش يا ابني انا ما كنتش اقصد ..
عمر: اعتقد اني ما اشتكتشي لحد عن حياتي ... اوعي يا ماما حتفتحي معايا نفس الموضوع اياه .. انت عارفة راي من قبل ماتكملي ...
ام عمر:لا بس الوضع دلوقتي غير دلوقتي اخوك عبد العزيز اتجوز والمفروض انك تلحقة ..
عمر: بس انا خلاص اتجوزت قبله وليه بنت ولا مش مالية عينك مي ..
ام عمر: بس انا نفسي يبقالك ولد يشيل اسمك يا ابني ..
عمر:ليه يعني هي مين من ابوها مش انا ومش هي شايلة اسمي ..
ام عمر: ياابني مي بنت
عمر: وحتى لو بنت .. يا ماما انتوا لسة بتفكروا بتفكير الجاهلية دلوقتي ما فيش حاجة اسمها ولد وبنت ..وما فيش فرق بنهم قدام ربنا ..
ام عمر: طبعا في فرق .. الولد بيشيل اسمك وعيال عيالهم بيشلوا اسمك ..غير البنت ..
عمر: والله كلام غريب يا ماما دى انت متعلمة وفاهمة الدنيا تقولي الكلام دى ...
ام عمر: وليه ما اقولش... عمر انا فرحت بعبدالعزيز خلينى افرح فيك انت كمان
عمر: اعتقد اني كفاية فرحتك قبل عبد العزيز وجبت بنت
ام عمر: لا مش كفاية عشان ترضيني تتجوز ... نورة اختك تعرف وحدة بتقول عليها ان اخلاقها كويسة جدا ..شوفها ..
عمر: يا ماما كفاية ... مش عايزة اسمع اي كلمة في الموضوع دى .ونورة دي انا حعرف ازاي ما تتكلمش في الموضوع دى تاني ... هي بتشتغلي خطابة دلوقتي ..
ام عمر: اختك عايزة مصلحتك وماتقولش عليها الكلام دى تاني ...
عمر:مصلحتى انا عارفة كويس ... والموضوع دى انتهى خلاص ولو كان على الاسم زي ما بتقولي اهو عندك عبد العزيز اهو اتجوز وانشاء الله يجبلكم الولد اللي انتوا عايزينه ويشيل اسمه واسم العيلة ..
ام عمر: مش بس اسم يا ابني ... انت محتاج لوحدة تهتم فيك وتشاركك حياتك ..
عمر: اعتقد اني مش محتاج لحد يهتم فيها انا اعرف اهتم بنفسي كويس ومش عايز حد يشاركني حياتي ... كفاية عليا مي هي كل حياتي...
ام عمر: طيب بنتك مي مش عايزة حد يهتم فيها ... ومحتاجة حد يشوفلها مصالحا وانت طول النهار في الشغل وسايبها .
عمر: انا شايف ان مي عملة ازمة ومتقلة عليكم هنا في البيت
ام عمر: لا ياعمر والله ازعل منك ايه الكلام اللي انت بتقوله دى ... دي مي في عنينا زي ماانت في عنينا .. بس انا كبرت وما اقدرش على التربية زي الاول .. التربية عايزة صحة يا ابني ..وانا عمري ما اقسى على اولادكم دول احفادي ...واخواتك البنات بكرة يجلهم نصيبهم ويروحا لبيت اجوازهم انشاء الله وحبقى لوحدي ..
عمر: انا موجود يا ماما ...
ام عمر: انت راجل ... وهي عايزة واحدة ست تأثر عليها مش راجل ...
عمر: مستحيل اجيب وحده تانية تحل محل فاطمه ...ومستحيل اجيب لمي مرات اب تتحكم فيها وتذلها ... وانا ايه اللي يضمني انها حتبقى حنينة عليها وتخاف عليها ؟
ام عمر: يا ابني الحاجات اللي بتتكلم عنها دي في الافلام بس والبنت اللي بقولك عليها ما عتقدش تبقى من النوع اللي في راسك دى ..
عمر: شوفي يا ماما اول ما احس اني عايز اتجوز حقولك عالطول .. بس انا دلوقتي مش عايز اتجوز .. وكفاية قوووي عبد العزيز تفرحوا بيه ... اااه صحيح انا نسيت اقولك على فكرة عبد العزيز وسارة راجين يوم الاثنين الساعة 10 الصبح
ام عمر: عبدالعزيز ما قليش عالطول ليه .
عمر: اويا لسة قايلي من الشغل ... بيقولي في الاول ما كانش لقيين حجز ودلوقتي لقوا ..ربنا يرجعهم بالسلامة ..
ام عمر: لازم نعمل عزومة كبيرة احتفالا بمناسبة جوازهم ورجعوهم بالسلام انشاء الله .
عمر: والله دى بقى مهمتكم مش مهمتي ... يالا ياماما عن اذنك ..
ام عمر: ايوة توهتني عن الموضوع ... بس انت ما تنساش وعدك ؟
عمر باستغراب : أي وعد ..؟؟
ام عمر: مش انت لسة قايل انك لما تكون عايز تتجوز حتقولي ..
عمر: هههههههه... انشاء الله يا غالية
وخرج عمر من اوضة امه ... وامه مش راضية تنسى الموضوع دى والموضوع ممكن يتفتح تاني في اي وقت ما دام لسة في راسهم .. كم مرة فاتحوا اكتر من100 مرة وانا ارد عليهم بنفس الاجابة وبرضه ما فيش فايدة ما بيزهقوش ....وراح لاوضته عشان يريح من الشغل ... لانه عندة مشوار لازم يروحه بعد المغرب ... واعد مي انهم يخرجوا النهارة ويوديها للمول .. ويفسحها ...

نرجع لفرنسا .... عبدالعزيز حجز لهم في ديزنى هوتيل لمده يومين ... كانت سارة مبسوطة جداا .. طبعا حطوا الشنط بتاعتهم في امانات الفندق على اساس انهم راجعين باريس عشان المطار ... واول ما وصلوا ديزني على الظهر .. ريحوا شوية وبعدين نزلوا يتمشوا ويتفسحوا .. كان الجو اكتر من رائع ... والدنية زحمة وجميلة ..
عبدالعزيز: ها يا سار مبسوطه.؟؟؟
سارا: طبعا شكرا يا عبد العزيز قوووي ... دلوقتي حنعمل ايه ؟؟
عبدالعزيز: بتساليني انا ... النهاردة انتي الاميرة انتي بس اشري وانا حروح المكان اللي انت عايزاه ..
احمر وش سارة ... دى تاني مرة يغازلها بالطريقة دي .. ... اكيد هو بيحبني ... بيحبني .. بيحبني ..
سارا: مش عارفة انا اول مرة اجي هنا .. فين كتيب الارشادات بتاعت المنطقة دي ..
عبدالعزيز: قبل ما نروح لاي مكان انا جعان ... خلينا الاول ندور على مطعم نتغدى وبعدين نروح في اي حتة انتي عايزاها ..

خرجوا من ديزنى لاند... وراحوا لديزي فيلج ...كان في مطعم كبيييييييير قوووي وفخم وجمبه سينما ... راحوا للمطعم واتغدوا هناك ... وبعد ما خلصوا ..... رجعوا مره تانيه للملاهي لان ديزي فليج مفيهاش الا مطاعم واسواق وسنيما... ركبوا السفينه الي في البحيرة ... كان الوضع مضايق عبدالعزيز شوية بس عشان سارا يالا تهون كل حاجة ..... بعد ما نزلوا ... وهم بيتمشوا والايس كريم في ايد سارة ... كان في طفل صغير بيجري واخوه وراه ... وهو بيجري بسرعة خبط في سارة ووقع منها الايس كريم على هدومها .....سارا شهقت ووقفت متنحة في مكانها ومش عارفة تعمل ايه او تتصرف ازاي ...الطفل ارتبك وابتدى يتكلم مش مفهوم ... وشويةو خلاص يعيط ,,, عبد العزيز اللي شاف الموقف كله من اوله جيه عن الطفل وحط اديه على راس الطفل وابتسم ..
عبدالعزيز: it is ok
اخو الولد لما شاف اللي عمله اخوه نادى على ابوه ...جيه الاب وهو بيبتسم اعتذارا للي عمله ابنه وجري الطفل الصغير ولصق في ابوه ..لانه كان خايف جدا ..
الاب: sorry…. He was playing with his brother …oooh…. I'm so
عبدالعزيز: no no its ok….. worrydon't
الابولف على ابنه وقعد يتكلمم عاه كلام مش مفهوم شكله كدة اوروبي بس مش انجليزي ولا فرنسي وقعد يهزء في الولد على اللي عمله ... الطفل راح لسارة وفي اديه منديل خده من ابوه ... ولكمها كلام مش مفهوم ... واخدت سارة منه المنديل وهي بتبتسم ...
الاب: it is my false …shouldn't lets my sun running here…. I
عبدالعزيز: every things are alright…just a kid hehe
الاب: thank you so much .. he will not doing this again
ولف الاب على ولده وقاله كلام كتير وفيها كلمه sorry .... الولد لف لسارة وعبد العزيز
الولد: sorry
سارا: its fine
ابتسم الاب وخد ابنه ومشيوا .
سارا: يعني الاب كان في موقف محرج قوووي هو وابنه ...الطفل صعب عليا قوووي
عبدالعزيز: هههههههه..وانت شوفي هدومك ... ازاي الايس كريم ساح عليها ...
سارا: طبعا شمتان فيا ... بس انا اللي استاهل ما حدش قالي اني اكل ايس كريم
عبدالعزيز:احنا لسة معدين على الحمام ... تعالي نرجعله واغسيليه كويس لو ما نضفش نرجع للنفدق ..
سارا:لا حمام ايه انا عايزة اغير هدومي .. يعني ينفع نرجع للفندق ..
عبدالعزيز: طبعا ينفع يلا طيب ..
ورجعوا للفندق ... دخلت سارة الحمام ووخدت شور ... عبدالعزيزكان بيتفرج على التليفزيون واتصل بالريسبشن عشان ياكد الحجز على طيارة بكرة ... ما كانش عايز يوصل مصر الصبح لانهم كدة حيبقوا تعابنين وحيضيعوا النهار كله .. لقى كرسيين في الطيارة على الساعة 7 بليل .. ويوصلوا مصر على الساعة 12 بليل يعني على الساعة 2 بتوقيت القاهرة ... لقاها احسن من عشرة الصبح ... اكد عبدالعزيز الحجز وقفل التليفون .. واتصل على اخوه عمر ..عشان يقوله على الموعد الجديد ... وبالمرة يتكلم مع اخوه شوية ... لانه ما كلمهوش من ساعة اخر مكالمة ..
عمر: لا مش مصدق .. انت فين يا ا بني .. ولا تسأل على اخوك الغلبان دى ..
عبدالعزيز: ههههههههههه ... معلش بس كنت مشغول
عمر:يعيني بقيت تنشغل عننا يا سيدي براحتك .. لو اعرف ان الجواز حياخدك مننا كدة ما كنتش وافقت انك تتجوز وكنت حفضل اقنع في بابا عشان ما يجوزكش ..
عبدالعزيز:يخرب عقل با عمر وحشتني موووت .. انا ما قدرش انشغل عن اخويا حبيبي .. بس انت عارفة بقى دلع العرايس كل يوم في مكان عايزة تشوف الدنيا يا سيدي ..
عمر: ههههههههههههههههههههه والله وعملتها بنت عمي شوقي .
عبدالعزيز: عملت ايه ؟؟؟
عمر: لا سلامتك ولا حاجة ماعملتش حاجة .. سمعنا انكم حتوصلوا بكرة انشاء الله .
عبدالعزيز: اااه صحيح قبل ما انسى ...انا غيرت الحجز .. حنوصل على الساعة 2 بليل انشاء الله .
عمر: ايه قول من اول ..وانا فكرك مشتاقلنا ونفسك تيجي دلوقتي قبل بكرة .. اوعى تكون عايز تطول المدة كمان ... اهلك حيزعلوا لو اجلت الوصول ... ورهف حتزعل عشان مش حتحضروا حفلتها .. ههههههه...توصلوا بالسلامة انشاء الله ..
عمر: طب ليه غيرت الحجز ... مش حلو انك توصل في نص الليل كدة .
عبدالعزيز: لاكدة احسن ... انا عارف حنوصل تعبانين وعايزين ننام ونستريح ..ولو وصلنا 10 الصبح .. كل العيلة حتيجي تسلم علينا ومش حنرتاح ... وبصراحة مش حنبقى فايقين خالص ... عشان كدة انا قلت نيجي بليل ونستريح وننام وتاني يوم نسلم على العيلة كلها براحتنا واحنا فايقين ...
عمر: خلاص ولا يهمك وانا حكون في انتظارك في المطار وفي الموعد المحدد
عبدالعزيز: بقولك ايه ماتقولش لامي عشان ماتقلقش علينا ولما نوصل نبقى نسلم عليهم براحتنا ..
عمر: ما تخافش حيكونوا نايمين
عبدالعزيز: احسن ..عشان اخد راحتي في النوم
عمر: اللي انت عايزه حعملهولك ... بس انت طمني اخبارك ايه مع مراتك
عبدالعزيز: انا وسارا الحمد لله تمام ...
عمر: مبسوط؟؟
عبدالعزيز: متقبل الوضع...
عمر:يعني ايه متقبل الوضع ... واضح انك بدأت تميل للبنت الا اذا ما كانش سهام الحب صابتك
عبدالعزيز: لا يا شيخ أي حب ايه الكلام الفارغ اللي انت بتقوله دى ... احنا ماعندناش الكلام دى ... قصدي تقبلت يعني ان انا استوعبت ان ليا زوجة لها حقوق لازم ادهالها هو دى قصدي فهمتني ...
عمر: يعنى عايز تفهمني انك ما بتحس من ناحيتها الا الواجب بس ...
عبدالعزيز:اكيد طبعا وما فيش حاجة اكتر من كدة ... انت عارفني يا عمر انا مش بتاع حب ولا عمري ححب وخصوصا سارة .
عمر: ربنا يهديك .. ليه طيب .
عبدالعزيز: انت ما تعرفش سارة ... هي من النوع لو حبتها حضحي بحياتك علشانها ... وانا مش عايز احبها عشان حياتي ما تكونش معلقة بيها .
عمر: والله انك مجنون... ايه الكلام الفاضي اللي انت بتقوله دى ...
عبدالعزيز: انت اللي بتقول الكلام دى يا عمر ,, شايفك كدة وافقت لطلبات امي واتجوزت بعد المرحومة ..
عمر: انا وضعي غير ..والمفروض انك ماتربطش نفسك بيا ...صوابعك مش زي بعض ..
عبدالعزيز: ماعلينا ... نتكلم في الموضوع دى بعدين وما تنساش موعد الطيارة ؟
عمر: اكيد... طبعا يا عبد العزيز توصلوا بالسلام انشاء الله وسلم على مراتك وخلي بالك منها ..
عبدالعزيز: انشاء الله يوصل ...
عمر: ومش حوصيك على مراتك ...
عبدالعزيز: اكيد ..طبعا ما تخافش
عمر: يعني الكلمة الحوة برضه كويسه حتى لو مكنتش تقصد .. بس هي محتجالها ..
عبدالعزيز: ايوة اتكلم يا خبير .. وادينا من نصايحك القيمة
عمر: ما قلتلكش مش امك فتحتلي في نفس الموضوع اياه ...
عبدالعزيز: ههههههههههههههههههههههههههههههه
عمر: هيه انت بتضحك على ايه ؟؟
عبدالعزيز: ربنا يعينك يا اخويا ... على فكرة امي مش حترتاح الا لما تجوزك ..
عمر: بقولك مع السلام احسن ... روح شوف مراتك احسن مني ... لاني مش فايقلك انت كمان ..
عبدالعزيز: هههههههههههه... خلاص مش حتكلم في الموضوع تاني انا كنت بهزر معاك ... بس ماتنساش الموعد ؟
عمر: اكيد... عايز حاجة تاني ؟
عبدالعزيز: لا سلامتك ..وسلم على الجميع بس ما تقولهمش حاجة .
عمر: ماشي مع الف سلامة ..
عبدالعزيز: مع السلامة ..
وقفل عبد العزيز التليفون مع اخوه ... وراح يشوف سارة لانها اتأخرت عليه .. عايز ينزل عشان يتعشى وما يضيعش اليوم هنا ..
سارا الي خلصت شاور بسرعه....لبست لها طقم من اطقمها ...واتشيكت .. ولسة بتقفل شنطتها شافت الهدية اللي جابتها لعبد العزيز .. قالت في سرها ما فيش احسن من الوقت دى عشان تقدمله الهدية وعشان تعبر له عن حبها ليه .. خدتها وراحت للصالة ... وشافت عبد العزيز بيتكلم في التليفون .. ولسة حترجع سمعت اسمها ...
عبدالعزيز: انا وسارا الحمد لله تمام ...
وافتكرت انه بيكلم امه ... ولسة حتروح ناحية عبد العزيز علشان تكلم امه لانها ما كلمتهاش من فترة .. ولسة حتخطو خطو عشان ترحله .. الا وتسمع
عبدالعزيز: متقبل الوضع...
لحظه صمت لان الطرف التاني بيتكلم ..بس رد عبد العزيز كان جامد وما كنتش متوقعاه ... خلاها تتجمد في مكانها وما تتحركش خطوة واحدة ..
عبدالعزيز: لا يا شيخ أي حب ايه الكلام الفارغ اللي انت بتقوله دى ... احنا ماعندناش الكلام دى ... قصدي تقبلت يعني ان انا استوعبت ان ليا زوجة لها حقوق لازم ادهالها هو دى قصدي فهمتني ...
عبدالعزيز:اكيد طبعا وما فيش حاجة اكتر من كدة ... انت عارفني يا عمر انا مش بتاع حب ولا عمري ححب وخصوصا سارة .

هنا سارة ما قدرتش تسمع اكتر من كدة ... وتسمع بقيت الكلام اللي زي السكاكين في صدرها .. رحعت لاوضتها بسرعة .. والهدية شوية وتقع من اديها اللي كانت بترتجف .. حست بدموعها تتجمع في عنيها من جديد .. بس قالت في سرها انا خلاص ضيعت دموعي كتير عليه ... وهو ما يستهلش ...ايه قصدوه انه بيقضي واجب ... ولا يفكر حتى يحبها خصوصا هي ......ليييييييييه...فضلت فترة واقفة مكانها ...من غير حركة مصدومة من ان اللي سمعته ...
ومش سامعة حتى عبد العزيز وهو بنادي عليها ...اوما كانتش سامعة الا صوت نبضات قلبها الي كانت بدق بسرعة ....وعرفت انه قفل التليفون ...وعالطول تتمالك نفسها .. وهي مش ميتة عليه ..خدت شنطتها ورجعت الهدية تاني مكانها ... بعد ما غطتها بالهدوم بتاعتها عشان ماتبنش....حست بعبدالعزيز يدخل الغرفه..
عبدالعزيز: خلاص خلصتى؟؟
خافت تلتفت له ويحس ان فيها حاجة ..
سارا بلا مباله مصطنعه: ايوة بس كنت برتب هدومي
عبدالعزيز: طيب يالله يا حبيبتى بسرعه عشان ننزل تحت ونتعشى وما نضيعش اليوم علينا ..
وبتقول في سرها .. وكمان بيقولي يا حبيبتي ... خاين وكداب ومنافق ... لفت عليه وعلى وشها قنا يخفي الالم اللي كان سكان في قلبها ..
سارا: انا جاهزه ....يالا ننزل.
وخرجوا من الفندق ...
سارا بلا مبالاه: ايه يا عبدالعزيز ...كنت بتكلم مين من شوية ؟
كان نفسها تعرف كان بيقول الكلام دى لمين ..
عبدالعزيز: دى عمر ,, بأكدلك على الحجز الجديد ... وبلغته عشان يستقبلنا ..
وبتتكلم في سرها للدرجاتي مش قادر يقعد معايا .. مش قادر يمد يومين كمان .. وانا اقول انه مستعجل على المرواح عشان احضر الحفلة اتاريه مش طايق يقعد معايا وعايز يخلص مني .. لا وكمان بيقول لاخوه انه بيقضي واجب معايا ..
سارا: طيب كنت عايزة ابلغ اهلي بالموعد عشان اخواتي منان يجيوا
عبدالعزيز: لا يجيوا فين .. الطيارة حتوصل الساعة 2 بليل .. حتى اهلي ما يعرفوش انا قلت بس لعمر عشان يستقبلنا في المطار .. وانشاء الله بعد ما نوصل ونستريخ نروح لاهلك ..
سارا:يعنى حنوصل مصر وما اشوفش اهلي ؟
عبدالعزيز:لما نوصل ربنا يسهلها انشاء الله .
سارة اللي كانت مضايقة جدا بس مش عايزة عبد العزيز يحس باي حاجة وبتبين انله انها عادية ... مر عليهم الويم كله والوقت فيه ما بيتحركش وهي طول الوقت ساكتة ما بتتكلمش الا في الضورة وكل شوية تفتكر كلام عبد العزيز لاخوه ..وبتحاول انها ما بتفكرش في الكلام دى وتشغل نفسها في اي حاجة ........والجو مكهرب ومتوتر بينهم ..لاحظ عليها عبدالعزيز السكوت التام الي مش من طبعها ...ومش شايف حماسها اللي كان متوقعه لما تشوف المكان اللي كان نفسها تزوره ...مروا على محل بيع العاب ديزني ..
سارا: عبد العزيز ... ممكن ندخل المحل دى ؟
عبدالعزيز: اكيد طبعا ... عايزة تشتري منه حاجة ؟
سارا: ايوه هدايا لعيال اخواتى ...
عبدالعزيز: اعتقد انك اشترتليهم بدل من باريس ولندن
سارا:ايوة بس البدل مالهاش فرحة زي الالعاب
عبدالعزيز: خدي اللي انت عايزاه براحتك...
فضلت سارة تدور لعيان احواتها على حاجة مناسبة .. وجابتلهم هدايا جميلة ..
عبدالعزيز بهزار : شكلك حتفلسينا ... دى انتي اشتريتي المحل كله ...
سارا: الحاجت دي مش ليا .. والله انا مقلتلكش تحاسبلي ....اناعندي الفيزا كارد
عبدالعزيز الي اتصدم من ردها هو ماكانش قصده حاجة بس ليه بترد عليه بالطريقة دي ..اسلوبها ما عجبهوش ...
عبدالعزيز: سارة ايه الكلام اللي انتي بتقوليه دى ... انتي ما حدش يهزر معاكي ابدا كل حاجة بتخديها بجد ..
سارا: وانا ايه اللي قلتله زعلك ؟
عبدالعزيز:لا ابد ماقلتيش حاجة ... انتي مالك مش طبيعية من ساعة ما خرجنا من الفندق وانتي مش على بعضك .
ساارة استوعبت الوضع وعرفت لو ما مسكتش نفسها حتتفضح .
سارا: لا ما فيش حاجة ..
عبدالعزيز: طيب يالا بسعة خلصي انا ماليش طقطان على الاسواق ... وكل دي هدايا ..
سارا: خلاص خلصت ...
وهم بيحاسبون شافت ميداليه حلوة عباره عن البوم صغير وعليه منبرى قلعة ديزنى..خدته لرهف لانها تعرفها تحب الميدلايات....حطته عند المشتريات...شافها عبد العزيز ورفع حواجبه وما علقش ..
خرجوا من المحل يعد ما طلبوا منهم يبعتوا الاكياس دي للفندق وخصوصا لان الفندق داخل حدود ديزني ...


انتظرونا في الجزء التالي وعشان نعرف ايه اللي حيحصل لسارة وعبد العزيز ...


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
رانونا
رانونا
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 2387
العمر : 37
الموقع : www.fer3on.ahlamontada.net
العمل/الترفيه : القراء فى الدين \ والمواقع الدينية
المزاج : متقلب \وحزين اوىىىىىىى
نقاط : 10511
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 8
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف رانونا الخميس 25 سبتمبر 2008, 1:23 am

ميرسى ليكى يا بوسى على القصة الجميلة اوىىىىىىىىى
وياريت تنزلى باقى الحلقات بسرعة اوىىىىىىىىىىىىىىىى


_________________
لا تحسبو الرقص طربا فالطير يرقص مذبوحا من الالم ؟؟؟
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 40725456df8


خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 FNn40991
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 25 سبتمبر 2008, 9:28 pm

الفصل الخامس
الجزء الرابع

الفرشاه في ايديها .. والالوان الزيتية في اديها التانية .. وهي قاعدة وتتأمل في الصورة اللي باينة ملامحها في اللوحة .. وتحس انها ناقصها حاجة .. في لمسة لازم تضيفها ... بس مش عارفة ايه اللي ناقصها ... الصورة ما كانتش عجباها .. ياترها ايه اللي ناقصها .. لسة ناقصة ... ويتفتح الباب ..
رهف: انت لسة بترسمي يا ميرنا ؟؟
ميرنا وظهرها لرهف وهي لسة بتتأمل الرسمة : ايه .. بتقولي ايه يا رهف .. مش حاسة ان اللوحة ناقصها حاجة ؟
رهف: يوووووه يا ميرنا .. مش ناقصها حاجة ... يالاتعالي معايا عايزة اروح اقيس الفستان ؟
ميرنا : لا مش حقدر لازم اخلص اللوحة دي .. خليها وقت تاني ..
رهف مشيت وسابتها وسحبت منها الالوان ..
ميرنا : رهف رجعي الالوان بسرعة ...
رهف: ما ينفعش كدة يا ميرنا انت وعتيني انك حتيجي معايا يبقى لازم توفي بوعدك .
ميرنا : طيب حنروح بس هاتي الالوان .
رهف:عارفة انك مش حتروحي بس بتخديني على قد عقلي .. ميرنا انت ناسية ان احنا حننزل وسط البلد عشان نشتري حاجات كانت ناقصة لاوضة سارة وعبد العزيز ..
ميرنا : لا انا ما نسيتش .. بس انت هاتي الالوان واخرجي برة الاوضة .
رهف: من ساعة قلت نفس الكلام وبرضة لسة قاعدة بترسمي انتي اصلا بتبقي في عالم تاني وانت بترسمي ؟؟؟ يلا بقى ..
ميرنا : ليه هي الساعة كام دلوقتي ؟
رهف: الساعه 7
ميرنا : يووووووه وانا قايلة لمها ان احنا حنمر عليها النهاردة لانها قالتلي ان في حاجت عندها سارة نسيتها حروح اجيبها .
رهف: شفتى بقى يالا نروح عندنا مشاوير كتيير ...
ميرنا : بس مش عارفة نخلي بروفة الفستان لبكرة عشان نلحق نعمل الحاجات التانية ..
رهف: لا مستحيل ااجل البروفة
ميرنا : بس انا وعت مها ان احنا نروحلها على الساعة 7 ونص .
رهف:ماليش دعوة .. حفلتي قربت خلاص ولازم اتأكد من قياس الفستان ..يمكن عايز تصليح .. ما فيش وقت ..
ميرنا : طيب بقولك ايه نمر الاول على بيت عمي شوقي وبعدين نروح بروفة الفستان ولو في وقت نروح نشتري الحاجات الناقصة لاوضة عبدالعزيز .. ماشي ..
رهف: طيب يالا روحي البسي بقى ...
ميرنا : خمس دقايق واجهز..
رهف: طيب خدي...
وادتها الالوان .. وخرجت من اوضتها .
ميرنا : ما قلتليش يارهف ايه اللي ناقصة في اللوحة ...
لفت رهف وبصت لميرنا ولقيتها قاعدت تتأمل في الرسمة تاني ...
رهف وهي متنرفزة : ميرررررررررررررررررررررررررررررنا
ميرنا : يمة طيب حروح البس دلوقتي .... خضتيني ...
خرجت رهف وقفلت الباب وراها ... وميرنا سابت اللوحة وراحت تلبس وبعد ما خلصت نزلت تحت ..وشافت امها قاعدة لوحدها ....
ميرنا : ازيك يا ماما قاعدة ليه لوحدك ..
فوزيه:الحمد لله انت حتروحي مع رهف عشان البروفة بتاعت الفستان ؟
ميرنا : ايوة بس الاول حمر على بيت عمي شوقي
فوزيه:ليه ؟
ميرنا : مها كلمتني النهاردة وقالتي ان في حاجات لسارة ... حروح اجبها وامشي عالطول ...
فوزيه: ماشي بس ما تتأخريش وسلمي على ام محمد ...
ميرنا : حاضر يا ماما عايزة حاجة من برة ....امال فين رهف اوعى تكون في السيارة ؟
فوزيه: لا شكرا بس ما تتأخروش ..رهف لسة ما نزلتش من فوق ..
ميرنا : لسة ما نزلتش ... ووجعتلي راسي ومتسربعة .. حنتأخر على مها انا مدياها معاد الساعة 7.30
فوزيه: طيب روحي ناديها....
رهف من ساعة ماعرفت انها حتروح بيت شوقي وهي مش على بعضها ... اخر مرة راحت من ساعة فرح سارة ... وتخاف تروح يكون تامر هناك ... ياترى هو عرف مين اللي شافها على السلم من غير حجاب ولا لاء ... ما اعتقدش اصلا يعرفني من غير حجاب ...وتاني حاجة مستحيل يكون في البيت في الوقت دى ... فتحت الدولاب ولبست اشيك طقم عندها ..
ميرنا من تحت وبتنادي بصوت عالي : رهههههههههههههههههههههههههههههههههف يالا اتأخرنا ...
رهف: انا نازلة اهو مالك متسربعة على ايه ..
مميرنا : لا والله انا اللي متسربعة ولا انت اللي مسربعانة من الصبح ... ايه اللي انت لابسة دى ... هو احنا رايحين فين ..اوعى يكون الطقم دى اللي انت لسة شارية جديد ...
رهف: ايوه ليه؟
ميرنا : وليه لبسه دقولتي .. وانت رايحة تقيسي الفستان ... ايه لزمته يعني ...
رهف: انت ناسية اننا رايحين عند بيت عمي شوقي ...
ميرنا : ايوة احنا حنعدي ناخد الحاجة بس مش حنقعد ..
رهف: مش مهم وانت متغاظة ليه .. يالا خلينا نروح عشان نلحق مواعيدنا ..
وخرجوا من البيت وراحوا لبيت شوقي اللي كان قريب منهم .. واتصلت ميرنا على مها بالموبيل ..
ميرنا :السلام عليكم ازيك يا مها
مها: ازيك يا ميرنا انت عاملة ايه ...
ميرنا : الحمد لله
مها:اتأخرتي ليه ...
ميرنا : لا انا برة على الباب انا وصلت ..
مها: طيب ما تدخلي ... ايه اللي موقفك بره ..
رهف بتهز في دراع ميرنا ....ميرنا لفت عليها ......
ميرنا وبصوت واطي: .. عايزة ايه يا رهف
رهف: اساليها مين موجود جوة؟
ميرنا : تصدقي انك عبيطة وهايفة
ورجعت للتليفون
ميرنا : ايوة يا مها معلش .... حاجات سارة جاهزين...
مها: ايوة جاهزين طيب تعالوا ادخلوا مش معقول حتخدوها كدة من على الباب ..
منيره: معلش انا حخدها وامشي لاننا عندنا مشاوير كتيرة ..
مها: بس تعالي ادخلي وبعدين امشي ..
وخلصت كلام مع مها ... نزلوا من السيارة ...لاحظت ان رهف مش عايزة تنزل ...
ميرنا : انتي مش حتنزلي ولا ايه ...
رهف: مش انت قلتي مش حتقعدي وحتجيبي الحاجة بسرعة وتيجي حستناكي في السيارة ..
ميرنا : مش انت بتقولي انك لبسة الطقم دى عشان رايحة بيت عمي شوقي ...
رهف: اه بس غيرت راي عشان ما نتأخرش على البروفة ...
ميرنا : يالا بطلي حراكاتك دي النص الكم ويالا قدامي ...
رهف : يوووه مش عايزة انزل ..
وهما بيتخنقوا اتفتح باب بيت شوقي ... تامر كان خارج من البيت ... شاف سيارة رنج روفر بيضاء واقفه عند الباب..وعرف انها بتاعت ميرنا .......ولاحظ بنتين واحدة واقفة والتانية جوة السيارة .... وعالطول ترجع صورة رهف لباله ... لما البنات شافوا ان الباب اتفتح .. اتجمدوا في مكانهم وماتحركوش ......
منيره وبصوت واطي: رهف يالا ما تفضحناش قدام الناس ما ينفعش نتخانق كدة في الشارع ..
رهف: ما تدخلي وتخلصيني هو في حد مسكك
ميرنا : اول مرة ادخل بيت عمي شوقي وسارة مش جوة وانا مكسوفة ادخل لوحدي يالا بقى ..
رهف :يعنى انا حعملك ايه ححميكي ..
ميرنا : يالا بقى وما تبقيش بايخة يالا عشان نلحق البروفة .
رهف: اففف ..طيب يالا
رهف ماكانتش عارفه مين اللي طلع من الباب لانها كانت جوة السيارة .. واول ما نزلت شافت تامر اللي كان واقف عن الباب ويبصلهم ..
تامر : السلام عليكم يا بنات ..
استغربت ميرنا من تامر اول مرة يسلم عليها .. يمكن يعتبرهم دلوقتي غير بعد ما تجوزت سارة اخته اخوهم ...
ميرنا بصوت واطي : وعليكم السلام...
وراح تامر لسيارته .. اما البنات فدخلوا البيت .. رهف كانت عايشة صراع نفسي من جهة وتحمد ربها انه ماعرفهاش من جهة تانية .... وهي من جواها كانت نفسها يعرفها وما اكونش حاجة نكرة وتبقى كل حاجة في حياته ...استقبلتهم مها ودخلوا .. واصرت انهم يشربوا حاجة ...
مها: ما ينفعش تيجوا كدة من غير ماتشربوا حاجة .
ميرنا : لابس اصل احنا ورانا مشاوير كتيرة ..
مها: مش حطير المشاوير
ميرنا : امال فين طنط ؟
مها: في الصالة مع عمي والعيال .
رهف: احنا جينا في وقت مش مناسب ..
مها: اوعي تقولي كدة يا رهف البيت بيتكم وتيجوا في اي وقت
ميرنا : معلش يا مها اعذرينا ورانا مشاوير كتيرة ...
مها: ماشي المرة دي انا حسيبكم بس المرة التانية لالالالا اوكي وسلمي على عمي صلاح وطنط
ميرنا : انشاء الله يوصل .
مها: تعالوا معايا فوق..انا جهزت لسارة شنطه بس فيها حاجات مش عارفة اذا كانت عايزاها ولا لاء بس هي قالتلي ان انتي عارفة ايه المهم ...
........
وراحوا البنات فوق لاوضة سارة وخدت ميرنا الحاجات اللي توقعت سارة تهتم فيها مثل كتبها وقصصها وغيرها ..
مها: لحظة اعتقد ان لاب توب بتاع سارة في اوضة طنط لحظة اجيبه .
وخرجت من اوضة سارة ... ميرنا اللي ما شافت دبدوب سارة بوبي اللي كان عندها من ابتدائي ... وتعرف قد ايه سارة متعلقة بالدبدوب دى .. اكيد هي عايزاه معاها ..
ميرنا : بقولك ايه يارهف روحي اسألي مها عن دبدوب سارة هو فين ؟
رهف: لا اتكسف اسأليها انت لماترجع ...
ميرنا : انت مالك النهاردة مكسوفة من كل حاجة كدة .
رهف: ما تستني لما تيجي وتسأليها مستعجلة على ايه ...
ميرنا : عشان اتأخرنا ومش عايز نتأخر هنا اكتر من كدة لسةورانا حاجات كتيير .
واصرت ميرنا ان رهف تروح تسأل مها على دبدوب سارة... وخرجت من الا وضة ... بس المشكلة انها ما تعرفش مها في اي اوضة بالظبط ...... وقفت في الصالة اللي فوق ... شافت باب مفتوح .. اكيد مها هناك ..
رهف: مها ..انتى هنا؟
ما سمعتش صوت ..فتحت الباب بشويش شافت اوضة في وسطها سرير كبلير واللحاف نصه على الارض والنص ا لتاني على السرير ... غير المكتبة اللي متلخبطة ومش مترتبة ... وكتب على الارض ...واضح ان الاوضة دي بتاعت ولد ,,, عرفت انها لتامر ... وفي حاجة شدتها انها تدخل الاوضة وما تطلعش منها وهي عارفة انها بتعمل حاجة غلط .... .. بس ما قدرتش تمسك نفسها ... مشيت بخطوات هاديه كانها خايف ان حد يسمعها..او انها مجرمه خايفة حد يمسكها ... لفت نظرها ركن في الاوضة مرتب .. عبارة عن دولاب برفوف مليان كتب... حاجة جديدة ما ك نتش تعرفه عن تامر ...ما كنتش متوقعة ابدا ان تامر بيحب قراية الكتب ,..... راحت لكنزه وشافت كتب كثيره ..تضم اشهر الروايات العالميه والعربيه .. لكتاب كبار اجانب وعرب... يااااااه يعني هو بيحب القراءة زي ....
.. وكمان ذوقه بعد في الكتب عجبنى ... ...بعد ما قرت تقريبا كل اسامي الكتب والقصص الي عنده. .. لفت على التربيزة الي عند السرير .. شافت عليها كتاب واضح انه لسة بيقرا فيه ....مسكت الروايه وقامت تتصفحها ... لاحظت انه مش بس بيقراها لا دى كمان بيعلم على المقاطع والاجزاء اللي بتعجبه ... ... قامت تقرى مقطفات منها ..وعاشت في جو ثانى ..الجو الي يعيشه القارئ.. في اللحظة دي حست ان في حد في الاوضة غيرها ..خافت تلف ... لانها متأكدة ان في حد وراها ... مستحيل يكون هو ... اصلا وهو خارج من البيت .. معقول رجع تاني ...

ياترى مين اللي كان واقف ورى رهف ....
انتظرونا في الفصل السادس


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 25 سبتمبر 2008, 9:31 pm

[size=24]الفصل السادس
الجزء الاول

في اللحظة دي حست ان في حد في الاوضة غيرها ..خافت تلف ... لانها متأكدة ان في حد وراها ... مستحيل يكون هو ... اصلا هو خرج من البيت قدامها .. معقول رجع تاني ...

رهههههههههههههههههف بتعملي ايه هنا
رهف من الخضة وقعت منها القصة والشنطة اللي في اديها على الارض .. وتلف على الباب والا شافت ميرنا واقفة وحطة اديها على وسطها ...
رهف: خضتيني ... في حد يعمل كدة
ميرنا : لا والله انتي ايه اللي مدخلك هنا ..
رهف: الباب كان مفتوح وافتكرت ان مها هنا
ميرنا : بطلي استعبطات ... طيب ما دام ما لقيتيش حد هنا داخلة تعملي ايه وما طلعتيش ليه عالطول ..انتي مش عارفة ان الاوضة دي بتاعت تامر ...
رهف: ماكنتش اعرف..لما دخلت وشفت المكتبة ما قدرتش اقاوم ... تعرفي يا ميرنا انه عنده قصة نحن لا نزرع الشوك ...انا عايزاها ...
ميرنا : بقولك ايه اتكسفي من نفسك شوية واخرجي من الاوضة قبل ما ترجع مها وتشوفك هنا ... عيب يالا ..
رهف: يمه طيب...
رهف رفعت الكتاب وشنطتها اللي وقعوا على الارض .. ورجعت الكتاب مكانه .. وخرجت من الا وضة .. ورجعوا لاوضة سارة .. واول ما دخلوا رجعت مها ومعاها الاب توب بتاع سارة ...
مها: سوري اتاخرت بس كنت بدور عليه ؟
واديتهم شنطه الاب توب ...
ميرنا : شكرا يامها .وتعبناكي معانا
مها: لا والله احنا الي تعبناكم معنا .. الشنطه الثانيه تحت ... هاااا ختي كل حاجة ؟
ميرنا : ايوة بس مش شايفة دبدوب سارة بوبي
مها: أي بوبي ..اوعى يكون الدبدوب اللي متبهدل؟
ميرنا : هههههه اه هو
مها: وانتي عايزة منه ايه دى ..
منيره: حخده معنا اكيد سارا عايزاه
مها: اعتقد انه مالهوش لزمة دى مقطع ومبهدل وحالته حالة ... ..
ميرنا : بالعكس سارة بتحب الدبدوب دى قووي كانت بتقولي انه عايزة تديه لاول بنت او ولد تجيبه ... لانها كانت هديتها لما نجحت في اول ابتدائي ..
رهف: هههههههههههههههههههههاي والله سارة عليها حركات
مها: هههه .. اه والله ... خلاص حشوفه فين ما يكونش بس العيال عملوا في حاجة انا كنت شايفاهم بيلعبوا فيه ...
ميرنا : شكرا يا مها ..
مها: لا شكر على واجب انا ما عملتش حاجة ..

ونزلوا كلهم تحت ... راحت مها تدورلهم على الدبدوب وجابته واديتهلهم ... وطلبت منهم انه يقعدوا ... بس هما كانوا مستعجلين عشان يلحقوا البروفة بتاعت الفستان ... وهما في السيارة ..
ميرنا : بقولك ايه يا رهف الوقت تأخر ما نخلي البروفة لبكرة ..
رهف: لا انا عايزة اشوف الفستان
ميرنا : ماشي امري لله
رهف: خلاص وصلنا اهوووووو
ميرنا : تعالي هنا يا مجنونة ... اوعي تعملي اللي انتي عملتيه النهاردة دى
رهف: هو انا عملت ايه
ميرنا : ياسلام عملة نفسك عبيطة .. لما دخلتي اوضة تامر ..
رهف: وانا اش عرفني انها اوضته ..
ميرنا : احمدي ربك انه ما فيش حد دخل عليكي وشافك جوة ..
رهف: ماشي مش حككرها تاني
ميرنا : ههههه حنشوف .

ونزلوا ودخلوا المحل .. الفستان كان جاهز بس لما قسيته رهف كان واسع شوية عليها ...وطلبت منهم انهم يضيقوه .. وحترجع بكرة عشان تقيسه تاني ...
تامر اللي كان مواعد اصحابه في المزرعة بتاعتهم .... وكان بيكلم نفسه وسرحان ياترى اي واحدة من البنات عمي صلاح هي رهف ... ياترى اللي كانت واقفة برة ولا اللي جوة السيارة ...... كان نفسه يعرف .. دى مش عايز يعرف بس دى كمان عايز يشوفها كمان ......وهو غرقان في السرحان والتفكير ... رن موبيله ... لمى اللي ما يأستش من تامر وباقلها فترة بتتصل بيه وهو مطنشها ... ولا معبرها .. مع انه مش مهتم فيها بس حركات كدة وخلاص ...وجاتله مسج فتحها لقاها من لمى
تامر حبيبي كفاية بقى طناش وكلمني ورد عليا ... خليني اشرحلك بس الموضوع .. ليه بتعمل معايا كدة ..حياتي انت رد بس واذا ما عجبكش ردي اقفل التليفون في وشي .. والله ان انا بعيط عشان ما بتردش عليا ... ما اعتقدش اني دموعي رخصية بالنسبالك ....رد عليا بقى ..
ويرن الموبيل .. ما كانش ليه نفس يرد ... مع انه زعلان حس ان زعله طول قووي عليها ........ غريبه .. كل دى من رهف .. مش عارف البنت دي عملت فيه ايه ... اتقفل التليفون ووصل للمزرعة ..اللي كانت مليانة شباب ... وكانوا بيلعبوا جيم على الكمبيوتر ...واللي كانوا بيلعبوا في التليفون .. واللي كانوا بيتكلموا ... اول ما دخل تامر ..
سامح : واخيرا شرف تامر ...انت كنت فين اتأخرت كدة ليه ...
تامر : لا كان عندي مشوار خلصته وجيت .. بقولك ايه ... ماليش مزاج اتكلم ...
سامح : خير مالك دى مش عوايدك ..
تامر : ما فيش حاجة ...بس مصدع شوية ...
سامح دى اقرب اصحاب تامر.. ومقرب منه اكتر ويعرف كل حاجة عنه ...ويعرف كل مغامرات تامر مع البنات ... بس عمره ماعمل زيه .. وعمره ما نصح تامر انه يبتعد عن الطريق دي ...رن موبيل تامر تاني مرة ... البنت دي ما بتزهقش ...
سامح : اوعى تكون لمى .
تامر :: اوووووووف ايوة هي ..
سامح : انت لسة زعلان منها ومابتردش عليها ...
تامر : لا والله بس ماليش نفس اكلمها ... واول ما اكلمها حتعيط وبتتأسف وحطلع اعذار الدنيا كلها عشان تقولها ..
سامح : هههههه شكلك زهقت منها .
تامر : عايز الصراحة ايوة ... نفسي اقولها ابعدي عني مش عايزك ..
سامح : تلاقيك شوفت شوفة تانية .
على طول تيجي صورة رهف في بال تامر .. بس مستحيل اللعب على رهف .... مستحيل اصنفها زي البنات اللي انا عرفتهم .. بس انا ليه بفكر فيها .. كل دى عشان شفتها مرة .. مع اني ماعرفتش هي اي واحدة منهم ... يووووووه انا بفكر في ايه بس ..
سامح : هيه رحت فين .
تامر : لا ابدا لا شوفة جديدة ولا حاجة ... بس زهقت من وجع الدماغ دى ...
سامح : ربنا يهديك يارب ...
ويرن التليفون ..
سامح : يا ابني رد عليها وخلصنا من الموضوع دى .. وقولها تبعد عنك وخلاص وانك مش عايزها ...
وقفل تامر الموبيل .... ويقوم لصحابة ...
تامر : خالد اوعى انا حدخل في الدور الجاي ماشي ...
خالد:لالالالا ياراجل حتعلب دلوقي لما ابتداينا ما احنا قولنالك من الاول وانت اللي مارضيتش ... وحتخسر لو لعبت دلوقتي ..
شادي : يا بابا الخسارة انت ضامنها من الاول ... يعني ما تتحججش بتامر ..
تامر : ههههههه بقولكم ايه هاتوا الورق وانا حبدأ اللعب من الاول ...


وفي فرنسا ... الناس كانوا متجمعين كلهم عشان يشوفوا العرض الليلي اللي بتعمله ديزني عند بحيرتها الكبيرة .. كان زي الكرنفال الكبيرة ... السفن تمشي وفيها شخصيات ديزني المشهورة ... والالعاب النارية ... والموسيقى مالية الدنيا .... والكل قاعد ومنبهر ومبسوط .... الا اتنين .. سارة اللي كانت بتفكر في الوضع اللي هي فيه ... كانت محتاره مش عارفة تعمل ايه .... الافكار بتجيلها وتروح ... ونفسها تاخد راي حد او تستشيره ... ونفسها تلف على عبد العزيز وتطلع غلها فيه قدام الناس ... ونفسها تضربه لغاية ما يعترف بحبه ليها ...لالالالا ... لو كان متجوزني غصب عنه ... مش عايزاه يحبني غصب عنه ... اصلا انا مابحبهوش ...ولا محتجاه ... بس انت يا بنت حبتيه في الشهر دى اوعي تنكري .. ايوه حبيته .. لا بس انا ما بحبهوش بس دى انا بموووووت فيه .. طب وايه الفايدة ... لازم ما ابينش حبي ليه .. حبقى باردة وناشفة معاه في التعامل ... وحديله حقوقه وواجباته غير كدة ما لهوش حاجة عندي ... وفي المقابل حاخد منه على قد ما اداني ... لانه حيديني اللي انا عايزاه ... عشان كدة انا حديه اللي يتوقعه مني ... استقرت سارة على الحاجة دي ..وقررت انها ما تبينش لعبدالعزيز اي حاجة من اللي في بالها ..
اما عبدالعزيز الي كان عايش صراع داخلى ... ساعه بينكر الكلام اللي قاله لعمر .. وساعه بيأكده ... مش عارف يرسي على بر .. الاحاسيس والمشاعر اللي بيحس بيها اتجاه سارة ... معقولة تكون حب .. لالالالا دى مجرد احترام وعطف .. يمكن بحبها ... بس حب انواع يعني زي ما بحب اهلي ... غير لما بحب حبيبتي ... انا ما بنكرش اني بخاف عليها .. برضة هو خوف زي خوف على اخواتي مش غير كدة ... وخوفه على عيال اخته واخوه ...بس شعوري اتجاه سارة مختلف عن ميرنا او حتى مي .. ايوة اكيد بيختلف لانها مراتي مش اختي او بنت اخويا ... يعني انا بحبها .. صرخ صوت من اعماقه .. يا عبد العزيز انت مش بتاع حب .. اصلا انت ما تعرفش الحب عشان تقدر تفسر الشعور اللي جواك على اساس انه حب .. سارة صعبت عليك بحساسيتها ورقتها ... وانت قاعد بترعاها وتحافظ عليها بس ...... كل اللي انت بتحسه دى مجرد عطف مش اكتر من كدة .. الحب مش ليك يا عبد العزيز مش ليك ... واستقر عبد العزيز على الحاجة دي ...

size]


عدل سابقا من قبل BONBONAYA في الخميس 25 سبتمبر 2008, 9:34 pm عدل 1 مرات


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 25 سبتمبر 2008, 9:32 pm

بعد ما نتهى العرض الليلي ..لو سألتوا سارة وعبد العزيز عن العرض مش حيعرفوا يردوا لانهم ما كانوش مركزين في العرض كان كل واحد منهم سرحان في التاني .. وكان المكان زحمة جدااا والكل عايز يقوم ويروح .. عبد العزيز لما شاف الزحمة كدة خاف على سارة تضيع منه .. مد اديه عشان يمسكها .. وبحركة لا ارداية سارة بتسحب اديها منه ..
عبدالعزيز: مالك يا سارة ؟؟؟
سارا: ما فيش حاجة
عبدالعزيز: هاتي اديكي عشان ما تضعيش من الزحمة .
سارا: مش محتاج حد يمسكني انا ماشية جمبك اهوه
عبد العزيز وهو رافع حواجبه : انت حرة .
ورجع شوية عشان يبقى جمبها وهو بيمشي .. وهما ماشيين كانت في بلاطة مرتفعة شوية .. اتكعبلت فيها سارة ووقعت على ركبتها .. على طول مسك عبد العزيز اديها وساعدها انها تقف ...
سارا: اااي .. خلاص انا قمت .. سبني بقى ..
عبدالعزيز رفع ايده : براحتك
ولسة حيرجعوا يمشوا تاني وتحس سارة بألم جامد في ركبتها .. فقامت تعرج وهي بتضغط على سنانها من شدة الالم .. كانت اديها كمان متعورة لانها سندت فيها لما وقعت .. والارض ما كانتش متساوية ... ....عبدالعزيز كان حاسس بسارة .. وما اهتمش بمعارضتها انه يمسك اديها وحط اديه على كتفها وقربها منه قوووي ...بحيث اصبح كتفها لاصق بصدره .. ولما قربها منه قللت اعتمادها على رجليها ....سارة في سرها ( يعطف عليا ... ايوة كل اللي بيعمله دى عطف وشفقة ..انت مش فاهمني يا عبد العزيز انا مش محتاجة عطف ..انا عايزاك تحبني من نفسك .....) يووووه هو انا اتفقت على ايه ... حست بالدموع تتجمع في عنيها .. ولاحظ عبد العزيز لمعان عنيها من الدموع ..
عبدالعزيز: ركبتك وجعاكي قوووي
سارة اتبسطتت ان عبد العزيز فسر دموعها على اساس انها بسبب الالم ..
سارا: ايوة ..
عبدالعزيز: تحبي اشيلك
سارا: ايه بتقول ايه
عبدالعزيز: مش هي وجعاكي
سارا: لالالا تشيلني ايه قدام الناس
عبدالعزيز: عادي ما يهمنيش راي الناس وتاني حاجة هما بيعموا اكتر من كدة بيفسروها بالرومانسية يا هبلة ..
سارا: لالالا مش محتاجة اقدر اصبر .. وتاني حاجة انا مش هبلة .
عبدالعزيز:طيب خلاص ليه متنرفزة .
سارا بنرفزه : والله لو انت كنت مكاني وركبتك وجعتك حتبقى متنرفز اكتر مني .
عبدالعزيز: هههههههه.. طيب خلاص حتاكليني
سارة بصت لعبد العزيز بنظرة وما ردتيش عليه ...... وصلوا للفندق ... وما سبهاش عبد العزيز الا لما دخلوا الجناح بتاعهم .. على طول سارة راحت للحمام .. كان بنطلونها عند ركبتها كله دم .. خصوصا ان لون بنطلونها بيج ... غسلت الجرح ونظفته ..


وفي مصر ..
الكل في البيت كان نايم والدنيا ضالمة .. كانت عقارب الساعة على 2ونص صباحا .. تامر وبكل هدوء ... عشان ما حدش يصحى ... كان تعبان .. راح لاوضته .. ما فتحش النور .. وراح للسرير .. وهو بيمشي في الضالمة خبط حاجة صغيرة على الارض .. يوووووة اوضتي مش متوضبة ... من زمان الخدامة ما دخلتهاش ....بكرة حقول لامي تخلي الخدامة توضبها .. رمى نفسه على السرير عشان يريح شوية .. على ما يأذن الفجر ..
شوقي : تااااااااااااااااااامر ... يالا قوم ..
تامر : اممممم
سلمان: اممم
شوقي : تاااااامر
وفضل يهز فيه ابوه وتامر زي الميت مش حاسس باللي حواليه ..
شوقي : انا عارف ايه اللي ينفع معاك .
وراح للحمام وخد كوباية ماية ... شوقي اهم حاجة عنده ان عياله يحرصوا على الصلاة في وقتها .. ويصلوا في الجامع ... وخصوصا الفجر والمغرب ...وكب الماية على وش تامر ... تامر قام مفزوع من السرير ..
تامر : ليه يابابا يووووووه ليه بس كدة .
شوقي : تستاهل بقالي ربع ساعة بصحي فيك و انت زي الميت ... ما بقاش حاجة على اقامة الصلاة ..
تامر وهو بيمسح الماية اللي في وشه : طيب ما لقيتش حاجة احسن من الماية تقومني بيها .
شوقي : عجزت وانا بحاول معاك ..... يالا قوم اتوضى والحقني على الجامع .. ما شفناش من وش السهر دى بره خير ..يالا قوووم
وبعد ما خرج ابوه .. راح تا مر للحمام وهو مضايق والماية على وشه وشعره مبلول .. وهدومة مبلولة .. غير هدومة واتوضى وراح للجامع ..
وبعد ما خلصت الصلاة .. ورجعوا للبيت .. على طول تامر طلع على اوضته عشان ينام لانه كان تعبان جداااا وما اخدتش كفايته في النوم .. ولما وصل على سريرة داس على حاجة ... شاف محفظة صغيرة سودا ... اول مرة يشوفها ... وطى وخدها .. استغرب واضح انها محفظة ..بس ياترى بتاعت مين ... وايه اللي جابها هنا ... فتحها ماكانش فيها الا 20جنيه ... وواضح ان صاحبها مفلس .. بس المحفظة انيقة وجميلة .. شكله بتاعت بنت... يمكن مها دخلت الاوضة ووقعت منها .... بس ايه اللي حيدخل مها اوضته ... كان فيها صورة لبنت صغيرة مايعرفهاش .... الصورة ابيض واسود ... سن البنت اللي في لاصورة تقريبا 6 سنيين ... بس لحظة اوعى يكون اللي في بالي ... شال الصورة وكان تحتها صورة تانية .. 3 صور لنفس البنت ... واضح انها نسخ منها .. وصورة لعمر .. ... وصورة لعبد العزيز ... وصورة لبنتين صغيرين جدا .. شكل البنتين بنات نورة ... وصورة لبنت عمر ... وصورة لنفس البنت مع بنت اكبر منها واقفين في حديقة وسنهم ما بين 8 الى 10 سنوات ... يعني اكبر شوية .. في الوقت دى جيه الفضول لتامر ... وطار التعب اللي كان بيحس فيه ... وطار النوم وقعد على السرير ...وخد المحفظة .... وطلع البطاقات... وتأكد من صاحبته .... وشاف البطاقة الشخصة بتاعتها وفيها صورة وهي محجبة ... يا الله البنت زي القمر حتى من غير مكياج ... البطاقات اللي في المحفظة مهمة ... بطاقة البنك ... والبطاقة الشخصية ... وبطاقة النادي ... بس دلوقتي ايه اللي جاب المحفظة دي هنا في اوضتي .. ازاي دخلت الاوضة ... لا وكمان عند سريري... ايوة هما جم زارونا انبارح .....بس ايه اللي دخلها اوضتي ..معقول دخلت اوضتي عشان تشوفها ... لالالالا انا بفكر في ايه .. يمكن حد من العيال كان بيلعب فيها ونسياها في اوضتي .... بس الفكرة دي برضه ماتدخلش العقل... طب ازاي دخلت هنا ؟؟ ما اعتقدش انها سابتها قصد .. اكيد ما تعرفش اصلا انها هنا ... لان فيها حاجات مهمة ..اكيد وقعت منها .. يعني خلاص تقع منها هنا جمب سريري... والغريبه من دى كله ان تامر ما اضايقش ان المحفظة وقعت عنده في الاوضة كل اللي ضايقه ان الاوضة ما كانتش متوضبة ...... ارتسمت ابتسامة غريبة على وش تامر... بس هو اش عرفه انها كانت حتدخل الاوضة اصلا ... دى لوكان يعرف انها حتدخلها اصلا دى ما كنش وضبها وبس لالالا دى كان عطرها وخلها ريحتها حلوة كمان.... حط المحفظة على الترابيزة اللي جمب السرير .... بعد ما قرر انه يحطها بكرة في اوضته سارة ... على اساس اذا جات سارة اكيد حتدخل اوضتها ..... وتشوف الحفظة وترجعها لرهف .. يعني كأنها وقعت في اوضتها لما جم ياخدوا حاجات من اوضتها ...
ونام تامر وطيف رهف ما فرقش خياله ...

وفي فرنسا ....
بعد ما صحيوا من النوم على حدود الساعة 6 ونص الصبح .. اقترح عبد العزيز على سارة انهم يفضلوا قاعدين هنا لغاية الساعة 1 الظهر وبعدين يرجعوا لباريس ..
سارا:لا مش مستهلة ... احنا مشينا انبارح بما فيه الكفاية ..
عبدالعزيز: في اماكن كتيرة لسة ما رحناهاش ...
سارا: معظمها العاب وانا ماليش طولة بال ....لو انت كنت عايز خلينا بارحتك .
عبدالعزيز:وانتي اللي كنتي متلهفة انك تيجي ديزني ... كل دى عشان يوم واحد وتزهقي .
سارا: ما زهقتش بس ما حبتهاش دمها تقيل
اكدي سارة مش حتحب المكان دى ... مش هنا تحطمت كل امالها واحلامها .. وحبها الوليد اللي لسة ما شافش النور ولا عبرت عنه .. مات وهو في المهد ...كل دى حصل في المكان دى .... يعني معقول حترتاح في مكان حصل فيه كل دى ... او حتى تحبه .. هي ما صدقت تطلع منه .. لا والاحسن انها خلاص حترجع مصر ...
عبدالعزيز: براحتك تعالي نفطر ونمشي ... حجاتك كلها جاهزة ..
سارا: ايوة .. كل حاجة جاهزة ..

عبدالعزيز: خدي اللي انت عايزة تخديه معاكي في الطيارة ... عشان خلاض مش حنفتح الشنط تاني ..
سارة وهي بتبص على الشنطه صغيره.. مش عايزة اخد حاجة معايا الا الشنطة دي بس وبتشاور عليها .
عبدالعزيز: اوكي حتصل على الفندق يجبولنا سيارة ويبعتوا الحمال عشان ينزل الشنط والاكياس دي كلها ..

على الساعه 9 الصبح وصلوا لباريس... اخذوا يتمشون فيها بعد ما اودعوا الشنط مع الشنط الي قبل عند الفندق نفسه على اساس انهم حيجوا ياخدوها الساعة 2 ويروحوا للمطار مرة وحدة ..اشتروا هدايا للي لسة ما جبلوهمش هدايا والكلام بين سارة وعبد العزيز كان شبه معدوم......كان الهدوء من طرف سارة اكتر ... لو كلمها عبد العزيز او سألها عن حاجة ترد عليه وبس امتر من كدة ما فيش ... واذا ردت بكلمة او اتنين .. عبد العزيز كان حاسس بسارة .. وحاسس انها مش طبيعية ... بس فسر عدم طبيعيتها دى على اساس انها خلاص زهقت وعايزة ترجع مصر واشتياقها لاهلها .. وخصوصا لما بيشوف اللمعة في عنيها والفرح لما بيفكرها عن مصر واهلها ...

وفي مصر..
بعد ما رجع عمر من الشركه .. كان تعبان جدا .. قرر انه ينام شوية .. وراه مشورا .. لازم يروح المطار عشان يستقبل اخوه ... دخل البيت ما لقاش حد .. راح لاوضته .. وهو ماشي مر باوضته ميرنا سمع اوات اخواته ... خبط على الباب ودخل ..
عمر: بتعملوا ايه با حلوين
ميرنا : اهلا يا عمر ... انت جيت .
عمر: لا لسة ما جيتش ... انت شايفة ايه ..
رهف: هههههههه... سيبك منها غبيه ما بتفهمش
ميرنا :سيبالك الذكاء كله يا ختي ..
عمر:والله انتوا ناقر ونقير الواحد لسة جيي من الشغل وتعبان وراسي وجعاني .. قلت اجي اتكلم معاكم شوية وانتوا من اول ما دخلت بتتخنقوا مع بعض ..
ميرنا : ومين قال ان احنا بنتخانق .
رهف: ايوة احنا بنتناقش ..في فرق
عمر: لا والله ... المهم انتوا بتعملوا ايه ... وفين امي ..
رهف: امي خرجت .. راحت عند نورة واخدت معاها مي ..
عمر: غريبه ماقالتليش يعني ..
ميرنا : لسة خارجة ما بقالهاش الا نص ساعة .
فرد عمر نفسه على السرير حمب ميرنا اللي كانت قاعد على السرير .. ورهف كانت قاعدة على الكنبة الصغيرة اللي في الاوضة .
رهف: شكلك تعبان قوي يا عمر
عمر: اه والله .. ورايا شغل كتير .. الا قولولي ..اوضة عبد العزيز جاهزة .
ميرونا : لا لسة ناقصها حاجات بسيطة ...بس اكيد بكرة حتكون جاهزة ا نشاء الله .
عمر: أي بكره .. انتوا عارفين انهم حيوصلوا الليلة ..
رهف وميرنا : الليلة ... ازاي ..
عمر: يمه طيب بتزعقوا ليه ايوة الليلة .
ميرنا : ليه يعني احنا اخر من يعلم وليه امي ما قلتلناش .
عمر: لانها ما تعرفش يا فالحين
رهف: ازاي يعني
عمر: هو ايه اللي ازاي .. بس يا ويلكم حد يقول لاي حد هنا في البيت .. وخلصوا الاوضة وجهزوها ..
ميرنا : وليه مش عايزنا نعرف حد .
عمر:عبد العزيز هو اللي مش عايز يعرف حد مش انا ..
رهف: وليه انشالله .. وعنده ايه الاخ عبد العزيز
عمر: ههههههههههههه... ولا حاجة .. يقول عايز يرح وبعدين يسلم عليكم بعدين .
رهف: ااصلا هو عمره ماشتاق لنا ..
ميرنا : واحنا كمان مش مشتاقين له احنا مشتاقين لسارة .
عمر: هههههههههههههههاا.. والله انتوا عيال وحتفضلوا كدة ومش حتكبروا ابدا .. لو كان دى تفكيركم ..
رهف: طيب انت فسرلنا قصد اخوك المصون باللي بيعمله دى ايه.
عمر: طيارته حتوصل الساعة 2... يعنى على الساعه 3 ونص اربع الفجر حيكون في البيت تخيلي انتى مكانه حيكون لكي نفس انك تسلمي على حد .. ولا حتحتاجي لسرير مريح وتنامي عليه .
ميرنا : اه صحيح .. بس اكيد ابويا وامي حيزعلوا ...
عمر: يزعلوا من ايه .. لما يصحوا الصبح انشاء الله حيشوفهو ويسلموا عليهم كمان ..
رهف: طيب بيت عمي شوقي يعرفوا انهم حيوصلوا .
عمر: مااعتقدش ... ما قليش عبد العزيز ... والنهاردة شفت محمد وما قليش حاجة بخصوص الموضوع دى ..
ميرنا : مش عارفة حاسة ان تصرف عبد العزيز بالطريقة دي غلط ..
عمر: انا ما قلتلكمش عشان اسمع رايكم ... بس عايز الاوضة تبقى جاهزة .
رهف: اكيد انشاء الله ... خلاص طلعنا يا عمر عشان نشتري بقيت الحاجات الناقصة .
عمر: لا والله .. انا مش فاضي لكم روحوا لوحدكم ..
ميرنا : انت تعرف اني امي ما بترضاش نروح السوق لوحدنا ولو قلنالها حتفتحلنا سين وجيم .. ومش حنقدر نقاوم وحنعترف عالطول من اول سؤال ان عبد العزيز وسارة جيوصلوا النهاردة ..
عمر: عشان ادبحكم ... ولو الحاجات الناقصة بسيطة خلاص مش مهم دلوقتي نجبهم بعدين
ميرنا : لا ما بنفعش دول مهمين جداااا .. وما يستنوش ..
عمر: طيب زي ايه
رهف: لية ما اشترناش الشموع .. عايزين نملى الاوضة شموع ...
عمر: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ميرنا : بتضحك على ايه
عمر وهو مش قادر يمسك نفسه من الضحك: والله انكم جوز تحف ...انتوا بتتكلموا جدا
رهف بعصبيه: ايوة بنتكلم بجد مش عرايس دول وعايزين جو رومانسي ..
عمر: هههههههه..
ميرنا : طبعا مش لسة راجعين من شهر العسل لازم تكون اوضتهم رومانسية ..
عمر: والاوضة ما تبقاش رومانسية الا بالشموع ..
رهف: يعنى فاطمه الي عمرها ما شغلت لك شمعه
اتغير وش عمر .. ورهف استوعبت الكلام اللي قالته ... بس بعد ايه ..
رهف:انا اسفه يا عمر والله ماكنتش اقصد
عمر: لا عادي .. الله يرحمها
ميرنا : عمر رهف ما تقصدش حاجة ماتزعلش ..
عمر: انا عارف ومش زعلان مين قالكم اني زعلان .
ولفت ميرنا لرهف وبصتلها بصة عتاب على الكلام اللي قالته لاخوها ... ورهف بجد ندمت ... ووقف عمر عشان يخرج من الا وضة ولما وصل عن الباب لف على اخواته ..
عمر: اوكي انا حريح شوية ...وعلى الساعه 7 تكونوا لابسين وجاهزين عشان اطلعكم تجيبوا اللي انتوا عايزين تشتروه لعبد العزيز وسارة ...
نطت ميرنا وجريت وحضنت اخوها وباسته من خده ..
ميرنا : شكرررررررا يا احلى اخ في الدنيا ...
عمر: هههههه... ايوة في المصلحة بس تعرفوني وغير كدة ما حدش يعرفني ..
ميرنا : لا والله يا عمر احنا بنحبك قوووي من غير اي مصلحة .
عمر: المهم لو اتأخرتوا انتوا حرين
ميرنا : اكيد حنكون جاهزين ...
لاحظ عمر سكوت رهف الغير عادي ....
عمر: رهف حبيبتي والله عادي انا مش زعلان ما فيش حاجة ... والكلام اللي انتي قولتيه كله صح .. وبالعكس انا اتبسطت لانك فاكرتيني بذكرى حلوة .. من زمان ما افتكرتهاش ..
رهف بصوت واطي: ربنا ما يحرمناش منك يا احلى واطيب اخ في الدنيا
عمر: ههههههههههههه.. والله عليكم كلام يالا يا احلى اخوات في الدنيا وباس اخواته وراح عشان يريح شوية ..
وخرج عمر من الا وضة .. ورجعوا رهف وميرنا للرغي تاني ..[/


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
رانونا
رانونا
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 2387
العمر : 37
الموقع : www.fer3on.ahlamontada.net
العمل/الترفيه : القراء فى الدين \ والمواقع الدينية
المزاج : متقلب \وحزين اوىىىىىىى
نقاط : 10511
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 8
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف رانونا الخميس 25 سبتمبر 2008, 10:19 pm

ميرسى ليكى يا بوسى على القصة الجميلة اوىىىىىىىىى
وياريت تنزلى باقى الحلقات بسرعة اوىىىىىىىىىىىىىىىى
والف سلامة عليكى يارب ويتم شفاكى على خير يارب


_________________
لا تحسبو الرقص طربا فالطير يرقص مذبوحا من الالم ؟؟؟
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 40725456df8


خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 FNn40991
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 16 أكتوبر 2008, 3:33 pm

[b]
[b]الفصل السادسالجزء الثاني
وفي مطار باريس ... بعد ما خلص عبد العزيز وسارة اجراءات المطار المعتادة من جوازات وتذاكر ووزن ... راحوا لصالة الانتظار .. وقعدوا كان الوقت لسة بدري شوية على اقلاع الطيارة باقي حوالي ساعتين ... يعني عندهم ساعة ونص فاضيين فيها .. خد عبدالعزيز الجريدة وقعد يقرا فيها .. وسارة قعدة جمبه بجسمها بس ... اما روحها كان في مكان تاني ....كانت بتفكر في مستقبلها .... قبل يومين كانت الصورة واضحة بالنسبة لها .. حياة سعيدة ... مع زوح تحبه .. وعيال .. وبيت صغير على قدهم .. بس دلوقتي حاسة ان مستقبلها بقى اسود ... مش قادرة تتخيل شكله حيبقى ازاي ... وهي اصلا مش عارفة حتسكن فين ... ولا عمرها سألت عبد العزيز السؤال دى .... بس دلوقتي في راسها الف سؤال وسؤال عايزة تسأل بيه عبدالعزيز .. ..حيسكونوا فين .. وحياتهم حتبقى ازاي .. عايز يجب اطفال ولا لاء .. ولا كفاية عليه زوجة .... اسألة كتيرة بدور في راسها ... لف عبد العزيز على سارة لقاها بتلعب في الم نديل اللي ايديها لغاية لما قطعته ... لغاية لما نتفتها كلها على حجرها ... عرف انها مش معاه ابدا وانها في وادي تاني خالص ... شكلها لسة خايفة من الطيارة .. مد اديه وحطها على اديها وضغط علهيا جامد .. سارة اللي تفاجأت منه وفاقت من السرحان اللي كانت فيه ورفعت راسها .. وعلى طول تقع عنيها على عين عبد العزيز .. كان بينهم مغناطيس يجذبهم ... ما قدرتش تنزل عنيها من عينه ... عنيه حلوة ... الجملة الوحيدة اللي طرأت على بالها ... ان عنيه حلوة ... وجت في بالها لو جابت ولد ياخد من ابوه عنيه الحلوة دي ... اكيد ما فيش بنت تقدر تشيل عنيها عنه ابدا .....وشها احمر .. لاحظت ان عين عبد العزيز ابتسمت .. كأنه بيقرا اللي بدور في بالها .. ياترى هو بيفكر في ايه .. بعد الكلام اللي انا سمعته منك يا عبد العزيز .. بتفكر في ايه تاني ..
عبد العزيز : ماتخافيش انا جمبك يا سارة .
سارا باستغراب: اخاف من ايه
عبدالعزيز: من الطيارة
سارة اتغيرت ملامح وشها وكأنها لسة بتستوعب انها حتركب الطيارة من جديد لانها نسيت اصلا انها حتركب طيارة لانها كانت سرحانة في حاجة تانية خالص ...وعبدالعزيز زاد ضغط ايده على ايدها بعد ما لاحظ تغير ملامح وشها ... ياترى بتشفق عليا يا عبدالعزيز ولا خايف عليا ولا ايه بالظبط .. بيعاملني زي الاطفال ... لا انا مش لازم اخاف .. عشان ما ادهوش الفرصة يشفق عليا .... انا مش محتجها الشفقة دي انا محتاجة لحاجة اكبر من كدة يا عبد العزيز ......
سارا: انا مش خايفة ...
عبدالعزيز: ماعلينا .. انت مش جعانة احنا ماتغدناش ما تيجي نتغدى ...
سارا:بس انا مش جعانة ...
عبدالعزيز: براحتك بس اكل الطياره يمكن يطول ...
سارا: اوكي خلاص تعالى نروح نتغدى
راحوا لركن المطاعم ... قعدت سارة على احد التربيزات وراح عبد العزيز يطلبلهم اكل .. قعدت سارة تتفرج على اللي رايح واللي جاي .... كانت لغاية دلوقتي مضايقة ...لفت نظرها وهي قاعدة امرأة زنجية وشكلها مش حلو خالص ... وماسكة بنت واضح انها هجينة شعرها خشن ومش حلو بس لونها افتح من امها ... وملامحها مش حلوة في نفس الوقت ومش وحشة يعني عادية .. كانت الام والبنت واقفين عند حمام الرجالة .. الفضول كان حيموت سارة وتشوف شكل الاب ايه .. واضح من البنت انه ابيض ... فتح الباب وطلع منه راجل اوروبي كان حلو قووووي ووسيم جدا وما توقعتش انه يتجوز واحدة وي دي ... طارت البنت من امها واترمت في حضن ابوها وبعدين الراجل لف على مراته وابتسملها وقرب منها وحط اديه على كتفها ... ابتسامة كلها حي ونظرته كمان مليانة بالحنان والحب ... حست سارة بالحسد ... .نفسي عبدالعزيز يبقى زيه ... هو دى اللي انا عايزاه منه الحب الحقيقي مش المصطنع ... الحب اللي ما بيهتمش بالشكل والمنظر ... حب صافي .. حب يخلي اللي قدامه ملاك حتى لو مش حلو ...ياترى هو انا بطلب المستحيل ... يعني كتير عليا الاحساس دى.... شافت عبد العزيز جاي وشايل صنية فيها بيتزا مع عصيرين ... وهي قاعدة ومراقبة وهو جاي وسرحت ... ياسلام يا عبد العزيز لو اتمكن من قلبك بس ... قعد على الترابية جمبها .. لاحظ عبد العزيز نظرة حزن في عين سارة ....هو حاسس ان فيها حاجة بس دلوقتي اتأكد .. ياترى مالك يا سارة ... ياترى ايه سبب حزنها .. ايه اللي مغير مزاجها كدة ...
سارا: قلتلهم يا عبد العزيز يشيلوا الزتون من البيتزا ...
عبدالعزيز: ايوة الزتون والبصل كمان
خدت سارة قطعة وقعدت تاكلها وبكل هدوء وعبد العزيز لسة بيبصلها ... تصرفاتها مش طبيعية ... حركة اديها .. مش معقول كل التوتر دى عشان الطيارة ... ايه اللي مضايقك يا سارة .... يمكن مش عايزة ترجع مصر ...
عبدالعزيز: بقولك ايه ياسارة ايه رايك نكمل قاعدتنا هنا ونأجل سفرنا لمصر
سارا رفعت راسها وعنيه مفتوحة : لييييييييييييييييييييييه .
عبدالعزيز: لا بس اقتراح
سارا: انت مش عايز ترجع مصر مش كدة ....
عبدالعزيز: سارة انا بقترح عليكي اقتراح ...يعني لو حابة نمد القعدة هنا ...
سارا: لا بس اقتراح غريب شوية .. ..
عبدالعزيز : لا غريب ولاحاجة عادي يعني
سارا: هي الطيارة فيها مشكلة ولا ايه
عبدالعزيز: وبعدين يا سارة ... بقولك ايه انسي اقتراحي كأني ما قلتش حاجة ...
سارة وهي مستغربة من اقتراحه : براحتك
وكملت اكل ...اتغاظ عبد العزيز من تطنيشها ولا مبالاتها ..لالا دى اكيد فيها حاجة ومخبياها عليا ...ايه قصدها براحتك ... انا استاهل اللي يحصلي اني اصلا بسالها ومعبرها ... انا حوريكي يا سارة .. وخد القطعة بتاعته وقعد ياكل ...


وفي مصر ...
نزل عمر من فوق وشاف امه قاعدة في الصالة وجمبها اخته رهف ...
ميرنا : صح النوم ...
عمر: صح بدنك ...
ميرنا : احنا جاهزين من بدري وقلتلنا اننا نكون جاهزين الساعة 7 ودلوقتي الساعة 8 ونص .
عمر: معلش راحت عليا نومه ...
قرب من عند امه وباس راسها ...
عمر: اخبارك ايه يا الغالية ..
فوزيه: بخير ياحياتى....
عمر: بقولك ايه يا امي هي فين القمر ....
ميرنا : قصدك المعفنة ..
عمر: وبعدين مش حخرجك في حتة ... اتلمي ... اهو انتي المعفنة ..
ميرنا : ما اقصدش .. ياساتر هو ما فيش حد يهزر معاك ابدا ..
فوزيه: رايحين فين ..
عمر: عايزين يشتروا حاجات .. يا ماما هي فين مي مش شايفها ..
فوزيه: مارضتش تجي من بيت عمتها ..سيبتها هناك
عمر وهو معقد حواجبه : مرواحها هناك كترت قوووي .. وعالطول بترجع مضايقة من هناك .. بنت نورة دي عايزة تضرب ضرب .. عالطول بتتخانق مع بنتي وما ترضاش تديها العابها .. ومع كدة بنتي بتحب تروح هنا ...
فوزيه: ههههههههه..مالكش دعوة انت بالعيال هما بيعرفوا يتصرفوا مع بعض .. ايوة بيتخانقوا بس بيحبوا بعض قوووي ..
عمر: ايوة دافعي عنهم .. ماهم احفادك ... هي تروح هناك تتبسط وبعدين تيجي تعيطلي وانا احيالها بلعبة جديدة البنت دي حتفلسني ..
فوزيه: انت اتجدعن وجبلها اخت اواخ عشان تلعب معاه وهي مش حتفلسك ....
عمر ولا كانه سمع جمله امه الاخيره: بقولك ايه يا ميرنا .. ماتروحي تنادي على رهف بقى علشان نلحق المحلات ..
فوزيه: ماتقعد معايا شوية ..
عمر: ياامي ورايا مشوار غير المشوار دى عايزة الحق ..
وراحت ميرنا تنادي على اختها رهف .. وقام عمر حيخرج برة ...
فوزيه: على فين
عمر: حشغل السيارة لغاية لما يجوا
فوزيه: لسة بدري حيخدوا ساعة عقبال ما يجهزوا ...
عمر: طيب ...
وقعد عمر مع امه ... وبعد اخر مرة قعدت معاه امه وكلمته في موضوع الجواز وهو بيتجنبها ومش عايز يقعد معاها لوحده عشان ماتفتحش الموضوع تاني معاه ..... وهما قاعدين دخل عليهم ابوه صلاح ... وكان وشه متغير شوية .....
صلاح : بقولك ايه يا ام عمر الرجالة جيين دلوقتي ...
فوزيه : مين؟؟
صلاح : ابو محمد وابو علي ...
فوزيه: حيتعشوا هنا
سالم: لا حيشربوا الشاي
فوزيه: ماشي حخلي الخدامة تحضر الصالون ...
صلاح لف على عمر : وانت ما تخرجش .. خليك معانا ..
عمر: بس انا واعد البنات اخرجهم ....
صلاح : لا سبهم دلوقتي ...
ميرنا : باعلى صوت : عمممممممممممممممممر احنا جاهزين ...
صلاح : بس يا ميرنا ايه الصوت العالي دى ...
رهف: هههههه سيبها يا بابا هي اصلا ماعندهاش انوثة ....
وتروح رهف عند ابوها وتضمه ..
رهف: اشتقت لك يالغالي...
ارتسمت ابتسامه حنان على وش صلاح .. خلت النظرة الصارمه الي ما تفارق عنيه اختفت .. وضم بنته ..
صلاح : وانا كمان يا رهف وحشتيني موووت .
ميرنا : يعني انا ليه الزعيق وهي ليها الحضن والحنان دى كله ..
رفع صلاح اديه .. وجت ميرنا وضمت ابوها .. وبقى صلاح ضامم بناته الاثنين ..
رهف: كل دى غيرة
ميرنا : ليه هو ليكي لوحدك ولا ايه يا طماعة ..
عمر: هههههههه ياسلام عليكم ناقصكم نورا وتكمل العيلة السعيدة ...
ميرنا : نورة عندها جوزها ..
سالة وهو بيداعب ميرنا : وانت كمان حتتجوزي وحتسيبينا ..
ميرنا : لا مستحيل اسيبكم ابدا
رهف: ليه عايزة تعنسي
صلاح : بقولكم ايه انا تعبت من الوقفة ... يارب اخلص منكم انتوا الاثنين ...
ميرنا : ايه يا بابا انت زهقت مننا ولا ايه ..
صلاح وهو بيرزيد ضمه لبن ته : هو انا اقدر افارقكم بس .. وربنا يصبرني لما تتجوزوا .
ميرنا : انا مستحيل ا تجوز ..
وباست ابوها .. وسابته علشان يقعد لانه تعب من الوقفة ..
رهف: يالا يا عرم عشان نخرج ..
عمر بابتسامه : حبيبكم مش راضي
رهف: أي حبيب ؟؟
ميرنا : هههههه يا غبية يقصد ابوكي .. الا صحيح يا بابا انت مش راضي اننا نخرج ..
صلاح : في رجالة جايين دلوقتي وعايز عمر يضايفهم معايا ...
رهف: ما الخدامة موجودة يا بابا هي اللي تخدم على الضيوف ..
ميرنا : عشان خطري يا بابا لو عمر ماخرجناش مش حنقدر نخرج ..
صلاح : انتوا رايحين فين ...
ميرنا : حنشتري حاجات عشان اوضة عبد العزيز ...
صلاح : بكرة مش لازم النهاردة ..
عمر وهو رافع اديه يعني ما يقدرش يعمل حاجة ..
رهف : صلاح .. صلوحتي
صلاح وهو فاتح عينه : ايه يا بنت هو انا ابنك ولا ايه ...
رهف: بجد يا بابا احنا عايزين نخرج احنا جاهزين ولابسين ومش حنتأخر ..
صلاح : ماشي براحتكم هو انا اقدر ارفض لبناتي طلب ...
عمر: ههههههه...خلاص يابابا لو كنت محتاج منك حاجة حقولها لاخواتي عشان توافق عليها ....
صلاح بس لعمر بنظرة خلته يضحك
صلاح : هي فين امكم والله القاعدة معاها احسن منكم ...
ميرنا : حنريحك منا يابابا وحنمشي دلوقتي ويخلالك الجو ما ماما ... ايوة يا سيدي من ادك بس .. يالا يا عمر ..
وخرجوا البنات مع اخواهم عشان يروحوا المشوار بتاعهم ..
عمر: عايزين تروحوا فين ..
ميرنا : جنينة مول فيها حاجات حلوة ...
رهف:وكمان الحورية موووول عنده حاجات تجنن ...
عمر: قرروا على مكان واحد...
ميرنا : خلال احلى حاجة نروح سيتي ستارز ...
عمر: بس حيبقى زحمة ..
رهف: بقولك ايه يا عمر نروح المولات كلها احسن ونريج دماغنا مش احسن من الحيرة دي .....ههههههه
عمر: ياسلام ... هو مكان واحد بس ..
رهف: عمررر لو سمحت
ميرنا : انت رايح فين يا عمر اوعى تقول حتروح لنورة تاخد مي ..
عمر: طبعا بنتي لازم تتفسح معاكم .
ميرنا : اتمنى نطلع مرة وهي مش معانا ...
عمر: لو هي ما خرجتش معانا انا مش حطلعكم في حتى
رهف: بس كدة حنتأخر
عمر: ماتخافيش المحلات ما بتقفلش دلوقتي ...
رهف: بس ماتجبش بنات نورة كمان ..
عمر: والله لو مي عايزاهم حنجبهم
منيره: اووووووف بجد حاجة تقرف ...
عمر: ههههههههههههه ... ما تخلونيش ارجعكم دلوقتي وبلاها خروجة ..
رهف: لا خلاص لو عايز تجيب عيال العيلة كلهم هاتهم مش حنقولك حاجة ...
ميرنا بصوت واطي: ما ينفعش نطلع من غير عيال ابدا
عمر: بتقولي حاجة
ميرنا : لالالالا ما بقلش حاجة
ووقف عمر عند بيت نورة ...واتصل على اخته بالموبيل ...
نورة: اهلا يا عمر ازيك
عمر: ازيك انت عاملة ايه ..
نورا: الحمد لله انت عامل ايه
عمر: بخير مشتاقين
نورا: هههههه..ايه مشتاقين هو انا بسمع صوتك الا لما تكون بنتك عندنا بس
عمر: حرام عليك .... هي مي فين ؟
نورا: بتلعب مع البنات
عمر:ممكن تخليها تطلعلي انا في السيارة برة مستنيها ...
نورا: ياعني انت برة على الباب ومش عايز تنزل تسلم على اختك
عمر: معلش مستعجل والله... مرة تانية انشاء الله
نورا:انزل بس انا واحمد قاعدين ...تعالى نتكلم شوية بقالنا مدة ماعرفناش اخبارك ..
عمر حط ايده على السماعه ولف على اخواته : مصرة اننا ننزل ..وانا من زمان ما شفتش احمد
رهف: هي الخروجة دي منقوق عليها يا ساتر
عمر: ههههههه..ابوقلك ايه يا نورة انا كان نفسي اقعد معاكي واشوف احمد انا من زمان ما شفتهوش
نورا: انت معاك حد في السياره
عمر: ايوة اخواتك
نورا: رايحين فين
عمر: عندهم حاجات عايزين يشتروها
نورا: طيب كويس اجي معاكم
ميرنا بصوت عالي: مستعجلين
نورا: هي ميرنا دي ما بتتكسفش من نفسها حتى ما فيش مجاملة ولا تقول لاختها وحشتيني ..
عمر: معلش يا نورة اندهيلي مي بقى
نورا:حاضر انشاء الله .. وعايزين نبقى نشوفك لحسن ازعل ..
عمر: مش محتاج اني ازركم انت كمان شهر حتيجي تقعدي عندنا ..
نورا: لسة فاضل شهر مش دلوقتي يعني مش حشوفك الا بعد شهر
عمر: لا انشاء الله حشوفك يالا بقى
نورا: ماشي يا عمر وسلم على البنات مع انهم ما يستهلوش ..
عمر: ههههههههه .. حاضر يوصل ... مع السلامة
وقفل مع اخته التليفون . ويعد حوالي خمس دقايق وخرجت مي لابوها ... وبحركة تلقاية بتفتح الباب اللي جمبه ..
ميرنا : رايحة فين ..
مي: عمتى ميرنا انت هنا ....
ميرنا : لا وراى .. ولا انا مش مالية عنيمي يالا روحي قعدي جمب رهف ..
عمر:ميرنا ما تكلميش بني الطريقة دي .... ومعاها حق انتي اللي قاعدة مكانها .. يالا روحي انتي ورا وخليها تقعد جمي انا مشتقالها موووت ..
ميرنا : من ساعة ما قلنالك عايزي نخرج وانت عمال تذلنا عشان الخروجة دي
رهف: اه والله مش عارفة ماله
مي: لا يابابا انا حقعد ورا
ميرنا : ومين قالك اصلا اني حقوم ...
عمر: ههههههههههه.. انتوا ما حدش يهزر معاكم ابدا كل حاجة عندكم جد..
بعد ما مشيوا
عمر: مي حبيبتي اتبسطي في بيت عمتك
مي: قوووي يا بابا .. احنا رايحين فين ...
عمر: انتي عايزة تروحي فين
مي: ماعرفش اي مكان
ميرنا : حنروح المول

مي: ايوة يا بابا انا عايزة اروح جنينة مول
عمر: ليه ؟؟
مي: عايزة اشتري حلويات
عمر: خلاص نروح جنينة مول
رهف: باقالنا ساعة بنتحايل معاك ولما تتكلم الست مي توافق عالطول
عمر: ههههههههه.. ليه هو انا ليا كام مي ... هي مي واحدة بس ...
رهف: ربنا ماي حرمكوش من بعض ...


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 16 أكتوبر 2008, 3:45 pm

بعد ما ما راحوا المول ... البنات راحوا يلفوا على الشموع والحاجات اللي ناقصاهم ... اما عمر فاخد بنته وراح يشتريلها الحلويات اللي هي عيزاها .. بعد ما اشترلها راح للبنات ...
عمر: بقولك ايه روحوا خلصوا حاجاتكم وانا حاخد مي ونروح كافي نشرب حاجة ماشي .
رهف: ماشي ولما نخلص حنتصل بيك
عمر: اوكي بس ماتتأخروش
رهف: حاضر
مي: انا جعانه يابابا
عمر: بعد ما يخلصوا نروح نتعشى في مطعم
وهو قاعد في الكافي بقى واحد بنادي عليه لف وشاف مين اللي بنادي لقى تامر قاعد مع لصحابه في الكافي .. ويقوم تامر ويروح يسلم على عمر ..
سلمان وهو بيسلم : ازيك يا عمر
عمر: الحمد لله ازيك انت يا تامر
تامر : الحمد لله
عمر: بتعمل ايه هنا ...
تامر : ابدا جي معي صحابي نشرب حاجة ..
عمر: والمذاكرة عاملة ايه معاك ..
تامر : الحمد لله كويسةوالسنة دي اخر سنة انشاء الله ...
عمر: بالتوفيق انشالله
تامر راح وطى وسلم على مي : ازيك يا قمر ..
مي بابتسامه: الحمد لله
تامر : جاية عشان تلعبي ..
عمر: لا والله ...احنا بنشاري شوية حاجات
تامر :طيب تعالى اقعد معانا ..
عمر: لا معلش اصلا معايا القمر وعايز اقعد معاها شوية اسيبك انت مع اصحابك ..
تامر : اه صحيح يا عمر هو عبد العزيز حيرجع بكرة ..
عمر: هو انت مشغول الليلة ؟
تامر : لا ليه ؟
عمر: خلاص حمر عليك بليل تيجي معايا
تامر :على فين ..
عمر: للمطار
تامر : اوعى يكون حيجوا النهاردة ..
عمر: هههههههه .. لو عرف عبد العزيز انك عرفت حيدبحني ..
تامر : هو موصيك انك ما تقولناش ..
عمر: ايوة بيقول انه مش عايز يقلقكم
تامر : ليه هي سارة مالهاش اهل لازم يعرفوا ولا ايه ..
عمر: لا مش عشان كدة .. انت بس ما تعملش مشكلة ... جهز نفسك بليل وانا حتصل بيك ونروح نجيبهم ..
تامر : ماشي الساعة كام ؟
عمر: على الساعه 12 ونص ..طيارتهم حتوصل الساعة 2 انشاء الله
تامر : اوكي .. حستناك
عمر: يالا اسيبك بقى عشان اصحابك
تامر : ماشي وانا اسيبك مع القمر ... وانا حستناك .. مع السلامة ..
عمر: مع السلامة
بعد ما خلصوا البنات اتصلوا باخوهم ... وجيه واخدهم وراحوا يتعشوا في المطعم ..

خوف سارة من الطياره حيتعاد المرة دي ..
وازاي حيكون استقبال اهل مصر ليهم ؟؟
وازاي حيكون راي عبد العزيز بالاوضة بتاعته ؟

كل دى حتعرفوه في الجزء الثالث من الفصل السادس





_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 16 أكتوبر 2008, 3:48 pm

الفصل السادسالجزء الثالث

على الساعه 6 ونص اعلن المطار للركاب للاتجاة للبوابة رقم 4 للرحلة رقم 307 المتوجة الى القاهرة....خد عبد العزيز الشنطة من سارة وساب لسارة الشنطة الصغيرة .. وسحب شنطته ووقفوا في السير عشان يركبوا الطيارة ..... بعد ماركبوا وقعدوا في اماكنهم ... كانوا قاعدين في الكرسيين اللي في النص ... كانت حاسة انها تعبانة وعايزة تنام ... وفي نفس الوقت حاسة برهبة وخوف من الطيارة .. بس الخوف المرة دي اقل من المرة الاولى .. وربطت الحزام .. وقعدت اديها ترتجف ... مش عارفة هل هو من الخوف ولا من التوتر للحياة اللي مش عارفة حتعشها ازاي ..
عبدالعزيز: سارة ربنا يهديكي هدي اعصابك شوية ما فيش حاجة حتحصل انشاء الله ..
ومد اديه عشان يظبط لسارة الحزام .. ولسة حيسحب ايده راحت سارة مسكتها جامد وبكل قوتها ..
سارا: عبد العزيز انا خايفة
عبدالعزيز بنظره كلها حنيه: ماتخافيش يا حبيبتي انا معاكي .. اصلا لسة الطيارة ما تطلعتش ..
سارا: ولو وقعت الطيارة
عبدالعزيز: ماتخافيش مش حتقع
سارا: طيب لو وقعت
عبدالعزيز: لو وقعت حموت انا وانت وما فيش حد حيعيط على التاني
حست سارة باطمئنان وسكينة دخلت قليها طيرت الخوف اللي كان مليه .. عبد العزيز حيموت ... حيموت ويسبني .. لا مستحيل انا افضل اني اعيش معاه وهو ما بيحبنيش احسن من اني اعيش من غيره ....
سارا: ماتقولش كدة ياعبدالعزيز
عبدالعزيز: خليكي متفائلة وبطلي تشائم
الطيارة بدأت في التحرك وزادت ضغط ايد سارة على ايد عبد العزيز ..
عبدالعزيز : ابقولك ايه يا سارة
سارا وهي مغمضة عنيها قوووي : نعم .
عبدالعزيز: بصيلي
رفعت سارا وشهها وبصت على عبدالعزيز
عبدالعزيز: ايوة كدة
سارا: عايز ايه
عبدالعزيز: ياااه ايه دى
سارا: ايه
عبدالعزيز: اللي هنا دى
ويشاور على خدها اليمين ... لمست سارة خدها ..
سارا: ماله فيه ايه
عبدالعزيز:تصدقي اني لسة ملاحظ حبة الخال اللي عندك
سارا: والله انك فاضي
عبدالعزيز وهو يبتسم: بس ايه مخلياكي حلوووووة قووووي
سارا: عبد العزيز انا حالتي حالة وانت بتتكلم عن حبة الخال .
عبدالعزيز: انتي خايفة من ايه
سارا: الطيارة حتطلع دلوقتي
عبدالعزيز: هههههههه الطيارة طلعت من زمان احنا في الجو دلوقتي ..
سارا فتحت عنيها قوووي : والله
عبدالعزيز: اه والله ... شفتي بقى ما حستيش ازاي ..
سارا: ههههه اه والله ما حسيتش
وبصت سارة لعبد العزيز بنظرة يعني انا فهمت انت عملت كدة ليه..
سارا: يعني انت كنت عايز تلهيني ...
عبدالعزيز: هههههههههه ونجحت الخطه
سارا: هههههه..اه والله
عبدالعزيز: بس الكلام اللي انا قلته له حقيقي
سارا باستغراب: أي كلام؟؟
عبدالعزيز: ان حبة الخال محلياكي قوووي
احمر وش سارة قوووي من الكسوف .. وخدت مجلة اللي قدام الكرسي وقعدت تقرا فيها ..
سارا : تعالى نشوف برنامج الطيارة ايه
عبدالعزيز: ههههههههههههههههههه..
يااااه دى بتتكسف من اقل مجاملة او مدح ... بجد الانسانة دي كل مرة بتسحرني اكتر من الاول ....
وفي المطعم ...
رهف: انا عزامكم النهاردة
ميرنا يعني اطلب اللي انا عيزاه ...
رهف: اكيد
عمر: وايه المناسبة
رهف: نجاحي
ميرنا : اللي يشوفك كدة يقول انك انتي الوحيدة اللي نجحتي ..
رهف: على الاقل انا مش بخيلة زيك
ميرنا : مين فينا البخيل ولا دفعت و لا مليم على الحاجات اللي احنا اشترناها دي ..
رهف:ادفع ازاي وانت واقفة على الحساب وعماله تدفعي ومش مدياني فرصة
عمر: يالا خلصونا مي جعانة
رهف: خلاص انا قلت... بس لحظه اشوف كام معايا في المحفظة عشان ماادبسش..
ميرنا : حتى لو ما عندكيش فلوس معاكي الفيزا كارد
رهف وهي بتفتش في شنطتها: مش شايفة المحفظة بتاعتي هي فين
عمر: هههههههههههههه.. ايوة كدة اطلعي على حقيقتك
ميرنا : وتقولي عليا بخيلة ...
رهف: والله العظيم مش عارفة هي فين شكلي كدة نسيطها في شنطتي البيج
عمر وهو يغمز لها: ماشي ما علينا
رهف: يووووووووه والله
ميرنا : هههههههههههه خلاص صدقناكي
رهف: لو مش مصدقة خدي فتشي ...
عمر: لالالالا على ايه .. خلاص مصدقينك .. ومين قال اصلا اني حوافق انكم تدفعوا الحساب ... انا الليلة عازمكم ...
ميرنا : ربنا ما يحرمنيش منك
رهف:شكرا يا عمر
ميرنا : الحمد لله انا عارفة امكنياتي فليه احط نفسي في موقف حرج ...وبايخ زي بعض الناس ...
رهف بعصبيه: اهو انتي البايخة
عمر: والله انا قلت عليكم ناقر ونقير ما حدش صدقني .....ههههههههه... يالله بس كل وحده تقول ايش تبي تطلب...

بعد مكا خلصوا عشى رجع عمر بنته واخواته للبيت .. وخد سيارته الرنج روفر لانها اكبر من البي ام دبليو عشان يروح المطار ويستقبل عبد العزيز وسارة ...


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 16 أكتوبر 2008, 3:58 pm

الفصل السادسالجزء الرابع


ميرنا : عايزة اروح معاكي يا عمر المطار ..
عمر: لا انتوا جهزوا الاوضة كويس بس من غير ماتحس ماما باي حاجة ...
ميرنا : ماهي رهف موجودة والاوضة جاهزة ...
رهف: يا سلام وانا كمان عايزة اروح اشمعنا انتي يعني ..
عمر: ومن قالكم اني حاخد حد معايا
ميرنا : ياعمر عشان خطري عايزة اشوف سارة وحشتني ..
عمر: لو كنت رايح لوحدي كنت خدتكم معايا
ميرنا : ليه هو فين حد حيجي معاك ..
عمر: ايوة حمر على تامر واخدهمعايا
رهف :تامر بن عمي شوقي ...
عمر: ايوة هو في حد غيره ولا ايه...
رهف بارتباك: لا بس كنت بسال ...
ميرنا : طيب وايه المشكلة احنا معاك وهو في سيارته ..
عمر: لا حيكون معايا في السيارة ..
ميرنا : طيب احنا مش حنتكلم خالص ...
رهف: خلاص مش عايزة اروح ..
ميرنا : لييييييييه
رهف: لا كدة .. وعيب معاه تامر ...
عمر: اصلا مين قالكم انا حاخد حد معايا ... يالا مع السلامة انا حروح عشان ما اتأخرش عليهم ...
ميرنا : طيب سلم عليهم ..
عمر: هههههههههه.. انتي سلمي عليهم لما يوصلوا ... وبقولكم ايه اوعى ماما وبابا يحسوا بحاجة انتوا فهمين
ميرنا : طبعا فاهمين انا يمكن انام ...
رهف: ههههههههه..
عمر: يالا مع السلامة ..
ميرنا ورهف : مع السلامة ...
بعد ما مشي عمر ... راحت رهف وميرنا لاوضة عبد العزيز عشان يجهزوا اللمسات الاخيرة قبل وما يوصلوا العرسان ..

فاضل ساعة على هبوط الطيارة على ارض مصر ... الوضع في الطيارة هادي .. واكتر الركاب نايمين .. واللي مش نايمين اللي بيسمع الراديو.. واللي بيتفرج على التلفزيون .. عبد العزيز كان بيقرا جريدة الاهرام المصرية اللي وزعتها الطيارةعلى الركاب في بداية الرحلة.. وبعد مخلص قراءة .. لف على سارة لاقاها نايمة ولافة وشها الجهة التانية .. وحس بالارهاق .. بس خلاق ما بقاش حاجة وما ينفعش انام .. راح للحمام عشان يغسل وشه ويفوق ... بعد ما رجع مكانه لقى سارة صحيت ..
عبدالعزيز بابتسامه تجنن : صح النوم
سارا ردت له الابتسامه: صح بدنك...
وحطت اديها على بؤها وهي بتتاوب : احناوصلنا
عبدالعزيز بعد ما شاف ساعته : فاضل حوالي ساعة
سارا: ياااااه ... يعني انا نمت كتير
عبدالعزيز: هههه... تقدري تقولي كدة
سارا : وانت مانمتش ؟؟؟
عبدالعزيز: لا مععرفتش انام
سارا: اوكي انا حروح اغسل وشي واظبط الحجاب ...
وقامت سارةوراحت للحمام ... عبدالعزيز طلب من المضيفة قهوة عشان يفوق .. وبعد ماخلصت سارة رجعت مكانها ..
سارا: عبد العزيز .. كام الساعة دلوقتي في مصر عشان اغير توقيت ساعتي ..
عبدالعزيز: وحدة وربع...عايزة قهوة
سارا: لا شكرا .... مش تعب عليك ..
عبدالعزيز: ليه تعب؟
سارا: عشان ما نمتش
عبدالعزيز: اذا لما نوصل انشاء الله حنام
وسكتت سارة ... رجع الهدوء يعم عليها من جديد .. عبد العزيز بيشرب القهوة وهو في عالم .. وسارة في عالم تاني .. كانت بتفكر معقول وصلنا لدرجة ان المواضيع كلها خلصت بينا وما بقاش في موضوع واحد نتكلم فيه .. ايه اللي حصل ... وليه هو ما يبدأش بالكلام ..ازاي حتكون حياتي معاه ...ازاي حنعيش مع بعض كانت حاسة بحالة توتر ... طول الرحلة ما كانتش بتتكلم مع عبد العزيز لغاية لما نهقت عشان كدة نامت ...لو عشنى في العيشة دي حتبقى حياتنا مملة وروتينية .. دى احنا بقالنا خمس ساعات قاعدين ومش عارفين نعمل ايه... ازاي بقى العمر كله .. لو بيحبني كان كل دى هان وماكناش حاسينا بالوقت ... بس انا عايشة مع انسان ما بيكنش لي اي شعور ....زيادة على كدة مش معبرني خالص.. ... لفت على عبد العزيز ولقيته بيشرب القهوة وهو مركز على حاجة ... تابعت نظراته كانت مركزة على خيط طالع من الكرسي اللي قدامه .. واضح انه سرحان وبيفكر في حاجة .. ياسلام لو ادخل مخك يا عبد العزيز واعرف انت بتفكر في ايه .. يمكن ارتاح .... لو اعرف بس ايه اللي وراى القناع دى ..شخصيتك غامضة يا عبد العزيز ومش واضح ومش مفهوم ...فجأة لف عبد العزيز وتلتقي عنيه بعنيها .. وعلى طول وش سارة احمر ولفت وشها الجهة التانية ... ابتسملها ...لفت نظره حركة اديها وهي بتلعب بالدبلة ... سارة حست بمراقبة عبد العزيز ليها ومش عارفة ازاي تتصرف .. ما بتحبس تبقى تحت الميكروسكوب ... وحركاتها كلها توتر ..وفيها ايه يعني انه شافني .. ليه وشي بيحمر عالطول كدة ... دلوقتي حيفتكرني عيلة وعالطول بتكسف .. وقامت تلعب بدبلتها من غير ماتحس ..
ولعت لمبه اغلاق احزمة الامان ... واعلن الكابتن عن وصول الطياره لمطار القاهرة الدولي ..وازداد توتر سارة ..
عبدالعزيز: سارة .. سارة بصيلي ..
لفت عليه سارة: نعم
عبدالعزيز: سارة ما ينفعش كدة لغاية امتى حتفضلي تخافي
سارا: مش بمذاكي ..
عبدالعزيز: طيب ايه رايك نتكلم مع بعض عشانما تحسيش بالنزول بتاع الطيارة ..
سارا: مش عايزة اتكلم
وغمضت عنيها جامد
عبدالعزيز: افتحي عنيكي وبصيلي .. دلوقتي انت ليه دخلتي تصميم داخلي في الجامعة ..
سارا وهي لسة مغمضة عنيها : عشان انا بحب الديكور وخصوصا ديكور المنازل ..
عبدالعزيز: يعني دى كان حلكمك .. افتحي عنيكي يا سارة
فتحت عنيها وتقوله ايوة ...
عبدالعزيز: بس انا شايفها مش حلوة قوووي يعني الدكور دى
سارا: بقولك ايه انا عندي فكرة
عبدالعزيز: هي ايه
سارا .: اخاف اقولك عليها وتضحك عليا ..
عبدالعزيز: جربينى كدة ...
سارا وهي خلاص اندمجت في الكلام ... انا قريت مرة في مجلة ... ان في واحدة كانت عاملة مشروع لحفلات الجواز والتخرج واعياد الميلاد .. وهي تخصصها هندسة ديكور ... فدخلت الفكرة في بالي ... ايه رايك ...
عبدالعزيز: يعنى تعملي مشروع شامل للحفلات سواء كانت نوعها
سارا وشها ا حمر : تعرف ان ها فكرة غبية .. انسى اللي انا قلته ..
عبدالعزيز:بالعكس مين قال كدة ... وانت بتفكري فيه ايه بالظبط بخصوص المشروع دى ..
سارة : يعني دايمة العروسة بتبقى محتاسة في ترتيبات الفرح والكوشة والقاعة ووالحاجات دي ...فاحنا بقى نساعدهم في تصميم الكوشة والورد والتورتة وكل حاجة ... وبالطريقة دي نبقى ساعدناهم واستفادنا ...ايه ايك ...
عبدالعزيز: قصدك يعني حجوزات القاعة
سارا:لا مش حجوزات وبس يعني تصميم الكوشة والطاولات وكل حاجة في القاعة ..
عبدالعزيز: فكره حلوه
سارا: عجبتك يعني ..
عبدالعزيز: مش هي عجباكي
سارا: بس زي ما قلتلك من الا ول دى حلم وعايز حاجات كتير عشان يتحقق ..
عبدالعزيز: تول ما تتخرجي انشاء الله من الجامعة مالكيش انت دعوة انتي بس اشري علىالمكان اللي عايزة تعملي فيه المشروع وانا اعملهولك ..
سارا: انت بتتكلم جد يا عبد العزيز .. بس دى مجرد حلم
عبدالعزيز:طبعا بتكلم بجد ... والحلم ممكن يبقى حقيقة .. وميرنا حتبقى معاكي في المشروع دى ؟
سارا: انا لسة ماتكلمتش مع حد في المشروع دى
عبدالعزيز: زي ما قلتلك انت بس اتخرجي ... وربنا يسهل انشاء الله
سارة : انشاء الله ..
عبدالعزيز: انتي بس اعرضي الموضوع على ميرنا وشوفي رايها ايه
سارا: انشاء الله .
عبدالعزيز: اهم حاجة ان الفكرة عجباكي وانك تكوني متحمسة لعمل المشروع دى لان الحماش بيبقى جزء من نجاح المشروع ....
ابتسمت سارا: شكرا ياعبد العزيز
عبدالعزيز: ما قلتش حاجة تحتاج الشكر ... انت مراتي
ازدادت ابتسامه سارا لدرجه ابهرت عبد العزيز
عبدالعزيز: هههههههههه..
سارا: شفت انك انت ما لاحظتش ...
عبدالعزيز وعينه على عين سارا ومش قادر يشلها : الاحظ ايه
سارا: ان الناس ابتدتتنزل واحنا لسة قاعدين ..
عبدالعزيز: ههههههههههههههههههههههههههههه... تصدقي اني ما حسيتش بيهم اصلا ...
سارا: ههههههههه .. ولا انا
عبدالعزيز: عرفتي بقى ان الطيارة ما بتخوفش ودي تاني مرة ماتحسيش فيها ..
سارا: ههههههه عرفت
عبدالعزيز: بو فضلتي تخافي كدة ازاي حنسافر السنوات الجاية انشاء الله
سارا: لا خلاص مش حخاف تاني انشاء الله
عبدالعزيز: ههههههههه.. يالا عشان ننزل ..
وقام اخذ الشنطة اللي فوق ..
عبدالعزيز: يا يا سارة اطلعي قادامي
سارا: اوكي...
سارة مشيت قدام عبد العزيز .. ونزلوا من الطيارة .. ودخلوا المطار .. واخيرا جينالك يا مصر ...فعلا مصر ام الدنيا ...

تامر : مش شكلهم اتأخروا ياعمر ..
عمر: اعتقد معظم الركاب كلهم طلعوا ...
تامر : يمكن الطيارة دي مش طيارتهم ولا يمكن يكونوا اجلوها ...
عمر: لا .. عبدالعزيز اتصل بيا قبل ما يركب الطيارة ... بقولك ايه يا تامر انا حروح اسأل عليهم .. الكراب كهلم نزلوا و هما لسة ما ظهروش ..
تامر : اوكي .. وانا حستناك هنا ..
وقف تامر بعد ما راح عمر يسأل عليهم وعنيه مع الركاب اللي خارجين .. وسرح تامر .. انتى حيجي اليوم اللي حيكون في اهلي مستنيني في المطار .. ياترى مين حتكون مراتي ... وتيجي في باله صورة رهف .... البنت دي حتجنني .. مش قادرة اشيلها من تفكيري ..كل دقيقة والتانية تجيلي ... يعني انا بفكر في شهر العسل تيجي هي على بالي ...معقول هي حتكون مراتي ... وليه لاء البنت مش ناقصها حاجة.. واكيد حتوافق عليا ... هي حتلاقي زي فين مال وجمال وعلم وما فيش حاجةن اقصني ..يوووووه انا بفكر في ايه دلوقتي .. لسة بدري على الجواز .. خليني مركز احسن في العرسان اللي جايين دول وابطل لعب عيال احسن..... يمكن حد يتقدملها وياخدها مني .. والله انا شايف ان البنت كويسة واهم حاجة عليتها عارفينها كويس ...يا خوفي تروح مني... هو انت بتحبها يا تامر ولا ايه انت وقعت ولاايه .. بس انا مش بتاع حب واحد ... انا بحب لمى ومنى وسماح وغيرهم كتيير .. لازم اشيل رهف دي منراسي خالص .. فاق من سرحانه لعد ما حس بايد اتحططت على كتفه .. لف وشافها ...
تامر : سااااااااااااااااااااااااااارة .
سارة : هههههههه ازيك يا تامر ..
تامر : خضتيني انت طلعتي منين ... انا عيني طول الوقت على الركابوما شفتكيش وانت طالعة ..
سارا: ههههه.. كنت سرحان بس ياترى كنت سرحان في مين ؟؟؟
تامر : فيكي يا قمر ..
وشافت عبدالعزيز اللي كان واقف ورى تامر .
سارا: ما قتليش ليه يا عبد العزيز انه تامر حيجي يستقبلنا ؟
عبدالعزيز بابتسامه:عمر ما قليش الا قبل ماتطلع الطيارة فقلت اعملهالك مفاجأة ..
سارا وهي ماسكة اخوها : دي احلى مفاجأة ...
تامر : هههه طب سيبني ببقى عشان اسلم على جوزك ..
وساب سارة ولف على عبد العزيز اللي قعدوا يسلموا على بعض بالاحضان ...وبعد ما خلص سلامات قعد يلف حواليه .
عبد العزيز : امال فين عمر يا تامر
تامر : عمر رايح يسال عليكم لما لاقاكم اتأخرتوا والركاب كلهم نزلوا وانتوا لسة .
سارا: اصل احنا اتأخرنا لغاية لما نزلنا من الطيارة نسينا نفسنا فوق ههههه
تامر : هههههه طبعا غرقانين بتحبوا في بعض ومش فاضيين .
اتغير وش سارة واختفت الابتسامة اللي كانت ماليا وشها .وسرحت وبتتكلم في سرها ( اااااه يا اتامر لو تعرف اللي جوايا ما كنتش قولت كدة ... ))) انا ايه اللي نساني الموضوع دى .. من ساعة مااتكلمت مع عبد العزيز في الطيارة .. وانا حسيت ان الدنيا ابتدت تضحكلي من جديد ...وترجع انت تاني يا تامر .. وتفكرني الذي مضى ...وتفتح جرحي من جديد انا عارفة انك مش قصدك .. لو تعرف يا تامر ان عبد العزيز اخر حاجة عنده الحب دى ... ومستحيل يحبني اصلا .. والكلام دى قاله لاخوه .. ازاي انا حسلم على اخوه بعد ما سمع الكلام دى من عبد العزيز .... حيبصلي ازي عمر .. بعين الشفقة ولا العطف .. او مش حيعبرني اصلا ويمكن حيشجع اخوه على كدة ويمكن يكون هو اللي محرضة اصلا ...

عبدالعزيز: ايه الكلام اللي انت بتقوله يا تامر غرقانين في حب ايه بس لا دى الكلام خدنا ونسينا نفسنا ..
تامر : ههههه اهو عمر جيه اهو ..
ونادى باعلى صوته : عممممممممممممر... عبد العزيز وصل
راح عبدالعزيز لاخوه عمر حضنوا بعض قوووووي.
عمر: اهلا اهلا شايفك بقيت عاطفي ...
عبدالعزيز: هههههههههه.. شفت بقى ازاي .. ماتلومنيش انا لسة جاي من شهر العسل ...
عمر : السلام عليكم يامرات اخويا
انتبهت سارة اللي كانت مكسوفة منه قوووي وخصوصا انها عارفة انه عمر الوحيد اللي يعرف علاقة اخوه بيا .
سارا بصوت واطي: وعليكم السلام.
عمر: حمدالله على السلامه
عبدالعزيز: الله يسلمك ... يالا بقى نمشي لاني حموت من الارهاق وعايز انام ...
عمر : ماشي يالا بينا ...


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الخميس 16 أكتوبر 2008, 4:03 pm


وبعد ماركبوا السيارة وهما في الطريق .. تامر قعد جمب عمر وسارة وعبد العزيز ورا وكانت السيارة فيها هدوووء ... كان عبد العزيز مرهق جدااا ورجع راسه على ورا واسترخى ... ولاحظة سارة خطوط الارهاق على وش عبد العزيز .. ما كنتش متوقعه انه تعبان للدرجادي ... مسكين عبد العزيز ما قصرش معايا خالص ...مع تعبه دى كان بيهون عليا في الطيارة وقت الهبوط عشان ما حسش بيها ..انا دلوقتي بكتشف فيه كل حاجة جديدة ما كنتش اعرفها ... والله يا عبد العزيز انك اكبر لغز في حياتي ولو اموت مش حفهمك ..وقطع سرحانه ...تامر
تامر : يارب بس ما تكونيش كسفتينا يا سارة وتكوني خفتي من الطيارة .
سارا: ههههههه .. يعنى تقدر تقول كدة
تامر : يعني خفتي ولا لاء
سارا: اول مره خفت ..بس واحنا راجعين ما حستش
تامر : شكلك كدة رجلك حتتعود على الطيارة وحتبطلي تخافي تاني ..
سارا: المهم انت عامل ايه
تامر: انا العال العال والحمد لله
سارا: وامي وابويا ومحمد وعبدالله عاملين ايه
تامر: شوية شوية عليا كلهم بخير والحمد لله ...
سارا :كان نفسي يجوا المطار ... بس عبد العزيز ما رضيش ..
تامر : عنده حقي عشان تريحوا الاول وبعدين يجوا يسلموا عليكم ...
سارا: مذاكرتك عاملة ايه
تامر : الحمد لله ... ححخلص امتحانات وحسافر ..
سارة : حتروح فين ...
تامر : حسافر مع اصحابي سويسرا وايطاليا وفرنسا ولندن
سارا: ياااااه كل دي بلاد حتروحها ...على فكرة فرنسا حلوة قووووي .
تامر : شايفك بقالك خبرة في البلاد .... ايه يا عبد العزيز شايف مراتك بقت عندها خبرة في السفر انت عملتلها ايه ... انا نفسي اعرف انت ازاي مستحملها ربنا يكون في عونك ..
عبد العزيز كان مغفل شوية بس سامع الحديث اللي بين تامر واخته وصحي على كلام تامر ..
عبد العزيز لف على سارة وابتسم لها : بقولك ايه ياتامر ماتغلطش دي مراتي ومارضاش حد يكلمها كلمة .
تامر : هههههه يعني مش بس هي اللي بدافع انت كمان دي بتقولي انك احلى واحد في الدنيا وكانت بتقول عليك اشعار من وراك هههههه
سارة اللي بصت لعبد العزيز ووشها احمر من كلام اخوها .... عبد العزيز حاسس بان سارة بتحبه ... وهو جواه بيحبها ومش قادر يطلع الحب دى .. والاتنيين بيخبوا على بعض المشاعر الجميلة دي ..وفضلوا يبصوا لبعض فترة وسرحوا في بعض ...وابتسملها عبد العزيز وهي كمان بدلته الابتسامة .... مدت سارة اديها وحطتها بكل حنيه على ايد عبدالعزيز الي جنبها ...
سارا بصوت واطي قووي : شكلك تعبان قوووي
كبرت ابتسامه عبدالعزيز ورجع وغمض عنيه ... حست سارا باحاسيس غريبة ... سعاده ما تتوصفش .. انا لازم اخلي جوازنا دى ينجح .. حتى لو ما ببحبنش حخليه يحبني ... مش حتهزم ولا حستسلم ..وعشان انا بحبه من كل قلبي حعمل كل حاجة عشان ابسطة ...

حنشوف بقى سارة حتعمل ايه عشان تسعد عبد العزيز تابعونا في الاجزاء القادمة ......


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
رانونا
رانونا
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 2387
العمر : 37
الموقع : www.fer3on.ahlamontada.net
العمل/الترفيه : القراء فى الدين \ والمواقع الدينية
المزاج : متقلب \وحزين اوىىىىىىى
نقاط : 10511
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 8
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف رانونا الجمعة 17 أكتوبر 2008, 2:16 am

ميرسى ليكى ا بوسى على القصة الجميلة
ونزلى باقى الحلقات بسرعة


_________________
لا تحسبو الرقص طربا فالطير يرقص مذبوحا من الالم ؟؟؟
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 40725456df8


خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 FNn40991
bad girl
bad girl
اهلاوى صميم
اهلاوى صميم


انثى
عدد الرسائل : 2689
العمر : 29
نقاط : 11081
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 0
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف bad girl الجمعة 17 أكتوبر 2008, 2:26 am

عنجد القصة كتير حلوة
بليز يا بوسي نزليها بسرعة
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 17 أكتوبر 2008, 11:45 pm

ميرسييييييييييييي ليكواااااااا
وتابعوووووووووا معانااااااا
والتكملةةةةةةةةةة الخميسسسسسسس الجاى ان شاء الله
lol! lol!


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 24 أكتوبر 2008, 1:14 am

الفصل السادس
الجزء الخامس

على صوت اذان الفجر في الجامع اللي جمب بيت صلاح ... وقف عمر السيارة .. وبعد مانزلوا كلهم مسكوا في تامر عشان يدخل .. وكان مكسوف وبعد الالحاح وافق ودخل على اساس انه حيصلي معاهم الفجر وبعدين يوصلوه للبيت ... تامر وعمر دخلوا الصالون اماعبد العزيز وصالة دخلو البيت اللي كان هادي جدا والطابق الاول كان ضلمة ..
سارا:فين ميرنا ورهف ... هما مش عرفين اننا حنوصل النهاردة ..
عبدالعزيز: والله معرفش
وقفت سار ة في وسط الصاله ..
عبدالعزيز: مالك واقفة كدة ليه
سارا: اروح فين
عبدالعزيز: حتروحي اوضتي اللي هي اوضتك تعالي اوريهالك ..
سارا: انا عارفة طريق اوضتك
استوعبت الكلام الي قالته بعد مالقيت عبدالعزيز رفع حاجبه ... احمر وشها على طول ..
سارا بارتباك : قصدي ..انا عارفها .. ميرنا وانا ... ..
عبدالعزيز: ههههههههه... مش لازم تشرحي عارف انك كذا مرة جيتي بيتنا .... يا يا حبيبتي تعالي نطلع ... انا تعبان قووووي..
سارا: وصلاة الفجر مش حتصليها في الجامع ..
عبدالعزيز: لا بعدين بابا حيشوفني ... غير الرجالة اللي في الجامع وحيسلموا علي وانا تعبان موووت ..حصلي هنا في البيت ..

وطلعوا فوق في الطابق التاني اللي فيه اوضتهم .. كان عبد العزيز شايل شنطة واحدة .. وباقيت الشنط في السيارة .. وصلوا للاوضة اللي كان بابها مقفول ...وكانوا شايفين من تحت عقب الباب نور طالع من الاوضة .. فتح عبد العزيز الباب .. في الاول ما عرفش الاوضة ... كانت متغيرة تماما .. كانت الوان اوضته من الازرق الى البييج والزيتي .. حتى السجادة الزرقا شالوها وحطوا مكانها رخام .. والحيطة كانت ابيض بقيت لونها بيج فاتج جدا .. والحيطة اللي ورا السرير كان لونه بيج اغمق من الجدران الثلاثة .. وفيه خطوط زيتي ......وغيروا السرير بسرير اكبر وافخم .. وغيروا التسريحة والتربيزات اللي جمب السرير... وغطا السرير الزيتي الوانه زي الوان الستارة ... وفي كنبتين بيج صغار موجودين على جمب الاوضة وقدامهم تليفزيون .....هو صحيح طلب من اهله انهم يوضبوا الاوضة ... بس مش يغيروا ملامحها تماما ... بس لو جينا للحق هيا تجنن .. وريحة الاوضة كلها ريحة ورد ... بسبب الشموع اللي مالية الاوضة .. الاوضة منورة بالابجورات الي على جنبين السرير .... سحرت الاوضة سارة وعجبتها جداااا ... اوضة ما كانتش تتخيلها ابدا ...
سارا: الله الاوضة جميلة جدااااا .... وريحتها تجننن..
ولفت على عبد العزيز تشوفه لاقيته رافح حواجبه .. بتكلم نفسها في ايه هو انا عملت حاجة غلط او قلت حاجة .. ولا الاوضة مش عجباه ..
سارا :مالك يا عبد العزيز
عبدالعزيزبعد ما تنهد: ما فيش حاجة .. واضح ان اهلي كانوا تعبوا قوووي في توضيب الاوضة ..
سارا: ليه هي مش عجباك
عبدالعزيز: لا اكيد عجباني بس استغربت من التغيير دى انا مكنتش متوقعه كدة ابدا ..
ميرنا : انتوا جيتوااااااااااا
رهف: مش قولتلك انهم جم انا سمعت صوتهم ....
سارا: ميرنااااااااااااااااااااااااا.... رهفففففففف
دخلت ميرنا الاوضة قبل اختها ... كانوا لابسين لبس النوم .. واضح انهم ما نموش وكانوا مستنينين سارة وعبد العزيز .. وعلى طول تترمي ميرنا في حضن سااارة ....وتضمها قووووي .. سارة لما شافت ميرنا ما قدرتش تمسك نفسها وقامت تعيط .. ورهف راحت لاخوها عشان تسلم عليه ....
رهف: حمدالله على السلامه ياغالي
عبدالعزيز: الله يسلمك ....ايه يا ميرنا مش حتسلمي عليا ولا ايه
ميرنا ردت على اخوها : حيالك بس خلي مراتك تسبني
عبدالعزيز: كدا تخليها تعيط ..
ميرنا : خلاص يا سارة مالك ههههههههه.
سارا وصوتها كله عياط : فرحانه عشان شوفتك ..
رهف: وانا مش حتسلمي عليا
سابت سارة ميرنا وراحت لرهف وحضنتها قوووووي
سارا: مش مصدقة اني شوفتكم ... والله وحشتوني ..
ميرنا بعد ما سلمت على اخوها : اه ما هو واضح ا ننا وحشناكي .. كل يوم ياعيني كنتي بتكلمينا ..
عبدالعزيز : وطوا صوتك مش عايز بابا وماما يحسوا بينا ..
رهف: لا بابا خلاص نزل للجامع
سارا: غريبه يعني ما سمعش صوتنا ولا شاف الاوضة منورة ومفتوحة .
ميرنا : اصل اوضتهم الجهة التاني .. ما ياخدش باله بيكم .. وصلتوا امتى ..
عبدالعزيز: لسة واصليين ..
ميرنا : وايه رايكم في الاوضة ..
عبدالعزيز وهو يقرص اخته بخدها: كنت متوقع كل الحاجات دي من تحت راسكم ا نتم ..
رهف: ههههههههههههه... بس بذمتك مش حلوه
سارا: الاتجنن .. شكرا يا رهف ... شكرا يا ميرنا ..
عبدالعزيز رمي نفسه على السرير ...كان تعبان جدا حاسس انه شوية ويغمى عليه من كتر الارهاق ....
رهف: يووووووه شكلنا كدة عملين ازعاج يالا نخليكم ترتاحوا ... تصبحوا على خير ...
ميرنا : اه صحيح تصبحوا على خير ..
سارا: لسة بدري انا مش تعبانة .. تعالوا عايزة اتكلم معاكم انا لسة ما شبعتش منكم .
ميرنا : لا ياسارة انتي لسة جاية واكيد عايزة ترتاحي ..
عبدالعزيز وهو مغمض عنيه :لو عايزة تروحي روحي .. ولو رجعتي ادخلي بهدوء عشان انا حصلي وحنام ...
هزت ميرنا راسها علامة الرفض يعني بتقول لسارة ما تجيش معانا وخليكي مع جوزك .. وفهمت سارة



_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 24 أكتوبر 2008, 1:16 am

سارا: وانا كمان حصلي وحنام وبكرة حنوقعد مع بعض ونتكلم ..
رهف:امال فين عمر احنا ما شوفنهوش
عبدالعزيز: اعتقد انه في الجامعرهف : اوكي ما نعطلكوش .. وحمدالله على سلامتكم ... تصبحوا علي خير..
سارا: وانتى من اهله ياحبيبتى ...
وخرجت رهف وميرنا من الا وضة .. اما سارة وعبد العزيز بعد ما صلوا الفجر راحوا في سابع نومة ..
دخلت فوزيه اوضة عمر....
فوزيه: عمر قوم يالا .. عشان تجيب اخوك من المطار ...الساعة 9 الصبح عشان ماتتأخرش عليه ..
عمر: يا ماما سيبني انا نايم متأخر انبارح ...
فوزيه : واخوك مين حيجيبهوفتحت نور الاوضةعمر: يا ماماااااااوغطى وشه باللحاففوزيه: عمر.
عمر: يووووه مين عبد العزيز دى عشان اقوم واتجيبه .. عايز انام بقىفوزيه: ما تقولش على اخوك كدة ... يالا قوم وروح المطار ... ولا انا اروحله بتاكسي ...
عمر:اقولك حاجة يا ماما ... وتسيبني انام ... عبد العزيز دلوقتي في اوضته وصل الفجر وهو اللي مسهراني طول الليل ..
فوزيه حطت ايدها على صدرها : بذمتك انت بتقول ايهعمر: ياماما عايز انام حرام عليكي .. انا نام على الساعة 6 الصبح .. حرام
فوزيه:قولي في الاول اخوك عبد العزيز فين ... وليه جيه انباح لحسن يكون حصله حاجة ..
عمر: ما فهوش حاجة بس قدم رحلته ... يا هووووو عايز انام ...
فوزيه: وليه قدمهاعمر: شكلك كدة يا ماما مش عايزاني اناموقام من السرير..
عمر: فرحتي دلوقتي اهو النومك طار .. مش مهم ننام عشان خاطر عبد العزيز بتاعكم دى ..
فوزيه: اكيد ابني فيه حاجة ...
عمر: ما فهوش حاجة والله ما فهوش حاجة ...
فوزيه بعد ما قعدت على السرير: وما قلتوش ليه انه جية الفجر وما صحتوناش ليه اصلاعمر: ما تالنيش لاني سالته السؤال دى الف مرة روحي اساليه هو ..
فوزيه: يعني هو دلوقتي في البيت هناعمر: ماما شكلك كدة انت ي عايزة تنامي .... بقولك ايه روحي الاوضة بتاعته وشوفيه واتاكديفوزيه: ومراته فينعمر: في بيت اهلهاضربت فوزيه صدرها: وانا قول ليه رجع بدري وليه هي هناك ....
عمر: هههههههههه... بضحك معاكي يا ماما ... معاه طبعا جوة ..
فوزيه:وقعت قلبي يا ولا .. يالا انا حروح اشوف عبد العزيز حبيبي
عمر: بعد ايه بقى بعد ما طيرتي النوم من عيني ...
فوزيه:انت مش مكسوف من نفسك حتى الشغل ما رحتهوش .. زابوك عذرك عشان رايح للمطار ..
عمر: امال انا كنت بعمل ايه الفجر ماانا كنت في المطار ولا كنت بلعب ..
فوزيه: يالا انا ضيعت وقتي كتير معاك ...
وخرجت من اوضة ابنها عمر .... وعمر بيضحك على امه وهو رايح الحمام .... ياعيني عليكي يا ماما طيبة وطيبتها ساعات بتكون نقطة ضعفها .....
..........
سارا: عبد العزيز يالا قووم ... الساعة 9
عبدالعزيز: خلينى انام....
سارا: قوم يا عبد العزيز خلينا ننزل ونسلم على اهلك ..
عبدالعزيز: انزلى انتىسارا: اتكسف لوحدي .. يالا قومعبدالعزيز فتح عين والعين الثانيه لسة مقفلها وقام وبص لسارة : وبتتكسفي من ايه مش هما هلك دلوقتي ..
سارا:عارفة بس ازاي انزل لوحدي ... يالا قوم
عبدالعزيز: اووووفسارا: وعايزة اروح لاهلي ..
عبدالعزيز بص في الساعة ..
عبدالعزيز: مصحياني الساعة 8 ونص وتقوليلي الساعة 9
سارا: عشان تقوم ... مش كفاية نوم يالا عشان تجهز وتلبسعبدالعزيز: انتى روحى الحمام وبعد ما تخلصي صحينيسارا: اوكيعبدالعزيز: وانتى ما تطوليش في الحمامراحت سارا للحمام وخدتشور سريع .. لبست الروب وشعرها ملفول في الفوطة .. طلعت وشافت عبد العزيز نام تاني وراح في النوم .. مسكين لسة تعبان ...ز بعد مالبست وخلصت راحت وصحته .. فتحت الدولاب ولقيت هدوم عبد العزيز موجودة .. فتحت الدولاب اللي جامبه ولقيت جيبتها وبلايزها ولبسها معلق ومترتب ... والله ميرنا ورهف ما قصروش ...قعدت تنقي طقم حلو عشان تعجب اهل جوزها .. وبعد مالبست .. سرحت شعرها ونشفته بالاستشوار .. وخليته سايب على كتفها .....وحطت ميك اب خفيف ... وراحت على السرير ومالت على عبد العزيز ... ولسة هتهز كتفه ...
الا يستنشق عزيز الهوا ويقول: امممممممممم... ايه الريحة الحلوة دياحمر وش سارة وفتح عبد العزيز عنيه وابتسم لها : امتى خلصتي ..
سارا: من زمان بس قلت البس واصحيكعبدالعزيز: اها .. طيب انا حقوم اهوه
سارا: حنروح عند اهلي مش كدةعبدالعزيز: اكيد ياحلوه نسلم على اهلي ونقعد معاهم وبعدين اوديكي ..
وقام عبد العزيز ودخل الحمام .. وساب سارة في حيرتها ... عبد العزيز متغير .. لا ما تغيرش هو كدة من اخر يوم واحنا في لندن وطول ما احنا في فرنسا .. وهو على الطبع دى ..بس ايه معنة المكالمة اللي انا سمعتها وهو بيكلم اخوه عمر ..مش قادرة افهمك يا عبد العزيز ساعة اقول انك بتحبني .. وساعة بقول انك بتكرهني .. حنشوف الايام اللي جاية حتوضح الامور .. بينا قوووي ..
عبدالعزيز: بتفكري في ايهسارا: خلصت ما حستش فيككانت قاعده على السرير وسرحانه




_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 24 أكتوبر 2008, 2:36 am

عبدالعزيز: طبعا من حقك انك ما تحسيش بيا
سارا: اول مرة اشوفك بالبس دىعبدالعزيز: وايه رايك حلوسارا: دى يجنن عليكعبدالعزيز: ههههههههههه.. بقينا نعرف نغازل اهو تطورنااتكسف سارة منه .
عبدالعزيز يبتسم: هو انتي لسة يتتكسفي يا سارةوفي اللحة اللي هما بيتكلموا فيها الباب خبط ... وراح عبد العزيز وفتح الباب .. ولقى امه قدامه .. واول مرة يشوف عنيها مليانة بالدموع ..
فوزيه: كدة يا عبد العزيز تيجي منغير ماتقول لامك
عبدالعزيز قرب من عندها... ما قدرتش فوزيه تمسك نفسها اكثر وضمته لقلبها ...وطى عبد العزيز عليها وهو بيضمها .. كان طويل قوووي على امه .. حس براحة مستحيل الانسان يلاقيها الا في حضن امه وبس .. الله يا ماما كنت عارفن اين مشتاق ليكي قوووي ..
عبدالعزيز: معلش يا ماما اصل الطيارة اتأخرت وما رضيتش اقلقكم ..
فوزيه:مهما كان ياابني المفروض انك تقولنا .
مسكته جامد كانها خايفه انه تفقده .. كانت تكلمة بنفس الطريقة لما كان صغير .. مهما طول وعرض هو في نظر امه لسة صغير .. دى ابني عبد العزيز مهما كبر عمرة ما يكبر في عيني .. حيفضل طول عمرة طفلي الصغير .
عبدالعزيز: انشالله المرة الجاية مش حعملها تاني .... ولا تزعلي يا ست الكل ووطى وباس اديها ..
سارة اللي كانت واقفة ورا عبد العزيز .. بجد اتأثرت من موقف ام عمر ... والدموع في عنيها .. كأنها ما صدقت انها شافت ابنها .. شكلها كان صعبان على سارة ..
فوزيه: ربنا يخليك ليا يا ابني .. فين مراتك ..
سارا: ازيك يا ماماسابت فوزية عبد العزيز وراحت عند سارة عشان تسلم عليها .
فوزيه: اهلا بيكي يا بنتي .. تعالي جمبي حمدالله على السلامة ..
راحت لها سارا .... وباست راسها وقامت ام عمر وحضنتها ..
فوزيه:ايه الجمال دى كله .. والله مرات ابني زي القمر ربنا يحميك يا بنتي ..
سارا: ربنا يخليكي لينا يا امي ..
فوزيه: يارب ما يكونش زعلك عبد العزيز او ضايق قوليلي بسرفعت سارة راسها وبصت لعبد العزيز .. على طول افتركت المكالمة اللي دارت بينه وبين اخوه .. ورفعت حواجبها .. لاحظ عبد العزيز تغير وشها . .. ايه اللي جيه في بالك وبتفكري فيه يا سارة ..ايه اللي مضايقك مني ياترى .. ياريت تقوليلي وتفضفض كل اللي جواكي ..
سارا: لا ... عبدالعزيز مش مقصر معايا خالص ..
فوزيه:ربنا يخليكم لبعض يا اولادي .. يالاتعالوا انزلوا وحشتوني قوووي ويالا عشان نفطر مع بعض ..
عبدالعزيز: حاضر ياماما انتي انزل واحنا حننزل وراكي ..
ونزلوا لتحت .. وقعدوا يفطروا مع بعض .. اماعمر راح للشغله .. والبنات لسة نامين ..
في بيت شوقي ...ام محمد ومها قاعدين في الصالة بيشربوا القهوةمها: طنط احنا معزومين النهاردة على العشى في بيت عمي صلاح ...مش كدة
كريمة : ايوة .. جزاهم الله خير . انا اللي كنت عايزة اعمل العزومة بس لما عزمتني ما قدرتش ا قولها حاجة ...
مها: واخيرا سارا جت والله اشتقت لها قووووي
كريمة : اه والله ما كانتش عارفة اني حشتقالها للدرجاتي ... مكانها لسة في قالبي
مها: وامتى حتوصل الطيارة ..
كريمة : معرفش بالظبط اعتقد الساعة 10
مها : يعني كمان نص ساعة تقريبا ..
كريمة : ايوة ..
مها: ومين حيستقبلها في المطار
كريمة : اهل عبد العزيز .. حاولت مع ابو محمد بس قالي مالهاش لزمة مرواحنا للمطار .
مها: وعمي حيروح ..
كريمة : لا بيقول ما ينفعش اسيب الشركة فاضية .. اتوقع ان عمر بس اللي حيروح يستقبلهم ..
تامر: يا جماعة اللي تحت انا نازل ..
سلمان: ياهل البيت انا نازل
مها غطت راسها بسرعة ودخل تامر الصالة ..
كريمة : تامر ..
تامر : نعم يا عيون تامر ..
كريمة : غريبة انت صاحي بدري يعني .. انا عارفة انك ما عندكش محاضرة النهاردة ..
تامر : ايوة يا غالية ماعنديش دلوقتي محضراتي على العصر..
مها : وايه اللي مصحيك بدري كدة ..مش عوايدك ..
تامر : بيقولوا كلام الحريم حلو قووووي الصبح قلت اصحى واقعد معاهم


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 24 أكتوبر 2008, 2:38 am

واسمع الكلام الي بيقولوه ...
كريمة : كلام ايه يا ولا ... ما دام انت صاحي بدري كدة ليه ما رحتش المطار عشان تجيب اختك ..
تامر : ماليش نفس اروح ..
كريمة : خير ا شاء الله ... مالكنش نفس تروح تجيب اختك ..
تامر : في اللي يستقبلها ..
مها : والله اني مش مطمنالك يا تامر حاسة ان صحيانك بدري دى وراه حاجة ..
تامر : ههههههه والله مش فاهمتي في البيت كله الا انت يا مها با ينت خالتي ..
كريمة : يعني حيكونو راه ايه
تامر : لا بس مش عايز المسرحية تفوتني ..
مها: ههههههه مش انا قلت ان في حاجة ..
كريمة بعصبية : مسرحية ايه كمان .. اوعىتكون عامل مصيبة من مصايبك ..
تامر : ايه يا ماما حكون عا مل ايه بس ..
وقرب من امه وقعد جمبها وباسها على خدها ..
تامر : قصدي مسرحية الام والابن ..
خبطته لطيفة جامد : قوم يا ولا من جمبي .. انا مش عارفة حتكبر امتى ..
مها: هههههههههه
تامر: اااااااس ايا يا ماما وجعتني .. يعني انا بحبك بتعملي فيا كدة ..
مها: والله انت لسة عايل ونونو كمانتامر: بقولك ايه اسكتني انت ومالكيش دعوة بيا .. امال فين العفريت بتاعك ..
مها: نايمتامر : احسن عشان كدةة البيت هدوء
كريمة : انت فطرت ولا بسة ..
تامر : لا والله .. عندكم ايه يتاكل ..انتوا لسة ما فتطرتوش .. اكيد مستنيني
كريمة : خير انشاء الله ا نت مين عشان نستنام ..احنا فطرنا من زمان مع ابوك واخوك ...
تامر: يبقى اكيد ما فيش اكل مش كدة ..
مها : ومن ا متى انت بتفطر معانا ..
كريمة : خلي الخدامة تحضرك الفطار ..
تامر : لالالالا مش عايز لغاية لما تخلص المسرحية حطلع افطر برة مع اصحابي ..
كريمة : اي مسرحية انت مالك يا ولا النهاردة ..
تامر : حتعرفي قصدي بعدين ههههههه

وفي بيت صلاح ..
سارة : عبد العزيز نفسي اتصل على اهلي اقولهم اني وصلت .
فوزيه: وليه ما تروحلهم احسن ..
عبدالعزيز: ايوة يالا قومي البسي وخلينا نعملها مفاجأةسارا: خمس دقايق وحكون لابسة ..
عبدالعزيز: يالا بسرعة وما تتأخريشبعد ما خرجوا من البيت .. اتصل عبد العزيز على ابوه اللي كان متعصب ومتنرفز عليه لانه عرف انه وصل من انبارح من عمر ..واتنرفز عشان ما اقلهوش .. وقال عبد العزيز له انه حيوصل سارة لبيت اهلها وبعدين حيروح الشركة عشان يسلم عليه وعلى عمه شوقي ..
وصلوا بيت شوقي..
سارة : انت حتنزل معايا مش كدة ..
عبدالعزيز: ايوة .. بتسألي ليه ...
سارا: لا اصلي سمعتك بتثول لابوك انك حتروح الشركة ..
عبدالعزيز:ايوة حسلم على طنط وبعدين اروحلهم الشركة اسلم عليهم
نزلوا من السيارة .. كان الباب مقفول قعدوا يرنوا الجرس ..
الخدامه: مييين..
سارا: ساندي افتحي البابساندي : انتي سارةسارة : ايوة بسرعة افتحي الباب ..
وراحت ساندي تجري عند الباب ..
كريمة : مين يا ساندي ..
ساندي : سارة جت يا مدام ..
كريمة : ايه سارة جت ..
تامر : مين سارة يا ماما ؟؟
مها : ازاي دول لسة ما لحقوش لو ما كانت طيارتهم الساعة 10 .. الا اذا كانوا جايين من المطار على طول على هنا ..
كريمة : قومي افتحي انت يا مها لحسن تكون واحدة بتضحك علينا .. ولا اقولك قوم انت ياتامر ...
تامر : لا صدقي يا ماما دى سارة اختي ..
مها : وانت اش عرفك وخلاك متأكد كدة .. انا حاسة من الصبح انك مش طبيعي ووراك حاجة ..
تامر بيبتسم : عارف وخلاص ..
كريمة : تااااامر قوم .
تامر : حاضر .. حاضر..
وراح تامر فتح الباب ولقى سارة وعبد العزيز .. ووقف يهزر معاهم شوية وبعدين دخلت سارة ..دخلت سارة الصالة ..
شافت امها قاعدة ويوسف في حضنهاشاكله كان لسة نايم .. ومها كانت بتقلب في محطات التليفزيون ..
سارة : السلام عليكم يا اهل البيت ..
اول ما شافتها ام محمد قامت من مكانها .. والابتسامة مليا وشها .. وكانت ماسكة يوف كان حيقعد من حضنها ..ولت على بنتها ..فتحت اديها لبنتها .. وعلى طول جريت سارة لامها واترمت في حضنها .. وضمتها كريمة جامد ..
كريمة : ازيك يا بنتي ... ازيك يا حبيبتي .. وحشتيني قووووي . البيت من غيرك ولا يسوى .. كل دى غيبة ..
سارا: والله انتوا اللي وحشني قوووي يا امي .... يا امي انا بحبك قوووي .
كريمة : وانا كمان يا بنتي .. انت عارفة انا بحبك قد ايه ..انت عاملة ايه يا بنتي..
سارة : انا كويسة يا ماما ..
وكان عبد العزيز واقف بره على الباب مع تامر ...
كريمة : امال فيين جوزك يا بنتي ..
سارة : واقف بره مع تامر ..
كريمة : وليه مخلياه واقف بره خليه يدخل ..
سارة وكانت بتنادي على عبد العزيز : تعالى يا عبد العزيز ادخل .
عبد العزيز : ازيك يا امي ... عاملة ايه وباس راسها ..
كريمة : الحمد لله انت عامل ايه يا ابني كل دي غيبة ..
عبد العزيز : معلش بقى الوقت كان بيعدي بسرعةو احنا مش حاسيين .
واستأذن عبد العزيز عشان يمشي ويروح الشركة عشان يسلم على ابوه وعمه وساب سارة عند اهلها لغاية لغاية العصر لغاية لما ابوها واخوها يرجعوا عشان تسلم عليهم وبعدين حيرجع ياخدها ...وسلم عليهم ومشي .. مشي تامر وراح لاصحابه .. ..
مها: حمد لله على السلامه ياسارة
راحت سارة لمرات اخوها وسلمت عليها .. .. وهي بتسلم على مها سارة حاست ان في خحد بيشد هودمها من تحت ولفت لقيت يوسف على الارض .وطت وشالته وقعدت تبوس فيه ..


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 24 أكتوبر 2008, 2:42 am

يوسف : وانا يا امتو تارة ..
سارة : اموت انا في كلمه عمتو سارة ..

سارا:اه صحيح مبروك يا مها ؟
مها : على ايه ؟
سارة : على الحمل ؟
مها : ااااه الف مبروك وعقبالك .. انشاء الله ..
سارة : لا لسة بدري على ال موضوع دىكريمة : ايه هو اللي لسة بدري في ناس كتير بيحملوا من اول ليلية ..
احمر وش سارة : بتقولي ايه يا ماما ..
كريمة : انت بتتكسفي من ايه يا سارة انت بقيت ست متجوزة دلوقتي ..
سارة : معلش لسة برضه على العيال... انتي في الشهر الكام يا مها ..
مها : انا حدخل على الخامس كمان اسبوعين .. ..
سارا: ربنا يسهلك انشاء الله ... وانت عايزة ايه ولد ولا بنت ..
مها : كل اللي يجيبه ربنا كويس ..
كريمة : تعالي هنا ياسارة انتوا ما رحتوش لبيت عمك صلاح ..
سارة : طبعا رحنا هو تامرمام قلكوش ..
كريمة : يقولنا ايه :
بعد ما شرحت لهم سارة الموضوع .. قعدوا يتكلموا وبعدين راحت امها عشان تشوف الغدا ... وخصوصا ان بنتها حتتغدى عندهم النهاردة ..

موبيل تامر رن .... هيا البنت دي ما بتزهقش ما بتفهمش يا ساتر .. بجد ماعندهاش كرامة .. خلاص انا مش عايزاها هي ما بتفهمش لي.. دي اخرمرة حكلمها فيها وحفهمها انها ما تتصلش بيا تاني ..
تامر : خييير نعم ..
لمى: ليه بتكلمي كدة يا تامر ليه ..
تامر : انا قلتلك ما تتصليش تاني ...
لمى: خلاص ياتامر انا مستعدة اخرج معاك في المكان اللي انت عايزة ودلوقتي لو حبيت ..
تامر : لا خلاص مش محتاج تطلعين معيا ولا حاجة ..
لمى بحزن وصوت مكسور: ليه انت لقيت بنت تانية غيري ولا ايه ..
تامر : ايوة ليت ودلوقتي بقى ممكن تقفلي التليفون وما تتصليش بيا تاني ..
لمى وخلاص صوتها كله عياط: لييييييييييه يا تامر لييييييييييه
تامر : انتي دلوقتي عايزة ايه .
لمى : عايزة نرجع زي الاول ..
تامر : اووووووووف .
لمى: بقولك ايه انت جربني تاني وش حتخسر حاجة .. حتى انا اللي حتصل بيك مش لازم انت تتصل بيا ..
تامر : ليه شيفاني فقير ماعنديش فلوس ..
لمى : لاء مش قصدي يا حبيبي .. بس عشان ما اتعبكش ..
تامر : لا مش محتاج : انا حرجع اكلمك تاني ..
لمى: والله ... بجد يا حبيبيتامر : بس بشرط
لمى: امر يا حبيتامر : تكوني عند كلمتك .. ومرة تاني لما تديني كلمه تبقى قدها فاهماني ..
لمى: حاااااااااضرتامر : ماشي انا بقى مضطر اقفل ..
لمى : ليه لسة بدري انا ما صدقت اننا رجعنا لبعض ..
تامر : واحد صحبي جي ناحيتي ومش عايزة يشوفني وانا بتكلم في التليفون ..
لمى: اوكي طيب.......
ولسة حيقفل .. الا لسة هي بتكلمه ..
لمى : تامر .
تامر : نعم ..
لمى: انت بجد بتحب بنت تانية ...
تامر : لا ما بحبش .. ويالا بسرعة اقفلي التليفون ..
لمى: اوكي باي .. بحبك
وقفل التليفون قبل ما يرد عليها .. ولمى قعدت تكلم نفسها بعد المكالمة .. وقعدت تقول عادي بس مصيره حيبقى ليا ... وزي ما رضيته دلوقتي حرضيه المرة الجاية ..
قعد تامر يفكر .. انا ليه رجعت العلاقة مع لمى .. دى الفرصة جت لغاية عندي وكنت نهيت الموضوع ...يمكن عشان عايز اشيل صورة رهف من عقلي .. مش عايزها تسيطير عليا .. ربنا يعيني على البنت دي ....
سامح : انت سرحت في ايه
تام ر: اهلا سامح ..
سامح : انا شايفك بتتكلم في التليفون .
تامر : اااه
سامح : اوعى تكون نفس البنت ..
تام ر: ايوة
سامح : انشاء الله قطعت العلاقة ..
تامر : لا اتصالحنا ...
سامح وهو فاتح عنيه ومستغرب.. لييييييييييييييه .
تامر : ما تسالنيش .. يالا نورح الجامعة خلاص المحاضرة قربت تبدأ ..
سامح : يالا ربنا يهديك يارب..


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 24 أكتوبر 2008, 2:45 am

ياترى العزمة الليلة حيحصل فيها حاجة ولا لالالالاء؟
هل حتقول سارة لحد عن اللي حصل في فرنسا وياترى حتقول لمين ..
مين اللي حيكون حاضر الحفلة بتاعت رهف وحيعمل صدمة ؟



وأنتظـــــرونا في الفصـــل السابع ..


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 24 أكتوبر 2008, 3:10 am

الفصل السابع
الجزء الاول


لما عرف ابو محمد ان بنته وصلت وهي في البيت عندهم .. خرج من الشركة قبل موعده .. وراح للبيت طبعا بعد ما جاه عبد العزيز وسلم عليه ..وتغدوا كلهم مع بعض ... وعلى حدود الساعه 3 العصر اتصل عبدالعزيز على سارا عشان حيعدي عليا ويروحوا ..
سارا: استنى شوية يا عبد العزيز انا لسة ما شفتش اخواني ..
عبدالعزيز : حنشوفهم الليلة انشاء الله
سارا: محمد لسة متصل وقال انه حيجي مع مراته وعياله .. ومش حلو يجي وما يلقنيش ..
عبدالعزيز: كلهم حيجوا الليلة .. حتشوفيهم بليل يالا اهلي عايزين يقعدوا معاكي وخصوصا ابويا عايز يتأكد انك بخير ..
سارا: اوكي خلاص تعالى ..
عبدالعزيز : ربع ساعه وحوصلك حرن علكي تطلعي مش حنزل ..
سارا: طيب
وقفلت التليفون...
شوقي : حتروحي ؟؟
سارة : ايوة يا بابا حروح .. عبد العزيز حيمر عليا دلوقتي ..
كرمية : ما قعدتيش معانا ..
سارة : ما ان ا حشوفكم النهاردة في بيت عمي صلاح ..
شوقي: ايوة انشاء الله ..
سارا: خلاص حشوفكم هناك ... ياماما ا نا حروج اوضتي اوشفها لو في حاجة عايزة اخدهامعايا ..
مها : دقيقة حجي معاكي ..
كريمة : ما فيهاش حاجة ميرنا ورهف ما قصروش وخدوا كل حاجة تقريبا ..
سارا:عارفة بس عايزة اتاكد .. وبصراحة اوضتي وحشتني ..
مها: ههههههههه .. دلوقتي وحشتك ولو قلنالك تعالي نامي فيها وسيبي جوزك مش حتوافقي ..
سارا: حرام عليك .. مش للدراجتي ..
مها بمكر: حنشوف
وراحوا الاوضة وهما بيتكلموا .. وبعد ما دخلوا حست سارة انها ما فارقتهاش خالص .. دى اوضتي لما كان عمري 10 سنين .. كاني كمنت نايمة فيها انبارح .. السرير مترتب والاوضة زي ما هي .ز بس شعوري من ناحيتها ناقصة شوية .. حاسة من جوايا ان في حاجة متغيرة .. وقفت وقعدت تتفرج على السرير وهي سرحانة في عالم تاني ..
مها: سارة
سارا: ايوة
مها: مالك مرة واحدة سكتي ..
سارا: مش عارفة .. سرحت مها حسالك سؤال غبي ممكن .
مها: هههههه .. اكيد
سارا: بتكلم بجد
مها: ايوة ا نا سمعاكي.. طب اقعدي الاول ..
سارا: لا مش عايزة ..
وقفت عند التسريحه وقعدت تلعب في بقايا المكياج اللي كان محطوط علهيا ..
سارا: مها .. اول ماتزوجتى عبدالله ايه كان شعورك
ابتسمت مها ابتسامه حلوه: تسالينى يا سارا عن شعوري انتى اكثر واحده كنتى عارفاه
سارا: عارفة .. والله عارفة انك كنتي بتحبيه .. وانت صغيرة بس هو ما كنش معبرك .. وما صدقتيش لما جيه وخطبك ..
مها: بجد وقتها ما كنتش مصدقة الخبر
سارا: ههههه.. نسيتى يوم ما تصلتي بيا .. سارة مش مصدقة .. التلج اتحرك ( على اخوها ) .
مها: اهو انتي اللي تلج . اخوكى مش تلج ......
سارا:كل دى دفاع عن حبيب القلب
مها: هههههه.. خلاص سارا انت عايزة ايه دلوقتي ..
سارا بتردد: اممم.. اول مادخلتى اوضتك في بيتنا كان ايه شعورك ..
مها: البيت دى ما كانش غريب عليا وقبل ما يكون بيتي كان بيت خالتي ..
سارا: عارفة بس ما حستيش بحاجة غريبة ..
مها: زي ايه ..
سارا: يعنى ..انك ندمتي انك سيبتي بيتك . قصدي اهلك ..
مها: سارا خضتيني
سارا: وليه خضيتيك
مها: في حاجة بينك وبين عبد العزيز ..
سارا: انا ما قلتش كدة وليه ما جوبتنيش على السؤال ...
مها: حجاوب اذا جاوبتينى انتى
سارا: على ايه
مها: انتى ندمانه ...
سارا: لا مش ندمانه
مها: طيب وليه الاسئلة دي كلها ...
سارا: مش عارفة جات على بالي قولت اسألك
مها: لا ما ندمتش ولا حتى لحظه عشان عبدالله ...وكل يوم اتاكد من حسن اختيارى .. عارفة ليه يا سارة ؟
سارا بحيره: عشان انتي سعيدة معاه
مها: اكيد عشان سعيده بس قبل كل كدة انا بحبه .
سارا: وهو يحبك...
مها: طبعا بيحبني .. بس الحب دى ما جاش بسهولة .. ياسارة انا اول ما اتجوزت عبد الله كنت بحبه حب لا يوصف .. وانت عارفة اني كنت بحبه وانا صغيرة .. بس اللي انتى ماعرفهوش ان حبي ليه دلوقتي ما يتقاسش بحبي ليه ايام ا لمراهقة .. الحب حاجة حلوة يخلي اللي قدامك ملاك .. لدرجة انك ما بتشوفيش عيوبة ......ولو حصل حاجة من حبيبك مش عجباكي او غلط في حقك . الحب حيخليكي تسامحيه غصب عنك .. هو دى الحب اللي ما حسيتش فيه الا بعد جوازي من عبدالله ووقتها عرفت انى كنت فاهمة الحب غلط ..
سارا: الله يا مها ايه المعنى الجميل دى للحب
مها: وهو فعلا جميل يا سارة لو فهمتيه وعرفتي تتعملي معاه
سارا: طب واذا كان اللي ا نت بتحبيه ما بيحبكيش
مها: تحاولي تكسبيه بكل الطرق والاسلحة الحب اللي قدامك .. تعالي هنا ..
سارا: ايه ..
مها: اوعي تفتكري ان عبد العزيز ما بيحبكيش
ارتبكت سارا من كلام مها .. وخافت انها تقولها على اللي حصل وهي مش عايزة تعرف حد على اللي حصل .. مش عايزة تبين لحد اد ايه كرمتها مجروحة .. مستحيل انها تقول ملها او لغيرها دى حيفضل سر جواها ..
سارا: ليه بتقولي كدة ..
مها: انا فاهماكي يا سارة .. مش عشان ماقلكيش كلمة بحبك معنى كدة انك ما بيحبكيش .. حبيبتي الحب اكبر من لكلمة دي .. مش لازم ينطقها عشان تعرفي انه بيحبك ولا لاء. حسألك دلوقتي انت قولتي لعبد العزيز انك بتحبيه ؟
سارا: لا
مها: يعنى حيفكر زيك انك ما بتحبهوش ..
سارا: لا هو مش حيفكر زي .... لانه متأكد ان انا بحبه ..
مها: وازاي حيتأكد وانتي ما قلتلهوش انك بتحبيه ..
سارا: لالا بس متأكد
مها: طيب وايه ياكدلك انه بيحبك ..
سارا: انا ما قلتش انهم ا بيحبنيش ... انا معرفش انا بقول كدة وخلاص ..


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 24 أكتوبر 2008, 3:12 am

مها: حبيبتى ساره .. احيانا الرجل يعانى من مشكله في اخراج مشاعره ... وبعضهم يعتبره ضعف .. المفروض تحاولي باقصى جهدك عشان تطلعي المشاعر .. مش تفكري انه حيبادلك نفش المشاعر وانتوا قاعدين كدة ...
سارا: انتى مش فاهمه
مها: طيب فهمينى
ورن موبيل سارة .
سارا: يووه عبد العزيز وصل . يالا مع السلامة اشوفك بليل .
قامت مها من على السرير .. وراحت للمكان اللي كانت سارة واقفه فيه ...
مها: في الاول عايزاكي توعديني بحاجة ..
سارا: اكيد
مها: اوعدينى انك تفكري في كلامي كويس .. ولا تنسي الحب تضحيه ومسامحه والاهم من كدة انك تعطي من غير ما تهتمي اذا كنت حتاخدي ولا لاء ... ولو بتحبي عبد العزيز اكسبيه لصفك ..وخليه يحبك زي ما انت بتحبيه ..
ابتسمت سارا لمها ابتسامه تحمل كل معانى الشكر ... وهزت راسها باشارة نعم ...وراحت للباب عشان تطلع ووراها مها ....
مها: سارا المحفظة دي ليكي
لفت سارا لمها: اشوف
واخذت مها المحفظة الي فوق التسريحه وعطته لها .. عقدت سارا بين حواجبها وفتحت المحفظة ..
سارا: دي صوره رهف...ودي بطاقتها.. اكيد المحفظة دي بتاعتها ايه اللي جابها هنا ..
مها: يمكن نسيته لما جت هي وميرنا من يومين
سارا: اكيد .. خلاص خلينى ادهولها
مها:يالا بسرعة عشان ما تتأخريش على جوزك ..
سارا: انشالله
وخرجتمن الاوضة وبعد ما لبست الحجاب راحت عند عبد العزيز ..... فتحت بابا السيارة وطلع لها صوت الشيخ عبدالرحمن السديس يقراء سورة يوسف... الله السوره دي الوحيده الي مهما قرتها او سمعتها مستحيل تقدر تتركها الا بعد ما تنتهي .. صح كل القرآن يهديها اذا كانت متضايقه ويزيل همها بس سوره يوسف غير ....ولان الشيخ يقراء ماحبت تقطع القرآن ودخلت السياره بهدوء وقفلت الباب.. لف عليها عبدالعزيز وابتسم ... ومشيت السياره ... من كلام مها معها قبل شوية ... مع صوت سديس العذب ... حست بكل جسمها يسترخى ... رجعت راسها لورا ... وغمضت عنيها .....حست بكل همومها تروح .. والضيقه الي كانت تحس فيها من اول ما سمعت كلام عبدالعزيز مع اخوه راحت .... خلاص حكسبك ياعزيز ... وبهدم أي جدار تبنيه بينى وبينك .... وما انتبهتش الا لما خلص القران ووقف عبد العزيز السيارة ..


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 24 أكتوبر 2008, 3:20 am

الفصل السابع
الجزء الثاني



عبدالعزيز: شكلك تعبتى قوووي
سارا : يعنى ..
عبدالعزيز: لما نروح ابقي ارتاحي شوية ... ما تنسيش ان اهلك جاين الليلة ..
سارا: انشاء لله ...
وانزلوا .. وبعد ما دخلوا البيت كانت ام عمر مع عمر ونورا ..ومي نايمة على بطنها على الارض وهي مندمجه مع الكرتون في التليفزيون واول ما شافت مي عمها .. وكانت دي اول مرة تشوفه من ساعة ما جيه من السفر .. قامت بسرعة من قدام التلفزيون .. وجريت على عمها ... وعبد العزيز خدها وشالها وباسها ..
مي: اشتقت لك قووووي يا عمو
عبدالعزيز : وانا اكثر
مي: جبتلى هديه
عبدالعزيز: طبعا ... ههههه خلاص يامي خنقتيني ...
عمر: خلاص ياماما.. سيبي عمو .. وخلي عمو عبد العزيز يسلم على عمتو نورا ..
مي: مش عايزة ...
عبدالعزيز:خليها يا عمر دي وحشاني مووووت ...
عمر: لا مي كبرت .. مي خلاص
نورا: هههههههه مي بتحبك قووووي يا عبد العزيز
ونزلت مي من حضن عمها ... ورجعت تاني تتفرج على الرسوم ..
عبدالعزيز: وانا بموت فيها...
نورا: حمدالله على السلامه يا اخويا...
وجات نورا لإخوها وسلمت عليه ..
عبدالعزيز: الله يسلمك .. شكلك تخنتي يا نورة مش كدة
عمر: صح دي حتنفجر ..
نورا: هههههههه حرام عليكم .. خليني اسلم على مراتك ... يا حبيبتي مراتك مكسوفة وواقفة وراك وانت مش حاسس على دمك اوعى كدة ..
سارا: لا عادي
سارا كانت مكسوفة من عمر لازالت تعتبره راجل غريب عنها .. وما تمتلكش الجراءة انها تتكلم قدامه او تعمل اي حاجة ..
عبدالعزيز: اهي قدامك اشبعي منها بقى ...
وراح عبد العزيز قعد على الارض جمب مي .. واخد منها الريموت ...
مي: عمو ما تغييرش المحطة ...
عبدالعزيز: بس الف لفة واجيبلك اللي انت عايزاه ...
نورا: عاملة ايه يا مرات اخويا ...... حمد الله على السلامه
سارا: الله يسلمك يانورة... انا الحمد لله انت عاملة ايه ..
نورا: بخير...
سارا: امال فين ميرنا ورهف ..
ام عمر: فوق في اوضتهم
سارا: انا رايحه لهم ...
نورا: خليكي معانا .. مي حتروح تنادلهم ...
سارا: لا معلش انا اصلا طالعة فوق ..
عبدالعزيز: امال بابا فين ..
فوزيه: معرفش اسأل اخوك ؟
وطلعت سارا من الصاله راحت فوق عند البنات
عبدالعزيز: ما بتردش ليه يا عمر
عمر: نعممم ما كنتش معاكم بتقولوا ايه
عبدالعزيز: بابا فين واتأخر كدة ليه
عمر: معرفش انا خرجت معاك ... مش عارف اتأخر ليه ..
فوزيه:حتصل بيه على الموبيل احسن ..
نورا: تقولي يا عبد العزيز .. ايه رايك في الجواز هههههه
عبدالعزيز: يعني ايه راي عادي
مي: عمي هات بقى الرسوم حتخلص ...عايزة اتفرج عليه ...
عبدالعزيز: اوف منك .. خدي الريموت وابعدي عني ... امال فين عيالك العفاريت مش ظاهرين ..
نورا: في بيت جدتهم ...
عبدالعزيز: واحمد جوزك فين ما شفتهوش
فوزيه: اوعي تكوني ما قلتيش لجوزك يجي الليلة على العشى
نورا: حيجي هو وعمتي فاطمة
وقعدوا كلهم يتكلموا في الصالة .. اما سارة فراحت على طول لاوضة ميرنا ... اللي واضح عليها انها لسة طالعة من الحمام وواخدة شاور ... وبتسرح شعرها ..
سارا: سلالالالالالالالالالالالالالالام
ميرنا : اهلا بالقمر ... انا صحيت مالقيتكوش في البيت على طول خرجتي ..
سارا:اعملكم ايه ما انتم اللي ناييمن ورحت اسلم على اهلي ..
قامت ميرنا من الكرسي اللي قدام التسريحة .. وجرت سارة من اديها وقعدوا على السرير ..
ميرنا : المهم تعالي عايزاكي تقوليلي كل حاجة بالتفصيل ...
سارا: ههههههه عايزاني اقولك ايه ... بقولك ايه اقلع هدومي واغسل وشي وافوق وبعدين اجيلك ايه رايك ..
ميرنا : عايزة كل حاجة .. رحتي فين وجيتي منين .. والاهم عبد العزيز عامل ايه معاكي ..
عقدت سارا حواجبها: ماله عبد العزيز
ميرنا وهي تبتسم بمكر: عامل ايه معاكي وبيعاملك ازاي..
في الاول كانت سارة مقررة انها تحكي لميرنا على كل حاجة حصلت من عبد العزيز .. وخصوصا مكالمة التليفون اللي دارت بينه وبين اخوه عمر .. بس بعد كلام مها .. اتغيرت حاجة جواها ولاحظت ان مالهاش لازمة تحكي لاي حد على خصوصياتها هي وعبد العزيز وخصوصا المسائل الزوجية اللي خاصة بين اثنين ما فيش حد يعرفها غير الله فقط وقررت انها مادخلش اي طرف رابع في الموضوع مهما كان الموضوع مضايقها عشان ماتكبرش الموضوع ...ولازم يكون الكلام اللي بينها وبين عبد العزيز سر بينهم ..
سارا: امممم .. طيب
ميرنا بخيبة امل : طيب .. قوليلي روحتوا فين في لندن ..
سارا: روحنا اماكن كثيره .. ايوة ما قلتلكيش
ميرنا : هو انت قلتي حاجة اصلا عشان ما قلتليش ...هههههه
سارا: هههههههه.. تعرفي شوفت مين هناك ..
ميرنا :مييييين؟؟
سارا: مريم
ميرنا : لا والله ... وهي عاملة ايه واخبارها ايه من زمان ما حدش يعرف عنها حاجة ..
سارا: احسن انك ماتعرفيش عنها حاجة .. لو تعرفي بس ... تصوري انها عملتلي مشكلة مع عبد العزيز ..
ميرنا : ازاي ..
وحكتلها سارة عن كل حاجة عملتها صحبتهم مريم والمشكلة اللي وقعت سارة فيها ..



_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 24 أكتوبر 2008, 3:28 am

ميرنا : ههههههههههههههههههههههههااااي
سارا: بتضحكي ليه
ميرنا : والله انك تحفة ..يعيني عليك يا اخويا ابتليت بواحدة على اتفه حاجة تعيط عاملة زي العيال بالظبط ..
اتنرفزت سارة : والله انتي لو كنتي مكاني ما كنتش قدرتي تمسكي نفسك ... اني ماتعرفيش لما يكون عصبي بيقول ايه
ميرنا : ههههه والله اني فرحانة قووووي يا سارة ..
سارا باستغراب: ليه
ميرنا : لانك دلوقتي بقيتي قريبة مني اكتر من الاول ..
سارا: ههههههه .. يا حبيبتي ربنا ما يحرمناش من بعض ..
ميرنا : اميييييييييين
رهف : مااقدرش انا على الموقف الدرامي دى .. الدمعة حتفر من عيني خلاص ..
سارا: خضتيني ..
ميرنا : كدك القرف قطعتي حبل افكارنا انت طلعتي منين ..
رهف: انتوا اصلا مش شايفين نفسكم ... عمالين تحبوا في بعض اللي يشوفكم يقول عشاق مش اصحاب .. بالظبط كأني بتفرج على فيلم رومانسي ...
ميرنا : اطلعي يا بت برة .. انت دخلتي الاوضة ازاي من غير مانحس ..
رهف: اولا الباب كان مفتوح ... ثانيا صوتك واصل لغاية السلم ..
سارا: يعنى سمعتى كل شيء
رهف: ههههههه .. ماتخافوش ما سمعتش غير اخر مشهد ..
ميرنا : طيب ممكن تخرجي برة وتقفلي الباب وراكي ..
رهف: انا شكلي كدة بطردسارا: مين قال كدة احنا قصدنا اقفلي الباب وتعاليميرنا : يالا امرنا لله .. خليكي قاعدة بس اقفلي الباب عشان ما حدش يسمعنا ..
رهف: اهو قفلنا الباب يالا عيدي من الاول ياسارة عشان شكلك كدة معبية حواديت وحكايات ..ههههههه
قفلت رهف الباب وقعدت واتربعت على الارض عند السرير عشان تبص لميرنا وسارة اللي كانوا قاعدين على السرير ..
رهف: يالا اتكلموا اتخرستوا ليه ..اخرج ولا اعمل ايهسارا وهي بتضحك: يخرب عقلك يا رهف .. عايزة تسمعي ايه ...
رهف: امم .. طيب نبدأ منين بصي ياسارة من اي حتة عجباكي انا مش حطالبك بموققف معين ... حلو كدة ؟
سارا: الحمد لله
رهف: وليه طلعة منك من غير نفسميرنا : مالقتهاش من غير نفس ولا حاجة انت اللي بتتلككي ... بلاش رزالة بقى واسكتي ..
رهف: مش عارفة ليه القعدة مملة معاكم ...
سارا: تعرفي يا ميرنا ساعة بحسن اني اسعد انسانة وساعة بحس بالعكس ..
ميرنا : لييييييييييه ؟
سارا: لاني بفتكركم وبشتاق ليكم قووويضربتها ميرنا بالمخده السرير..
ميرنت : خضتيني انا بحسب اخويا عملك حاجة ...
سارا: هههههههه ... لا ما تخافيش ... اصلي اول مرة اكون مع عبد العزيز لوحدينا وفي مكان غريب عليا وما فيش حد معايا ..
ويدق الباب عليهم في اللحظه دي ...
ميرنا ه: مييييين؟
صلاح : ممكن ادخل على الحلوين
رهف: اتفضل يا باباونط عشان تفتح الباب ..وبعد ما فتحت الباب ودخل ابوهم الاوضة وهو بيبتسم ...
صلاح : : سمعت ان العروسة هنا
اتكسفت سارة من عمها صلاح قووووي .. هي صحيح كانت متعودة عليه بس كواحد من اصدقاء العيلة مش ابو جوزها في فرق شوية ..
ميرنا : ليه يابابا انت لسة شايفها ....ما شفتهاش الصبح ..
صلاح : لا لسة اول مرة اشوفها من ساعة ما جت .. تعالي يابنتي ... عشان اسلم عليكي ..
رهف : واحنا يابابا خلاص راحت علينا مش كدة ..
صلاح : انتوا 24 ساعة في وشي ... خليني اشبع من بنتي الرابعة شوية ..
سارة وهي مكسوفة : شكرا يا عمي ..
صلاح بكل حنية : طمنيني يا بنتي يارب ما يكونش عبد العزيز مضايقك في حاجة او حتى زعلك قوليلي بس وشوفي انا حعمل معاه ايه ..
سارة : لا يا عمي عبد العزيز مش مقصر معايا في حاجة ..
عبد العزيز اللي كان واقف ورا ابوه : الحمد لله اديك سمعتها بنفسك واطمنت يا بابا ...
ميرنا : بسم الله .. انت طلعت منين ...
رهف: هههههههههههههههههههه
عبدالعزيز : ايه يابت كأنك شوفتي عفريت وراكي ... وانت التاني بتضحكي على ايه ..
صلاح : هههه والله انت اللي الوحيد اللي تقدر تسكت اخواتك ...بقولك ايه يا سارة يا بنتي ..اذا زعلك عبد العزيز قوليلي وانا حتصرف معاه ..
سارا ابتسمت لعمها: اكيد يا عمي ...
عبدالعزيز: وانت ليه بتقول كدة يا بابا هو انا اقدر ازعل سارةصلاح : لاني انا عارفك كويس .. وانتوا قاعدين بتعملوا ايه فوق انزلوا اقعدوا مع امكم قاعدة في الصالة لوحدها ..
ميرنا : حاضر يا بابا حننزل بس كنا بنتكلم معا سارة ..
عبد العزيز : خلاص ما فيش كلام تاني خلوا سارة تستريح دلوقتي ..
رهف : طيب امبارح وعذرناها ... النهاردة ايه عزركم بقى ..
بصلها عبد العزيز بنظرة سكتتها ..
سارا: لا يا عبد العزيز انا مش تعبانة دلوقتيعبدالعزيز : لالالا تعبانة ... وماتنسيش ان عندنا عزومةالنهاردة وفي سهرة ومش حلو انك تقعدي معانا وانت مرهقة كدة.. تعالي ريحي شوية ..
صلاح : ايوة يا بنتي .. كلام جوزك صح .. ارتاحي دلوقتي .. والايام اللي جاية كتير .. وانتوا سيبوا مرات اخوكم تستريح شوية ..
رهف : على فكرة يا بابا انا ابتديت اغير ..
ميرنا : بتغيري من ايه انشاء الله ..
صلاح : يالا منك ليها .. وبلاش دلع .. وانزلوا ساعدوا ا مكم ..وخلوا مرات اخوكم ترتاح ..
رهف وميرنا : حاضر يا بابا ..
وخرج صلاح من الاوضة ..
عبدالعزيز: يالا ياسارة خلينا نستريح شوية ..
سارة : لا بجد با عبد العزيز انا مش تعبانة خليني قاعدة مع البنات شوية ..
رهف: يا عبد العزيز لو هي عايزة تقعد ماتسبهاعبدالعزيز: براحتك ...
وخرج عبد العزيز من غير ما يعبر سارة لدرجة انها ندمت انها مارحتش معاه ... شكله زعل .. يوووه هو عايز ايه .. مش عايزة ارتاح ..
ميرنا : المفروض انك كنتي رحتي مع جوزك ..
رهف : وليه تروح مادام هي مش عايزه .
سارا: ايوة ياميرنا .. انا مش عايزةميرنا : مهما كان لازم تسمعي كلام جوزك وما تحرجهوش قدام حد ..
رهف: وانتي مالك محموقة لاخوكي كدة ليهميرنا : اعقلي يا رهف واسكتي انا عارفة انا بقول ايه وسارة فهماني ...
سارا: بس انتي وهي انتوا على طول كدة ناقر ونقير يا ساتر .. صح يارهف كلام اختك صح ..اه صحيح يارهف قبل ماانسى مش دى محفظتك ..
وفتحت سارا شنطتها وطلعت منه محفظة رهف ..
رهف: اه الله لقيتيها فين ... دى انا قلبت الدنيا عليها ...


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 24 أكتوبر 2008, 3:30 am


سارا: في اوضتي في بيت اهلي

رهف: ياسلام
سارا: ايوة ومش عارفة ايه اللي جابها هناك
ميرنا : يمكن وقعت يوم ما كنا هناك بنجيب بقيت حاجاتك ..
رهف: ااه اكيد شكرا ياسارة ..
سارا: عفواعلى ايه بس خلي بالك المرة الجاية لان فيها حاجات مهمة ..
ميرنا : روحي يا سارة لعبد العزيز وماتقعديش معانا ..
سارة : اكيد هو نام دلوقتي ..
ميرنا : ولو برضه روحي ..
سارة : مالك يا ميرنا ... من الصبح عمالة تديني في نصايح ..



رهف : بجد ياميرنا زوتيها ..
ميرنا : انتي حرة ...
سارة : حروح ياستي عشان اغير هدومي .. عايزة حاجة ..
رهف : لا شكرا ..
خرجت سارة من اوضة البنات ..وراحت سارة لاوضتها .. ولما دخلت لقيت الاوضة ضلمة وعبد العزيز نايم .. وخرجت من غير صوت عشان ماتزعجهوش .. ونزلت تحت كانت ام عمر ونورة في الصالة .. ومي في مكانها من ساعتها .لكن عمر مش موجود .. قاعدت معاهم وقعدوا يتكلموا ... وبعد فترة نزلوا البنات ..
رهف :انتي بتعملي ايه هنا ...احنا مش قلنا تروحي عند جوزك ..
سارا: لقيت عبد العزيز نايم ... قلت انزل اقاعد مع طنط ..
فوزيه: انتوا فين يا هوانم ولا واحدة نزلت تساعدني انتوا مش عارفين ان في ناس جايين على العشى النهاردة ..
ميرنا : ايه يا ماما عايزة مني حاجة .. احنا كنا قاعدين في الاوضة بنتكلم مع بعض ...
رهف : ايوة ياماما هو في حاجة ..
فوزيه: لا سلامتكم انتوا اصلا زي قلتكم ...
المهم كويس انكم نزلتوا .. يالله عشان تساعدونى....
رهف : ياماما اومال الخدامة بتعمل ايه ....
فوزيه: اه من لسانك انتي ... ايوة عارفة ان في خدامة .. بس انتوا كبرتوا خلاص ... ولازم تتحملوا المسؤولية ... بكرة تتجوزا حتعملوا ايه انشاء الله في بيت اجوازكم ...
سارا:يا ماما لو عايزة حاجة انا حساعدك ..
فوزيه:ما قصرتيش يا حبيتي .. بس انتي لسة عروسة .. والعزومة دي عشانك ... ميرنا ورهف حيساعدوني ... شكرا يا بنتي ..
رهف: ونورا كمان اشمعنى هي قاعدة ..
فوزيه: ياام لسان اختك حامل انتي مش شايفاها تعبانة ازاي ..
نورا: لا يا ماما انا مش تعبانة ..
رهف: شفتى بقى انها مش تعبانة بس انتي اللي مش عايزة تشغليها ..
فوزيه: انت يا بت امشى من قدامي مش عايزة حاجة منك ...
رهف:ايه يا ماما انا كنت بهزر معاكي . ... هو انا اقدر ما اساعدش القمر دى ..
فوزيه: ما هو واضح ..


الفصل السابع
الجزء الثالث





بعد ما اتملى بيت ابو عمر بكل الضيوف ... كان الحريم في الصالة والرجالة في الصالون ... والعزومة كانت كبيرة قووووي .. اهل سارة من عمتها وخالاتها وكل العيلة وعيلة عبد العزيز من عماته وخلاته وكل العيلة كمان ... المهم بعد ما تجمعوا الاهل ... والكل بيبص للعروسة ويدعولها ان ربنا يوفقها في حياتها الجديدة .... عبد العزيز نادى على سارة عشان اخواتها محمد وعبدالله عايزين يسلموا عليها ... وفي الصالة كانت هدى قاعدة وجمبها ميرنا ورهف بيتكلموا ..

فوزيه: ميرنا
ميرنا : نعم يا ماما
فوزيه: تعالى عايزاكي ....
وقامت ميرنا وراحت لامها ..
فوزيه: روحي شوفي الخدامة بتعمل ايه ..
ميرنا : حاضر يا ماما ..
بعد ما شافت ميرنا الخدامة راحت تدور على سارة .. اللي لسة بتسلم على اخواتها .. بعد ما سلمت عليهم طلعت للصالة تاني عند الحريم ..بعد ماخلص العشا ... حست سارا بارهاق جامد .. وانها شوية وحيغمى عليها .. وندمت انها ما سمعتش كلام عبد العزيز ونامت شوية .. اول ما خرجوا المعازيم وما فضلتش الا عمة عبد العزيز فاطمة ... راحت سارة لاوضتها ...والرجالة مشيوا ... ودخل صلاح وعياله للصالة .. شافوا ام عمر وعمة الاولاد فاطمة قاعدين في الصالة .. ونورة ورهف وميرنا ..
عبدالعزيز: سارة راحت فين
رهف: راحت مع اهلها
عبدالعزيز: ازاي ؟؟؟
ميرنا : ههههههههه
نورا: وانت بتصدق ... لا هي تعبت وراحت لاوضتها ...
عبدالعزيز: طيب وانا كمان تعبان وحرتاح يالا تصبحوا على خير ..
فاطمة : خليك معانا شوية .. احنا لسة ما شبعناش منك ...
عبدالعزيز: ماشي ياعمتي ولا يهمك ..
صلاح : تصبحوا على خير انا حروح اريح ..
فاطمة : يووووه يا اخويا وانت كمان ..
صلاح : معلش يا فاطمة البيت بيتك ... انا فعلا تعبان وعايز انام ..بس عشان خطرك حقعد شوية ..
فاطمة : وانت يا عمر مش عايز تنام ولا حتوقعد معايا
عمر: انا اقدر اسيبك يا عمتي انا قاعد معاكي اهوه
فوزيه: ايوة انت في الكلام فالح في حاجة تانية لا
رهف: طبعا يا ماما مش احنا عيلة صلاح لازم نبقى فالحين في الكلام ههههههه
صلاح : تعالي انتي يا عفريته تعالي اقعدي جمبي ..
رهف: ما بلاش يا بابا عشان ماما كدة حتغيير
فوزيه:اغير منك انتي يا مفعوصة ... روحي اقعدي جمب ابوكي ..
ميرنا : انت عايزة منها ايه يا ماما ما هو جالك اهو حبيب قلبك ..
عبدالعزيز: انا قلبي ما فهوش الا واحدة وبس ... فوزية وبس ..
نورا: اسكت لحسن تسمعك مراتك وتزعل ...ومش حتخليك تنام الليل
عبدالعزيز: وهي يعني اول مرة ما تخلنيش انام فيها
صلاح : اتلم يا ولا ... دى بتقول الكلام دى وانت لسة عريس اومال قدام حتقول ايه ..
عبدالعزيز: يعني هو انا اتجوزت بمزاجي ...
الكل استغرب من الكلمة اللي قالها عبد العزيز الا عمر ما كانش مستغرب .. هم ايوة عارفين انه ما كانش موافق على الجواز .. بس بعد ما رجع حسوا انه اتغير ... وحاسوا بالتغيير دى في تصرفاته مع عروسته .. وايه لازمة الكلام اللي قاله دى دلوقتي ...
صلاح بعصبيه: انت بتقول ايه يا عبد العزيز
عبدالعزيز:مالك يا بابا اتنرفزت كدة ليه هو انا قلت ايه يعني ..
اتكهرب الجو والكل سكت ...
صلاح : لا ما قلتش حاجة ....
فوزيه:اهدى يا ابو عمر ... انت متنرفز على ايه دلوقتي ..
صلاح : انتي مش سامعة كلام ابنك بيقول ايه .
فاطمة : ماقالش حاجة تستاهل العصبية دي كلها ..
صلاح : الا قال ... وايه قصده بالكلام دى ..
عبد العزيز : اللي يشوفك كدة يابابا يقولوا اني حطلقها يعني خلاص..
عمر صرخ على اخوه : عبد العزيز
صلاح : والله العظيم انت مش راجل ولا تتحمل مسؤولية بيت ابدا ..
عبدالعزيز: يووووووه عشان ايه دى كله .. طيب يا بابا انا مش راجل ارتحت .. عن اذنكم..





عدل سابقا من قبل BONBONAYA في الجمعة 24 أكتوبر 2008, 3:38 am عدل 1 مرات


_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
BONBONAYA
BONBONAYA
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 3403
العمر : 29
الموقع : https://ahly-123.ahlamontada.com/profile.forum?mode=editprofile
العمل/الترفيه : النــــــــــت
المزاج : الإبتسامة ... إنها لا تستغرق لحظة لكن ذكراها يبقى لآخر العمر
نقاط : 11610
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف BONBONAYA الجمعة 24 أكتوبر 2008, 3:35 am



وقام وسبلهم المكان
صلاح : عبد العزيز .
وقف عبدالعزيز: نعم
صلاح : اوعى تقول لسارة حاجة .. والله لو عرفت او حسيت انك قلتلها اي كلمة من ان اللي دارت دلوقتي ... حيبقى معاك تصرف تاني .. فاهمني ..
عبدالعزيز: بابا انت فاكرني عيل .. وانا عارف اتصرف ازاي ..
وتطلع فوق لاوضته وهو مضايق ..
فوزيه:صلاح .. عبد العزيز ما قالش حاجة عشان الموضوع يكبر بالشكل دى ...
صلاح : لا قال ... يعني ايه لازمة الكلام اللي قاله ديى يعني احنا جبرناه على الجواز ..وانه مش راضي على الجوازة .. والبنت خلاص بقت مراته ومسؤولة منه .. مالهاش لازمة انه يكرر الكلام كل شوية .. ولو سمعته مراته حتقول ايه .
فوزيه: خلاص يا ابو عمر والحمد لله ان مراته ما سمعتهوش ... المهم انت اهدى عشان صحتك مش كويس النرفزة عشانك ..
عمر:ايوة يابابا امي عندها حق .. كل حاجة الا العصبية ..
فوزيه: قوم ارتاح وصلي على النبي واهدى كدة ..
فاطمة : ايوة يا اخويا قوم وربنا يهديكم دي عين وصابتكم ..
وطلع صلاح لاوضته عشان يرتاح ..

اما نورا ورهف وميرنا ... كانوا ساكتين وما نطقوش بكلمة واحدة .. ميرنا بتفكر مسكينة يا سارة والله ما تستاهليش كل دى .. اناعرفاكي .. اكيد حاجة زي دي تحطمك ...
راح عبدالعزيز لاوضته .. كان مضايق جدااا على اللي حصل تحت في الصالة .. انا ليه قلت كدة .. اكيد هما فهموا من كلامي دلوقتي اني مش راضي على الجوازة دي ....شاف سارة نايمة والنور مفتوح .. واضح ا نها كانت تعبانة قووووي ...كانت نايمة فوق البطانية ... ..شعرها واقع على وشها ومغطيه ... واضح انها ما صدقت غيرت هدومها واترمت على السرير من التعب... الاوضة كانت ساقعة جدااا ..وهي نايمة من غير غطا وشكلها كان بردان جدااااا .. سحب البطانية من تحتها .. وغطاها وتحركت وهي تهمهم .. وفتحت عنيها وابتسمت لعبد العزيز ...
سارا بصوت كله نوم: انت جيت ..
عبدالعزيز: . ايوة جيت ارجعي نامي
غمضت عنيها وهي لسة مبتسمة ... وغطها كويس بالبطانية .. ما قدرش عبد العزيز يرفع عنيه عنها .. فضل واقف يتاملها .. يتأمل ابتسامتها اللي مالية وشها البرئ دى وهي نايمة .. الله ياسارة لو كنت تحت او سمعت الكلام اللي قلته اكيد ما كنتيش حتبتسمي الابتسامة دي اللي بدوبني .... ليه انا قلت الكلام دى ... ليه وضحت لهم اني مش مبسوط ... دلوقتي انا مبسوط ولا لاء .. في احساس غريب جوايا انا مش عارف في ايه .. شعور يمتلكني ومش عارف اتصرف ازاي ... معقول انا بحب سارة .. معقول الشعور اللي انا بحس بيه دى هو الحب... لالالالالا .... مستحيل ... مستحيل اقع فيه ... لازم ما اخلهوش يسيطر عليا .. لازم اهزم الشعور دى ..
ما قطعش سرحانه وتاملاته الا لما اتقلبت سارة الجهه التانية .. انتبه وفاق من سرحانه . وراح غير هدومة ويرتاح هو كمان ....
الساعه دلوقتي 2 بالليل .. وهي مش جايلها نوم ... حاولت بكل الطرق تنام بدون اي فايدة ... وبعدين راحت خدت فرشتها عشان تسلي نفسها في الرسم ... المشكلة انها مش قادرة ترسم .. الالهام راح عنها ... يوووو ... يعني مش جيلي نوم .. ولا قادرة ارسم ... طب اعمل ايه .. طلعت من اوضتها .. وراحت للصالة اللي فوق .. قعدت تتفرج على التليفزيون .....
رهف خرجت من اوضتها على صوت ميرنا : انت لسة ما نمتيش يا ميرنا ..
ميرنا : مش عارفة انام .. وانتي ما نمتيش ليه ؟؟
رهف : قعدت على النت وما حستش بنفسي الا على صوتك في الصالة ..ولما سمعت صوت التلفزيون طلعت عشان اشوف مين اللي مش جيله نوم وسهران ...
ميرنا : هو صوت التلفيزيون عالي...
رهف: لا..
وقعدت رهف جمب اختها ... وقعدوا يتفرجوا على التلفزيون ..
رهف : ميرنا لو مش عايزة الفيلم دى غيري المحطة شوفنا حاجة تانية ..
ميرنا : مين قال اني مش عايزاه ..
رهف: ما هو انتي مش مركزه معاها وطول الوقت عماله تلعبي في الريموت وسرحانة ..
ميرنا : يعني سرحت شوية ..
رهف : سرحتي في ايه ..
ميرنا : ولا حاجة ...تخيلي يا رهف حصلي النهاردة موقف بجد يكسف ..
رهف : ايه
ميرنا : وقت العزومة كنت بدور على سارة لقيتها في اوضة السفرة والباب مقفول .. وفتحته مرة واحدة لقيتها واقفة مع اخوها وشافني وكنت مش لابسة حجاب ...
تغيرت ملامح رهف: أي واحد من اخوها
ميرنا : عبدالله ..
ارتاحت رهف : يااااه وبعدين ايه اللي حصل ..
ميرنا : ماعرفش والمشكلة اني كنت بصرخ وبدور عليها ..
رهف: ههههههههههههه...
ميرنا : بس تعرفي دي اول مرة اشوفه كدة من قريب ..تعرفي يارهف انه حلو ما كنتش اتوقعه بالجمال دى ..
رهف : عيب يا ميرنا على فكرة دى متجوز ..
ميرنا : ما اناعارفة هو انا قلت حاجة .. اوعي تفكيريك يروح بعيد .. وتفتكري اني بفكر فيه او بحبه .... ايوة ما انا عرفاكي .
رهف: لا يا عبيطة بس غلط انك تتكلمي عليه بالطريقة دي ..
ميرنا : هو ان قلت حاجة انا قلت انه حلو ..
رهف : ما اعتقدش انه احلى من تامر ..
ميرنا وهي عاقدة حواجبها : وانتي امتى شوفتي تامر ...
رهف بارتباك :ايه ... ايوة اليوم اللي رحنا عند بيت عمي شوقي وسلم علينا واحنا عند الباب ..
ميرنا : وانتي شوفتيه ازاي وانتي قاعدة في السيارة وانا واقفة وما شفتهوش بشكل واضح ..
رهف : والله شفته وخلاص مش مصدقاني انتي حرة ..
ميرنا : طيب انتي ليه مرتبكة وعصبية ..
رهف : انا مش عصبية ولا حاجة انا طبيعية اهوه ..
ميرنا : بقولك ايه انا حروح انام ..
رهف : ما فضلش حاجة على الفجر ..
ميرنا : ماتخافيش حفضل على السرير لغاية لما يأذن واصلي وانام






_________________
سامعين مليون
هنشجع ونكون ورا منتخبنا
هنكون معاهم ورا ومعاهم قلوبنا
بنحب الكورة وهنشجع ولادنا
ما تايلا فرصة اجادنا
الجون فى ايدينا هنشجع بلادنا
مفيش حد هيشجع نادى
الكل واحد هيشجع بلادى
ونلف القريه ونسجل ونقول مصر
بيحس واحد ويقول مصر ........ دى فرصة نشرف بلادنا
رانونا
رانونا
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **
** مشرفه فى المنتدى الاهلاوى **


انثى
عدد الرسائل : 2387
العمر : 37
الموقع : www.fer3on.ahlamontada.net
العمل/الترفيه : القراء فى الدين \ والمواقع الدينية
المزاج : متقلب \وحزين اوىىىىىىى
نقاط : 10511
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 8
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف رانونا السبت 25 أكتوبر 2008, 3:24 am

ميرسى ليكى يا بوسى على القصة الجميلة
نزلى بسرعة باقى الحلقات بسرعة


_________________
لا تحسبو الرقص طربا فالطير يرقص مذبوحا من الالم ؟؟؟
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 40725456df8


خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 FNn40991
اعلامية مووت
اعلامية مووت
*مراقبه الفئه السياسيه والاعلاميه*
*مراقبه  الفئه السياسيه والاعلاميه*


انثى
عدد الرسائل : 1719
العمر : 33
المزاج : مش كويس
نقاط : 10732
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 8
تاريخ التسجيل : 07/02/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف اعلامية مووت السبت 25 أكتوبر 2008, 2:02 pm

سارة و عبد العزيز
بجد من احلى القصص الى قريتها بجانب طبعا سارة و عمر
بس سارة و عبد العزيز احلى
مرسي يا حبي
انا هقراها تانى عشان خاطرك


_________________
خوف من الحب .. منقوله - صفحة 2 696b
Abeer
Abeer
مديره المنتدى الاهلاوى الاول
مديره المنتدى الاهلاوى الاول


انثى
عدد الرسائل : 14654
نقاط : 23253
نقاط تميز العضو من خلال تقييم مواضيعه من الاعضاء : 21
تاريخ التسجيل : 01/01/2008

default رد: خوف من الحب .. منقوله

مُساهمة من طرف Abeer الأربعاء 29 أكتوبر 2008, 11:36 pm

رووووووووووووووووووووووعة ياقمورتي
مافيش اجمل من سارة وعبد العزيز
والحب الجميييييييل الي بين رهف وتامر I love you
استمري وماتتاخريش عليناا بالتكملة
في انتظارك bounce


_________________
.

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 19 مايو 2022, 10:59 am